منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

رغم نفي الجامعة : الاعتذار حصل... الجريء هدد بالاستقالة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غاز ”الخردل” وصواريخ ”سكود” على بعد أميال من الجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-12-07 04:38 PM
فضيلة الاعتذار أسينات منتدى يوميات شباب المنتدى 3 2013-08-24 09:31 PM
الاعتذار .. ليس ضعف Mihra منتدى العام 2 2013-05-09 09:12 PM
زيت الخردل DALINA ركن الطب البديل و العلاج بالأعشاب 1 2012-11-20 09:57 PM
طرق الاعتذار بين الزوجين Ḿéřięm Ḿàjikà منتدى الأسرة العام 7 2012-02-24 04:06 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-02-09
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,971 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي رغم نفي الجامعة : الاعتذار حصل... الجريء هدد بالاستقالة

رغم نفي الجامعة : الاعتذار حصل... الجريء هدد بالاستقالة






لما تتجاوز القضية حدود المستطيل الاخضر فانها تصبح قضية راي عام وهو حال ملف كرتنا مع الكنفديرالية الافريقية لكرة القدم .

وككل قضية راي عام لمّا يكثر حولها الكلام فإنّها تصبح محل مزايدات وحتى ركوبا على الاحداث فهناك من تقمص دور الضحية ليلعب ' دور البطولة ' وهناك من اوهم الناس أنّ هناك من «يبيع ويشتري»' من اجل الرفع من اسهمه في ' بورصة عيسى حياتو ... وهناك من ذهب الى حد اتهام العضو الجامعي هشام بن عمران بما لا طاقة له وكله بسبب غياب المعلومة ... التي تترك القارب على الغارب بلا توازن ...
وكل هذا اصله تواصل ...

لما تعلم الجامعة ان مثل هذه القضايا لا تحتاج إلى خلية أزمة كتلك التي نشطت ليلة الاربعاء الماضي الى غاية الواحدة ليلا من اجل التواصل مع الكنفديرالية الافريقية قبل فوات الاجل فان الظرف يفرض خلية اتصالية مع الاعلام الذي كان عليه ان يقف في الطابور ليتحصل على معلومة ' مفتتة ' يسعى الى التنسيق بين مفرداتها لعله يهتدي الى ما يفضي الى الحقيقة...
وان كنّا لا نلوم الملحق الاعلامي قيس رقاز الذي عودنا بهذا النمط من ' الشح ' وتعاطيه معنا من نافذة ' البوابة ' فان هذه النافذة كانت محل قرصنة ...
ونحن توفرت لنا المعلومة من رئيس الجامعة وديع الجريء الا انه كان على غاية من الشح وان كان زميله ماهر السنوسي اكثر تفتحا اما هشام بن عمار فقد وجدناه رافضا للتوضيح وهو الملتاع بما نعته بانعدام الوطنية على احدى الشاشات التلفزية وهذا عيب فالوطنية لا تقاس ولا تباع ولا تشترى ...
والاجماع الحاصل من أعضاء الجامعة هو رفض الاعتذار للكنفديرالية الافريقية .
وهنا نؤكد ان المتزعم للرفض هو رئيس الجامعة وديع الجريء الذي ذهب به الامر الى حد التهديد بالاستقالة ...
واذا كان اجماع المكتب الجامعي ان التهديد الافريقي هو شكل من اشكال الظلم الى حد نعت موقف عيسى حياتو بـ«ظلمني وبكى واسبقني واشكى» وهو على حد قول الناطق الرسمي للجامعة التونسية لكرة القدم نبيل الدبوسي : « كيف نسمح لانفسنا بان نعتذر للاتحاد الافريقي لكرة القدم والحال انه اذنب في حقنا حيث انه عين لنا حكما ظلمنا وهضم حقنا في مباراتنا ضد غينيا الاستوائية من خلال اعلانه عن ضربة جزاء خيالية في اخر اللقاء...»
وزاد هنا نائب رئيس الجامعة ماهر السنوسي قائلا:«الكنفديرالية ظلمتنا اولا وثانيا وثالثا ... فثلاثة حكام ارتكبوا في حقنا الاخطاء ليتم حرماننا من 4 نقاط وهو ما طالبنا بفتح تحقيق في خصوصه... وكان هذا مضمون مراسلتنا الى الكنفديرالية التي حرصنا على ابلاغها إلى الجهات المعنية في الاجل المضروب لنا وهو منتصف ليلة الاربعاء ... وكل ما زاد عن ذلك يبقى خارجا عن السياق»...
وما ساقته لنا الاخبار واكدته مصادرنا ان الجامعة اعتذرت بشكل ' ملفوف ' من خلال اعلان عدم هتك عرض الكنفديرالية واي عضو منها مع نفي حديث الرشوة والارشاء ... بشكل ابطن ما يقتضيه الحال للهيكل القاري حتى يتسنى رفع العقاب الظرفي وما سيلحق به في اجتماع المكتب التنفيذي المقرر اليوم بغينيا الاستوائية .
واما الظرفي فهو المتمثل في الغرامة المالية وقدرها 50000 دولارمع التوبيخ
واما المؤجل فهو وضع اللاعبين تحت طائلة العقاب ...
وما سلف لا يعني ان الجامعة «تمسّحت» بل شددت اللهجة مستغلة اعترافات الكنفيديرالية باخطاء الحكم «سيشرون» من خلال ابعاده عن النهائيات الافريقية مع حرمانه من ادارة المباريات طيلة 6 أشهر وشطبه من قائمة نخبة الحكّام الأفارقة وهو بالتالي قد نال جزاء قراراته الأخيرة ولا يمكن أن نلوم بالتالي اللجنة فقد طبّقت أقصى العقوبات الممكنة على حكم تنتهي مسيرته الدوليّة قريبا.
وهذا العقاب شكل منفذا لجامعتنا لتتشبث بعدم الاعتذار وان حصل بشكل فيه الكثير من الكياسة كما انقذ عيسى حياتو من ورطة جديدة مع الكرة التونسية بعد ان اوقع نفسه في شرك مع الكرة المغربية من خلال لي الذراع مع السلط السياسية ورفض التاجيل الذي طالب به المغرب الشقيق بسبب وباء الايبولا ... ولكن لا يهمه الوباء بقدر ما نجده متعلقا بالربح العاجل ... من أي نوع ؟ ... نحن متفقون في الامر ...
و في ظل هذا العقاب فان اوزار القضية مررها عيسى حياتو الى لجنة تعيين الحكام ...
هل رأيتم كيف يحوّل حياتو الفخ الى غيره؟
انه داهية ... لانه الاكثر ادراكا أن أهل الكرة التونسية هم ايضا على ادراك ان المباريات لا تعاد وهناك نصوص تقيد الجميع وهي التي تم الامتثال لها مع وجوب احترامها ممن يحترم نفسه .. ولا تهم النوايا هنا وان كانت سيئة...

ودعنا نقف عند كلام تكرر من خلال تحاليل الوضع وهو ما ابطن التهم الى تونسي معروف بصداقته لعيسى حياتو ... ونحن هنا نرفض الايحاء ونعلم ان المقصود هو طارق بوشماوي الذي اتهموه والحال ان الجامعة وجدت فيه هذه الايام خير لسان دفاع ... لدى الهياكل ... واسألوا وديع الجريء واعضاء الجامعة المؤثرين وستعلمون ان عشرات المكالمات الهاتفية تصل يوميا من غينيا ومصدرها بوشماوي الذي اشار الى القانون وسبل الطعون التي تمت حول الاجراءات الاولى وذات الصلة بما يتهددنا من ' ملاحق قد تصل الى حد ايقاف نشاط المنتخب الوطني طيلة سنتين وهو امر قال في خصوصه احد النقاد '' علاش لا نبقى سنتين بعيدين عن الكرة الافريقية ''؟
يا صاحبي «يزي من التخلويض»..

فالايقاف جربناه من تلقاء انفسنا بل قل برغبة من وزير علم اشياء وغابت عنه اشياء في الجغرافيا والتاريخ وفنون التسيير الرياضي والاهم من ذلك دبل ماسية الرياضية.
هذا الوزير جنى على الرياضة التونسية طيلة ثلاث سنوات لما حرمها من المشاركات الافريقية والحال ان افريقيا مصيرنا وقدرنا اننا ننتمي اليها جغرافيا ... بل نحن من منحها اسمها ... او لم تكن تونس تسمى افريقية ؟

ولا امل لنا في العبور الى العالمية الا من البوابة الافريقية
ولسنا ضد اعتذار الجامعة المبطن فهو ينم عن الكثير من الدهاء حتى وان رفضت الجامعة تبيان دهائها كي لا يتم الحديث عن تراجعها وان كان التراجع بابا من ابواب القوة ... لكن هل للجامعة ادنى حجة توفرها في خصوص الحكم وتحكيمه «الحموم»

وما حبّك في الكواليس؟
نحن تحدثنا مرارا وتكرارا عن الرشوة في تونس ولم نقدر في دارنا على تقديم ابسط الحجج..

نحن رفعنا القضايا العدلية في خصوص التلاعب وتنازلنا لحفظ ماء الوجه..
والحالة تلك احفظوا ماء وجه كرتنا ولا تحكموا عليها بالعزل افريقيا فلا حجّة ماديّة لدينا غير تصرّفات هذا الحكم...

وطالما غابت الحجة فالاعتذار يبقى فرضا وان كان مقنّعا ... وبعدها يصبح لكل حادث حديث
والحديث العاجل يهم من انسحبوا من هياكل الكنفديرالية الافريقية لكرة القدم فهذه ' تفرفيشة مايد اين تونيزيا ' فهي ارتجال ادى الى زوبعة في فنجان .
هناك مصلحة عليا للكرة التونسية تتجاوز المنسحبين الذين مكناهم من هذه المواقع من اجل الدفاع عن مصالح كرتنا ولا اعلان ' المواقع الشاغرة ' لما احتجناهم .
هناك من اعتبر الاعتذار رضاء بسطوة ' الكاف ' وهذا تحليل لا ينم عن ذرّة عقل ... فالكثير من المواقف الدبلوماسية ثم ياتي دور المحاكم الدوليّة لضمان الحق ان كنا على يقين من ضمانات النص والقانون ... والمسالة ليست مسالة عاطفة وان كنا على يقين من الظلم

ونحن مع المكتب الجامعي في مسعاه لفتح تحقيق يشمل لجنة التعيينات حتى يقع الكشف عن الحقيقة التي قد تكون صادمة...وربما اقسى مما حصل في ملعب ' باطا '...
و الاهم من كل ما سلف ان نستفيق على صدمة حرماننا من الاقصاء من ' كان 2017 ' مع عقوبات أخرى تتهددنا من الكنفيدرالية اليوم الجمعة الا انه في كل الاحوال لن ينسحب العقاب على الاندية التونسية في المسابقات القارية للأندية. ونحن لمنا كل من اخطأ في حقنا ولم نوجه أدنى لوم إلى من تعمد اقتحام الملعب من المشجعين والسلوك الذي نعته بيان الكنفديرالية ب ' العدواني ' في المدرجات، واقتحام الملعب بعد صافرة النهاية من قبل لاعبي وبدلاء الفريق التونسي وإهانة حكم المباراة ومحاولة الاعتداء الجسدي عليه, والسلوك المؤسف لوديع الجريء باقتحامه للملعب وانتقاده بشده للحكم و«الكاف» والتخريب من قبل بعض اللاعبين التونسيين الذي تضمن كسر باب في حجرة الملابس وثلاجة.

الخطاب الثاني اشار و بوضوح الى الشك في «الكاف» ومسؤوليه وانحيازهم ضد تونس بشكل عام وابتعاده ومسؤوليه ولجانه عن الأخلاق الرياضية، ما تسبب بطريقة متعمدة في اقصاء تونس من نسخة 2015. و بناء عليه تم اتخاذ القرارات التالية ضد الأطراف المعنية تونس وغينيا الاستوائية:
الاتحاد التونسي لكرة القدم
واستنادا إلى المواد 82، 83، 125 و 133 من قانون التأديب «الكاف» قررت لجنة التأديب التابعه للاتحاد الافريقي لكرة القدم:
- على غينيا الاستوائية تحديد تكاليف اصلاح الخسائر التي تسبب فيها الطرف التونسي في استاد باتا ومن ثم يقدمها الاتحاد الافريقي للاتحاد التونسي لتغطيتها.
- ادانة سلوك السيد وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي وعضو اللجنة المنظمة لكأس الامم الافريقية.
- توقيع عقوبة 50000 دولار امريكي للسلوك العدواني وغير المقبول للاعبي ومسؤولي المنتخب التونسي خلال المباراة المذكورة.

الم يكن من واجب الجريء من موقع المسؤولية ان يكون اكثر وداعة؟
الم يكن دور المناصر ان يكتفي بدوره فوق المدارج وان يعي حرمة المستطيل الاخضر وان الدفاع عن الكرة التونسية موكول إلى المكتب الجامعي والبعثة الرسمية دون سواها؟
سجل ' الكاف ' كله فضائح وغطرسة وظلم لكن من الفضيحة ان تعم الفوضى للاحتجاج على الفضائح...

«الفيفا» تنصف الاتحاد السنغالي فمتى ياتي دور تونس ؟
أدان الاتحاد الدولي لكرة الكرة نادي ويست هام الإنقليزي بسبب مشاركة لاعبه السنغالي ديافرا صاكو مع فريقه رغم أنّه تحجج بالإصابة للغياب عن «الكان» حيث عبر المدرب المستقيل آلان جيراس عن غضبه الشديد من تصرف هذا اللاعب الذي شارك مع فريقه وسجل له هدفا خلال فترة مشاركة «أسود التيرانغا» في «الكان» الأمر الذي جعل الصحافة السنغالية تهاجم هذا اللاعب بشدة ودفع مسؤولي الاتحاد السنغالي لكرة القدم إلى رفع دعوة ضد اللاعب لـ «الفيفا».

وفرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) غرامة قدرها 100 ألف فرنك سويسري (108061 دولارا) على وست هام يونايتد بسبب خلاف مع الاتحاد السنغالي بشأن ديافرا ساكو..
وزعم وست هام أن ساكو لم يتمكن من اللعب مع السنغال بسبب اصابة في الظهر لكنه تعافى ليشارك في مباراة الدور الرابع لكأس الاتحاد الانقليزي يوم 25 جانفي ليحرز هدفا قاد به الفريق إى الفوز بهدف لصفر..
وأعلن الفيفا أن الاتحاد السنغالي وجه الدعوة إلى ساكو يوم 18 ديسمبر الماضي للعب في البطولة الافريقية بين 17 جانفي و8 فيفري اضافة إلى حضور معسكر تدريبي مع المنتخب في المغرب بين الخامس و16 جانفي..

وقال الفيفا «علم الاتحاد السنغالي من وست هام يونايتد أن ساكو ممنوع من اللعب والسفر بالطائرة بسبب الاصابة ولذلك لم ينضم إلى صفوف المنتخب.»
وكلنا يعلم ان فريق لانس الفرنسي حال بدوره واللاعب التونسي يوهان توزغار من تعزيز المنتخب التونسي في ' الكان ' فمتى نرى العقاب مسلطا على هذا الفريق؟ وهل لاحقته الجامعة ام لا .. والهتها مخلفات الانسحاب في غينيا عن مثل هذه القضايا الجوهرية؟



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

رغم نفي الجامعة : الاعتذار حصل... الجريء هدد بالاستقالة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 08:54 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب