منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

بوتفليقة يتهم المعارضة ويهددها !

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تشخيص بوتفليقة للدستور يثير "معركة" بين المعارضة والموالاة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-12-31 11:34 PM
المعارضة تريد الانقلاب على بوتفليقة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-01 11:49 PM
من حق بوتفليقة الترشح للرابعة.. وأحزاب المعارضة فارغة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-05 12:45 AM
الشوالي.. هل نسي نفسه وهو يتهم... Emir Abdelkader منتدى الكورة العربية 2 2013-01-26 07:31 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-03-19
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool بوتفليقة يتهم المعارضة ويهددها !

بوتفليقة يتهم المعارضة ويهددها !






صحة سكان عين صالح خط أحمر لن يتم تجاوزه

اتهم رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، من وصفهم بـ"مجموعة من أدعياء السياسة ببث الخوف والإحباط في نفوس الشعب".
وقال رئيس الجمهورية في رسالة وجهها إلى المشاركين في احتفالات عيد النصر بغرداية قرأها نيابة عنه محمد بن عمر زرهوني مستشار لدى رئيس الجمهورية، إنه "متخوف مما يقدم عليه أبناء جلدتنا في استعمال سياسة الأرض المحروقة للوصول إلى الحكم"، في إشارة إلى تحركات تنسيقية الحريات والانتقال الديمقراطي، الأخيرة، المتعلّقة بالدعوة إلى مسيرات كبرى ضد الغاز الصخري، وانضمامها إلى المحتجين في عين صالح، وقبل ذلك نزولها إلى الشارع في العاصمة في 24 فبراير الفارط.
وأكد أن الأمر "سيجعلنا نضطر إلى التعامل بحزم والتصدي لكل من يهدد أمن الجزائر"، وهو تهديد صريح يوجهه الرئيس لأول مرة للمعارضة، يُفهم منه أن السلطة "قد تلجأ إلى استعمال القوة" لمنع المعارضة من أية خطوة ترمي إلى تحريك الشارع.
وأضاف بوتفليقة "أنه يحز في نفسه أن بعض سكان عين صالح استدرجوا إلى مخططات الفتنة، مشيرا أنه لا يحق لأي كان المساس بالبيئة أو الطبيعة الجيولوجية للمنطقة"، حيث يعتقد الرئيس أن الاحتجات في الصحراء ليست "بريئة" وأن أياد "غير بريئة" تحرّكها من أجل زعزعة استقرار البلاد.
وأوضح الرئيس "أن الحفاظ على صحة سكان عين صالح خط أحمر لن يتم تجاوزه"، وهو ردّ على مطالب السكان والمعارضة، وتطمين لهم، بشأن الخطر الذي تخلّفه المواد الكيماوية المستعملة في التنقيب عن الغاز الصخري على المياه وعلى الطبيعة في المنطقة.
وأكد بوتفليقة أن مدينة عين صالح ستستفيد من مخططات تنمية هامة على غرار باقي ولايات الشمال. كما حيا رئيس الجمهورية في رسالته سكان الجنوب وعين صالح على تضحياتهم خلال ثورة التحرير الوطني.
للإشارة دعا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة التونسيين والليبيين إلى المحافظة على الوحدة الوطنية والعمل على مكافحة الإرهاب.
من جهة أخرى، أكد رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، أن إعلان وقف القتال بين الجزائر وفرنسا في 19 مارس 1962 "تم افتكاكه بقوة السلاح وإصرار جماهير شعبنا على الصمود ورفضها البقاء تحت السيطرة الاستعمارية".
وقال الرئيس بوتفليقة "إن إعلان وقف القتال جاء غلابا وتم افتكاكه بقوة السلاح وإصرار جماهير شعبنا على الصمود ورفضها البقاء تحت السيطرة الاستعمارية وهما العاملان اللذان اعتد بهما الوفد الجزائري المفاوض فظفر بما تتوجت به ملحمة تاريخية طويلة بدأت بالمقاومة الشعبية وامتدت إلى الحركة الوطنية ثم إلى ثورة التحرير المجيدة ملحمة كرست بطولات شعب وفرضت بقوة الإيمان والإخلاص والوفاء الرسالة الأبدية لجزائر الحرية والاستقلال والسيادة".
وحيا بوتفليقة ما أنجبه الشعب الجزائري من "أبطال صناديد" جابهوا العدو في ساحات الوغى" و"فطاحل على طاولات الحوار" تجسيدا للعبقرية الجزائرية فكان مسعاهم درسا مكللا بالنتائج التي أثمرت بها المفاوضات".
وقال رئيس الدولة "في هذا اليوم انتهى المستعمر إلى الإقرار بأنه ليس له من مخرج سوى توقيع اتفاقيات إيفيان بعد أن باء بالفشل كل ما استعمله من الأساليب الجهنمية لكسر صمود ثورتنا التحريرية".
وذكر عبد العزيز بوتفليقة قائلا "جاء النصر بعد أن قدم الشعب الجزائري ثمنا غاليا قوامه قوافل من الشهداء والآلاف من الأرامل والأيتام ومئات الآلاف من السجناء والمعتقلين والمعطوبين فضلا عن تدمير الآلاف من القرى والمداشر وتخريب ممتلكات أبناء الشعب الجزائري ونهبها".
واحتضنت غرداية الاحتفالات الرسمية بالذكرى الثالثة والخمسين لاتفاقيات إيفيان التي أبرمت في 19 مارس 1962 بين الجزائر وفرنسا مكرسة الاستقلال الوطني بعد أكثر من 132 سنة من الاحتلال.
وتميزت الاحتفالات بتنظيم لقاء حمل شعار" انتصار الإرادة وإرادة البناء" بحضور وزير المجاهدين الطيب زيتوني نشطه أساتذة جامعيون وممثلو الأسرة الثورية وطلبة وأعضاء المجتمع المدني.
وعلى هامش هذا اللقاء أبرز وزير المجاهدين أهمية ذكرى عيد النصر (19 مارس 1962) التي تأتي ضمن مسار نضالات الشعب الجزائري من أجل استرجاع استقلاله .
وأشاد الوزير "بعظمة" ثورة أول نوفمبر 1954 و"الافتخار" بالانتماء إلى الجيل النوفمبري.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

بوتفليقة يتهم المعارضة ويهددها !



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:33 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب