منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

لا تذبحـوا هذا الجيل وانقـسام حول غـوركـيف

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
// بتفريط الخجل // أسينات منتدى الادبي 3 2013-09-14 12:13 PM
ما هي حدود الخجل ؟؟؟؟؟ عابر سبيل منتدى سؤال وجواب 14 2012-11-05 07:51 PM
كيف تتغلب على الخجل. Emir Abdelkader منتدى علم النفس وتطوير الذات 10 2012-06-21 04:33 PM
شرح الترقية من الجيل التالت 3x الى الجيل الرابع 4x Pam Samir منتدى تطوير منتديات vb4.0.0 0 2011-10-30 05:16 PM
كيف تتخلص من الخجل..؟؟ azert_88 منتدى علم النفس وتطوير الذات 4 2011-05-03 08:06 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-02-03
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool لا تذبحـوا هذا الجيل وانقـسام حول غـوركـيف

لا تذبحـوا هذا الجيل وانقـسام حول غـوركـيف






أجمع دوليون سابقون على عدم إلقاء اللوم على المنتخب الوطني الذي خرج من سباق «الكان»، بعد انهزامه، أول أمس، أمام كوت ديفوار في الدور ربع النهائي، رغم أن الخضر كانوا أبرز المرشحين للتتويج باللقب، حيث طالب كل من تحدثت إليهم «النهار» بضرورة الحفاظ على هذا الجيل وتركه يعمل، على أمل التألق في الاستحقاقات المقبلة التي تنتظر الخضر، لكن آراءهم اختلفت بخصوص الناخب الوطني كريستيان غوركيف، فمنهم من حمّله مسؤولية الخسارة والإقصاء، ومنهم من دافع على خياراته التكتيكية وطالب بضرورة إعطائه فرصة جديدة، لأن «الكان» أكسبته خبرة كبيرة في الكرة الإفريقية التي لم يكن يعرف عنها الكثير في السابق، فيما شكل ڤندوز ومخلوفي الاستثناء، حيث قاطع الأول المنتخب وانتقد الثاني سياسة الاعتماد على المغتربين .



أوضح أن اللاعبين قدموا كل ما لديهم ولعبوا بإرادة كبيرة... ماجر لـ النهار: المسؤولون من يملكون الإجابة على هذا الإقصاء واعتدنا الخيبات الإفريقية
رفض الدولي الجزائري السابق رابح ماجر، الحديث عن خيارات الناخب الوطني كريستيان غوركيف، مشيرا إلى أنه يحترمه ويحترم كل قراراته، مثلما أكده أمس لـ«النهار». وعن الأسباب التي حرمت الخضر من التأهل إلى المربع الذهبي لكأس أمم إفريقيا عقب الإقصاء على يد المنتخب الايفواري قال: «بكل صراحة لا أريد التدخل في خيارات المدرب، جميعنا لاحظ بأن غوركيف اعتمد على بعض اللاعبين من دون منح فرصة لآخرين، لكن يجب أن نحترمه ونحترم المنتخب، أما عن سبب الإقصاء فالمسؤولون وحدهم من يملكون الإجابة، وليست المرة الأولى لأننا اعتدنا على الخيبات الإفريقية». وتأسف محدثنا عن عدم قدرة منتخب قدم مونديالا قويا على المرور إلى الدور نصف النهائي وقال: «الأمل كان كبيرا خاصة بعد مشوار الخضر في المونديال، رغم أن المنافستين لا تتشابهان ونملك تشكيلة كانت قادرة على الذهاب بعيدا، لكن يجب أن نعترف بأن الظروف في إفريقيا لا تخدم المنتخبات العربية». وبالعودة إلى مواجهة كوت ديفوار أوضح نجم بورتو البرتغالي السابق بأن تضييع سوداني للهدف الثاني كان منعرج اللقاء: «اللاعبون قدموا كل ما لديهم ولعبوا بإرادة كبيرة، لكنهم اصطدموا بمنتخب قوي تكتيكيا، وأظن أن تضييع سوداني فرصة الهدف الثاني قلبت الموازين لصالح الإيفواريين الذين استغلوا جيدا الفرص التي أتيحت لهم».



قال إنه لم يشاهد الخضر في الكان وأننا لا نملك منتخبا وطنيا.. رشيد مخلوفي لـ"النهار": عيب وعار أن يكون منتخبنا كله مغتربين.. والمسؤولون وقعوا في الفخ
كشف رشيد مخلوفي، اللاعب السابق للمنتخب الوطني وفريق جبهة التحرير، أنه لم يتابع مباريات الخضر في كأس إفريقيا للأمم 2015 بغينيا الإستوائية، وبرر ذلك بأن «قلبو يوجعه» عندما يشاهد منتخبا كله من لاعبين مغتربين، واعتبر ذلك عارا على الجزائر البلد الذي كان في وقت ما يصدر اللاعبين إلى الخارج، وقال مخلوفي في تصريح خص به «النهار»: «لم أشاهد مباراة كوت ديفوار لأن قلبي يوجعني وأنا بعيد نوعا ما عن الخضر وهذا لأنه صعب على جزائري متابعة منتخب كله من المغتربين، لا أشعر أنه منتخب بلدي لقد صنعنا الكرة سابقا وأعطينا الكثير للكرة الجزائرية والسياسة المعمول بها حاليا غير مقبولة بتاتا»، وأضاف قائلا: «الجزائر كانت سابقا تعطي اللاعبين لفرنسا واليوم نستورد منها اللاعبين، لا أشكك في جزائرية أي لاعب ولا في أصولهم ولكنه عيب وعار أن نكون منتخبا كله من المغتربين... لست ضد فكرة استقدام اللاعبين من أصول جزائرية من الخارج ولكن ليس كل الفريق وإنما نستقدم لاعبين أو اثنين يكون لهم مستوى عالي جدا والباقي من المحليين أبناء البلد، علينا أن نعطي الفرصة للشبان الجزائريين لأن الشاب الجزائري يعرف يلعب كرة القدم بطبعه وكل ما يلزم أن نساعده أكثر على التعلم وطريقة التعامل ليس إلا». وذهب ذات المتحدث بعيدا في كلامه عندما أكد قائلا: «ما عندناش فريق وطني للأسف.. عندما يكون لاعبونا من البلاد من سطيف والمولودية وشبيبة القبائل وفرق أخرى يمكننا القول أن لدينا منتخبا، إنها الكارثة فعلا وعلينا البحث جيدا عن الأسباب»، وأكد أسطورة نادي سانت ايتيان الفرنسي أن المسؤولين على الكرة الجزائرية وقعوا في الفخ بعدم الاعتماد على الشبان، وأوضح أنه على أتم الاستعداد لتقديم النصائح لتطوير الكرة الجزائرية، لكن تحتاج طريقته لخمس سنوات للنجاح: «لا أريد شيئا في المقابل، ففي 82 غيرنا سياسة الكرة في الجزائر وقدمنا الفرصة للشبان على غرار ماجر ومرزقان وغيرهما ونجحنا».


أكــد أنـــه لم يكن ينتظـــر تتويـــج الخضــر باللقـــب لعـــدة أسباب.. بلومي لـ«النهار»: غوركيف أخطأ باعتماده على 13 لاعبا فقط ولا يجب أن نذبح هذا الجيل
حمّل نجم المنتخب الوطني سنوات الثمانينات وبداية التسعينات، لخضر بلومي، نسبة كبيرة من إقصاء «الخضر» أمام الفيلة الايفوارية للناخب الوطني، كريستيان غوركيف، مشيرا إلى أنه أخطأ في بعض الخيارات خلال المباريات الأربع التي لعبها المنتخب. وقال أمس في تصريح لـ«النهار»: «المدرب لم يعرف كيف يسير قائمة 23 لاعبا وأخطأ باعتماده على 13 لاعبا فقط، وأتأسف كثيرا لجابو، لكنه لاعب شاب وبإمكانه التعويض مستقبلا»، مضيفا في السياق ذاته: «سليماني مصاب لكنه أشركه، كما أنه أخطأ عندما زجّ به رفقة بلفوضيل دفعة واحدة. لقد فعلها أمام غانا من قبل، وأنا أظن أن سليماني وبلفوضيل لا يمكنهما اللعب سويا». كما أبرز بلومي أن «الخضر» يستحقون التأهل إلى النصف النهائي، غير أنه لم يكن ينتظر تتويجهم باللقب لعدة أسباب، وقال: «نستحق الوصول إلى النصف النهائي وربما النهائي، لكن لم أكن أنتظر التتويج؛ لأن منتخبات الشمال تلقى صعوبات كبيرة في إفريقيا»، مضيفا: «التحضير كان ناقصا، وكان من المستحسن أن ننتقل مبكرا إلى غينيا الإستوائية؛ لأن الطقس يلعب دورا هاما». وبالعودة إلى مواجهة أول أمس، أكد محدثنا أن الخبرة حسمت بطاقة التأهل، بدليل أن «الخضر» كانوا يركضون كثيرا ويصنعون اللعب، في حين أن الخصم تمركز في مكانه واعتمد على الهجمات المعاكسة بدون بذل مجهودات كبيرة. وفي الختام، دعا بلومي إلى ضرورة عدم ذبح هذا المنتخب، وقال: «نملك الإمكانيات للذهاب بعيدا في «الكان» لكن الظروف صعبة في إفريقيا، وكوادر المنتخب كانت بعيدة عن مستواها، على غرار فيغولي وبراهيمي. نملك فريقا شابا، حيث سترحل خمسة أسماء فقط على الأكثر، ونملك فرصا كبيرة للتتويج بنسخة 2017 إن نظمت في الجزائر».



أكد أن «الخضر» ضيعوا فرصة ذهبية للتتويج باللقب الإفريقي..بطروني لـ«النهار»: غوركيف سهــّل مهمّة الإيفواريين واللاعبون لم يلعبوا بالإرادة اللازمة
أكد عمر بطروني، اللاعب الدولي السابق، أن الناخب الوطني كريستيان غوركيف كان أحد أسباب الهزيمة التي مني بها الخضر أمام منتخب كوت ديفوار وفشلهم في التأهل إلى نصف نهائي كأس أمم إفريقيا بغينيا الإستوائية، بتغييراته التي لم تكن في المستوى، مشيرا إلى أنه كان على المدرب إخراج فيغولي وإقحام جابو مع ترك سوداني الذي أظهر مستوى كبيرا وأقلق دفاع المنافس، ولم يحمّل بطروني الناخب الوطني المسؤولية وحده، بعدما أوضح أن اللاعبين لم يلعبوا بالإرادة اللازمة وضيعوا فرصا كثيرة للتسجيل، وقال بطروني أمس في اتصال بـ«النهار»: «غوركيف سهّل مهمة كوت ديفوار وكان أحد أسباب الهزيمة بتغييرات غير سليمة، فقد أخطأ بإخراج سوداني الذي كان جيدا وكان عليه بدلا من ذلك إخراج فيغولي الذي كان خارج الإطار وإقحام جابو للعب بجانب براهيمي وبلفوضيل الذي دخل مكان محرز من أجل تنشيط أكبر في الهجوم، ولكن حتى اللاعبون لم يلعبوا بالإرادة اللازمة وضيعوا فرصا كثيرة لقتل المباراة خصوصا في الشوط الأول الذي كنا قادرين على الخروج منتصرين فيه بأكثر من هدفين»، مضيفا: «لم نفهم ما جرى للدفاع وخصوصا مجاني في لقطتي الهدفين الأول والثاني، ثم أن الإيفواريين كانوا أذكى منا وعرفوا كيف يسيرون اللقاء ويحصدون ورقة التأهل إلى المربع الذهبي». إلى ذلك، كشف بطروني أن المنتخب الوطني فوّت على نفسه فرصة التتويج باللقب الإفريقي الثاني في تاريخه بجيل جديد من اللاعبين المتميزين، خاصة أن الشعب الجزائري كان ينتظر الكثير منهم وكان شبه متأكد من عودتهم بالتاج الغالي.





طــالب بتدعيم بعض المنــاصب للظهور بوجــه جيــد في الاستحقاقــات المقبلة ..عصاد لـ«النهار»: الدفاع يتحمّل المسؤولية وخبرة الإيفواريين صنعت الفارق
أكد صالح عصاد، اللاعب الدولي السابق، أن خبرة المنتخب الإيفواري هي التي صنعت الفارق ورجحت كفته في الفوز على الخضر والتأهل إلى نصف نهائي كأس أمم إفريقيا، كما قال في تصريح لـ«النهار» إن لاعبي المنتخب الوطني كان بمقدورهم قتل المباراة بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي أهدروها، كما حمّل دفاع الخضر جزءا من المسؤولية، باعتبار الأهداف المسجلة جاءت من أخطاء فردية في الخط الخلفي، وأوضح في هذا الصدد: «خبرة لاعبي المنتخب الإيفواري صنعت الفارق، بالنسبة لنا كان في مقدورنا قتل المباراة في الشوط الثاني بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي خلقناها، لكن للأسف ارتكبنا بعض الأخطاء الدفاعية التي كلفتنا غاليا»، وأضاف: «على العموم قدمنا مباراة جيدة وكان في مقدورنا تحقيق الفوز لكن الحظ لم يكن إلى جانبنا». هذا وطالب نجم الخضر الأسبق بضرورة الحفاظ على روح المجموعة مع تدعيم بعض المناصب لمواصلة المشوار وتحقيق نتائج أفضل في كأس أمم إفريقيا المقبلة وكذلك مونديال روسيا 2018، وتابع حديثه قائلا: «لدينا مجموعة جيدة، ويجب فقط تدعيم بعض المناصب بلاعبين جيدين لأننا نملك منتخبا مستقبليا وبإمكانه الظهور بوجه أفضل في الاستحقاقات المقبلة، كنهائيات كأس إفريقيا 2017 والمونديال المقبل الذي ستجري وقائعه بروسيا».



يرغب في مقاطعة جماهيرية للمنتخب الوطني… ڤندوز لـ"النهار":«أتمنى أن يصبح الجزائريون كلهم مثلي ولا يشاهدون مباريات الخضـر
رفض الدولي الجزائري السابق محمود ڤندوز التعليق على خروج الخضر من نهائيات كأس أمم إفريقيا 2015 بعد الإقصاء في ربع النهائي أمام منتخب كوت ديفوار بنتيجة 3 أهداف لهدف، حيث أكد أمس في تصريح مقتضب من الإمارات لـ«النهار»، أنه لم يتابع مباراة الخضر والفيلة وأنه لايزال مقاطعا لمباريات المنتخب منذ فترة، كما سبق وأن صرح به في أعداد سابقة، معتبرا في الوقت نفسه الخسارة بثلاثية نتيجة كبيرة قائلا: «الخسارة بثلاثية بزاف»، قبل أن يضيف أنه يتمنى لو يتبع كل الجزائريين ما يقوم به وهو مقاطعة مشاهدة مباريات الخضر، وقال: «أتمنى أن يصبح كل الجزائريين مثلي ولا يشاهدون مباريات المنتخب الوطني». وفيما يخص مستقبله ومشواره التدريبي الذي كان آخره مع فريق فلسطيني، أكد مدافع الخضر الأسبق أنه يرتاح حاليا في الإمارات، وبما أننا في نصف الموسم فالأمور مؤجلة إلى وقت لاحق.



أشار إلى أن «الخضر» خرجوا مرفوعي الرأس وفي انتظارهم مستقبل كبير
مغـــــاريــــــة لـ«النهار»: الخبرة خـانتنـا.. تغييرات غوركيف متأخرة وكنا ننتظر إقحام جابو
أرجع المدافع الدولي السابق فضيل مغارية هزيمة المنتخب الوطني أمام كوت ديفوار، أول أمس، في ربع نهائي كأس أمم إفريقيا بغينيا الإستوائية، إلى نقص خبرة العناصر الوطنية في مثل هذه المنافسات مقارنة بخبرة اللاعبين الإيفواريين المتعودين على المشاركة في العرس القاري، كما لم ينف محدثنا أن الحظ لعب دوره ووقف بجانب منتخب الفيلة، ولم يستثن مغارية الناخب الوطني كريستيان غوركيف الذي أوضح أن تغييراته جاءت متأخرة وأخطأ بعدم إخراج سوداني وعدم إقحام جابو، وصرح مغارية أمس لـ«النهار» قائلا: «لاعبونا يفتقدون الخبرة في المنافسة الإفريقية مقارنة بلاعبي كوت ديفوار، وضيعوا فرصا كانت ستجعل النتيجة مغايرة، والحظ بدوره لم يكن بجانبنا، ولكن حتى غوركيف لا يملك خبرة التدريب في القارة الإفريقية وهي منافسته الأولى ولعل تغييراته أيضا جاءت متأخرة لأنه كان عليه إقحام الثنائي سليماني وبلفوضيل عندما كنا متعادلين، كما كنا ننتظر مشاركة جابو بدلا من فيغولي أو براهيمي اللذين لم يظهرا شيئا خلال المباريات الأربع التي لعبوها»، مضيفا: «لم يكن يجب إخراج سوداني الذي قدم ما عليه رغم أنه ضيع فرصة كانت ستغير السيناريو وتجعل نخرج منتصرين بنتيجة ثقيلة وتربك المنافس، لكن هذا لا يمنع أنه كان من أفضل اللاعبين وما كان يجب استبداله». ورغم كل هذا، إلا أن مغارية أكد أن الخضر خرجوا مرفوعي الرأس بعدما أدوا مباراة كبيرة أمام منتخب كبير وتنبأ أن يكون لهم مستقبل كبير نظرا لصغر سن اللاعبين ومستواهم الجيد.


قال إن تجربته في الكان ستجعل منه مدربا ذي خبرة كبيرة.. دريد لـ«النهار»: لا ألوم غوركيف لكن رونار تفوق عليه تكتيكيا
رفض، ناصر دريد، حارس عرين المنتخب الوطني الأسبق، تحميل الناخب الوطني، كريستيان غوركيف، مسؤولية الإقصاء من الدور الربع نهائي، بل دافع عنه كثيرا وقال إنه لا يشكك أبدا في قدراته التقنية رغم الخسارة أمام الفيلة بثلاثية مقابل هدف، وأكد دريد في تصريح لـ«النهار» إن الخبرة التي يتمتع بها مدرب كوت ديفوار، هيرفي رونار، في أدغال إفريقيا هي من صنعت الفارق، والدليل على ذلك أن التغيرات التي قام بها في الشوط الثاني أحيت المنتخب من جديد، وقال بهذا الشأن: «لا ألوم غوركيف بعد الإقصاء لأنه افتقد إلى الخبرة الإفريقية التي صنعت الفارق في مباراة أول أمس، شخصيا لا أشكك أبدا في قدراته لكن رونار تفوق عليه تكتيكيا»، وبالحديث عن المباراة قال: «في الشوط الأول عكس الشطر الثاني، حيث سجلنا حضورا قويا، وبعدما لاحظ المدرب رونار هذا قام بإحداث تغييرات كانت فعالة وأحيت الفريق، وهذا كله بفضل الخبرة التي يتمتع بها، أعتقد أنه لو سجل سوداني ذلك الهدف في الدقيقة 65 لتغير مجرى اللقاء»، وعن رأيه في عدم الاعتماد على وسط الميدان عبد المومن جابو، قال:« أنا لا أدخل في هذه التفاصيل والمدرب وحده من يتحمل مسؤولية خياراته، لأنه لو اعتمد على جابو ولم يظهر بوجه جيد لتعرض إلى انتقادات كثيرة»، هذا وقال دريد إن التجربة التي اكتسبها غوركيف من هذه المشاركة ستجعل منه مدربا أكثر حنكة : «بعد هذه المشاركة في الكان غوركيف سيكتسب خبرة تقنية أكثر وستجعل منه مدرب قادر على تقديم الأفضل مستقبلا».






رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

لا تذبحـوا هذا الجيل وانقـسام حول غـوركـيف



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:59 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب