منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

مصمودي لم يكن بحاجة إلى وقوف جماعة حمس...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
واشنطن تكشف وقوف قطريّ وراء رشاوى قدّمت لموظّفِين مغاربة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2015-01-28 03:21 PM
رحيل الإعلامي نذير مصمودي... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2015-01-11 03:25 PM
اعترافات تؤكد وقوف حركة رشاد وراء أحداث العنف في غرداية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-14 10:56 PM
رسالة من طالب سوري الى مدرسيه في بداية العام بعث طالب سوري رسالة إلى أستاذه في بداية العام الدراسي MARIAM منتدى العام 2 2013-10-06 07:18 PM
أي وقوف تتكلمون؟ غرور أنثى منتدى النقاش والحوار 1 2012-09-13 07:06 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-02-05
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool مصمودي لم يكن بحاجة إلى وقوف جماعة حمس...

مصمودي لم يكن بحاجة إلى وقوف جماعة حمس على قبره وسماع قرع نعالهم






تنتقد الناشطة والقيادية في المنظمات الإسلامية بأوربا في هذا الحوار الجريء، الموروث الديني للمسلمين، ولا تتردد في اتهام فتاوى ابن تيمية بدفع المتشددين إلى ارتكاب الجرائم باسم الإسلام، ولا تعترف بأنه شيخ الإسلام وإنما ترى أن الإسلام هو الشيخ، على حد تعبيرها. وتقول إن كتب التراث بما فيها كتب الحديث الصحيحة تحوي الكثير من الكوارث ولا بد من تنقيتها.
من هي فتيحة حرفوش؟ وكيف كانت الهجرة إلى سويسرا؟
أنا فتيحة حرفوش، امرأة عصامية، تربّت وتكونت في بني ورتيلان، بلد الشيخ الفضيل الورتيلاني، هاجرت إلى سويسرا رفقة زوجي، وحاليا أنا نائب رئيس رابطة مسلمي سويسرا وعضو مجلس شورى فيها، وعضو في اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، وسبق لي أن اشتغلت منصب مسؤولة المرأة والأسرة في التجمع الجزائريين في أوروبا. وحاليا أنا أستاذة في التربية النفسية، وأقدم محاضرات للمسلمين الجدد في جنيف، ومهتمة بكل ما يتعلق بالجالية في سويسرا خاصة وفي أوروبا على العموم.

كيف كان تأثير الاعتداء على شارلي إيبدو على المسلمين في أوروبا؟
طبعا كل المسلمين تأثروا سلبا بهذه الاعتداءات، وما رافقها من خلفيات وتأثيرات على العائلات المسلمة في أوروبا، هذه الجرائم التي ترتكب باسم الدين في حق الإنسان والحياة، وفي كثير من الأحيان بعض المرجعيات الدينية المتطرفة لا تترك لنا فرصة للدفاع عن ديننا الحنيف بما يصدرون من فتاوى الكراهية ونبذ الآخر.

لكن هناك من يتهم مسلمي أوروبا وتحديدا المنظمات الإسلامية بالرضوخ لاستفزازات شارلي إيبدو في مقابل المسارعة إلى إدانة الاعتدا عليها؟
المنظمات الإسلامية كانت أول من قدم تنديدا بالكاريكاتور المسيء إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقد قدمت شكوى إلى المحكمة لكن المحكمة أنصفت هذه الجريدة بدعوى حرية التعبير، ولا يخفى عليكم أن هذه الجريدة استفزت الديانات الأخرى قبل دين الإسلام، كما أنها نشرت صورا للأنبياء غير محمد ـ صلى الله عليه وسلم.

لكن موقفها اتسم بالضعف إزاء العدد الخاص الذي أصدرته بعد الاعتداء؟
السؤال المطروح: أليس من أركان الإيمان في ديننا أن نؤمن بجميع الأنبياء ولا نفرق بين أحد من الرسل؟ لماذا إذا المسلمون انتصروا لمحمد فقط؟

أنا أسأل ولست مطالبا بالإجابة.... كيف نظرتم إلى المسيرات التي خرجت في الجزائر نصرة للرسول؟
يا سيدي موقفنا ضعيف سياسيا واقتصاديا وثقافيا وليس لنا أي أوراق للضغط على الآخر. أنا شخصيا رأيت المسيرات التي خرجت بين قوسين لنصرة النبي أساءت إليه أكثر من ناحية التنظيم والشعارات التي كانت تردد وكذلك نوعية المتظاهرين.

ماذا تقصدين تحديدا؟
الشعارات كلها عنف، وسط شوارع متسخة، وغير منظمة، وتخلو المسيرة من وجود الطبقة المثقفة والأحزاب والجمعيات وكذا ممثلي وزارة الشؤون الدينية التي من المفروض أن تكون في المقدمة، أليس الإسلام دين الدولة؟

وزيرنا للشؤون الدينية قال إن الفيس استغل حب الجزائريين للرسول لأجل العودة إلى النشاط.. هل توافقينه؟
ولماذا لم تستغل الوزارة الموقف لصالحها؟أين دورها في تأطير كل ما يمس بالدين؟

يعني تريدين أن يكون محمد عيسى في مقدمة الصفوف في المسيرة؟
طبعا، بما أن شعار الجمهورية الإسلام دين الدولة أليست الهيئات أولى من الشّعب في تحمّل المسؤولية.

لماذا قلت ما يسمى الدين؟
لأن الدين عندي ممارسة وليس مظاهرة

تعالت بعض الأصوات لتنقية الموروث الديني من التطرف؟ والبعض يتحدث عن أحاديث تدعو إلى القتل.. ما موقفك؟
نحن نقول لا يمكن للعنف أن يتوقف ما لم يغربل الإسلام من كل ما لحق به من أساطير وإسرائيليات وأحاديث مكذوبة عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وكذا الكف عن التقديس اللا مقدس وليست العصمة لأحد من البشر إلا النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ. يجب مراجعة كتب الحديث التي تدّعي الصحة بعد كتاب الله وتخفي بين دفتيها الكثير من المناقض للقرآن ولسيرة المصطفى.

لكن الكثير من هذه الأحاديث موجودة في البخاري؟
البخاري ليس كتابا مقدسا، ولا كامل الصحة، وهو يحتاج إلى مراجعة جذرية من علماء مخلصين لله وللدين متنزهين من الطائفية.

هناك من يقول إن داعش تطبّق أحاديث صحيحة... وهي تمثل الإسلام فعلا؟
نعم... مرجعية الجماعات الإرهابية تستمد فتاواها من اجتهادات المتطرفين التكفريين.. من ينكر أن ابن تيمية، الذي سمي بشيخ الإسلام، يدعو إلى إقامة الحد حتى على من يخالفه في الفتوى، ويقول من سب الله يستتاب، ومن سب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقتل دون استتابة.

ألا تعتبرين ابن تيمية شيخ الإسلام؟
الإسلام هو الشّيخ، وليس العكس، لأن الإسلام هو الذي يعلمنا.

داعش أنهت شريطها بحرق الطيار الأردني بفتوى لابن تيمية؟ هل تعتبرينه مسؤولا عن هذه الجريمة؟
نعم... هو وجميع من تأول بغير تأويل، وكل من اجتهد بغير وجود نص ثابت من القرآن والأحاديث التي لا تتناقض مع القرآن، حيث لا جهاد لمسلم على مسلم إلا بالنصيحة وليس الحق لأحد في إقامة الحدود إلا الحاكم، ما عدا ذلك فهو إجرام وخروج عن الحق والقانون.

هل تتهمين ابن تيمية بالإجرام؟
أتهم فكره، وليس شخصه، لأنه كان شيخا يصدر الفتوى والفكر ولم يكن حاكما ممارسا لفكره. وقد أعاد علماء دين مسلمون بارزون صياغة فتوى تعود إلى القرون الوسطى بشأن الجهاد، قائلين إن الفتوى التي كثيرا ما يستند إليها الإسلاميون المتشددون لتبرير القتل لا يمكن أن تطبق في عالم يحترم حرية الاعتقاد والحقوق المدنية.
وأعلن مؤتمر عقد في ماردين بجنوب شرق تركيا أنه لم يعد هناك مجال لتطبيق فتوى الفقيه ابن تيمية الذي عاش في القرن الرابع عشر الميلادي، والتي تقضي بالعنف المتشدد وتقسيم المسلمين في القرون الوسطى للعالم إلى "دار إسلام" و"دار كفر".
وقال المؤتمر الذي عقد في مطلع الأسبوع إن من يلتمس العون في فتوى ابن تيمية لقتل المسلمين أو غير المسلمين ضل في تفسيره.

تعتبرين فكره دعوة إلى الإجرام... هذا الكلام سيغضب الكثير؟


لا يهم من يغضب وينتفض، المهم بيان عكس ما أقول إن كان غير صحيح، وقد اقتبس أسامة بن لادن زعيم القاعدة مرارا فتوى ابن تيمية في دعوته المسلمين إلى الجهاد ضد الولايات المتحدة وغيرها من القوى الغربية. ما أقوله قد لا يقنع المتشددين لكنه قد يكون مفيدا في إبعاد المسلمين الذين لم ينهجوا نهج التشدد عن دعم المتشددين.

هل تقترحين صياغة جديدة للإسلام؟
أقترح إيجاد هيئة عالمية وأخرى محلية لوضع فرز وغربلة كل الموروث القديم، وصياغة فتاوى معاصرة في كل مجالات الحياة.

من بين هذا الموروث أحاديث صحيحة في البخاري... هل تقترحين إلغاءها؟
الأحاديث التي توافق القرآن لا تمس طبعا.

آلا تعتقدين أن الغرب هو الذي يصنع التّطرف بتجاوزاته وتدخله في بلاد المسلمين؟
صحيح أن الهيمنة الأمريكية تشجع هذه الجماعات المتطرفة على القتل، ولكن هذه الجماعات تتوجه بسيوفها إلى المسلمين خاصة ولا تميز بين المسلم وغيره. هي تقتل كل من يخالف فكرها وإيديولوجيتها.

الراحل مصمودي قام ببعض المراجعات فانقلب عليه الجميع؟
لقد التقيت بالنذير مصمودي في شهر أكتوبر، أي شهرين قبل وفاته، وأهداني كتابه، ما بعد الرصاص، وتناقشت معه في كتابه متى يدخل الإسلاميون في الإسلام، ووجدت الرجل شاعرا وملما بما سيحمل الفكر المتطرف من مصائب لهذه الأمة.
وهو طبعا لم يتجرأ على قول ما أقوله أنا بحكم أنه يعيش في بيئة لن ترحم صراحته أكثر، ولا سيما أن حركة حمس نبذته من غير أن تفهمه ورحل فجأة دون أن يعطي الفرصة لخصومه للاعتذار.
أنا أدعو علماء الدين المسلمين إلى إجراء مزيد من البحوث لتفسير سياق الفتاوى التي صدرت في القرون الوسطى في القضايا العامة وإظهار ما يرجى تحقيقه من الفهم السليم والصحيح لهذا التراث.

لعل شيوع الفكر المتطرف سببه ممارسات الإسلاميين في إقصاء الأفكار المخالفة؟
لا نذهب بعيدا فهناك من أهدر دم كمال داود لمجرد رواية كتبها.

نعم حماداش أخطأ لكن كمال داود كذلك أخطأ... أليس كذلك؟
لقد كفّرني وسبني الكثير لمجرد أني أخذت نصا لابن القيم فيه رأيه في معاوية بن أبي سفيان، ونشرته على صفحتي.

ما هو هذا الرأي؟
أن معاوية باغ، وشارب خمر، وقتل عليا رضي الله عنه، ونصب ابنه يزيد من بعده خليفة للمسلمين، وهو يعلم أن ابنه سكير زنديق لا يصلح، وقد قضى ابنه هذا على أهل البيت رضوان الله عليهم وما حدث في في الجمل وواقعة الحرة.... علينا دراسة التاريخ الاسلامي بإنصاف.

وهل تصرين على هذا الكلام عبر "الشروق"؟
هذا ليس كلامي، هو كلام البخاري وابن القيم وابن تيمية أيضا، المشكلة أن المسلمين لا يقرؤون، إن واقعة الحرة يشيب لها الولدان.

يقال إن تلك فتنة برأ الله منها أيدينا فلنبرئ منها ألسنتنا؟
لماذا لم ينزهوا ألسنتهم عن تاريخ الأمم الأخرى أم إنها عصبية وكفى؟

هل كان ذلك حيلة لعدم الوقوف على الأخطاء والجرائم التي ارتكبت؟
هي حيلة لاستمرار خلافة بني أمية وتبرير بطشهم، هناك من بنى صروحا لملكه جراء هذا الموروث المسكوت عنه، وفتوى ابن تيمية هي نص شهير في أوساط المتشددين يجيز للمسلمين أن يكفروا مسلمين آخرين ويعلنوا الحرب عليهم.

المشكلة أن البعض يتبنى الموروث بكل الكوارث التي فيه والبعض يرفضه جملة وتفصيلا مثل كمال داود وأشباهه؟
يا أخي نحن مسلمون، وديننا واضح، ومن اسمه يتبين لنا أنه السلام، وأنه دين الرحمة والحرية، وتقاسم هذه الرحمة مع من يختلف معنا دينا وفكرا وعقيدة.
إن ظهور الدول المدنية التي تحمي الحقوق الدينية والعرقية والقومية اقتضى إعلان العالم كله مكانا للتسامح والتعايش السلمي بين جميع الفصائل والجماعات الدينية.

المشكلة أن الغرب يقيم السلام في أرضه وينقل الحرب إلى بلداننا؟
لا بد أن نفرق بين الأنظمة والشعوب أولا، بل الدول الأوروبية يوجد بها تسامح مع المسلمين خاصة قبل أحداث الحادي عشر من أيلول "سبتمبر" وأنه يجب احترام من يحترم عقيدتنا ولا يجوز لأي شخص إعلان الجهاد؟
والمشكلة أن هذه الجماعات لا توجه أسلحتها إلى أماكن الجهاد مثل فلسطن وبورمة وجنوب إفريقيا لحماية الأقليات المسلمة بل توجهها إلى المسلمين.

أعود إلى الراحل مصمودي... هل تعتقدين أنه ظلم من جماعة حمس؟
الأستاذ النذير مظلوم من حمس ظلما معنويا ونفسيا، إذ إنهم تخلوا عنه في الوقت الذي كان هو بحاجة إليهم. ولم يكلفوا أنفسهم حتى الاستماع إليه من باب الأخوة وعشرة السنين.

كيف تخلوا عنه؟
قلت في صفحتي يوم وفاته إنه ليس بحاجة إلى حضورهم في جنازته ولا يريد أن يسمع قرع نعالهم في قبره.

إلى هذه الدرجة؟... لماذا؟
كان للأستاذ ما فيه وما عليه فلم ينصحوه ويلزموه بما عليه، ولم ينصفوه بما فيه من حب وفكر وعفو رحمة الله عليه... الرجل ميت لست أدري هل من حقي أن أبوح بسره بعد موته إذ لا يمكنني أخذ الإذن منه.

لا أدري... التقدير لك؟
لن أبوح.

هل لديك ما تضيفينه؟
نعم أريد أن أقول إنه لا يجوز لأي فرد مسلم أو جماعة مسلمة أن تعلن الحرب أو تنخرط في الجهاد من تلقاء نفسها.

لكن داعش لديها دولة الآن، وتسيطر على مساحة تضاهي مساحة فرنسا.
داعش لا تملك شيئا، الباطل عمره قصير، فأما الزبد فيذهب جفاء.
وأختم كلامي بدعوة المسلمين إلى جوهر الدين والاهتمام بالمقاصد الشرعية وأن يتنازلوا عن كل موروث طائفي وعنصري مقيت.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

مصمودي لم يكن بحاجة إلى وقوف جماعة حمس...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:53 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب