منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

هذه تفاصيل حرب استخبارتية بين الرباط وباريس

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"الأزمة" بين الرباط وباريس تصل مجلس الشيوخ الفرنسي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-25 12:54 PM
"البرودة" تجتاح العلاقات بين الرباط وباريس Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-24 10:38 PM
3 ساعات مع الأخضر الإبراهيمي في رحلة قطار بين جنيف وباريس Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-17 06:03 PM
زيارة هولاند تبدد الغيوم في سماء الرباط وباريس Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-03 01:52 AM
الرباط الرباط في الأقصى قبل 16 مارس ( صــيــحــة تــحــذيـــر ) !! سندس منتدى فلسطين وطن يجمعنا 5 2010-03-13 02:33 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-02-11
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,944 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool هذه تفاصيل حرب استخبارتية بين الرباط وباريس

صحيفة فرنسية: هذه تفاصيل حرب استخبارتية بين الرباط وباريس



حلُولِ عاهل المغربِ، محمدٍ السَّادس، مساءَ الإثنين، في قصر الإليزيه بباريس، للقاءِ الرئيس الفرنسي، فرانسوَا هولاند، في نطاقِ زيارةٍ جرى استهلالها خاصَّة قبل أنْ تتخذ طابعًا رسميًّا، كانَ إيذانًا، بطيِّ صفحةٍ منْ الخلافِ بين باريس والرباط، بعد تعبيد الطريق باستئناف التعاون القضَائي بين البلدين، متمَّ يناير المنصرم.
بعد طيِّ الخلاف، تعود قاضية الاتصال المغربية إلى سفارة المملكة بباريس، كما تستأنفُ مخابرات المغرب وفرنسا تعاونهمَا، في محاربة الإرهاب، الذِي روع فرنسا على مدى ثلاثة أيَّام، بعد هجوم "شارلِي إيبدُو"، في السابع منْ يناير الماضي.
الأزمةُ الديبلوماسية بين المغرب وفرنسا، بدأتْ مخابراتيَّة وانتهتْ مخابراتيَّة، كما تكتب صحيفة "لوموندْ" الفرنسيَّة، عنْ بدئها ومتمِّهَا، في العشرين من فبراير العام الماضي، وقدْ مضى أفراد من الشرطة الفرنسيَّة لاستدعاء المدير العام لمراقبة التراب الوطني، عبد اللطِيف الحمُّوشي، لاستدعائه إلى التحقيق في قضايا متصلة بالتعذِيب.
"التعاون الأمني كان نواة علاقتنا، لا يمكن أنْ يتهمُوا مدير المخابرات بالضُّلوع في تعذيب، وتنتظرُوا منهُ أنْ يواصل مدَّكُم بالمعلومات"، يقول مسؤُولٌ مغربيٌّ كبير للصحيفة عن الأزمة التي حولت بوصلة المملكة إلى إسبانيا وأمريكا. وجعلت المغرب يحجب المعلومات المتعلقة بجاليته على التراب الفرنسي، والتِي يصلُ تعدادُها إلى 1.3 مليُون شخص.
"عندنا شبكات واسعة في العراق وسوريا، كما في السَّاحل وغرب إفريقيا، وتلك المعلومات تخدمُ الفرنسيين في مقامٍ أوَّل"، تنقلُ لوموند عنْ مصدر من المخابرات المغربية، يردفُ "لقد توقف التعاون الأمني بطريقة غير مسبوقة".
إبَّان توقف التعاون الأمني بين المغرب وفرنسا، قامتْ حربٌ استخباراتيَّة، حتى أنَّ الكاتبة الثانية في السفارة الفرنسية بالمغرب، والمسؤولة في المديريَّة الفرنسية العامة للأمن الخارجِي، وجدتْ نفسها محطَّ تداول صحفي علنِي، موازاةً مع كشف عميلٍ للمخابرات الفرنسية في طنجة "إنَّها الحربُ، بكلِّ تفاصيلها، لا أقل ولا أكثر تردفُ الصحيفة".
إزاء تلك الحال، أوجد المسؤُولون الفرنسيُّون أنفسهم تحت ضغط غير مسبوق، سيما أنَّ سفارة فرنسا في المغرب، شكلتْ دائما إحدى النقاط الاستراتيجيَّة للمخابرات لدى باريس، وتأمين اشتغالها على المستوى الإفريقي.
الكراهية المغربية تجاه المخابرات، بعدما كانت ودًّا فيما مضى، ستتجهُ بعد ذلك نحو الجنُوب، بدءً بشمال مالِي، ما جعل باريس تدعم وساطة جزائريَّة بين الحكومة الماليَّة والجماعات المسلحة، في استبعادٍ جلي للمغرب. الأمر الذي رأى فيه المغاربة انحيازًا وإيثارا لغريمهم الجزائري.
شعور بالخيانة اعترى الرباط، التي كانت قد فتحتْ أجواءها في وقتٍ سابق لطائرات "رافال" الفرنسية كيْ تسير إلى مالي وتهاجم الجماعات المتطرفة في شمال البلاد، كما أنَّ عناصر مغربيَّة خاصة جرى بعثها إلى عين المكان أمدتْ الفرنسيين بمعلوماتٍ استخباراتيَّة.
تبعًا لتلك البادرة، لا يزال الحوار المالِي متواصلا إلى يومنا هذا في العاصمة الجزائريَّة، حتى وإنْ لم يكن قدْ اهتدَى إلى أي حل "إنها مفاوضات لن تتوصل إلى شيء. فبعضُ جماعات الطوارق في يدنا، ويبلغنا كلُّ ما يدُور في فلك الجزائر، توردُ لوموند نقلا عنْ موظفٍ مغربي لم تسمه، لا يخفي رغبة المغرب في إرباك الوساطة الجزائرية.
الحركة الوطنيَّة لتحرير "أزواد" لا تشاركُ في تلك المفاوضات، وأحد قادتها، بلال آغ شريف، جدُّ مقربٍ من الرباط، تردفُ لوموند عن إيجاد المغرب والجزائر في مالِي حلبةً جديدةً للصراع، أمام باريس، حتى أنَّ ثالوثًا صار بارزًا حول الأزمة المالية يتشكلُ من "باريس – الرباط - الجزائر".
وإنْ كانتْ مالِي قدْ قسَّمتْ المخابرات المغربيَّة والفرنسية، فإن بوركينافاصُو وحدتهما حول الرئيس البوركينابي، بليزْ كومباوري الذي جاء بعد الإطاحة به شعبيًّا إلى المغرب في العشرين من نوفمبر الماضي. بناء على طلب منْ فرنسا. قبل أنْ تعمد الرباط إلى تقليل زيارات الرئيس المطاح به، حتى لا تغذي شكوكًا بأنها ترعى مخططًا لإعادته إلى الحكم.
عبر إسبانيا، استأنفت المخابرات المغربيَّة والفرنسيَّة شيئًا فشيئًا تبادلًا جدَّ محدود للمعلومات، كما كشفتْ عن ذلك صحيفة "إلباييس". أمَّا في الكوالِيس، فالمخابرات المغربية هيَّأت في الواقع استئناف التعاون الأمني مع الفرنسيين، من خلال زيارة الملك إلى الإليزيه. حيثُ اتفق العاهل المغربي مع الرئيس الفرنسي، رسميًّا، على محاربة الإرهاب والتعاون الأمني





التعديل الأخير تم بواسطة Emir Abdelkader ; 2015-02-11 الساعة 03:33 PM
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هذه تفاصيل حرب استخبارتية بين الرباط وباريس



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:33 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب