منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"طارزان الجزائر" يعيش في كهف منذ ربع قرن

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"حزام أخضر" ودروع لإجهاض محاولات "داعش" اختراق حدود الجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-06-10 11:48 PM
"يعيش كأنه النبيّ" .. كتابٌ يسبر أغوار الجماعات السفلية بهولندا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-03 06:08 PM
تصريحات "الاستقلال" ومناورات "المخزن" تعكران العلاقة مع الجزائر : لعمامرة يحذّر المغرب: انتهى وقت ال Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-29 06:03 PM
مفارقات ومواقف رمضانية "ساخرة" بمساجد الجزائر إمام أفطر على "صفعة" وآخر وصف المصلين بـ "وجوه البطاطا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-08-02 02:55 AM
لماذا لمْ تُؤيد الجزائر و البوليساريو حقَّ "جزر فوكلاند" و "الأحواز" في تقرير المصير؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-29 05:09 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-01-05
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,949 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي "طارزان الجزائر" يعيش في كهف منذ ربع قرن

"طارزان الجزائر" يعيش في كهف منذ ربع قرن






أكثر من خمسين سنة يقضيها مواطن جزائري في كهف بأعالي جبال الوردانية بعين تموشنت، لا أنيس له سوى الذئاب والأفاعي، فراشه تراب الكهف وغطاءه سقفه في مشهد تراجيدي يعود بك إلى العصور القديمة... هذه ليست خرافة أو دعابة وإنما واقع يعيشه عمي بن يوسف الصغير... أصيل دوار الهداهدة ببلدية ولهاصة الغرابة... شيخ في 78 سنة من عمره، قرر ومن دون رجعة الانعزال عن الناس ليتحول بذلك من رجل عادي إلى رجل غابي يعيش في البراري وسط الحيوانات البرية، يقاسمها قر الشتاء وحر الصيف.
"الشروق اليومي" ارتأت التنقل إلى الشيخ الأسطورة بأعلى جبال الوردانية ونقل الحقائق وترجمتها في أسطر هذا الربورتاج.

من هنا بدأت الحكاية


كانت الساعة تشير إلى حدود العاشرة صباحا، أين تلقت "الشروق" مكالمة هاتفية من أحد مواطني بلدية ولهاصة الغرابة مفادها وجود شيخ جزائري يعيش بأحد الكهوف لمدة تفوق الخمسة عقود من الزمن من دون لباس... في البداية ظننا أن الرجل كان غير جاد، غير أن فضولنا سرعان ما دفعنا إلى التنقل إلى دليلنا، وتحديد موعد معه قصد الوقوف على حقيقة هذا الشيخ، واستقراء الظروف التي حولته إلى أسطورة تتناقلها الألسن من كل أقطار المعمورة. الساعة كانت تشير إلى حدود الثانية زوالا، أين شددنا الرحال من مكتب الشروق بمدينة عين تموشنت إلى قرية الهداهدة التحاتة بولهاصة، حيث كان علينا المشي نحو 45 دقيقة للوصول إلى عين المكان... وصلنا إلى قرية "الهداهدة"، قرية فلاحية بسيطة، بساطة الريف الجزائري، تقع على هضبة بين شاطئين، يأسران الناظر إليهما... مناظر خلابة تخفي في ثناياها حكاية لغز ظل مجهولا لعقود من الزمن...

يأكل بشراهة.. ينام واقفا بالكهف وجلده يشبه الحراشف
دخلنا القرية واتصلنا بدليلنا احمد... توجهنا إلى محل بيع المواد الغدائية الوحيد بالقرية، اقتنيا بعضا من الحليب قصد التكرم به على عمي بن يوسف.. .ركنا السيارة وصعدنا الجبل مشيا على الأقدام... يقول دليلنا أحمد "الرجل بسيط جدا، لا يؤذي أحدا على عكس ما تم نسجه عنه من حكايات تفيد بعنفه، بسيط، متثاقل في حركاته، يتفوه فقط بكلمة الله والرب، يزوره الفضوليون من وقت لآخر، ينام بالكهف واقفا ويأكل بشراهة..."، ونحن نتجاذب أطراف الحديث مع دليلنا حتى أطل علينا الشيخ... وهنا تفاجأت بالمشهد... مشهد يعيد ذاكرتك إلى زمن الإنسان البدائي، منظر يعجز اللسان عن التعبير عنه عند مشاهدته، شيخ طاعن في السن، مجرد من اللباس، حافي القدمين، قد غزا الشيب شعره، بجلد يوحي وكأنه بحراشف، نظرا لتأثره بمختلف العوامل الطبيعية... لا يفهم من كلامه سوى كلمة "الله".

يقتات من الأحراش البرية...!


اقتربنا من "عمي بن يوسف"... بدا الرجل وكأنه يهذي، حاولنا استنطاقه ببعض الكلمات فلم نجد سوى الرد بكلمة "يعلم بيها ربي... خليها على ربي... "ما يبغوش"...! تجولنا بالمكان، التقطنا بعض الصور، وعدنا أدراجنا إلى القرية لاستقصاء حكاية عمي بن يوسف... وأسئلة عديدة تجول بخاطري عن طول المدة التي قضاها الرجل بالكهف؟ وكيف له أن يتحمل كل هده الظروف القاسية شتاء، خصوصا وأن المنطقة تتميز ببرودتها القاسية وحرارتها المرتفعة صيفا... ظلمة الليل ووحشته؟... وفي الطريق للنزول إلى القرية، استرسل دليلنا في الحديث قائلا: كان رجلا عاديا جدا من عائلة متكونة من 06 أفراد، الوالدين اللذين توفيا، أخوين لازالا على قيد الحياة، وآخر توفي بالجبل في سنين الجمر، وأخت أخرى لازالت على قيد الحياة". هو من مواليد سنة 1936، حيث كان في صغره يتلعثم في الكلام، يعيش حياته العادية وسط العائلة، إلى أن انقلبت حياته رأسا على عقب سنة 1963، حيث كان يعمل بمدينة عين تموشنت في جني العنب، أين تعرض لعملية سرقة بأحد الحمامات التي كان يبيت فيها... عاد بعدها إلى منزلهم بدوار "الهداهدة"، غير انه تعرض إلى الضرب والتوبيخ من طرف والده، وهو ما دفع به إلى الخروج من المنزل والاعتكاف بين أشجار التين الهندي لمدة سنتين صيفا وشتاء، ثم تنقل بعد دلك إلى الكهف الحالي الذي لايزال يعيش فيه إلى يومنا هذا... وعن سؤالنا حول ما يأكله هذا الشيخ؟ يقول محدثنا: يأكل من الأحراش البرية أو بعضا من المأكولات التي تجود بها أيادي الزائرين له من الفضوليين! نزلنا القرية وسألنا عن حياة عمي بن يوسف قصد أخذ المعلومة كاملة وصحيحة من عدة مصادر، فأغلب الروايات التي استقيناها كانت مماثلة لرواية دليلنا احمد.

زاره الرئيس هواري بومدين قبل انقلاب 1965
وكشف بعض السكان في حديث لهم للشروق اليومي أن عمي بن يوسف أضحى مزارا لمختلف الفضوليين وحتى الباحثين من مختلف ولايات الوطن لغرابة حياته، حيث يشهد كهفه يوميا زيارة العشرات من المواطنين له، مؤكدين أيضا على أن كهفه عرف زيارة شخصيات مرموقة في الدولة وحتى من خارج الوطن، ومما يشاع على نطاق واسع أن الرئيس الراحل هواري بومدين قد زاره قبل انقلابه العسكري ضد الرئيس السابق المرحوم احمد بن بلة.
أقلتنا السيارة وعدنا أدراجنا وتركنا وراءنا شيخا أشبه بالأسطورة... في حكاية لغز لا يعلم سره إلا الله سبحانه وتعالى.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"طارزان الجزائر" يعيش في كهف منذ ربع قرن



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:24 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب