منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

سأضرب عن الطعام.. وعلى بوتفليقة وقف "حقرة" عيسى

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"مشروع الدستور صيغ بالفرنسية وعلى الرئاسة تدارك الخطأ" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-05-21 10:52 PM
"ليس لنا أي موقف من الرئاسيات وعلى السياسيين احترام الجيش" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-22 12:45 AM
عيسى لحليح لـ"الشروق": "السلفية هي أم الخبائث"؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-30 03:22 PM
دبي تُكرم "المبدعين" وعلى رأسهم الجزائري مخلوفي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-20 06:56 PM
من أدباء الجزائر " عبد الله عيسى لحيلح " سفيرة الجزائر منتدى الادبي 2 2009-04-24 03:46 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-02-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,936 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool سأضرب عن الطعام.. وعلى بوتفليقة وقف "حقرة" عيسى

سأضرب عن الطعام.. وعلى بوتفليقة وقف "حقرة" عيسى






أبدى علي* ‬عية،* ‬شيخ الزاوية العلمية لتحفيظ القران الكريم والذكر بورڤلة،* ‬وإمام رئيسي* ‬بالجامع الكبير بالعاصمة،* ‬تذمره الشديد من التهميش الذي* ‬يلاحقه من طرف وزارة الشؤون الدينية،* ‬على رغم التضحيات الجسمية التي* ‬قدمها خلال سنوات الجمر،* ‬حين كان* ‬يلقي* ‬الدروس ويفتح المساجد في* ‬عز الأزمة التي* ‬شهدتها الجزائر سنوات التسعينيات*.‬
وبدا الشيخ عية جد متأثر مما وصفه بالإهانات المتتالية التي* ‬يلقاها من طرف مسؤولي* ‬وزارة الشؤون الدينية والأوقاف،* ‬قائلا*: "‬لقد أفنيت عمري* ‬كله من أجل تقديم الدروس وقدمت الكثير لوقف حمام الدم،* ‬حين كان الكثير من الخطباء* ‬يخافون من الإدلاء بدلوهم خلال الأزمة الأمنية التي* ‬شهدتها الجزائر*".‬
وقال المتحدث،* ‬إنه عرض حياته للخطر وتلقى تهديدات بالتصفية الجسدية خلال سنوات التسعينات في* ‬سبيل الوطن،* ‬من أجل وقف حمام الدم خلال سنوات التسعينيات،* ‬في* ‬وقت كان الجميع* ‬يخاف أن* ‬يقول كلمة عن الأزمة،* ‬مشيرا أن الوزير السابق بوعبد الله* ‬غلام الله،* ‬كثيرا من اتصل به شخصيا لمطالبته إلقاء دروس عبر التلفزيون لنبذ العنف والدعوة لإلقاء السلاح،* ‬ما سبب له مشاكل له وعائلته بعدما هجره الجميع خوفا من أن* ‬يصيبهم سوء*.‬
وتساءل عية عن سبب الإهانات التي* ‬يتعرض لها خلال هذه الفترة منذ استوزار محمد عيسى على رأس وزارة الشؤون الدينية،* ‬قائلا*: "‬هل كل من* ‬يقدم الخير لبلدي* ‬يجازى بالمضايقات والإهانات؟*"‬،* ‬وخاطب محمد عيسى قائلا*: "‬أين كنتم في* ‬السنوات التي* ‬واجهت فيها الفتاوى المشجعة على إشعال نار الفتنة،* ‬وفتحت المساجد وألقيت الدروس وسط التهديدات التي* ‬لحقتني* ‬من طرف الجماعات المسلحة؟*"‬،* ‬مشيرا إلى أنه لا* ‬يستحق كل ما* ‬يتعرض له من تهميش وحڤرة* - ‬على حد تعبيره* -.‬


الوزارة حولت الأئمة إلى متسولين للزكاة


قال الشيخ علي* ‬عية في* ‬منتدى* "‬الشروق*"‬،* ‬أن وزارة الشؤون الدينية حولت الأئمة إلى متسولين للزكاة،* ‬بدل أشخاص* ‬يسعون إلى إصلاح ذات البين المتخاصمين وتقديم الدروس المواعظ،* ‬بسبب العقوبات التي* ‬تفرضها على كل إمام لا* ‬يحقق نتائج مرضية في* ‬مجال جمع الزكاة*.‬
وقال المتحدث،* ‬إن من بين المسائل التي* ‬سلطت* ‬غضب وزير القطاع عليه،* ‬هو قوله كلمة الحق في* ‬مختلف المسائل الفقهية ومعارضته الشديدة لطرق اقتطاع بعض الأموال من صندوق الزكاة،* ‬لاسيما منها ما* ‬يتعلق بتخصيص* ‬6* ‬بالمائة للجان البلدية القاعدية،* ‬وما نسبته* ‬4* ‬بالمائة للجان القاعدية البلدية،* ‬وكذا مطالبته بإلغاء القرض الحسن وتمليك المبالغ* ‬المالية الممنوحة،* ‬مع مطالبته بتوزيع جل الأموال المكدسة بالحسابات البنكية على الفقراء والمساكين*.‬
وذكر أن القطرة التي* ‬أفاضت* ‬غيض الوزير عليه،* ‬تتمثل في* ‬اجتماع أعضاء المجلس العلمي* ‬بولاية ورڤلة لتدارس النتائج المحققة بعد اعتماده،* ‬حيث انتقد علانية سبل تسيير أموال الزكاة والمشروع ككل بعدما أضحى* ‬يشكل صداعا للأئمة لما أثاره من فتنة في* ‬المساجد عقب عمليات السرقة التي* ‬تتعرض لها وتحميل الإمام المسؤولية في* ‬كل مرة*. ‬
وأفاد الشيخ عية أن الوزارة فرضت شروطا تعجيزية على الأئمة من خلال حثهم على جمع مقدار معتبر من الأموال لفائدة صندوق الزكاة أن تعريضهم لعقوبات صارمة،* ‬ما جعل الكثير منهم* ‬يتحولون إلى متسولين لأموال الزكاة من الأغنياء،* ‬وآخرون* ‬يخصصون جزءا من أجورهم لملء حسابات الصندوق حتى* ‬يتجنبوا* ‬غضب الوزارة عليهم*.‬


لم* ‬يسمح لي* ‬بإلقاء الخطب منذ تحويلي* ‬إلى المسجد الكبير* ‬


اعترف الشيخ علي* ‬عية أنّ* ‬الوزارة حاولت بشتى الطرق إخراجه من الباب الضيق منذ تنصيب محمد عيسى على رأس وزارة الشؤون الدينية،* ‬من خلال دفعه إلى القيام بأخطاء تسمح لهم بتوقيفه ومعاقبته بعد حرمانه من إلقاء خطبة بالمسجد الكبير،* ‬إلا أنه تفطن إلى حيلهم،* ‬بسبب انضباطه وسعيه إلى عدم مخالفة قوانين الوزارة والمرجعية الدينية التي* ‬تعتمدها الجزائر*.‬
وقال إنه لم* ‬يسمح له بإلقاء أي* ‬خطبة،* ‬سواء أيام الجمعة أم الأعياد والمناسبات،* ‬منذ تحويله إلى المسجد الكبير بالعاصمة،* ‬والأكثر من ذلك أن* "‬الوزارة تحدد في* ‬كل مرة إماما خطيبا أيام الجمعة والأعياد،* ‬على الرغم من أني* ‬الإمام الأعلى رتبة على المستوى الوطني*"‬،* ‬ما* ‬يفسر ـ حسبه ـ النية المبيتة من طرف المسؤولين عليها لإهانته*.‬
وأضاف إنه لم* ‬يبدر منه أي* ‬خطإ،* ‬طيلة الفترة التي* ‬قضاها إماما بالمساجد،* ‬على الرغم من معارضته الشديدة للكثير من الفتاوى التي* ‬تتبناها الوزارة،* ‬قائلا*: "‬لم* ‬يصدر أي* ‬شيء مني* ‬بالمسجد مناقض للمرجعية الدينية المعتمدة من طرف الدولة الجزائرية والمتمثلة في* ‬المذهب المالكي،* ‬أو أي* ‬مخالفة لتعليمات وزارة الشؤون الدينية رغم المضايقات*".‬
وذكر الشيخ عية أحد المواقف التي* ‬كان الهدف منها الإيقاع به لتوريطه والتخلص منه قائلا*: "‬عينت إماما مستخلفا بأحد المساجد لإلقاء الدروس والخطب*. ‬وحين مرت الأمور على ما* ‬يرام طلبوا مني* ‬العودة إلى المسجد الكبير*"‬،* ‬مضيفا*: "‬لقد علمت بعد ذلك من بعض المقربين أنهم اعتقدوا أن أحيد عن قوانين الوزارة حتى* ‬يقوموا بتوريطي* ‬ويخرجوني* ‬من الباب الضيق*".‬


مدير الشؤون الدينية خاطبني* ‬قبيل احتفالات* ‬27* ‬رمضان قائلا*: "‬أنت مواطن عادي*"‬
اعتبر الشيخ علي* ‬عية أن الوزير الحالي،* ‬محمد عيسى،* ‬كان الآمر الناهي* ‬في* ‬الوزارة حتى أيام سابقه* ‬غلام الله،* ‬مشيرا أن الحملة التي* ‬مارسها ضده وصلت إلى حد تحذيره من حضور احتفالات ختم القرآن الكريم التي* ‬يحضرها كبار المسؤولين في* ‬27* ‬رمضان في* ‬ثوب إمام مدرس رئيسي*.‬
وأوضح عية أن مدير الشؤون الدينية استقبله قبل الاحتفال بختم القرآن الكريم وصحيح البخاري* ‬وخاطبه بالحرف الواحد*: "‬أنت مواطن عادي* ‬في* ‬27* ‬رمضان*"‬،* ‬بعدما أعلمه بضرورة تجنب الصلاة في* ‬الصف الأول مع المسؤولين أو اختيار مسجد آخر* ‬غير المسجد الكبير،* "‬الأمر الذي* ‬أثار حفيظتي* ‬ومس كرامتي* ‬بشكل كبير*".‬
وذكر المتحدث أن محمد عيسى كان المتصرف الفعلي* ‬في* ‬الوزارة منذ أيام* ‬غلام الله،* ‬بدليل أنه الشخص الذي* "‬حرمني* ‬من ممارسة حقي* ‬في* ‬إلقاء الخطب والدروس أيام الجمعة والأعياد*"‬،* ‬رغم ـ* ‬يضيف ـ* "‬أن تحويلي* ‬إلى العاصمة كان بطلب* ‬غلام الله آنذاك بغرض إعادة هيبة المسجد الكبير إلى ما كان عليه الأمر في* ‬السابق*".‬

أتوجه بندائي* ‬إلى بوتفليقة لوقف حڤرة وزير الشؤون الدينية
سأدخل في* ‬إضراب عن الطعام إن لم ترد كرامتي




بمرارة ودموع منهمرة،* ‬طالب الشيخ على عية رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ومسشاره للأمن التدخل العاجل لرد كرامته التي* ‬داس عليها الوزير*. ‬وقال الشيخ لـ"الشروق*" ‬أن الوزير عيسى رفض استقباله أكثر من مرة وأصبح لا* ‬يرد على رسائلي،* ‬مضيفا في* ‬كل مرة اذهب لمقابلته* ‬يرفض ذلك،* ‬وقال الشيخ* "‬حتى البواب رفض دخولي* ‬إلى الوزارة وقال لي* ‬أنت لن تدخل إلى* ‬الوزير؟*"‬*.‬
وهدد الشيخ على عية بالدخول في* ‬إضراب عن الطعام* "‬إذا لم ترد لي* ‬كرامتي،* ‬فأنا لم أطلب لا سيارة ولا سكنا،* ‬وإنما اطلب رد الاعتبار ووقف التهميش*"‬،* ‬مضيفا* "‬لقد قررت أن أشن اعتصاما أمام مقر الوزارة ردا على إهانات الوزير وسأرفع شعار* "‬الموت أو استردادي* ‬كرامتي*"‬،* ‬فلا* ‬يعقل أن أمضي* ‬39* ‬عاما في* ‬الإمامة ونشر القرآن وتحفيظه للشباب الذين أصحبوا الآن أئمة ومنهم حتى مدرسين في* ‬مكة والإمارت وقطر والكثير من البلدان*".‬


لا إثم على طالبي* ‬سكنات عدل*.. ‬وعلى الشباب ألا* ‬يضيعوا الفرصة
فيما* ‬يخص سكنات عدل،* ‬قال الشيخ علي* ‬عية،* "‬حقيقة أن الصيغة تشوبها شبهات لابد من رفعها،* ‬لكن لا إثم على المضطر مادام المجتمع* ‬يعيش أزمة سكن خانقة،* ‬فهذه الصيغة حلال والإثم على الحكومة*"‬،* ‬ودعا في* ‬ذات الصدد وزارة السكن إلى إعادة النظر في* ‬بعض البنود ورفع الشبهات التي* ‬تحوم حول هذه الصيغة،* ‬ولذا أدعو الشباب إلى الاستفادة من هذه الصيغة وعدم تضييع هذه الفرصة*.‬


حذرت الوزير من انتشار الأفكار الهدامة ولم* ‬يرد علي
وقال الشيخ علي* ‬عية أنه وجه رسالة تحذير من الأفكار الهدامة التي* ‬جاء بها اللاجئون السوريون الفارون من جحيم الحرب في* ‬سوريا،* ‬مبرزا تأكيده على الخطر الذي* ‬سيحدق بالبلاد في* ‬مخاوف من تأثر الشباب الجزائري* ‬بهذه الأفكار،* ‬وضرورة تأطير الائمة لمواجهة كافة الأفكار المنتشرة من طرف اللاجئين السوريين،* ‬لكن الوزير تجاهلها مثلما فعل من الرسائل السابقة*.‬




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

سأضرب عن الطعام.. وعلى بوتفليقة وقف "حقرة" عيسى



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:22 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب