منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

لا نُشوب للحرب بين المغرب والبوليساريو هذا العام

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وأخيرا : المغرب والبوليزاريو وجها لوجه عما قريب‎ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-22 10:13 AM
إسبانيا تجعل من سبتة قاعدة عسكرية مستعدّة للحرب مع المغرب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-12 11:41 PM
الجزائر والبوليساريو يجبران المغرب على العيش في عزلة إقليميا وقاريا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-12 03:40 PM
المغرب والبوليساريو يتبادلان اتهامات حقوقية في واشنطن Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-27 12:49 AM
المغرب يتهم الجزائر والبوليساريو بمحاولة زعزعة استقرار الصحراء Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-30 04:43 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-01-08
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool لا نُشوب للحرب بين المغرب والبوليساريو هذا العام

مركز أمريكي: لا نُشوب للحرب بين المغرب والبوليساريو هذا العام



غدَاة تلوِيح البُوليساريُو بمعاودَة حمل السِّلاح ضدَّ المغرب والالتجاء إلى حربٍ تكسرُ الجمود الذِي آل إليه ملفُّ الصحراء، صدر تقريرٌ حديث عنْ مركزِ التفكير الأمريكي "مجلس العلاقات الخارجيَّة" يستبعدُ فيه أنْ تقرع طبُول المواجهة خلال العام الجارِي بين المغرب والجبهة، مرجحًا أنْ تظلَّ الأمُور على حالهَا.
التقريرُ الذِي يرصدُ النزاعات المحتمل نشوبها، في 2015، وينصحُ واشنطن باستباق تبعاتها على الأمن القومي والمصالح الأمريكيَّة فِي الخارج، أورد أنَّ الوضع في الصحراء لا يشكلُ أدنى خطر على واشنطن، إبَّان العام الجارِي، وأنَّ المخاطر تلوح من بؤر أخرى، بالأحرى.
ووفقًا لخريطة تفاعليَّة تعرضهَا الدراسة، تقدرُ مستوياتٍ ثلاثة من المخاطر التي تواجهها دول العالم، لا يبدُو المغرب معرضًا لأيَّة مخاطر، ما يعنِي أنَّ المملكة سترفلُ بالاستقرار طيلة العام الجارِي.
في غضون ذلك، كانتْ ليبيا أكثر بلدٍ يقبلُ على أيَّام صعاب، بحسب التقرير، وسط الفراغ السياسي والأمنِي بالبلاد، واستمرار القتال بين اللواء خليفة حفتر وميليشيَات إسلاميَّة، زيادةً على مصر التي سيكون استقرارها مهددًا العام الجارِي.
وبالرُّغم من مضيِّ عدَّة أشهر على شرُوع تحالفٍ دولي تقوده واشنطن ضدَّ تنظيم "الدولة الإسلاميَّة" الإرهابي، وتشكيل حكومة جديدة في بغداد يرأسها حيدر العبادِي لإنهاء التوتر الطائفِي الذِي أذكَى جذوته، رئيس الوزراء الأسبق، نورِي المالكِي، إلَّا أنَّ النزاع سيشتدُّ ضراوة في العراق، خلال 2015.
وفي الشأن السُّورِي، لا يتوقعُ التقرير الأمريكي انفراجًا في الأفق، مخمنًا مزيدًا من التصعِيد في الحرب الأهليَّة الدائرة رحاهَا بالبلاد، في ظلِّ عجز كل الأطراف المتصارعة على الأرض عن حسم المعركة لصالحهَا، بالرُّغم منْ بذل موسكُو مساعي حثيثة، لإنجاح مؤتمر تحتضنهُ دفعًا نحو حلٍّ سياسي للأزمة، ويراهُ المعارضون مناورةً غير مجديَة.
الملفُّ السورِيُّ تتطايرُ شظاياه، وفق ما يخلصُ إليه التقرير إلى دول الجوار، كالأردن ولبنان بسبب شبح تنظيم "الدولة الإسلاميَّة" الإرهابي، زيادةً على تركيا، التي تواجهُ مطامح الأكراد، وقدْ تنهار محادثات السلام التي انطلقتْ بعد وقف إطلاق النار بينهم وبين أنقرة، منذُ مارس 2013.
وإزاء تعثر إيجاد حلٍّ للملف النووي الإيراني، يظلُّ من الوارد بحسب التقرير، حصُول هجماتٍ إسرائيليَّة على إيران، ممَّا سيضعُ الشرق الأوسط على صفيحٍ ساخن، في ظل التوتر المتزايد بين إسرائيل والسلطة الوطنيَّة الفلسطينيَّة، التِي باتت تواجه مطالب متزايدة بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل.
الولايات المتحدة نفسها لنْ تكُون في مأمنٍ عن التوتر خلال السنة الحاليَة، حيثُ إنَّها تظلُّ معرضة لنوعين من المخاطر، أولهما ممثلٌ فِي احتمال تعرض بنى أمريكيَّة حساسة لاختراقات إلكترونيَّة، فيما يتجسدُ الخطر الثانِي فِي ورُود التعرض لهجماتٍ إرهابيَّة.
على صعيدٍ آخر، يرجحُ المركز الأمريكي، الذِي يتخذُ من نيُويورك مقرًّا له، أنْ تتواصل المعارك وتتسع رقعتها في شرق أوكرانيَا، موازاةً مع تغذِّي العنف وغياب الاستقرار في أفغانستان.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

لا نُشوب للحرب بين المغرب والبوليساريو هذا العام



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:21 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب