منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

”عشنا أوضاعاً صعبة والحرب الدائرة هناك سنية-شيعية”

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هيُومْن رَايْتْسْ وُوتْشْ تُدين المحاكمات الجائرة بالمغرب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-22 12:49 AM
هناك قتل بالرصاص هناك قتل بالكلام DALINA منتدى النقاش والحوار 2 2012-05-25 12:20 PM
ياتلك القلوب الحائرة.... عمار الكوسوفي ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء 6 2010-05-24 08:53 PM
هكذا عشنا الرعب و الجحيم في القاهرة سنة 1989 سفيرة الجزائر منتدى الكورة الجزائرية 7 2009-10-18 09:29 PM
صعبة صعبة ......الشاطر فيكم ينطقها amouna منتدى الطرائف والنكت 2 2009-08-31 07:38 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-04-06
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,973 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool ”عشنا أوضاعاً صعبة والحرب الدائرة هناك سنية-شيعية”

”عشنا أوضاعاً صعبة والحرب الدائرة هناك سنية-شيعية”






روى جزائريون عادوا من اليمن، لـ”الفجر”، أنهم نجوا من الموت المحقق بأعجوبة كبيرة، وأن الحرب الدائرة رحاها هناك ستأتي على الأخضر واليابس بهذا البلد الجريح والفقير، مشيرين إلى أن الحوثيين حاولوا مراراً وتكراراً استقطاب عدد من الجزائريين خاصة منهم الطلبة الذين يتلقون العلم هناك، لكنهم لم يحققوا إلا القليل من مرادهم.
كشف العائدون من اليمن، لـ”الفجر”، أن حوالي 26 جزائرياً التحقوا بالحوثيين عن قناعة بعد أن تمت استمالتهم ليُحاربوا في صفوف الحوثيين، تم تسجيل مقتل 5 منهم لم يتم بعد تحديد هوياتهم منذ بداية عاصفة الحزم. وأبرزوا أن العشرات من السلفيين الجزائريين قُتلوا في الأيام الماضية بسبب قصف مكثف تعرضت له عدة مدن يمنية يقطنها جزائريون من طرف المسلحين الحوثيين.
هؤلاء الجزائريون العائدون من اليمن قالوا إنهم عانوا الويلات وعاشوا الجحيم بعينه، وأنهم حاولوا العودة إلى الجزائر قبل انفلات الأوضاع الأمنية وبداية ”عاصفة الحزم”، وأنهم اتصلوا بالسفارة الجزائرية بصنعاء وطلبوا المساعدة على العودة، لكن بعض العراقيل البيروقراطية والإجراءات الإدارية حالت دون تمكنهم من ذلك رغم محاولات السفير الجزائري الحثيثة من أجل مساعدتهم. وأوضحوا أنهم عادوا إلى أرض الوطن بإمكانياتهم الشخصية، رغم أن مصالح الخارجية سارعت بمجرد بداية الحرب، منذ أزيد من أسبوع، إلى إجلاء الدبلوماسيين وعائلاتهم وأيضا بعض الأسر المحظوظة. وكانت السلطات اليمنية، قبل أن تتدهور الأوضاع الأمنية، قد طلبت من السلطات الجزائرية إجلاء رعاياها، الذين هم من الطلاب، حيث أبلغت الحكومة اليمنية السفير الجزائري بضرورة ترحيل هؤلاء الطلاب بسبب تخوفها من استقطابهم من طرف جهات إرهابية ومتطرفة، وعرضت مساعدتها على ترحيل الرعايا الجزائريين إلى بلدهم، خاصة وأن بعض التنظيمات المتطرفة ترغب في التقرب من الطلبة الجزائريين، وأيضا العرب، الذين يدرسون العلوم الإسلامية والشريعة في مختلف مناطق البلاد، لتجنيدهم ضمن الميليشيات المتطرفة التي تواجه الأجهزة الأمنية اليمنية، ولا سيما تنظيم القاعدة.
وقال العائد عبد الرحمان زقاري، 35 سنة، الذي ينحدر من ولاية بسكرة، لـ”الفجر”، إنه كان يقيم بمدينة دماج اليمنية، وإن المسلحين الحوثيين كانوا يقصفون مدينة دماج دون توقف، مما أدى إلى سقوط عدد من القتلى من ضمنهم جزائريون، وتوفي آخرون متأثرين بإصابات سابقة خطيرة تعرضوا لها بسبب عدم تمكنهم من الحصول على العلاج الضروري، مضيفا أن ”5 عائلات عربية أُبيدت بالكامل من طرف الحوثيين الذين كانوا ينتقمون للقصف الذي تقوم به دول التحالف العربي الإسلامي بقيادة السعودية”. وبحسب عبد الرحمان فإن أسباب ارتفاع القتلى والضحايا في اليمن، لا تعود إلى القصف فقط من طرف الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، ولكن بسبب انعدام العلاج ومواصلة المسلحين الحوثيين قصفهم دون توقف.
من جهته، أبرز محيي الدين بلقاسمي، البالغ من العمر 40 سنة، ينحدر من ولاية الوادي، وكان يقيم بمنطقة وادي دماج، لـ”الفجر”، أن السكان في منطقة دماج يعيشون ظروفاً جدا مزرية، بسبب الحصار المفروض عليهم منذ مدة طويلة من طرف الحوثيين، مؤكدا أنه يوجد عدد معتبر من الطلاب من جنسيات مختلفة جاؤوا خصيصاً لتلقي العلم، وأشار إلى أن مركز دماج الصحي تعطلت خدماته منذ مدة، وأن الأدوية مفقودة والأمراض المعدية في انتشار كبير وخاصة بين الأطفال، إلى جانب تسجيل حالات عديدة في أوساط النساء.


أزيد من 10 آلاف شخص بدماج من دون غذاء ولا ماء ولا دواء منذ مدة

أما برهان الدين مقني، 28 سنة، المنحدر من ولاية أم البواقي، وكان طالباً بمعهد دماج السني في محافظة صعدة، فقد كشف لــ”الفجر”، أنه منذ شهر أكتوبر الماضي، تم تسجيل مقتل 50 طالباً من جنسيات مختلفة جراء هجوم شنه الحوثيون على طلبة المعهد بصواريخ الهاون والمدفعية والدبابات، وجميع الضحايا من طلبة العلم، منهم جزائريان، وآخر فرنسي من أصل جزائري، وأردف بأن عددا معتبرا من طلاب اليمن ودول أخرى من ضمنها الجزائر، يتلقون العلم في معهد ”دار الحديث” بدماج، وهو المعهد الذي يعتبره الحوثيون الشيعة بمثابة مركز لنشر الإسلام السني في المنطقة واليمن ككل. وأكد برهان الدين أنه ترك مدينة دماج وهي لا تزال تحت محاصرة الحوثيين، ما أدى إلى كارثة إنسانية بكل المقاييس يعيشها سكان المدينة، وقال إن ”ما يجري في اليمن هو حرب إسلامية- إسلامية بين الشيعة والسنة، وأن ما حدث لمسلمي السنة في دماج، لا تسمح به أي شريعة سماوية، وهي جريمة ضد الإنسانية بأتم معنى الكلمة”. وأطلق الجزائريون العائدون لتوهم من اليمن، صرخة استغاثة عبر ”الفجر”، لإغاثة منكوبي دماج المحاصرة، الذين يقدر عددهم بأزيد من 10 آلاف شخص، حيث يضرب عليهم الحوثيون حصاراً مشدداً حال دون وصول الماء والغذاء والدواء إليهم.


الحوثيون هددوا باستهداف الطائرات العسكرية الجزائرية في حال قدومها لإجلاء الرعايا الجزائريين

في ذات السياق، كشف مصدر عسكري رفيع المستوى لـ”الفجر”، أن الجزائر قامت، يوم الأحد الماضي، بإرسال طائرات عسكرية إلى اليمن من أجل إجلاء كافة الرعايا الجزائريين المقيمين هناك، والمقدر عددهم بنحو 650 جزائري، لكنها لم تتمكن من تنفيذ مهمتها بسبب رفض الحوثيين هبوط هذه الطائرات على الأراضي اليمنية، وتم الاتفاق على إرسال طائرة مدنية لإجلاء الرعايا الجزائريين باليمن. وأبرز أن قوات التحالف العربي الإسلامي التي تشن عاصفة الحزم بقيادة السعودية، نصحت الحكومة الجزائرية بعدم المغامرة بإرسال طائرة مدنية خشية استهدافها من الحوثيين.
وأفاد ذات المصدر أن الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، طلب مساعدة الجزائر في إجلاء الرعايا التونسيين من اليمن، والذين يقدر عددهم بـ120 تونسي، مباشرة بعد انطلاق عاصفة الحزم. وتابع بأن الجزائر أجرت اتصالات حثيثة مع السعودية، مصر وقطر، بغية التنسيق معها في إجلاء الرعايا الجزائريين والتونسيين، وأفضت تلك الاتصالات إلى قيام دول التحالف المشاركة في عاصفة الحزم، بتأمين عملية إجلاء الرعايا الجزائريين والتونسيين.
وكان وزير الخارجية رمطان لعمامرة، قد صرح للإذاعة الدولية، أن ”سفارتنا باليمن على اتصال مع رعايانا، كما تم اتخاذ إجراءات من أجل السماح لمن يريد الدخول إلى البلد، وذلك بمساعدة الدولة الجزائرية”، بينما أعلن وزير الخارجية التونسي الطيب بكوش، في ندوة صحفية، أنه سيتم إجلاء الرعايا التونسيين من اليمن بالتنسيق مع الجزائر.


الجزائر تمنع مواطنيها من السفر إلى اليمن

من جهة أخرى، قررت الجزائر منع مواطنيها من السفر في الوقت الراهن إلى اليمن، وحثت المتواجدين هناك على التحلي بالحذر والحيطة في تنقلاتهم، ونصحت الذين رفضوا العودة إلى الوطن بضرورة مغادرة اليمن في أقرب فرصة ممكنة بالنظر إلى تدهور الأوضاع الأمنية بسبب الحرب الدائرة بين قوات التحالف العربي الإسلامي بقيادة السعودية والحوثيين، وأشار مصدر دبلوماسي على دراية واسعة بالموضوع، إلى أن وزارة الشؤون الخارجية، ستصدر بيان رسمي خلال الساعات المقبلة تدعو فيه المواطنين الجزائريين إلى ضرورة تفادي السفر إلى اليمن في الوقت الراهن، وذلك نظراً للتطورات الخطيرة للأوضاع الأمنية باليمن، إلى جانب مناشدة أفراد الجالية الجزائرية المقيمين في اليمن العودة في أقرب فرصة إلى الوطن ومغادرة اليمن حفاظاً على سلامتهم وعلى أرواحهم. وبحسب نفس المصدر، فإن وزارة الخارجية نصحت رعاياها المقيمين باليمن بالاتصال، عند الحاجة، بمصالح السفارة الجزائرية بصنعاء، لطلب المساعدة أو لتسهيل عودتهم وعائلاتهم إلى أرض الوطن. وفي السياق ذاته، وفي خطوة احترازية بحتة، أصدرت وزارة الشؤون الخارجية أوامر ملزمة إلى مختلف المطارات الدولية بالجزائر لمنع الجزائريين من السفر إلى اليمن.
وجود نحو 650 جزائري باليمن أغلبيتهم يقيمون بطريقة غير شرعية
وأشارت مصادر موثوقة لـ”الفجر”، إلى وجود نحو 650 جزائري باليمن، من بينهم 120 جزائري يقيمون بمدينة دماج، التابعة إلى محافظة صعدة، وأن هؤلاء الجزائريين قصدوا اليمن من أجل طلب العلم والدراسة بمعهد دماج لعلم الحديث وأصول الدين، وهو معهد تابع للقطاع الخاص باليمن، وغير خاضع لسلطة الحكومة اليمنية، لكن بسبب تطور الأوضاع هناك انخرط العشرات من هؤلاء الجزائريين في تنظيمات ”جهادية” لمحاربة ”الشيعة الروافض”، وهم يقصدون بذلك الحوثيين بقيادة عبد الملك الحوثي. ولا توجد أي إحصائيات رسمية ودقيقة بحوزة السلطات الجزائرية حول عدد الجزائريين باليمن، بسبب أن أغلبهم يقصدون اليمن من دول أخرى، وبجوازات سفر مزورة، وهو الأمر الذي أشار إليه وزير الخارجية اليمني السابق أبوبكر عبد الله القربي، الذي قال إن ”عدد الجهاديين الجزائريين المنتمين إلى تنظيم القاعدة في اليمن غير مضبوط”، مشيراً إلى أن ”تحديد عددهم صعب جداً، خصوصاً مع استعمالهم جوازات سفر مزوّرة”.
وبحسب بعض التقارير الإعلامية فإنه يتواجد باليمن 150 جزائري من أتباع التيار السلفي الجزائري، والعديد منهم لا يحوزون على وثائق إقامة شرعية، يتوزعون على 7 معاهد بكل من صنعاء، لحج، عدن، البيضاء، ذمار، صعدة، أبين وإب، وأضافت ذات التقارير أن النصف الأكبر من هؤلاء الجزائريين يتلقون العلم بمعهد ”دار الحديث” بمنطقة دماج، بمحافظة صعدة، وأغلبهم رفضوا العودة إلى الجزائر وفضلوا البقاء في اليمن لتفادي ملاحقات قضائية في الجزائر بتهمة الانتماء لمنظمة إرهابية تنشط خارج الوطن، واختفى الكثير منهم عبر مناطق مختلفة من اليمن.


عمار قردود



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

”عشنا أوضاعاً صعبة والحرب الدائرة هناك سنية-شيعية”



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:53 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب