منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

هؤلاء هم مشاهير فرنسا الذين اعتنقوا الإسلام

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تعلم من الذين تلعنهم الملائكه ومن الذين تصلي عليهم …؟ Emir Abdelkader منتدى الدين الاسلامي الحنيف 2 2016-01-11 05:46 PM
هؤلاء "الأقارب العقارب" الذين ثاروا على السلاطين العلويين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-12 02:20 PM
موقفنا من المواقع التي تسيء إلى الإسلام ، وبيان طرق نصرة الإسلام سندس منتدى الدين الاسلامي الحنيف 0 2009-12-25 08:12 AM
مشاهير عانوا من صعوبات التعلم ابتسمة منتدى العام 5 2009-12-23 11:24 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-01-14
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool هؤلاء هم مشاهير فرنسا الذين اعتنقوا الإسلام

هؤلاء هم مشاهير فرنسا الذين اعتنقوا الإسلام




حملة العداء المعلنة في فرنسا ضد الإسلام، لم تمنع أبناء هذا البلد من الدخول في دين الله أفواجا، وإذا كانت الإحصاءات غائبة بسبب تفضيل المئات من الفرنسيين السرّية في تحولهم إلى الدين الحنيف، إلا أن مسجد باريس يشهد سنويا أكثر من أربعمائة معتنق ومعتنقة للدين الإسلامي، وهو رقم كبير يتدّعم باستمرار، وتجد فرنسا حاليا حرجا كبيرا في تعاملها مع الإسلام بسبب العدد الكبير لأبنائها، وفي مختلف المجالات من الذين اعتنقوا الدين الإسلامي، وكان آخر هؤلاء السياسي ماكسنس بوتي، وهو منتخب محلي فاز في الانتخابات المحلية الأخيرة في فرنسا من الحزب المتطرف لمارين لوبان، حيث أثار ضجة كبيرة، لأنه شاب متعلم ومحبوب من طرف أبناء البلدية التي يشارك في تسييرها، وفرنسي الأصل ببشرته البيضاء وعينيه الزرقاوين.

هكذا أضاعت لوبين مناضليها الذين فضلوا الإسلام
شهد شهر أكتوبر من السنة الماضية 2014 مفاجأة من العيار الثقيل زلزلت حزب مارين لوبان عندما اعتنق مناضل الجبهة الوطنية وطالب الحقوق ميكسانس بوتييه الإسلام، ثم جاءت المفاجأة الأكبر عندما اتضح أنه ليس وحده في هذا الحزب المتطرف، حيث كشفت كنال فرانس تواجد مناضلين آخرين من نفس الحزب اعتنقوا الدين الحنيف، وأجرت حوارا مطولا مع شاب فرنسي آخر من نفس الحزب يدعى ميشال شامبارد، اعترف فيه بأن الكثير من مناضلي الحزب إن لم يعتنقوا الإسلام، فإنهم اعترفوا بعظمة القرآن الكريم، وصاروا متعاطفين مع الدين الحنيف، وكان ميشال وهو يتحدث لصحافي كنال فرنس حاملا للقرآن بيديه، ومنزويا في مقهى باريسي، لأجل النهل من كتاب، رآه مفاجأة سارة في حياته.
وشرح كيف وجد طريقه، من خلال تعارف جمعه مع شاب من أصول مغاربية، يدعى كريم، قطع جلسة لعب بلاي ستايشن استهوت الشباب، ليؤدي الصلاة في وقتها، فجذبه الفضول، وصار يقرأ القرآن الكريم ويستحضر التاريخ والعلم والثقافات المتنوعة رفقه الكثير من أعضاء الجبهة الوطنية، الذين اعترفوا جميعا بأن القرآن الكريم، يتماشى مع منطق الأشياء وتقوّى إيمانهم، غير آبهين بما سيحدث لهم بعد إعلانهم الإسلام، مثل تجميد عضويتهم في الجبهة الوطنية، بالرغم من أن بعضهم نجح في الانتخابات المحلية الأخيرة، في بلدية تابعة لمنطقة نوازي لوغران.
وزادت حسرة الحزب الوطني، لأن الشاب فرنسي الأصل، أبيض البشرة وطالب حقوق في الثانية والعشرين من العمر، إضافة إلى جديته في العمل التي مكنته من الفوز بمقعد في البلدية، وحاولت الجبهة الوطنية الدفاع عن موقفها بالقول بأن علمانيتها لا تجعلها تتدخل في ديانة أي كان، ولكن قيام الشاب بالتبشير للدين الإسلامي عبر الأنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، هو السبب، فواجه الشاب المدعو مكسانس بوتييه وزميله ميشال شامبارد، وكل شباب الجبهة الوطنية الذين اعتنقوا الإسلام الكثير من المشاكل.

فنانة الراب ديامس صارت صوتا فلسطينيا
لم يحدث وأن انشغلت الصحافة الفرنسية بفنانة كما فعلت مع نجمة أغنية الراب الأولى ديامس، التي فاجأت الوسط الفني الفرنسي باعتناقها الإسلام واعتزال عالم الفن أولا، ثم عودتها إلى الظهور، ولكن كصوت يدافع عن فلسطين في كل مناسبة ومن دونها، وكانت صدمة الفرنسيين الكبرى عندما تمكنت كاميرا إحدى القنوات من التقاط صور للفنانة المسلمة، وهي تخرج من مسجد زوال الجمعة بعد أدائها صلاة الجمعة مرتدية الحجاب الشرعي.
وقامت مجلة باريماتش بنشر الصور أيضا، ولكن الفنانة ردّت على الفرنسيين بالقول بأنها فتشت عن راحتها النفسية ووجدتها أخيرا في الإسلام، وستكمل دينها بأداء فريضة الحج، ديامس الفنانة قبرصية الأصل وتبلغ من العمر 35 سنة توقفت عن الغناء منذ عام 2012، وكتبت على حسابها على الفايس بوك عندما وقعت أحداث شارلي إيبدو في باريس بأنها مصدومة كفرنسية وكمسلمة أيضا واعتبرت ما حدث بالهمجية، ثم توقفت عن التعليق بعد ذلك نهائيا، بعد أن تيقنت بنطاق ظل كثيرة في حادثة باريس.
ويشهد التاريخ الفرنسي إعلان سيدة فرنسية لإسلامها وإثارة ضجة كبيرة ويتعلق الأمر بملكة الجمال الشهيرة إيفون بلانش لا بروس، كانت مصممة أزياء في منطقة ليون، عانت في طفولتها من العوز، لأنها إبنة سائق ترامواي، حصلت عام 1929 على لقب ملكة جمال ليون وفي 1930 فازت بلقب الجمال الفرنسي، لتمثل فرنسا بعد ذلك في مسابقات عالمية إلى أن ارتدت تاج الحسن العالمي، وعندما أصبحت إحدى ثريات فرنسا، سافرت في عام 1941 في رحلة سياحية إلى القاهرة وتعرفت على الآغا خان الثالث، فتزوجت منه، ثم اقتنعت بالإسلام فالتزمت بفرائضه وتعلمت اللغة العربية وحفظت أحزابا كثيرة من القرآن الكريم، وصارت تعرف باسم أم حبيبة، وفي عام 1955 أدت فريضة الحج وأكملت بقية عمرها في القاهرة إلى أن توفاها الله.

أنيلكا قاد جيلا من لاعب الكرة إلى الإسلام
النجم الأسمر إبن بلاد المارتينيك البالغ من العمر 36 سنة، الذي كان في الجزائر منذ بضعة أيام على أمل أن يلعب لأحد أنديتها فخيّبوه، نيكولا أنيلكا، الذي لعب قرابة سبعين مباراة بألوان الديكة كان أول من شغل الناس باعتناقه الإسلام عام 2004، فبالرغم من زواجه من باربارا البلجيكية، إلا أنه أبان عن تعلقه بالإسلام، فمنح أبناه أسماء عربية مثل قيس إبنه الأكبر.
وكان أنيلكا قد لعب لفينارباخشة التركي فأعجب بالآذان، ثم بالإسلام عموما، وعندما لعب لمانشستر سيتي أعلن إسلامه وصار يسجد كلما سجل هدفا، وحمل دين الإسلام في قلبه في كل الأندية العالمية الكبرى التي لعب لها، ومنها جوفنتوس وريال مدريد وليفربول وتشيلسي، ويعتبر أنيلكا من أكبر المدافعين عن القضية الفلسطينية، ليس بالكلام وإنما بالفعل، كما أن زواج فرانك ريبيري أحد نجوم مونديال 2006 في ألمانيا إلى جانب زين الدين زيدان، من جزائرية، أدخله في دين الإسلام فقد أدى مناسك العمرة رفقة لاعب غلاتا سراي حاليا التركي آلتون توب، وبرغم طيش الشباب الذي يصيبه بين الحين والآخر.
إلا أن بلال فرانك ريبيري وهو حاليا أحد نجوم العالم، سجل العديد من الومضات الإسلامية دفعت إلى احترامه، ومنها الصورة الجماعية التي أخذها نادي بيارن ميونيخ في الإشهار لإحدى ماركات الخمور، حيث رفض حمل كأس الخمر رفقة المغربي بن عطية والسويسري الألباني الأصل شاكيري المنتميان لنفس النادي، وكان فرانك ريبيري قد أعلن إسلامه في فيفري من عام 2006 قبل مونديال ألمانيا الذي بلغ فيه مع الديكة الدور النهائي بأربعة أشهر، ويضاف لهذا الثنائي الفرنسي العالمي النجم الكبير إيريك آبيدال المتزوج من الجزائرية حياة، حيث كان يقرأ الفاتحة قبل أي مباراة يلعبها مع نادي القرن فريق برشلونة، وكل هؤلاء من أحسن لاعبي المنتخب الفرنسي على مدار التاريخ.

المارشال جاك فرانسوا والفيلسوف ساباتاي هزا فرنسا
في الجزائر، إبان سنوات الاستعمار الطويلة، اعتنق الآلاف من الفرنسيين الإسلام وعلى رأسهم الفنان التشكيلي ديني الذي احتفل بإسلامه الشيخ عبد الحميد بن باديس، وإذا كان نابليون بونابرت قد فتن بسيرة محمد صلى الله عليه وسلم، دون أن يعتنق الإسلام، او ربما اعتنقه سرا حتى لا يحرج الأمة الفرنسية جمعاء، فإن جنرالا في الثورة الفرنسية جاك فرانسوا دومينو، بارون منطقة بوساي صلح إسلامه واختار إسم عبد الله، وهو من عائلة فرنسية عسكرية، أصبح ماريشالا منذ عام 1789، وشارك في الحملة على مصر ضمن القادة الكبار وهناك تزوج من ثرية شامية وأصبح مسلما، ودفن بعد وفاته في مقبرة إسلامية في باريس.
.. وفي عالم الفكر والعلوم، كان الأقرب للإسلام الفيلسوف رجاء غارودي، الذي زار الجزائر وأصبح محاميا حقيقيا في القضايا الإسلامية بعد أن غرق في الشيوعية والإلحاد في سنوات شبابه، إضافة لعالم البحار كوستو، الذي اعترف بأن اكتشافاته البحرية كانت مسبوقة بآيات في سورة الرحمان، التي تتحدث عن الحاجز الموجود بين الماء العذب والمالح في قوله تعالى: مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان، فقد عرف الرجلان الإسلام وتعمقا فيه، ولكن أمر إسلامهما بقي غامضا وغير مؤكد، عكس الفيلسوف اليهودي الفرنسي ساباتاي تسيفي الذي دوّخته الفلسفة والبحث عن أسرار الشعوب إلى أن حط رحاله في جزيرة الإسلام، وأعلن إسلامه في قصر محمد الرابع في اسطنبول في عام 1646 وحمل إسم عزيز محمد أفندي، وهو ما اعتبره فلاسفة فرنسا طعنة لهم، ولكن تراجعه بعد هذه الحملة عن الإسلام، جعل الخليفة العثماني ينفيه ليموت وحيدا، في الوقت الذي أكدت كتب تاريخ أخرى أنه هو من اختار المنفى ليعتكف عابدا بعيد عن الأنظار.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هؤلاء هم مشاهير فرنسا الذين اعتنقوا الإسلام



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:11 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب