منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

محمد معوش لاعب فريق جبهة التحرير الوطني:...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حزب جبهة التحرير الوطني يحذر من محاولات "زعزعة" استقرار البلاد Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-11 12:15 AM
جبهة التحرير الوطني تسحب الثقة من بلخادم Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-31 10:30 PM
فريق جبه التحرير الزطني لكرة القدم Emir Abdelkader منتدى الكورة الجزائرية 0 2012-12-25 05:41 PM
صور فريق الوطنى الجزائرى دلوعة وكيوت منتدى الكورة الجزائرية 9 2010-05-20 06:06 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-01-21
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool محمد معوش لاعب فريق جبهة التحرير الوطني:...

محمد معوش لاعب فريق جبهة التحرير الوطني:

تأسيس فريق جبهة التحرير هو التوقيع على ميلاد الجزائر المستقلة






الجهوية تنخر مجتمعنا ببطء وسوف نحاربها بكل الطرق

إصابة رشيد مخلوفي كانت السبب في تأخري للهروب إلى تونس


أرادها زيارة لجميع أصدقائه في فريق جبهة التحرير، وليست زيارة خاصة له وحده،لامس فيها طيف العديد منهم فلم يبق منهم إلا ثلاثة عشر بعدما كانوا اثنين وثلاثين لاعبا ،تدحرجنا معه عبربوابة الزمن إلى سنوات الاستعمار ونبشنا في ذكريات رمز من رموز الدفاع عن الوطن، لكن بطريقة خاصة وهي الكرة المستديرة،خصص لنا هذه المساحة الزمنية للحديث عن الهاربين إلى تونس الذين كانوا بمثابة ميلاد لوطن اسمه جزائر مستقلة بعد الاستعمار.
من فريق "سانت توجان" بالعاصمة إلى "ملعب رانس" الفرنسي
"كان ظهوري مع فريق "سانت توجان" بالعاصمة بمثابة الخطوات الأولى التي صنعت مني وجها رياضيا معروفا، تحولت فيما بعد إلى لاعب عالمي في الفريق الفرنسي العسكري وفريق "ملعب رانس" الذي كان مفخرة فرنسا وأوروبا ككل في تلك الفترة"، هو أول الحديث الينا من ذي "الشعر الأبيض"،مسيرة رياضية كانت للمتعة فقط وتحولت إلى قضية وطنية أرهبت فرنسا على وجه الخصوص، وكانت مثالا يقتدى به في الدفاع عن الوطن ليس بالسلاح ولكن بطريقة أخرى،تجولنا رفقته في مقراللاعبين القدامى لجبهة التحرير في أروقة تضم خير ما أنجبت الكرة الجزائرية وهو فريق جبهة التحرير الوطني الذي اعتبر الكثيرميلاده بمثابة ميلاد وطن اسمه جزائر مستقلة ،تنقلنا بين صفحات تاريخ هذا الفريق ونحن ننظر في قسمات وجه"محمد معوش" وعيناه تسترقان من حين لآخر نظرة للتأمل في واحد من أصدقائه وصورهم بالأبيض والأسود تزين جدران المقر وكأنه يخاطبهم، وكان هو واحد من ذلك الكومندوس، ففي الوقت الذي كانت فرنسا تحتل الجزائر، كان ألمع أولاد الجزائر للكرةيقودون أغلب فرق فرنسا، بل ويهندسونأفراحها، أوليس "رشيد مخلوفي" من أهداهم الكأس مع الفريق العسكري الذي كان يضم كذلك هذا الرجل "محمد معوش"؟
بومزراق وبن تيفور ولعريبي المهندسون الثلاثة لميلاد فريق جبهة الحرير
لم يأتهذا الفريق من العدم، بعد تفكير طويل لمحمد معوش"إن السرية والتنظيم المحكم هما من صنعا هذا الفريق، تحدث "بومزراق"إلى "بن تيفور" في أول لقاء معه ولم أعرف ما دار بينهما،ودعاني للقاء في إحدى أكبر مقاهي فرنسا في باريس وهي"لو ديبار"وأنا مجند في الجيش الفرنسي وبجنسية فرنسية ولا أنكر ذلك،واليوم الحمد لله جزائري حروفي جزائر مستقلة، كان يطلب مني الحضور بالزي العسكري كالعادة، لا أدري لماذا؟ لكن هذا ما كان يلح عليه في كل مرة، تحولنا بعدهاإلى مقهى آخر وهو"مقهى لوكسمبورغ" أين التقينا "مختار لعريبي" رحمه الله، وهنا أفصحا لي عن فكرة تأسيس فريق وطني من المحترفين،الفكرة التي عبرت عنها أنها عالمية في ذلك الوقت، لكنهما اشترطا علي السرية التامة،وتصوروا أن"مخلوفي"كان ينام معي جنبا إلى جنب من شهرديسمبر حتى افريل ولم أطلعه على الفكرة".

باريس هي باريس، أحسسنا أن الرجل كان يعشق هذه المدينة ربما لأنها كانت شاهدة على ميلاد"فريق الأفلان"، رمز من رموز المقاومة الجزائرية"13 افريل1958 كان يوم الأحد وهو التاريخ الذي حدد للهروب من البطولة الفرنسية،لكن قبل هذا كانت دراسة عميقة للرزنامة في تلك الجولةمن طرف "بومزراق" و"بنتيفور"، هذا الأخير الذي كان مناضلا بأتم معنى الكلمة، رفقة زوجته حتى بتمرير السلاح للثورة الجزائرية،وكانت اللقاءات هي الجولة التي سهلت عملية الهروب،مقابلة موناكو التي لا تبعد كثيرا عن ايطاليا ضد "اون جين"، وكانت تضم كل من "بن تيفور، زيتوني،بو بكر،قدور، بخروفي، في فريق الخصم "عمار رواي". "سانت اتيان ضد بيزيل" تضم "رشيد مخلوفي" بالإضافة إلى "كرمالي" مع ليون ولعريبي مع "سات" والهروب عبر "ليون" إلى "جنيف" مدة ساعتين في السيارة، المقابلة الثالثة بين "ملعب رانس" الذي كنت العب له و"تولوز" تضم "براهيمي وبوشوك"، وكان التخطيط للملتقى في"لوزان" عبر باريس، طلبت من الجميع الركوب كل على حدا في القطار لعدم لفت الانتباه وهي خطة "بومزراق"،وصلت إلى باريس ثم "لوزان" من أجل اللقاء، لكن طال الانتظار وكانت المفاجأة.
إصابة"رشيد مخلوفي"والدخول إلى تونس من دوني
يظن اليوم الكثير من الناس أنه كان هناك عشرة لاعبين فقط قرروا الهروب إلى تونس، لكن الصحيح كنا أحد عشرلاعبا، والفريق لا يتم إلابهذا العدد،لم أكن أدري أن "مخلوفي" أصيب في المقابلة وحول إلى المستشفى وأطلقت إشاعة إصابته في الدماغ، كان لا يملك جواز سفر إلا بعد خروجه في اليوم الموالي من المستشفى،تنقل الجميع معهإلى "فرحات عباس"، ثم إلى تونس، أما أنا فانتظرت حتى الساعة العاشرة ليلا ورجعت إلى باريس ووصلت الساعة السابعة صباحا، وأول ما وقعت عليه عيناي في كشك لبيع الجرائد في المحطة:
جريد"لكيب" بالبنط العريض: المحترفون الجزائريون يفرون إلى تونس والجندي محمد معوش مفقود
"نساوني"،كلمة قالها محمد معوش وهو يتساءل"لا أدري لماذا، لكنهم نساوني،وأول ما قمت به هو الركوب في أول قطار يقلني إلى سويسرا،عشرة ثوان أمام الجمركي والشرطي في الحدود كانت كافية لوضع السلاسل في معصمي،حولت مباشرة إلى الأسر في "الظلمة" من دون نورفي غياهب السجن،لمدة ثلاثة أيام، ثم نقلت إلى سجن آخر لمدة شهر تقريبا،وكان الفرج على يد جنرال وهو رئيس الشرف لفريق "ملعب رانس" الذي كنت ألعب لهوكان يحبني كثيرا، بل كان ضد استعمار فرنسا للجزائر،حولت بعدها إلى" الشاموني" إلى مدرسة في أعالي الجبال،كنت قادرا على الهرب إلى ايطاليا او سويسرا بحكم قرب الحدود، لكنني لم أفعل ،وأول ما طلبه مني قائد المدرسة"كولونال"عدم الهروب،لأنه لم يبق لي الكثير لإنهاء خدمتي والتحرر،وغير اسمي إلى"جون ارلونداز"،بعد ثلاثة عشر شهرا رجعت إلىفريق"ملعب رانس"، لقيت الترحيب من طرف الكل، ولم ألق أي إهانة،لعبت بعدها ثلاث أو أربع مقابلات، وشاءت الأقدار أن أتواجد مع فريقي في روسيا رفقة فريق جبهة التحرير الوطني، أقيم اجتماع من طرف أصدقائي في فريق الجبهة من أجل خطفي وإرسال "سعيد حداد" لهذا، لكن بعد تشاور مطول وبعد استشارة سياسي في تلك الفترة ،اقترح عليهم تركي خوفا من وقوع انزلاق ديبلوماسي، وحولت بعدها من فريقيإلى باريس التي كانت بمثابة باب الفرج لي،لأنها قريبة من كل المسؤولين.
الوصول أخيرا إلى تونس في 1960
"لو قيل لأحد أن سفرك من فرنسا إلى تونس سوف يستغرق عامين كاملينلن يصدق، لكن حدث هذا معي، كنت من الأوائل الذين طرحت عليهم فكرة تأسيس فريق جبهة التحرير،وأول من بادر بالهروب من التجنيد الفرنسي،وأول من وصل إلى محطة الهروب في "لوزان"،لكنني كنت الأخير في 11 لاعباالأوائل الذين قرروا الهروب إلى تونس،لكن كان لي الفضل بعد فضل الله في تحويل الكثير من اللاعبين إلى تونس واكتمل نصاب32 لاعبا بالتواتر،والحمد لله".
"إن ميلاد فريق جبهة التحرير كان بمثابة إسقاط للقناع على ما تقوم به فرنسا في الجزائر أمام حتىالشعب الفرنسي نفسه، فلم تكن لديه فكرة كبيرة على احتلال فرنسا للجزائر،ومند ذلك الهروب إلى تونس، أدرك الكثيرمنهم ما يحدث في الجزائر، كنا سفراء للجزائر في تلك الفترة مادامت سفارتنا لم تكن موجودة، سواء في المشرق العربي أوشرق أوروبا وفي كل الأقطار، استطعنا بهذا الفريق أن نلفت نظر كل الشعوب إلينا،وساهمنا رفقة المجندين بالسلاح للتعريف بقضيتنا وطرحها في هيئة الأمم المتحدة،مازلنا إلى حد الساعة نتلقى الاحترام والترحاب من كل البلدان،لم أرجع إلى فرنسا منذخروجي منها،ولما خيرت في الهجرة، ذهبت إلى سويسرا كمدرب، ولما طلب مني الرجوع إلى الجزائر1963من أجل النهوضبالكرة الجزائرية رجعت، ومن تلك الفترة وأنا أعمل في الجزائر".

بقيت لمسات افراد هذا الفريق تحقق نجاحات كبيرة في الكرة الجزائرية حتى بعد الاستقلال منذ 1976 من "عبد الحميد زوبا" ونيل كأس افريقيا مع مولودية الجزائر مرورا بفريق 1982 إلى نيل الكأس الافريقية على يد المرحوم عبد الحميد كرمالي، الحمد لله"،كانت خاتمة ونقطة النهاية من طرف أحد مهندسي فريق جبهة التحرير وفريق الهاربين إلى تونس في زيارة خاصة "لمحمد معوش" خصها هو لأصدقائه.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

محمد معوش لاعب فريق جبهة التحرير الوطني:...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:20 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب