منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"غاندي الصحراء": المرأة التي تسترزق باسم أشخاص...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذه "ثلاثية الفشل" التي أنتجت "القاعدة" و"داعش" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-09-30 01:19 PM
السخرية باسم "الملك" في برنامج "مباشرة معكم" تثير غضب القصر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-09-20 03:28 PM
أبو الهمام.."أخطر" رجال "القاعدة" يقود "إمارة الصحراء" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-25 11:33 PM
موناكو ترفض تسليم "مادام دليلة".. المرأة التي سيّرت الطارف بالأوامر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-11 07:47 PM
"محاربو الصحراء" يداوون كبرياءهم المجروح بـ "التسلية" مع "العقارب" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 1 2012-06-16 10:56 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-01-01
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool "غاندي الصحراء": المرأة التي تسترزق باسم أشخاص...

"غاندي الصحراء": المرأة التي تسترزق باسم أشخاص لم تقم في يوم بزيارتهم



عندما نتحدث عن النضال و التضحية في سبيل الآخر، فالأمر يتسدعي عدة شروط و مواصفات يجب أن تتوفر في أي شخص قبل تلقيبه بهذه الصفة، وكما يعلم الجميع، فإن كبار مناضلي العالم، على مرّ زمّان، قد غادروا إلى دار البقاء بعدما قضوا سنوات من عمرهم في السجون التي غادروها و إستمروا في نضالهم كل إخلاص و نكران ذات، فلم يتركوا وراءهم ثروات أو شركات، ولم يكن بمقدورهم إرسال أبنائهم إلى دول اخرى من أجل متابعة الدراسة، فالمرحوم جمال عبد الناصر لم يترك لأسرته منزلا يأويهم رغم أنه حكم مصر لسنوات، و نيلسون مانديلا لم يقبل بتعويض مادي كبير نظير السنوات التي قضاها في السجون، و المرحوم عبد الكريم الخطابي الذي رفض التآمر مع الإستعمار، و المرحوم عبد الله باها الذي ترك مبلغا هزيلا لأسرته.... و غيرهم كثيرون.

وإذ نستغرب، أن يتم تلقيب إمرأة لا يتجاوز مستواها الثقافي و رصيدها النضالي، المعدل، بمناضل زهد في الدنيا من أجل شعب بأكمله، ونتساءل لو أن "غاندي" لايزال على قيد الحياة هل سيقبل بأن تلقب أمينتو حيدار باسمه؟ وهو الذي جعل لتاريخه من يحكيه على مرّ الزمان، ولعل إطلالة بسيطة على تاريخ هذا المناضل الكبير و على إنجازاته، سيجعلنا نتصور حجم الظلم الذي لحقه من بعض الأشخاص الذي لقبوا حيدار ب"غاندي الصحراء"، خصوصا وأن هذه الأخيرة لم تظهر على الساحة سوى قبل مدة جد قصيرة، إستغلت جبهة البوليساريو من خلالها ثغرة أمنية بمطار الحسن الأول بالعيون، و أحدثت ضجة إعلامية روجت لحيدار صورة منافية تماما لصورتها الحقيقية.

إنسانة عادية، كانت تمارس حياتها بشكل طبيعي، حيث عملت كموظفة شبح تابعة لبلدية بوجدور لسنوات، قبل أن يتم طردها بسبب الغياب المتكرر، لتلتحق بركب الإنفصاليين، حيث كانت تخرج للتظاهر ضد الوحدة الترابية للمملكة، شأنها شأن عشرات النسوة اللاتي يتم إستغلالهن لهذا الغرض مقابل مبالغ لا تتعدى 200 درهم، غير أنها ظلت لسنوات عنصرا نكرة، لا يعرفها أحد سوى بعض رؤوس الفتنة الذين يدعونها للخروج للتظاهر أو لحضور بعد الأنشطة الغير مرخصة، وقد إبتدأت قصة أمينتو حيدار مع الشهرة، أيما قليلة عقب إحدى الخطب الملكية، التي أكد من خلالها الملك على أن المواقف الإرتجالية لبعض المنافقين ، لم تعد تنفع، وعلى أن المواطن إما أن يكون مغربيا أو خائنا. أمينتو حيدار، وخلال عودتها إلى مدينة العيون، تعمدت أن تملأ إسثمارة الأمن على طريقتها الخاصة، حيث وضعت مكان البلد "الصحراء الغربية"، وهو ما أثار حفيظة أحد رجال الأمن الذي دخل معها في ملاسنات إنتهت باعتصام هذه الأخيرة بالمطار، وكان هذا أول باب فُتِح لهذه السيدة على الشهرة.

ما يهمنا من كل هذا، هو أن هذه المرأة التي تدعي النضال باسم ما تسميها "الصحراء الغربية"، لم يكن في يوم من الأيام مناضلة تسلقت درجات النضال بعد صراع طويل من أجل المبادئ، وحتى ليومنا هذا، فإن هذه السيدة التي يعتبرها من البلداء، الذين تستحوذ على تفكيرهم عقلية القطيع، مناضلة، ليست سوى إنتهازية تسترزق باسم قضية يعاني فيها آلاف الحتجزين ويلات الأرض القاحلة، خصوصا وأنها أصبحت من أثرياء الصحراء، بعدما كانت تقطن في منزل متواضع جدا يفتقد لمقومات العيش الكريم، و في الوقت الذي تقضي فيه أمينتو أوقات ممتعة، في السفريات و الرحلات، تحت غطاء النضال، فإن العديد من الحمقى، قد سجلوا أنفسهم في خانة المغضوب عليهم بسببها، هذا ونستفسر عن الأسباب التي حالت دون أن تقوم هذه السيدة و لو بزيارة واحدة إلى تيندوف، وأن تصل الرحم مع هؤلاء الذين تدعي أنهم لاجئين، فيما أن الأطفال هناك يُجندون في عشرة سنوات، بينما تتباع كريمة المناضلة المجاهدة أمينتو، دراستها في الديار الإسبانية بتكاليف نرجو ممن يتبعها أن يبحث عن قيمتها.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"غاندي الصحراء": المرأة التي تسترزق باسم أشخاص...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:02 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب