منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

كاتب لبناني: مصر تحولت إلى دمية في يد الجزائر

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكم قضائي بإعدام كاتب موريتاني Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-12-26 10:21 PM
ليبيا تسحب حليب الأطفال “لولي” المعبأ في الجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-05-26 05:11 PM
أنا و أبنائي.... أم محمد منتدى الأسرة العام 10 2012-02-26 03:25 PM
هاك تغير اسم كاتب الموضوع والردود أبو العــز منتدى تطوير المنتديات vbulletin 3.8.X 0 2010-01-11 11:27 AM
[Product] : تغيير اسم كاتب الموضوع Pam Samir منتدى تطوير المنتديات vbulletin 3.8.X 0 2009-09-20 12:08 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-01-05
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,940 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool كاتب لبناني: مصر تحولت إلى دمية في يد الجزائر

كاتب لبناني: مصر تحولت إلى دمية في يد الجزائر



انتقد الكاتب الصحفي اللبناني المعروف، خير الله خير الله، سقوط مصر في خطأ ضد المغرب، كونها الحكومة المصرية ظلت صامتة إزاء زيارة وفد لمخيمات جبهة البوليساريو، مبرزا أنه " لا يمكن لمصر مواجهة الإرهاب والتعاون معه في الوقت ذاته".
ودبج خير الله مقالا شدد من خلاله على أن مصر مدعوة للاستفادة من التجربة المغربية الناجحة في جميع المجالات، أهمها محاربة الإرهاب، مؤكدا أنه ليس من مصلحة الانضمام إلى الحرب الدعائية التي تستهدف المغرب انطلاقا من الجزائر".
ولتعميم الفائدة ارتأت هسبريس إعادة نشر مقال الكاتب اللبناني:
خطأ مصري غير مسموح به ... مع المغرب
لمصر مواجهة الإرهاب والتعاون معه في الوقت ذاته. على سبيل المثال وليس الحصر، لا يجوز أن يزور وفد مصري مخيمات جبهة "بوليساريو" التي تطالب باستقلال الصحراء المغربية، أي بسلخ ارض مغربية عن الوطن الأمّ، وأن تبقى السلطات المصرية ساكتة عن مثل هذا التصرّف المشين.
قبل كلّ شيء، لا بدّ من أن يكون هناك في مصر من يعرف أن "بوليساريو" ليست سوى أداة جزائرية تُستخدم في شنّ حرب استنزاف على المغرب. هل أساء المغرب في شيء إلى مصر كي يزور وفد مصري تندوف ويشجّع على الإساءة إلى المغرب؟
كذلك، يُفترض أن يكون هناك إدراك لدى من يعنيهم الأمر في مصر لواقع يتمثّل في أن تندوف أرض جزائرية خصصت لتكون قاعدة انطلاق لحملات من كلّ نوع على المغرب الذي استعاد في 1975، بعد جلاء الاستعمار الإسباني عن الصحراء، قسما من أراضيه الواقعة داخل الحدود التاريخية للمملكة.
ماذا ينفع مصر في هذه الحال من أن تتخذ عبر الوفد الذي توجّه إلى تندوف، موقفا من نزاع مفتعل؟ ليست تندوف سوى سجن كبير يقيم فيه صحراويون باتوا رهائن لدى "بوليساريو" ، والنظام الجزائري غير القادر على التخلّص من عقدة المغرب.
هؤلاء أسرى فكر عفا عنه الزمن لا علاقة له من قريب أو بعيد بتطور الوضع في الصحراء، حيث يعيش المواطنون حياة طبيعية مثلهم مثل أي مواطن مغربي.
فوق ذلك كلّه، ثمة جهل لدى بعض الأوساط المصرية في مدى حساسية المغرب، كلّ المغرب من دون أي استثناء، لقضية الصحراء التي هي قضية وطنية بامتياز في المملكة. يمكن للمواطنين المغاربة أن يختلفوا على أمور كثيرة، لكنّ هناك إجماعا على مغربية الصحراء بصفة كونها جزءا لا يتجزّأ من التراب الوطني.
سبق للرئيس المصري الجديد عبد الفتاح السيسي أن زار الجزائر. يمكن فهم أسباب هذه الزيارة في ضوء التطورات الخطيرة التي تشهدها ليبيا التي تحوّلت قاعدة للإرهاب. لدى ليبيا حدود طويلة مع مصر، كما لديها حدود مع الجزائر.
البلدان يعانيان من الإرهاب الآتي من ليبيا، علما أنّه على مصر أن تعرف جيّدا أنّ الجدّية الجزائرية في الحرب على الإرهاب تتوقّف عند الحدود الجزائرية.
في الجزائر، هناك تمييز بين الإرهابي الذي يجب قتله على الفور من جهة والإرهابي "الطيّب" الذي يتحرّك في دول الجوار من جهة أخرى. هناك سياسة جزائرية تقليدية تقوم على التغاضي عن كل إرهاب، ما دام هذا الإرهاب يخلق حالا من الفوضى خارج الجزائر، خصوصا إذا كان الأمر متعلّقا بدول مثل المغرب أو تونس وحتّى ليبيا.
لم تستفق الجزائر على الخطر الآتي من ليبيا إلّا أخيرا، وذلك بعد تسلل عناصر منها إلى داخل أراضيها.
ليس مقبولا أن لا تكون مصر على علم بخبايا السياسة الجزائرية تجاه الإرهاب. هذه السياسة التي تتغاضى عن الدور الذي تلعبه "بوليساريو" وغير "بوليساريو" في مجال تهريب الأسلحة في منطقة الشريط الصحراوي الممتد من البحر الأحمر إلى المحيط الأطلسي. هذا الشريط الذي يمرّ بمالي وجنوب ليبيا هو حاليا من أخطر المناطق في افريقيا، بل في العالم، وهذا ما نبّه إليه غير مسؤول فرنسي حديثا.
إلى الآن، ترفض الجزائر تنسيق الجهود بين دول المنطقة من أجل شنّ حرب ناجحة على الإرهاب. لا يزال همّها الأوّل والأخير كيف الإساءة إلى المغرب بدل التنبه إلى أن السياسة التي تتبعها سترتد عليها عاجلا أم آجلا، تماما كما حصل في الماضي القريب.
في كلّ الأحوال، ليس لدى مصر أي مصلحة في الانضمام إلى الحرب الدعائية التي تستهدف المغرب انطلاقا من الجزائر.
على العكس من ذلك، لدى مصر مصلحة في الاستفادة من التجربة المغربية في كلّ الحقول. هناك نجاح مغربي في الحرب على الإرهاب، وهناك نجاح مغربي في كلّ ما من شأنه ضمان الحريات ومشاركة المواطن في العمل السياسي عبر دستور جديد متطوّر وانتخابات شفافة.
بكلام واضح، يبدو مطلوبا أكثر من أي وقت اطلاع مصر على دقائق التجربة المغربية والسعي إلى نقلها إلى أراضيها من دون عقد. هذا لا يعني بالطبع أنّه ممنوع على مصر أن تكون هلى علاقة طيّبة مع الجزائر، لكنّ الممنوع هو السقوط في أفخاخ، تبدو مصر في غنى عن السقوط فيها.
الأمل كبير في أن يكون الخطأ الكبير الذي ارتكبه الوفد المصري الذي ذهب إلى تندوف الجزائرية وحسب نفسه في مكان آخر، خطأ عابرا. كذلك، الأمل كبير في أن يكون هذا الخطأ مجرّد تعبير عن جهل لدى بعض المصريين بما يدور في منطقة شمال افريقيا لا أكثر.
هناك حاجة مصرية إلى المغرب، خصوصا إلى تجربته في مجال تطوير مؤسسات الحكم والحياة السياسية من جهة وتحريك عجلة التنمية من جهة أخرى.
آخر ما تحتاج إليه مصر هو سياسة الإقصاء المتبعة في الجزائر. هذه السياسة لم تؤد سوى إلى انتخاب رئيس مريض، اسمه عبد العزيز بوتفليقة، ليكون على رأس بلد مريض اسمه الجزائر.
هل تريد مصر نقل تجربة رجل المنطقة المريض إلى أراضيها؟ الخيار واضح. إنّه بين العمل من أجل شفاء مصر مما أصابها وبين السعي إلى الإقتداء بتجربة لم تأت على الجزائر سوى بالكوارث المتتالية.
في النهاية، ما الذي يريده عبد الفتّاح السيسي؟ هل يريد تأكيد أن ما حدث في الثلاثين من حزيران ـ يونيو 2013، حين نزل ملايين المصريين إلى الشارع لاقتلاع الإخوان المسلمين ورميهم في مزبلة التاريخ، ثورة حقيقة؟ أم يريد إثبات أن كلّ ما في الأمر أن العسكر انقلبوا على الإخوان بعدما حصر هؤلاء السلطة كلّها بهم؟
الأكيد أن تحوّل مصر إلى دمية جزائرية، هو الطريق الأقصر لخدمة ما يدعيه الإخوان ومن يدعم الإخوان في تركيا وغير تركيا، عن أن ماحصل في مصر لم يكن سوى انقلاب عسكري.
ما زال هناك أمل في إصلاح الخطأ المصري، خصوصا أن أي تأخير في ذلك ستكون له انعكاسات على مجمل الوضع في هذا البلد العربي الذي يعوّل عليه الكثير من أجل استعادة التوازن على الصعيد الإقليمي.



تعليقات

شكرا سيدي على كلمة الحق.. و لكن بالدارجة ديالنا لي خسر المغرب خسر راسو.. المغرب فوق مصر والجزائر في جميع المجالات..
----------------
☝☝نعم ليست الى دمية من زمان وستبقى دمية .والمغرب فوق راسها الا ان يرت الله الارض وماعليها والثحراء مغربية.
----------------
Allez ! Continuer comme ça ,vous nous faite rire
------------------
هد شي ليکانة بغية الجزائر طیح مصر فلمشاکل معی المغرب
------------------
مصر اصبحت دمية في يد الجزائر الفرنسية, لان حكام الجزائر مجرد ضباط سابقين في الجيش الفرنسي وستنال مصر ما ناله غيرها ممن وضعو يدهم بيد ابناء فرنسا للتعرض للمغرب القوي والعظيم, كلنا جنود مجندة وراء مملكتنا ووالله لا الجزائر الفرنسية ولا مصر يستطيعون اكثر من النباح على الاسد المغربي. صحيح نحن نحترم شعب مصر ونكن له الكثير من الاحترام لكن ليعلمو ان للصبر حدود. المغاربة ان اتخذهم احد عدو يفترسونه والجزائر الفرنسية اتيها وقتها الذي سنعري فيه على عورتها وستفضح وسنقتص منهم. نحن احفاذ المرابطين وطارق ابن زياد والموحدين والسعديين والادارسة والمرينيين ولاتظنو اننا ذبنا والله متواجدين وكلنا ايمان بالله تعالى وقوة لفرس كل من يتعرض لمغربنا الذي حماكم كثيرا ولولا سقوطه بسببكم لما عرف الاستعمار طريق العرب يالخونة يا قلالين الاصل. الجزائر الفرنسية فضحت مؤخرا انه لا وجود لمليون ونص مليون شهيد من طرف العديد من المجاهدين رحمهم الله وابنائهم واخرهم السيد نور الدين حمودة الذي فضح كل الامر وقال عدد المجاهدين وقتها لم يتجاوز 13 الف مجاهد فقط اما المليون فهي ادعوبة من جمال عبد الناصر لبومدين كلب فرنسا
----------------------
ألسيسي بشخصه يقدر و يحترم ملكنا محمد ألسادس . ما يجري تراهات جزائرية و إخوانية .
---------------------
الجزائر هي بمثابة شيطان العرب فأينما حل رجالها الا خربوا ودمروا لانهم يتقنون فن الكذب
وهذا ما هي بحاجة اليه مصر بعد الانقلاب التعسفي عنن الثورة لذا اصبح السيسي كدمية في يد بوتفليقة والبلد الوحيد الذي يعي سم الجزائر هو المغرب لكن لما تستيقظ مصر يكون عهد السيسي قد ولا بثورة اخرى قريبا ان شاء الله اما الجزائر فهي كعادتها دائما تلعب على الربح فلكم الله يتشعب مصر وعليكم بثورة اخرى
---------------------
م صر الفول المدمس اصبحت دمية في يد قصر المرادية الجزائري اللذي هو بدوره دمية مذلولة في يد ماما فرنسا....الجزائر بواسين يد هولاند ومصر بلد الفقر والنفاق يجمعهما قاسم مشترك هو هيمنة النظام العسكري الديكتاتوري المنقلب على الانتخابات الشرعية وقمع وذبح شعبيهما المغلوبين على امرهما تحت مطرقة الجوع والقمع والخوف والانبطاح والاستعباد وتزوير التاريخ والافتقاد لتاريخخ مشرف والولاء لبني صهيون....ويبقى المغرب العظيم عقدتهم الابدية وعاش محمد السادس حبيب الشعب وقاهر الاعداء الجبناء اللذين مسحنا بهم الارض سنة 63 وتركناهما يولولون كالنساء
------------------
Merci le Liban, mais le Maroc est plus fort que l'Egypte, l'Algérie et L'Europe entiére




التعديل الأخير تم بواسطة Emir Abdelkader ; 2015-01-05 الساعة 12:06 AM
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

كاتب لبناني: مصر تحولت إلى دمية في يد الجزائر



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:58 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب