منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

لن نسكت عن استفزازات "شارلي إيبدو"

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نحو 50 اعتداء ضد المسلمين في فرنسا منذ الهجوم على "شارلي إيبدو" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2015-01-13 01:42 PM
رفقاء "مراد حميد" ينفون تورطه في الهجوم على "شارلي إيبدو" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2015-01-08 11:34 PM
إيطاليا تدعو لضرورة التفريق بين مهاجمي "شارلي إيبدو" والإسلام Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2015-01-08 10:19 PM
توالي اعتداءات على مسلمِين بفرنسا بعد هجوم "شارلي إيبدو" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2015-01-08 10:17 PM
الهجوم على "شارلي إيبدو" تدنيس وخيانة للإسلام Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2015-01-07 10:10 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-01-13
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي لن نسكت عن استفزازات "شارلي إيبدو"

لن نسكت عن استفزازات "شارلي إيبدو"






أجمع سياسيون وشخصيات وطنية على أن معاودة نشر صحيفة "شارلي إيبدو" الرسومات المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم هي خطوة ستدفع العقلاء من المسلمين للتطرف، مؤكدين أن اعتقاد الصحيفة بأنها بفعلتها تسيء للإسلام خاطئ، لأن الدين نصره الله وينصره المسلمون المتوازنون، منددين بتغاضي فرنسا عن خطوة الصحيفة التي ستزيد من التفرقة بين الأديان في عز حديثها عن ضرورة خلق توازن بين مواطنيها الذين يوجد من المسلمين منهم كثر.

بلخادم: "إلا تنصروه فقد نصره الله".. تكفيه
لخص رئيس الحكومة الأسبق عبد العزيز بلخادم رسالته لنصرة النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، في قوله لـ"الشروق": "نقول للمسلمين من عرب وعجم، لقد نزل القرآن نصرة لرسول الله في الآية 40 من سورة التوبة "إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ"، وقال أن هذه الآية هي كافية.

أبو جرة: "معاودة نشر الرسوم جريمة ستدفع العقلاء إلى التطرف"
اعتبر زعيم حركة مجتمع السلم سابقا، أبو جرة سلطاني، معاودة الصحيفة الفرنسية نشر الصور المسيئة للرسول، اليوم، استفزازا لمشاعر مليار و800 مليون مسلم، وقال لـ"الشروق" أن نشر الرسوم في السابق يمكن أن يلتمس لها شيء من حرية التعبير، غير أن معاودة نشرها يعتبر جريمة مع سبق الإصرار ويدفع الكثير من العقلاء إلى التطرف، وقال أنه يجب التفريق بشكل واضح بين خطأ يقابله الاعتذار، وإصرار يستفز كل الأحرار في العالم.

علي بن فليس: "تمادي الأسبوعية في نشر الرسومات لا يخدم هدف مكافحة الإرهاب"
قال رئيس الحكومة الأسبق ومرشح رئاسيات 17 أفريل الفارطة، علي بن فليس، أن الإساءة إلى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، والمساس بديننا الحنيف وجرح مشاعر المسلمين أينما كانوا هي كلها ممارسات وتصرفات غير مقبولة ومنبوذة بصفة مطلقة، وأبرز أن الإسلام الحنيف هو جزء لا يتجزأ من هوية كل واحد منا، "هذا واقع يجب على كل من يطعن في قدسيته وحرمة تعاليمه السامية أن يتيقن منه"، وأضاف "وبالتالي فإن أي مساس بالإسلام هو مساس بهويتنا ونبل معتقدنا وهو مساس مشجوب ومدان".
واعتبر رئيس الحكومة الأسبق أن تمادي هذه الأسبوعية في خرق من هذا النوع لا يخدم هدف مكافحة هذه الآفة، كما أنه لا يصب إطلاقا في مشروع التقارب والتفاهم والتضامن بين بني الإنسان "الذي نسعى من أجل تغليبه على مشاريع صراع الحضارات والديانات والعرقيات".

غلام الله: هواننا سبب تمادي الصحيفة في الإساءة للنبي
قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف سابقا، بو عبد الله غلام الله، أن هوان الأمة الإسلامية هو سبب تمادي الصحيفة الفرنسية في نشر رسومات مسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم، وأوضح أن هذه الأخيرة إن كانت تعتقد أنه برسوماتها ستمنع انتشار الدين فهي مخطئة، لأن النبي مر بظروف أكثر سوءا ولن تصل حدة إساءتهم لتلك التي مارسها ضده الملحدون والكفار في غضون قيامه بنشر الدعوة، وذكر مثالا على ذلك قيام أعرابي بوضع سلل جزور ناقة على رأس النبي وهو يصلي، وقال أنه ورغم الإساءة لم تتوقف الدعوة، ولن يتوقف العالم عن ذكر اسم الرسول في الآذان على مر الزمن، حيث لا ينقطع آذان عن ذكر اسمه حتى ينطلق آخر وهذا على مدار اليوم ودون انقطاع بكل أرجاء المعمورة دون الحديث عن الذاكرين.
واعتبر غلام الله في تصريح لـ"الشروق" أنه إذا كان هناك مخبول أو من لديه حقد على الإسلام والمسلمين، يتصرف بهذه الطريقة فذلك لأنه وجد مجتمعا هان عليه نبيه.

موسى تواتي: "نشر الرسوم المسيئة للنبي استفزاز.. والاستفزاز أشد من القتل"
استنكر الأمين العام للجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي، الخطوة التي قرر مسؤولو صحيفة "شارلي إيبدو" القيام بها، من خلال معاودة نشر الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم، وقال تواتي لـ"الشروق"، أن الخطوة هي استفزاز، وأن الاستفزاز أشد من القتل، واعتبر التطاول على قيم الشعوب أمرا غير مقبول مهما كانت ديانة صاحبه.
وأبرز تواتي أنه حتى من يدعي الحرّية يعلم جيدا أن حريته تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين، وبالتالي فالإرهاب ليس فقط القتل، وإنما أيضا تحطيم روحانيات الآخرين، معتقدا أن المشكل المطروح ليس مع النصارى وإنما مع اليهود "بنو إسرائيل، لأن أشد البلاء في الدنيا هو بلاؤهم قتلة الرسل والأنبياء".

محمد ذويبي: ممارسات شارلي استمرار لمخطط معاداة الإسلام
جزم الأمين العام لحركة النهضة محمد ذويبي بأن العملية الإرهابية التي استهدفت صحيفة "شارلي إيبدو" كانت تسعى لخلق رأي عام معاد للإسلام والمسلمين، وإعلان جديد للحرب ضدهما بغض النظر عن المنفذ، لأنه يعتقد بأنهم أداة من الأدوات التي تحركها أياد خفية.
وأوضح ذويبي أنه استفزاز ليس فقط للمسلمين القادمين من خارج فرنسا. بل حتى أولئك فرنسيو الأصل، كما أنه استمرار لمخطط صناعة رأي عام يكرس كراهية الإسلام والمسلمين "وبالتالي فهو سيناريو مدبر ومحبك، يسيء للإسلام والمسلمين، وهو عمل تجاوز الحرية"، وعطف قائلا "نحن لسنا ممن يحجر على آراء الآخرين ولا إكراه في الدين، ولكن عندما يقتنع أحد بدين ما يجب أن نحترمه بالدرجة التي نحترم من يدينون ديانات أخرى".

عبد الرزاق مقري: "معاودة نشر الرسومات سعي إلى جعل المسلمين يتخلون عن نصرة النبي"
قال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، إن الهدف من معاودة نشر الرسوم المسيئة إلى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم جعل المسلمين مستسلمين لأمرهم ويتركون بالتالي نصرة نبيهم، وأوضح مقري لـ "الشروق" أنه يجب ألا نكون سذجا حينما نحلل موضوع الاعتداء على أسبوعية شارلي إيبدو، حتى وإن كان الذين نفذوا العملية مسلمين وتعمدوا نطق كلمات بالعربية أكدوا فيها بأنهم انتصروا للنبي محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، إذ يجب ألا نستبعد وجود تخطيط محكم من جهات تحارب الإسلام وتعمل على إحداث قطيعة عميقة بينه وبين العالم، معتبرا أن النتيجة التي يراد تحقيقها هي التأليب على المسلمين وتنفير الناس منهم.

علي بن حاج: على المشاركين في "مسيرة نتنياهو" تنظيم مسيرة لنصرة النبي
طالب الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة، الشيخ علي بن حاج، زعماء الدول التي شاركت في "مسيرة الجمهورية" نصرة للجريدة المسيئة إلى النبي صلى الله عليه وسلم تلبية لنداء فرنسوا هولند بأن يتخذوا إجراءات حيال ما يشاع عن عزم جريدة شارلي إيبدو نشر صور ورسومات مسيئة إلى الإسلام ومنها الجزائر حيث أكّد على أنّ الواجب على السلطة الفعلية أن توجه رسالة صارمة إلى السلطات الفرنسية بأنّه في حالة تم نشر هذه الصور فستلجأ إلى إجراءات ردعية تصل حتى إلى قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية، إلا أنّه استبعد صدور هذا الموقف سواء من الأنظمة أم حتى الكثير من العلماء مشددا على أنّ أغلب المرجعيات السياسية والشرعية سقطت ولم يعد الشارع المسلم يأبه بما تقوله فضلا عن الأنظمة والشعوب الغربية.

عبد الفتاح حمداش: يجب التصدّي لمجلة العار والعنصرية
قال عبد الفتاح حمداش رئيس حزب الصحوة غير المعتمد إن قيام مجلة العار والعنصرية والعداوة المسماة "شارلي إيبدو"، بإعادة نشر الرسوم المسيئة إلى سيد الخلق جاء نتيجة الضعف والهوان الذي تعاني منه الأمة الإسلامية، وقيام ممثلي بعض الدول الإسلامية بالمشاركة في مسيرة باريس الأخيرة.
وأضاف زيراوي أنه يجب على الأمة الإسلامية فرض احترامها وألا تبقى مكتوفة الأيدي وأن تقف ضد هذا التناقض الغريب الذي يعيشه الغرب، فهم يدعون الحرية عندما تكون الإساءة ضد الإسلام لكن عندما يتعلق الأمر باليهود فإنهم يتهمونك بمعاداة السامية، ويرفعون ضدك الدعوات القضائية، مضيفا أنه يحق لنا أيضا رفع دعاوى قضائية في المحاكم الدولية.
وأكد زيراوي أن هذه الإساءات المتكررة يدفعها اليمين المتطرف من أجل كسر تقدم الإسلام فالإحصائيات الأخيرة تقول إن الإسلام بعد ربع قرن من الآن سيكون مناصفة مع المسيحية.

أئمة ونواب عن الجالية الجزائرية بفرنسا: لا تعطوا الحجج للآخرين ليضربونا بها
قال عضو مجلس أئمة فرنسا، حسين دوريش، إن مختلف الفعاليات بمن فيهم الأئمة شرعوا في عمل تحسيسي كون القضية تتعلق بمصير الإسلام ومستقبل الجالية في فرنسا، مشيرا إلى أنه رغم قرار شارلي إيبدو بإعادة نشر الرسوم، إلا أن كثيرا من الفرنسيين يرفضون هذه الرسوم، وقال في هذا الصدد: "لو أن كل كلب عوى ألقمته حجرا لأصبح الصخر مثقالا بدينار".
من جهته، أشار النائب عن جبهة المستقبل للدائرة الانتخابية لجنوب فرنسا، سمير شعابنة، إلى أن عموم الجالية الجزائرية غير مكترثة بقضية إعادة نشر الرسوم، بقدر ما يهمها خطاب الرسميين والساسة الفرنسيين، والتي ابتعدت في مجملها عن الخلط بين الإسلام والإرهاب، ومنهم الرئيس هولاند الذي أكد أمس أن من بين الضحايا الذين سقطوا هناك شرطيان مسلمان.
أما النائب عن المنطقة الرابعة، أوربا وأمريكا، نورالدين بلمداح، فأكد أن إعادة نشر الرسوم المسئية إلى الرسول الكريم، استفزاز واضح للمسلمين رغم أن المسلمين عبروا عن رفضهم وبقوة للإرهاب في مسيرة باريس الأخيرة.
وأوضح بلمداح أن التساؤل يوجه إلى الذين تعاطفوا مع شارلي إيبدو في الجزائر عبر صور قاموا برفعها، وتابع: "هل تحولت هذه الصحيفة إلى ماركة للدواء أم ماذا، وأضاف: "هذه الصحيفة تسيء إلى النبي الكريم اليوم عبر نحو 3 ملايين نسخة وهو ما يعني أن غرضها تحول إلى تجاري بحت".

جاب الله: الإساءة إلى الرسول عدوان عليه وعلى الأمة
أكد عبد الله جاب الله، رئيس حزب العدالة والتنمية، أن العدوان على الرسول الكريم هو عدوان على الأمة كاملة، ويفرض التعاطي معه على أنه عدوان لا غير، مشيرا إلى أن الإسلام فعلا هو دين تسامح، إلا أنه ليس دين خنوع، ومن أفتى بغير ذلك فقد نطق عن الهوى، ولا ينطق عن الهوى سوى جاهل لدينه أو متجاهل له، ويجوز وضع هذا الأخير في مرتبة أئمة السوء أو أئمة السلطان من طالبي الدنيا.
وقال جاب الله لـ "الشروق"، إن حادثة "شارلي إبدو" فضحت الزعماء العرب، وكشفت وجهوهم الحقيقية، فتغاضوا عن أصل الحادث الذي لا يحتمل تسمية غير تسمية العدوان على الرسول الكريم، وهنا أقول إنه لا إسلام للمرء دون الإيمان بالرسول بعد الإيمان بالله، وكل عدوان على الرسول هو جريمة.

رئيس نقابة القضاة: يجب التصدي للإساءة للرسول الكريم
شجب رئيس نقابة القضاة جمال العيدوني ما يقوم به الإعلام الغربي والفرنسي على وجه التحديد من إساءة للرسول، من خلال إعادة طبع وتوزيع ثلاثة ملايين نسخة من المجلة الفرنسية السّاخرة "شارل إيبدو" وتخصيص عدد اليوم لإعادة نشر الرّسومات المسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام، مشيرا إلى أن هذا التّصرف يدخل ضمن الحرب والاستفزازات التي ينتهجها الغرب ضد المسلمين.

إبراهيم بهلولي: هذه خطة صهيونية محبكة لمعاداة الإسلام
اعتبر المحامي المعتمد لدى المحكمة العليا إبراهيم بهلولي بأن إعادة المجلة الساخرة شارلي إيبدو لنشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، هو نتيجة لخطة صهيونية ماسونية محبكة في إطار الحرب ضد الإسلام والمسلمين، انطلقت -حسبه- من التخطيط للاعتداء الإرهابي ضد الصحفيين في المجلة وربطه بالمسلمين في خطة محبكة، ثم استفزازهم باسم حرية التعبير وتحدي المسلمين في بقاع العالم لإعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول الكريم، وأشار بهلولي إلى أن إعادة نشرها هو مخطط آخر لتنامي العنصرية والكراهية ضد المسلمين وكذا لاستفزازهم.

فاروق قسنطيني: ما تقوم به شارلي إيبدو استفزاز باسم حرية التعبير
أدان رئيس اللجنة الوطنية الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان فاروق قسنطيني الخطوة التي أقدم عليها ناشرون فرنسيون من خلال طبع مجلة شارل إيبدو في عدد خاص تنشر فيه الرسوم المسيئة للرسول بعد حادثة الاعتداء على صحفييها، وقال "هذا استفزاز إضافي باسم الحرية والتي نرفضها كمسلمين"، وأضاف بأنه يجب على المسلمين التحلي بروح المسؤولية، وأن لا يفقدوا أعصابهم جراء هذا التصرف.

بوجمعة غشير:حرية التعبير لا تعني الإساءة إلى الرسول
استهجن الرئيس السابق للرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان بوجمعة غشير إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول في عدد خاص لمجلة "شارلي إيبدو" اليوم، معتبرا هذا بالإساءة للمسلمين وللدين الإسلامي، ومن شأنه أن يزيد من تنامي مشاعر الكره والعنصرية، وأكد غشير على أن حرية التعبير لا تعني الإساءة للأديان.

عمار رخيلة: التضامن مع شارلي إيبدو ضد الإسلام هو فعل مخطط له
اعتبر المحامي وأستاذ العلوم السياسية عمار رخيلة بأن ما ستقوم به مجلة شارل إيبدو هو إساءة للمسلمين وقيمهم ومعتقداتهم، ليؤكد على أن ما يحصل من دعم لمجلة مسيئة للرسول الكريم، هو فعل مخطط له من قبل أقلام تمارس الحقد الصليبي الاستعماري، ليقول "رغم أن العديد من الفعاليات في أوروبا رفعت شعار التسامح الديني والتعايش، إلا أن المشهد السياسي والإعلامي في الغرب تبنى سياسة العنصرية تجاه كل ما يمت للإسلام بصلة"، وأضاف "العنف كسلوك موجود لدى البشر بغض النظر عن الديانات ولا يجب إلصاق تهمة الإرهاب بالمسلمين"، وأردف "يجب أن يكون المسلمون حذرين وفطنين مما يحاك ضدهم من مؤامرات والتي يراد بها خدمة أطراف سياسية معينة على حساب الإسلام".

قويدر يحياوي: الاستهزاء بالرسول ليس حرية تعبير
قال، الأمين الوطني المكلف بالتنظيم، بالنقابة الوطنية لعمال التربية، قويدر يحياوي، في تصريح لـ"الشروق"، بأنه إذا كانت صحيفة "شارلي إيبدو" تعتبر أن الاستهزاء بالرسول "عليه الصلاة والسلام"، هو بمثابة "حرية للتعبير"، فتحن نقول للغرب فإنهم إذا كانوا يرفضون الإرهاب وينددون به ويدعون للديمقراطية، فهم ملزمون باحترام النبي محمد والإسلام من باب احترام الأديان وحرية المعتقدات، متسائلا عن ما الذي يعطي الحق لهؤلاء للاستهزاء وليس للانتقاد المستدل، لمقدسات أكثر من مليار مسلم في العالم، في الوقت الذي شدد بأنه كل يوم تعقد جلسات مناظرة بين الإسلام والمسيحية والإسلام والملحدين والإسلام واليهودية في كل بقاع العالم، وبالتالي كان بإمكان هؤلاء أن يدركوا حقيقة الإسلام بأنه دين للسلام والتسامح.

"الكلا": كان الأجدر على هولاند زيارة مسجد بدل معبد يهودي

ندد، الأمين الولائي لنقابة مجلس ثانويات الجزائر، زبير روينة، بطريقة فهم "شارلي إيبدو" لحرية التعبير، التي أساءت للرسول عليه الصلاة والسلام، وهي اليوم تتمادى في الإساءة، مؤكدا أنه كان الأجدر على هولاند زيارة مسجد بدل معبد لليهود، ومشددا بأنه إذا لم تقيد "الحضارة" بالأخلاق فمحكوم عليها بالزوال، وبالتالي فحتى "حرية التعبير" لا بد أن تقيد بالأخلاق.

"الساتاف": الرد على المتطرفين يكون "بالعلم"
أما رئيس النقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين "الساتاف"، بوعلام عمورة، أكد بأننا كمسلمين ضد كل تطرف وضد كل من يشتم أي ديانة، وبالتالي فالمسلمون عبر العالم لا بد أن يردوا على إساءة صحيفة "شالي إيبدو" للرسول عليه الصلاة والسلام "بالعلم، لأن القرآن الكريم هو الذي ذكر كافة الأديان في سوره، وبالتالي فهم ملزمون باحترام الإسلام والمسلمين"، في الوقت الذي شدد بأن ما نشرته الصحيفة في عددها الصادر اليوم يعد "باللاحدث".

منظمة الطلبة الجزائريين: مدعوون للتوحد والتجند نصرة للإسلام
أكدت، المنظمة الوطنية للطلبة الديمقراطيين، على لسان رئيسها عثمان باي لخضر، لـ"الشروق"، أن الوضع المتفاقم الذي تمر به الجزائر والظروف المحيطة بها إقليميا وعالميا لا يترك للمخلصين غير الدفاع عن استقرار الجزائر والتصدي للاستفزازات التي تواجهها من جهات مختلفة، مشددا بأنه كمنظمة طلابية، دائما تدافع عن الثوابت الوطنية والإسلام، داعيا الطلبة إلى التوحد والتآخي والتجند للدفاع عن الجزائر وعن الثوابت والمقدسات.

حفيظ دراجي: فرنسا ترفع راية الحرية عندما يتعلق الأمر بنا فقط
أكد الإعلامي النّجم، حفيظ دراجي، في حديثه عن واقعة "شارلي إبدو" أنه لا أحد منا يقبل أن يقتل أي شخص، ولا توجد ديانة منذ أن خلق هذا الوجود تحث على قتل الأشخاص"، مستنكرا ما تقوم به فرنسا كرد على الاعتداء الذي لحق بالصحيفة الفرنسية "شارلي إبدو" قبل أيام نتيجة نشرها لصور مسيئة إلى الرسول الكريم وعزمها على رسم صور أخرى، "لماذا ترفع راية الحرية عندما يتعلق الأمر بنا فقط"، وتابع حفيظ دراجي: "الإسلام والمسلمون والجالية المسلمة في فرنسا في قلب الإعصار.
وأستبعد ألا يكون لإسرائيل يد فيما يحدث"، قبل ن يضيف بالقول: "إسرائيل تعاقب فرنسا نتيجة إعلان دعمها للقضية الفلسطينية قبل أيام"، وعاتب الإعلامي حفيظ دراجي الشعوب العربية قائلا: "علينا أن نلوم أنفسنا لأننا لم نتعلم من الدروس السابقة فهذه حرب ضد الإسلام".

سليمان بخليلي: "سهام الماكرين مصوّبة نحو رسولنا الكريم"
طريقة رد الرسول صلى الله عليه وسلم لم تكن أبداً دعوة المسلمين إلى التصدي للمستهزئين بالسّيف ولم يكن يدعوهم إلى قتالهم، بل كان يرد عليهم بأسلحتهم، فقد كان يقول للشّاعر حسان بن ثابت عندما يهجوه شعراء قريش: "اهجهم وروح القدس معك"، لأن الإسلام يقوم على مبدإ مقارعة الحجّة بالحجّة، ويعتمد قانونا إلهيا واضحا يقول: ((ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم)) ومن هذا المنطلق، فإنّه على المسلمين اليوم أن يذودوا عن رسولهم بعدم الاستجابة لاستفزازات المستهزئين، وعدم الرد "الانفعالي" على إساءاتهم، لأن الغرض الأول من تلك الاستفزازات هو أن يثبتوا أننا قوم عدوانيون، وأننا أعداء حرية الفكر والتعبير. على المسلمين اليوم أن يتخيروا طرق الرد التي لا تظهرهم بمظهر العاجزين ولا تظهرهم في نفس الوقت بمظهر المتخاذلين".

سعيد بن سديرة: الجريدة كانت مفلسة وحادثة الاعتداء أشهرتها
"الرسوم المسيئة والتي نشرتها صحيفة "شارلي إيبدو" تعتبر لا حدث بالنسبة إلي نظرا إلى ما يعانيه الإسلام والمسلمون من تضييق وخناق في العديد من الدول حتى العربية والإسلامية، وبالتالي فالرسوم لو لم يتفاعل معها بعض المتشددين وحتى المتطرفين من غير المسلمين لما انتبه إليها أحد، وما قام به بعض المحسوبين على الإسلام إن كانوا هم من فعلوا ما فعلوا مؤخراً بباريس هو إساءة إلى الإسلام والمسلمين وتشويه دين السلام والتسامح دين المحبة"، وأشار الإعلامي سعيد بن سديرة إلى أن الهجوم الذي تعرضت له جريدة "شارلي إبدو" قد شهر بها بعد أن أوشكت على غلق أبوابها".

العقيد المتقاعد رمضان حملات: على فرنسا مراجعة سياستها مع الجالية المسلمة
أكد العقيد المتقاعد بالجيش رمضان حملات في مداخلة عبر أثير الإذاعة الدولية أمس، بخصوص الهجمات الأخيرة التي شهدتها صحيفة "شارلي إيبدو"، أنه حان الوقت لفرنسا أن تراجع سياستها الداخلية وكيفية تعاملها مع الجالية المقيمة لديها وبالأخص العربية المسلمة التي تعد أكبر نسبة.
وأشار المتحدث أن ما حدث مؤخرا أخذ حجما كبيرا من طرف الإعلاميين والسياسيين بكل أطيافهم أكثر من اللازم، فالكل يفكر في كيفية تصرف الفرنسيين والتعامل مع هذه الظاهرة المتنامية، مشيرا إلى أن الجالية بمختلف انتماءاتها مهمشة إلى حد بعيد خاصة العربية المسلمة والمغاربية على وجه الخصوص نظير المشاكل الاجتماعية التي تتخبط فيها منها ارتفاع نسبة البطالة لديها والإخفاق في التعليم بالإضافة إلى تنامي الحقد بين اليمين المتطرف والجالية المسلمة.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

لن نسكت عن استفزازات "شارلي إيبدو"



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:31 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب