منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ملفَّات شائكة تعُود إلى تسميم الأجواء بين الرباط ومدريد

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقارب الرباط ومدريد يثير توجس قياديّي البوليساريو Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-10-28 12:08 PM
المغرب يسيّج الحدود البرية مع الجزائر بأسلاك شائكة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-06-06 11:21 PM
أتليتكو في مربع الكبار بعد غياب 40 عاماً ..ومدريد تحطم حلم برشلونة الأكبر seifellah منتدى الكورة العالمية 0 2014-04-09 11:11 PM
الرباط الرباط في الأقصى قبل 16 مارس ( صــيــحــة تــحــذيـــر ) !! سندس منتدى فلسطين وطن يجمعنا 5 2010-03-13 02:33 PM
حسن يبدة:تعودت على الأجواء الإفريقية.. ولن نغير عقلية الفوز أبو العــز منتدى الكورة الجزائرية 0 2010-01-11 10:07 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-03-31
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,939 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool ملفَّات شائكة تعُود إلى تسميم الأجواء بين الرباط ومدريد

ملفَّات شائكة تعُود إلى تسميم الأجواء بين الرباط ومدريد



عادَ الفتُور الديبلوماسيُّ ليسريَ في العلاقات بين الربَاط ومدرِيد، إثر طُروء عددٍ من الخلافات، كانَ الخوض فيها قدْ أرجئَ، إبَّان الفترة الأخيرة، بعد حصول تقارب بين البلدين بلغَ أوجهُ في التنسيق الأمنِي، والتعاون الاقتصادِي، وقدْ آثرَ البلدان أنْ يتغاضيا عنْ النقاط الشائكَة.
حلُول رئيس الوزراء الإسبانِي الأسبق، خوسي لويس ثباتيرُو، في مارس الجاري، بالداخلة لحضُور منتدَى كرانسْ مونتانا، الذِي جرَّ عليه وابلًا منْ الانتقادات، سواء منْ وزير خارجيَّة البلاد، غارثيا مارغايُو، أوْ منْ الطبقة السياسيَّة، زيادةً على تشبث إسبانيا بتوسيع مجالها البحرِي، وإصرارها على التنقيب عن النقط في عرض جزر الكنارِي، و نفي مسؤولين إسبان دخُول الأسلحة من مليليَّة إلى المغرب، أمور أذكت جذوة الخلاف بين البلدين.
الإعلاميُّ والباحثُ في العلاقات المغربية الإسبانيَّة، نبيلْ دريوش، يقُول إنَّ القاعدة في العلاقات بين البلدين هو أنَّه مهما تطور التعاون بينهما، إلَّا أنَّ ذلك لا يعنِي عدم اجتياز أزمات طبيعية، بحكم وجُود ملفَّات خلافيَّة لمْ تحلَّ بعد، على أنَّ أمورًا جديدة أججتْ الخلاف.
ويحيلُ صاحب كتاب "الجوار الحذر" إلى نفي مندُوب حكومة مدريد في مليليَّة المحتلة دخُول الأسلحة منْ المدينة إلى الخليَّة الإرهابيَّة المفككَة في المغرب، وفق ما كشف عنه عبد الحق خيَّام، مدير المكتب المركزِي للتحقيقات القضائيَّة، بالرُّغم مما وصلهُ التعاون الأمنِي بين البلدين، مؤخرًا. فحتَّى وإنْ لم تكن مدريد قدْ نفتْ مباشرة دخُول السلاح منْ مليليَّة، يظلُّ المندوب الذِي يعينُ بصورة مباشرة من حكومة مدريد يتمتعُ بسلطات مهمَّة، بالنظر إلى وضع مدينتيْ سبتة ومليليَّة.
الملفُّ الثاني برز مع وضع إسبانيا طلبًا لدى الأمم المتحدة في دجنبر الماضي، لتوسيع مجالها البحرِي مع المغرب، قبل أنْ يبادر المغرب إثر مضي شهرين، إلى الاعتراض على طبيعة المقترح، وسيره نحو المشاركة إلى جانب سلطات جزر الكنارِي ومجتمعها المدنِي في ندوة حول النظام الإيكولوجِي بتينيريفي، حيث قاربت المصالح بين المغرب وجزر الكناري، باتفاقهمها معًا على رفض التنقيب عن النفط بعرض الجزر، وهو ما رأت فيه مدريد شارةً غير وديَّة.
ثالثةُ الأثافِي في التوتر المغربي الإسباني، بحسب دريوش، الزيارة التي قام بها ثباتيرُو إلى الداخلة، للمشاركة في منتدَى "كرانسْ مونتانَا"، بالرُّغم منْ وجود إجماع لدَى السياسة الإسبانيَّة وطبقتها، على موقفٍ تقليدي منْ قضيَّة الصحراء "سواء كان رئيس الوزراء الإسبانِي قيد مسؤوليَّاته، أوْ رئيسًا سابقًا، تظلُّ زيارته إلى الصحراء مصدر إزعاج لمدريد، حيثُ لمْ يسبقْ لأيِّ رئيس حكومة إسباني أنْ زار المنطقة خلال الأربعين عامًا الماضية".
ويلفتُ دريوش إلى أنَّ قيام ضجَّة حول ثباتيرُو في مسألة متعلقة بالمغرب ليستْ أمرًا طارئًا، حيثُ سبق للرجل أن زار المغرب في دجنبر 2001، أيَّام كان المغرب قدْ استدعى سفيرهُ لدى مدريد، عبد السلام بركَة، فكان أن اتهم بالخيانَة في إسبانيا.
وَالباحثُ العلاقات بين المغرب وإسبانيا بتلك الصلة القائمة بين أفراد عائلة يعيشُون داخل البيت الواحد، حيث قجْ تطفُو المشاكل إلى سطح حياتهم اليوميَّة، أيًّا كانتْ درجةُ تفاههم، بيدَ أنَّ الأهمَّ بحسب قوله هو الصورة التي يجرِي بها تدبيرُ الخلاف لإعادة الأمور إلى مسارها الطبيعي في كلِّ مرَّة.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ملفَّات شائكة تعُود إلى تسميم الأجواء بين الرباط ومدريد



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:39 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب