منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

صالح لمباركية يغادرنا في صمت بعد صراع مع المرض

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صراع الـــرجـل و الـمـــرأة .. إلى أين .. ؟؟ Emir Abdelkader منتدى النقاش والحوار 9 2016-02-23 04:34 PM
"غيرنا واقع المعركة فنحن نعيش فوق الأرض والقتلة في ملاجئ تحت الأرض" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-10 11:16 PM
صراع قياديي الجبهة الانفصالية ... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-03 01:33 AM
فتياتنا بين صراع الأجيال والتهميش . Emir Abdelkader منتدى العام 0 2013-10-10 11:18 PM
وفاة زوجة الشيخ «القرضاوي» بعد صراع مع المرض قلم حبر قسم اخبار الصحف 2 2012-06-22 11:51 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-04-06
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool صالح لمباركية يغادرنا في صمت بعد صراع مع المرض

صالح لمباركية يغادرنا في صمت بعد صراع مع المرض




فقدت الساحة الأدبية والفنية واحداً من رجالها الأوفياء، أستاذ قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة باتنة منذ سنة 1982، والناقد المسرحي صالح لمباركية، بعد معاناة وصراع مع مرض عضال ألزمه الفراش إلى أن وافته المنية، تاركا وراءه إرثا خالدا، لا سيما للركح الجزائري.
يعتبر الفقيد صالح لمباركية أحد الأسماء اللامعة في مجال أبي الفنون، حيث لم يكن اعتلاؤه كرسي مدير المسرح الجهوي بباتنة هباء وفقط، بل كان الرجل المناسب في المكان المناسب، حيث أفنى حياته في خدمة الفن الرابع، فكان واحدا من مؤسسي الجمعية العالمية للمسرح العالمي بلياج البلجيكية، كتب عن المسرح الجزائري ليترك إصدارات هي مرجع للجيل الجديد الذي سيعتلي الركح مستقبلا، بينها كتاب استعرض فيه مختلف المراحل التاريخية التي مرت بها الحركة المسرحية بالجزائر من ترجمة واقتباس، مبرزا أن تاريخ المسرح بالجزائر لازال في حاجة إلى دراسات أكاديمية.
صالح لمباركية شغل أيضا منصب مدير معهد الفنون الدرامية بالعاصمة، مثّل الجزائر أحسن تمثيلا في المحافل الدولية، من خلال مشاركاته المتواصلة في ملتقيات بأوروبا والعالم العربي، كما شارك في مهرجانات عالمية وجامعية كعضو في لجنة التحكيم، حيث كان رأيه سديدا في اختيار الأفضل.
شارك لمباركية في ملتقى المسرح الجامعي دكار بالسينغال سنة 1999، وشارك في ملتقى الفن المسرحي في أثينا سنة 2003، وأيضا في ملتقى البحر الأبيض المتوسط لمعاهد الفنون المسرحية بدمشق سنة 2000.
كتب عدة مسرحيات منها «الفلقة»، «الشروق»، «النار والنور»، «القضية والشجرة»... إلى جانب مسرحيات إذاعية وأبيرات مصطفى بن بولعيد... نال شهادة تقديرية من وزارة الثقافة المصرية سنة 1994، وشهادة تكريم كواحد من عشرة أعلام المسرح العربي بالقاهرة سنة 2000.



فقـدانه خسـارة للثقافـة الجزائريــة والمسـرح


أكد الدكتور أحسن تليلاني، عميد كلية الآداب واللغات بجامعة سكيكدة، أن الدكتور الفقيد صالح لمباركية واحد من أعلام المسرح الجزائري المعاصر، سواء في الإبداع المسرحي حيث ألف مجموعة من المسرحيات منها، «الشروق»، أو على مستوى النقد حيث له عدة دراسات وبحوث، منها كتابه حول «تاريخ المسرح الجزائري»، كما أنه سير وأشرف على عدد من المؤسسات المسرحية منها، مسرح باتنة ومدرسة برج الكيفان.
في نفس السياق، وحول العلاقة التي تجمعهما، ذكر تليلاني أنه شخصيا عرفه عن قرب ولاحظ ثقافته الواسعة وتفتّحه على المسرح العربي، حيث كان يدعى إلى لجان التحكيم في مصر، كما لاحظ تواضعه وطيبته، يضيف بقوله: «الفقيد كان عضوا مناقشا لرسالة الماجستير التي قدمتها، كما كان عضوا في لجنة التأهيل الجامعي عندما ارتقيت إلى رتبة أستاذ محاضر (أ)».
موت صالح لمباركية هو خسارة كبيرة للثقافة الجزائرية عموما والمسرح بوجه خاص، خاصة فئة الباحثين الأكاديميين، لأنهم أولا قلة ولأن الوطن هو في أمسّ الحاجة إلى جهودهم.
اليوم، هناك مئات الطلبة الجامعيين هم في أمس الحاجة إلى الدكتور لمباركية، كما أن هناك عددا من الملتقيات والمهرجانات المسرحية التي ستفتقد غيابه الأبدي، بينها مثلا مهرجان المسرح المحترف.
أما عن دوره في فضاء البحث المسرحي الأكاديمي، أجاب الدكتور تليلاني بأن الفقيد أشرف على عدد كبير من الباحثين الجامعيين في مختلف الأطوار من الليسانس إلى الماستر إلى الماجستير إلى الدكتور وكلها تتعلق بالمسرح، كما أنه تعاون مع عدد كبير من الجامعات الجزائرية، منها جامعتي المسيلة وباتنة التي يزاول التدريس بها، هو رجل يعمل في صمت ولا يحب الضجيج والظهور الكثير في وسائل الإعلام.







رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

صالح لمباركية يغادرنا في صمت بعد صراع مع المرض



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:50 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب