منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

'المعركة ليست معركتهم، الدولة ليست دولتهم'

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليست النهاية abou khaled منتدى الدين الاسلامي الحنيف 2 2013-12-31 12:04 PM
السعادة ليست غرور أنثى منتدى الطرائف والنكت 6 2012-06-24 03:34 PM
ليست في اوروبا تلمساني منتدى عالم الصور والكاريكاتير 2 2012-06-16 11:06 PM
كلمات ليست كالكلمات Emir Abdelkader منتدى العام 6 2011-10-19 03:41 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-12-26
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,971 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool 'المعركة ليست معركتهم، الدولة ليست دولتهم'

'المعركة ليست معركتهم، الدولة ليست دولتهم'

جماعة الدولة الإسلامية تغير القواعد الجهادية.
"مع تنظيم البغدادي انتقلنا من مرحلة الإرهاب الإديولوجي إلى مرحلة الإرهاب العدمي، ومن الاختطاف لتحقيق مكاسب مالية أو سياسية للاختطاف من أجل القتل وإراقة الدماء"، حسب محمد بنحمو ، رئيس المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية والفدرالية الإفريقية لمراكز الدراسات الإستراتيجية.
مغاربية التقت الخبير المغربي لمعرفة المزيد عن تهديد داعش، وكيف ينظر التنظيم الإرهابي لمقاتليه المغاربيين وما يمكن القيام به لوقف ذلك.



مغاربية: كيف تستخدم داعش مجنديها من المغرب الكبير؟
محمد بنحمو: تنظيم البغدادي يبقى تنظيما محليا بالأساس... فالنواة القيادية العليا لتنظيم داعش تشكلت من تحالفات وتوافقات محلية، بين جماعات إرهابية عراقية وبقايا قيادات جيش صدام حسين وبعض القبائل والعشائر العراقية.
ولاحظنا خلال العامين الأخيرين حضورا مغاربيا كبيرا في بعض الجماعات في سوريا، وظهور تنظيمات بقيادات مغربية مثل حركة شام الإسلام. وتبين أن التحاق العديد من هذه التنظيمات بداعش جعل الحضور المغاربي في هذا التنظيم أمرا قائما. لكنه لم ينعكس على المستوى القيادي. فالمغاربيين ظلوا في مستويات الصف الثاني أو الثالث...
لا أعتقد أنهم يحتلون مواقع قيادية في الصف الأول وأنهم يتحكمون في القرار بشكل واضح في داعش، هم أكثر في مواقع القائد الملازم...
مغاربية: هل هذا يعني أن المجندين المغاربيين قد زج بهم في معركة ليست معركتهم، وأن الدولة الإسلامية ليست دولتهم؟
بنحمو: نحن هنا نتحدث عن تنظيم إرهابي محدد هو تنظيم البغدادي. فما نتحدث عنه ليس دولة ولا علاقة له بالإسلام... نحن فقط أمام تنظيم وهذا التنظيم ينبغي أن ينسب إلى قائده والتسمية الأسلم والأقرب للصواب هي تسمية تنظيم البغدادي.
نحن أمام معادلة تبدو أكثر فأكثر مزدوجة، فهناك أجندة محلية عراقية سورية للتنظيم وفي ذات الأوان هناك أجندة دولية لهذا التنظيم. وبالتالي لا ينبغي للبعد الشمولي للتنظيم أن يجعلنا لا ننتبه للأجندات التي لا زالت محلية.
لذلك فهؤلاء المقاتلون بالتأكيد يشاركون في حرب ليست حربهم، والعديد منهم أصبحوا يدركون ذلك، لكن بعد فوات الأوان.
فتنظيم البغدادي لن يسمح لهم بالتراجع. وهو يهدد كل من يحاول الخلاص منه بالموت.
مغاربية: ما الذي يقلقك أكثر حول داعش؟
بنحمو: خطورة هذا التنظيم غير مسبوقة. فهو يتوفر على قدرات عسكرية وقتالية كبيرة...
مقاتلوه تمرنوا بشكل كبير جدا على قيادة الطائرات المدنية والعسكرية، مما يؤشر على أننا سندخل مرحلة ستعرف تهديدا للسلامة الجوية وتهديدا لبعض المجالات المحيطة بسوريا والعراق، سواء منها تركيا أوالأردن أوالمملكة السعودية وباقي دول الخليج.
تنظيم البغدادي استطاع أيضا أن يضع يده على الكثير من الصواريخ والأسلحة التي يمكن أن تهدد أهدافا متوسطة وبعيدة المدى، وكذا السلامة الجوية والأمن البحري، إضافة إلى أسلحة كيماوية وبيولوجية...
مغاربية: ما الذي تتوقع أن تقوم به داعش في المرحلة القادمة؟
بنحمو: العمليات الإرهابية دخلت في مرحلة جديدة... ستكون نوعية سواء من حيث الهدف أو من حيث الوقع الإعلامي أومن حيث عدد الضحايا. لكن التنظيم، كما عبر عن ذلك، يسعى إلى أن يجعل من كل أداة متاحة إمكانية لزرع الرعب...
فالهدف الأول والأخير الذي يسعى إليه هو زرع الرعب، ونشر الخوف وإظهار أن كل فرد هو هدف محتمل.
لاحظنا كذلك تحولا كبيرا في مفهوم الإرهاب نفسه وطبيعته، والانتقال من الإرهاب الإديولوجي إلى جيل جديد يمكن تسميته بالإرهاب العدمي حيث أصبح هذا التنظيم يمارس القتل من أجل القتل، والقتل بدون هدف سوى إراقة الدماء...
فمع تنظيم البغدادي أصبح الهدف الوحيد من أخذ الرهائن هو القتل وليس تحقيق أية مكاسب مادية أو سياسية.
مغاربية: أي مستقبل ترونه للأطفال المعرضين لعنف داعش المتطرف؟
بنحمو: هناك نحو 5 آلاف طفل تتراوح أعمارهم بين 13 و18 سنة ضمن مقاتلي هذا التنظيم...
نلاحظ أيضا حضور الأطفال خلال عمليات الإعدامات وقطع الرؤوس التي يقوم بها التنظيم في ساحات وشوارع المناطق التي يسيطر عليها في العراق وسوريا. والصور الوحشية التي ينشرها لأطفال يحملون رؤوسا مقطوعة.
لنقف بالتالي على حجم العنف الهمجي والنزعة الدموية التي تزرع في نفوس هؤلاء الأطفال الذين سيشكلون الجيل المقبل من الجهاديين.
وهذا أيضا مؤشر على أن مجتمعاتنا ستدخل مرحلة جديدة من الإرهاب، سيتطلب الخروج منها الكثير من الوقت.
مغاربية: هل غيرت داعش طريقة تجنيد الإرهابيين؟
بنحمو: قبل عشر سنوات، كانت عمليات التجنيد تمر عبر عدة مراحل وتأخذ زمنا مهما بين وقت إقناع الفرد بالدخول في الجماعة والوقت الذي يتحول فيه إلى متطرف قابل للاستغلال في العمليات الإرهابية.
أما اليوم فنحن أمام مسلسلات سريعة جدا للتطرف، خصوصا تلك القائمة على التطرف الذاتي من خلال الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعية، والتي يتحول فيها الشخص في ظرف لا يتجاوز أحيانا شهرا من إنسان عادي إلى شخص متطرف والدخول في مرحلة تنفيذ المشروع الإرهابي.
هذا يطرح على الأجهزة الأمنية أسئلة دقيقة حول تحديد المرحلة التي يتحول فيها وضع الشخص إلى مرحلة الخطر، والتي تتطلب تدخلا أمنيا. فأي تأخر قد تكون نتائجه وخيمة.
لذلك أعتقد أن المطلوب من كل الدول أن تواجه العمليات المرتبطة بالتحريض على الإرهاب بقوة القانون. فالحرب على الإرهاب لا ينبغي أن تكون خارج القانون.
نحن في مرحلة ينبغي أن تكون فيها الدولة قوية. والدولة القوية فعليا هي الدولة الديمقراطية، التي يسود فيها القانون وتسمو فيها الحريات...
وهذا بالضبط ما يسعى إليه الإرهاب، تقويض أسس الدولة الديمقراطية القوية وتعويضها بمناخ من الفوضى والرعب والخوف.






مغاربية


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

'المعركة ليست معركتهم، الدولة ليست دولتهم'



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:21 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب