منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الجزائر لم تتحيّز لأي طرف ليبي و فضلنا البحث عن التوافق

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حمروش: التوافق الوطني لتحصين الجزائر من مخاطر داخلية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-11-17 11:25 AM
زروال يرى أن الجيش هو الضامن لمرحلة التوافق الوطني Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-05-07 11:36 PM
مقري* ‬يُنهي* ‬مبادرة* ‬مرشح* ‬التوافق* ‬ويعترف* ‬بالفشل Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-14 12:40 AM
مرشح التوافق يمزّق شمل الإسلاميين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-16 12:29 AM
SAM DZ || le travail en alger - الخدمة في الجزائر - رحلة البحث عن عمل sam dz منتدى الطرائف والنكت 1 2013-07-03 06:34 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-03-14
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي الجزائر لم تتحيّز لأي طرف ليبي و فضلنا البحث عن التوافق

قال بأن الجزائر تتعامل مع الدول وليس الحكومات، لعمامرة يؤكد: الجزائر لم تتحيّز لأي طرف ليبي و فضلنا البحث عن التوافق






الطيب البكوش: المقترح المصري بإنشاء قوة عربية غير واقعي وغير ناجح

نفى وزير الخارجية رمطان لعمامرة، انحياز الجزائر لأي طرف في ليبيا، وقال بان «الجزائر تعترف بالدول لا بالحكومات» وذلك في رده بشأن تنازع الطرفين في ليبيا حول الشرعية، وأكد لعمامرة وجود “توافق حقيقي” بين الأطراف الليبية المشاركة في اجتماع الجزائر حول الأساسيات، من جانبه أبدى وزير خارجية تونس معارضة بلاده لاقتراح مصري بتشكيل قوة عربية موحدة
أكد وزير الخارجية، رمطان لعمامرة، بان الجزائر «تعترف بالدول وليس الحكومات»، نافيا انحياز الجزائر لأي طرف ليبي على حساب الأخر، وقال خلال ندوة مشتركة عقدها الخميس مع نظيره التونسي الطيب البكوش، أن الجزائر تتعامل مع مختلف الأطراف في ليبيا بشكل طبيعي، بغية إيجاد حل للأزمة الليبية، وقال بان أولوية الجزائر هي التركيز على الحل وليس المشكل، مشيرا بان تعامل الجزائر مع القيادات الليبية يتم بشكل طبيعي.
وتطرق لعمامرة إلى الاجتماع الذي عقد بالجزائر بين الأطراف الليبية قائلا «الجزائر جمعت مختلف الأحزاب والشخصيات الليبية». وتحدث لعمامرة عن وجود توافق بين الأطراف الليبية المجتمعة بالجزائر حول الأساسيات، وجدد لعمامرة دعم الجزائر للجهود الرامية لإيجاد حل سياسي للازمة في ليبيا، وعبّر عن أمله في أن تتجاوز ليبيا الظرف الصعب الذي تمر به، حتى تتمكن من الحفاظ على وحدتها الوطنية. وقال بان دول الجزائر تسعى لمساعدة ليبيا للخروج من أزمتها، كاشفا عن دعوة تلقتها الجزائر من تشاد للمشاركة في اجتماع لمجموعة دول الجوار لليبيا على المستوى الوزاري. وفي الإطار نفسه، ذكّر لعمامرة بالدور الذي تلعبه الجزائر في التنسيق الأمني مع جميع الدول المجاورة لليبيا، مؤكدا وجود اتصالات بين مختلف هذه الدول باستثناء الجماعات الإرهابية.
بدوره اعتبر وزير الخارجية التونسي، الطيب البكوش، بان «مصطلح الشرعية لا يمكن تناولها لمصطلح واحد لأن هنالك شرعية انتخابية وأخرى ثورية وشرعية للأداء، وكل شرعية لها مصداقيتها النسبية، ولا نود الدخول في هذه الزاوية... نحن ندعم الحوار كحل وحيد لحل الأزمة». وتابع: «لقد أرجعنا قنصلنا العام إلى طرابلس وهذا لا يعني اعترافا منا بتلك الحكومة، كون لنا نفس التمثيل في شرق ليبيا، لكن الإجراء اتخذ لمراعاة مصلحة رعايانا في البلد».
واعتبر رئيس الدبلوماسية التونسية، بان غياب الدولة في ليبيا يدفع دول الجوار إلى تحمل أعباء أمنية إضافية للحفاظ على مصالح شعوب المنطقة، وكذا مسؤولية أخلاقية تجاه الشعب الليبي، واعتبر بان امن ليبيا هو من امن دول الجوار، وشدد على ضرورة إيقاف العنف في ليبيا وأن يلتقي الفرقاء على طاولة الحوار، مؤكدا أن “العنف لا يحقق إلا الدمار، وأنه لا خيار إلا الحوار والسلم”. وقال بأن القضاء على الإرهاب لا يتم بالقوة العسكرية والأمنية فقط وإنما بتوفير الظروف الملائمة للتنمية،
وأبدى وزير الخارجية التونسي، معارضة بلاده لاقتراح تشكيل جيش عربي موحد، الذي تقدمت به مصر في الاجتماع الأخير لوزراء الخارجية العرب، واعتبر الطيب البكوش، أن «المقترح المصري لإنشاء قوة عربية مشتركة لمكافحة الإرهاب مشروع غير واقعي وغير ناجح». وعن التعاون الأمني لمكافحة الإرهاب بين دول جوار ليبيا، قال الوزير التونسي إن «هناك تنسيقاً أمنياً قوياً مع الجزائر ومصر، وقد تحدثت مع نظيري المصري سامح شكري مرتين في الأيام الماضية، ومن الطبيعي أن يكون هناك اختلاف للرؤى، لكن ليس هناك تناقض في المواقف حول القضايا الأمنية بين البلدين»
من جانبه، قال وزير الخارجية رمطان لعمامرة إن «هناك تنسيقاً أمنياً قوياً بين الجزائر ومصر حول ملفات الإرهاب»، باعتبار بلاده «مكلفة بتنسيق العمل الأمني بين دول جوار ليبيا»، مضيفاً: «كان هناك لقاء مهم منذ أيام بالقاهرة حول الملف الأمني، بين وزير الخارجية المصري سامح شكري والوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية عبد القادر مساهل وأجهزة الاستخبارات بالبلدين في إطار التنسيق الأمني المستمر بين البلدين».
كما تطرق لعمامرة والبكوش إلى مسألة مقعد سوريا خلال قمة جامعة الدول العربية القادمة، حيث ذكر لعمامرة أن الجزائر “اتخذت من قبل موقفا تاريخيا مدروسا وله مبرراته القانونية”، موضحا أن الجزائر “لازالت ترى أن هذه الهيئة العربية يجب أن تكون طرفا لإيجاد الحل وقادرة على مخاطبة كل الفرقاء في سوريا”، فيما قال البكوش إنه “ينبغي تجاوز الحديث عن هذا المقعد، في الوقت الذي ينبغي إبقاء الإطار العربي هو الأفضل لحل المشكلة السورية”.
وبخصوص التعاون الثنائي، أوضح لعمامرة أن «العلاقات واعدة لكونها حققت انجازات كبيرة»، مشددا على حرص الجزائر على تجسيد التعاون ميدانيا، و أضاف رئيس الدبلوماسية أن البلدين «ملتزمان بتطوير التعاون في المجال الإقتصادي و التنسيق في المجالين السياسي و الأمني»، معتبرا زيارة البكوش للجزائر «لبنة» تضاف إلى صرح العلاقات الثنائية «وستفتح آفاقا لتنسيق أكبر يدفع عملية التعاون الثنائي في مختلف القطاعات بروح واحدة وطموح يحقق تطلعات الشعبين». مبرزا ضرورة العمل لجعل المناطق الحدودية بين الجزائر و تونس»مناطق لتكامل نموذجي يوفر حلول ناجعة للمشاكل اليومية للمواطنين من خلال التنمية المستدامة».


أنيس نواري





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الجزائر لم تتحيّز لأي طرف ليبي و فضلنا البحث عن التوافق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:11 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب