منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الجزائر تلقت صفعة موجعة....

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجزائر توجه “ضربة” دبلوماسية موجعة للمغرب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2015-02-02 03:52 PM
15 ألف إرهابي تاب و7 آلاف عائلة مفقود تلقت تعويضات Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-05 12:23 AM
ضربة موجعة أخرى للكرة المغربية... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-27 08:00 AM
مفارقات ومواقف رمضانية "ساخرة" بمساجد الجزائر إمام أفطر على "صفعة" وآخر وصف المصلين بـ "وجوه البطاطا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-08-02 02:55 AM
عجوز يسعى ليفوز بلقب أقصر رجل في العالم Emir Abdelkader منتدى العام 11 2012-02-18 03:57 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-04-13
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي الجزائر تلقت صفعة موجعة....

الجزائر تلقت صفعة موجعة.. والإطاحة بحياتو "فقاعة هواء"






أجمع رؤساء أحزاب وبرلمانيون ووزراء سابقون، على أن الجزائر تلقت صفعة موجعة بخسارتها تنظيم كأس إفريقيا 2017، مشيرين خلال حديثهم إلى "الشروق" أمس، إلى أن فشل الجزائر في الفوز بتنظيم كأس إفريقيا هو صورة طبق الأصل للفشل المسجل في مختلف المجالات بالجزائر، سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو رياضية، مشككين في قدرة الجزائر على استعادة "بريقها الإفريقي"، كما أكد محدثونا على أن الكلام عن تغيير سياسة الجزائر تجاه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ومحاولة إزاحة روراوة من منصبه مجرد "فقاعة هواء" وكلام غير مؤسس، بالنظر للوضعية "الهشة" للمؤسسات الرياضية الجزائرية مقارنة بالموقع القوي لحياتو.
وزير الشباب والرياضة الأسبق محمد عزيز درواز:
من الجنون أن تقوم الحكومة بمعارضة "الكاف" لأن ذلك سيضر بالرياضة الجزائرية
تهمي ليس في موقع جيد لانتقاد حياتو ومن حق روراوة رئاسة "الكاف"
صرح وزير الشباب والرياضة الأسبق، محمد عزيز درواز، أن الحكومة الجزائرية ليس بإمكانها الاحتجاج أو معارضة قرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بإسناد شرف تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 لدولة الغابون على حساب الجزائر.
ويرى الوزير الأسبق، أنه من مصلحة الحكومة حماية الحركة الرياضية بشكل عام، لأن أي رد فعل سلبي تجاه "الكاف"سيضر مستقبلا بحظوظ الجزائر في تنظيم أي مسابقة أو بطولة دولية ليس فقط في كرة القدم بل في كل الرياضات. وقال للشروق: "من الجنون أن تقوم الحكومة بانتقاد قرار الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم لمنحها تنظيم كأس إفريقيا 2017 لدولة الغابون، لأن هذه الأخيرة ليس لديها علاقة بخسارة ملف الجزائر، فضلا عن ذلك فإن الكولسة موجودة في كل الرياضات خلال التنافس على تنظيم البطولات الدولية والعالمية ولا تقتصر فقط على كرة القدم، بل نجدها في كل الرياضات وفي مختلف المستويات وهو أمر طبيعي".
وانتقد درواز بشدة تصريحات وزير الرياضة محمد تهمي، لانتقاده "هيئة حياتو" واتهامها بالكولسة في منح الغابون شرف تنظيم "الكان". وقال: "تهمي لا يوجد في موقع جيد لاتهام حياتو بالكولسة، كما أنه كان متواطئا مع الاتحاد الدولي لكرة اليد عند إيقافي عن ممارسة حقي في تسير اتحاد كرة اليد، والآن لينتهج خطابا مختلفا قد يضر بكرة القدم الجزائرية على وجه الخصوص والرياضة بشكل عام".
من جهة ثانية، يعتبر درواز أن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، يملك المؤهلات الكافية والقدرة على رئاسة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم مستقبلا، وأنه من مصلحة الرياضة الجزائرية أن تساهم الحكومة الجزائرية في صناعة "لوبي" لمساعدة شخصيات جزائرية على اعتلاء الهيئات الرياضية الدولية ، لخدمة الرياضة الجزائرية ومساعدتها على التطور أكثر . وقال: "محمد روراوة إطار كفء فهو الجزائري الوحيد الذي نجح في انتزاع عضوية في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم، منذ استقلال الجزائر، ومن حقه أن يطمح لرئاسة الكاف مستقبلا ". مبرزا في ذات السياق "يجب دراسة المسألة بعناية من مختلف زواياها والاطلاع على الوضع الداخلي والجيوسياسي المناسب قبل اتخاذ مثل هذه الخطوة".

وزير الشباب والرياضة الأسبق سيد علي لبيب:
علينا تحمل المسؤولية واستخلاص العبرة ومن الصعب الإطاحة بحياتو
دعا وزير الشباب والرياضة الأسبق، الدكتور سيد علي لبيب، المشرفين على ملف ترشح الجزائر لاحتضان كأس أمم إفريقيا 2017 إلى ضرورة تحمل مسؤولياتهم واستخلاص العبرة والدروس للمستقبل، معتبرا أن الخطة المنتهجة للدفاع عن الملف الجزائري في هذا الشأن كانت "عاطفية" مقارنة بالخطة العقلانية التي انتهجها الغابون.
ويرى الدكتور لبيب أن هناك خمسة عوامل أساسية ومعروفة ينبغي اتباعها من أجل كسب تنظيم مثل هذه الأحداث الرياضية الكبيرة. ويأتي على رأسها العامل السياسي والديبلوماسي، الذي يجب أن تواكبه، حسب لبيب، حركة حقيقية من طرف وزارة الخارجية الجزائرية وسفراء الجزائر على مستوى القارة. "الأعضاء الـ 13 المكونون للمكتب التنفيذي للكاف ينتمون إلى دول وحكومات وكان بإمكان الديبلوماسية الجزائرية أن تسعى في هذا الاتجاه إلى كسب تأييدهم للملف الجزائري" قال لبيب، مضيفا: "السلطات كانت قادرة على التحرك في هذا الجانب لكن أعتقد أنها وصلتها تقارير إيجابية من طرف الاتحادية وكانت مطمئنة بفوز الجزائر".
أما العامل الثاني، حسب محدثنا، فيتمثل في المنشآت الرياضية والفندقية التي يتضمنها الملف الذي قدمته الجزائر لكسب تنظيم البطولة، والذي كان سيتعرض للكثير من الانتقادات بسبب التأخر المسجل في بعض المشاريع، في وقت لم يحظ ملف الجزائر، حسب محدثنا، بتأييد ومساندة من طرف دول الجوار، وهو عامل أساسي وحاسم لكسب مثل هذه المعارك، اعتبارا أن الغابون يملك تأييدا مطلقا من طرف دول المنطقة التي ينتمي إليها.
توظيف الكولسة أمر ضروري وعادي
وعلى عكس ما ذهب إليه، أول أمس، وزير الرياضة، محمد تهمي، بتأكيده أن الجزائر لا تلجأ إلى الكواليس، يضع سيد علي لبيب "الكولسة" من بين أهم العوامل: "عندما نفكر في تنظيم حدث مهم مثل "الكان"، علينا التحضير والتخطيط له قبل سنوات، وتوظيف الكولسة الإيجابية أمر عادي جدا ومعمول به ولكن على المدى المتواصل وليس يومين فقط قبل موعد التصويت" قال الدكتور لبيب.
شغب الملاعب و"الويكلو" أعطيا صورة سلبية عن الجزائر
في نفس السياق، أكد وزير الرياضة الأسبق أن الجانب الأمني للملاعب يؤثر أيضا على مثل هذه الملفات: "كيف يمكن أن يمنح لك تنظيم تظاهرة كبيرة مثل كأس إفريقيا وكل لقاءات البطولة الوطنية تكاد تجري دون جمهور "ويكلو"، بسبب ظاهرة العنف؟" قال لبيب، الذي يرى أن شغب الملاعب أعطى صورة سلبية عن الجزائر.
وبخصوص الأصوات الداعية إلى ضرورة الإطاحة بالعجوز الكاميروني عيسى حياتو وتدعيم رئيس الفاف محمد روراوة للترشح لرئاسة الكاف، يعترف الدكتور لبيب بصعوبة هذه المهمة، اعتبارا أن الجمعية العامة القادمة للكاف ستعقد في الغابون، أين سيكون حياتو محميا من طرف أبناء جلدته وحلفائه. وفي هذا يقول لبيب، الذي سبق له معايشة مثل هذه الأمور، عندما كان على رأس الاتحادية الجزائرية للجيدو: "أعرف جيدا هذه الأمور. وقد سبق لي أن عشت مثل هذه الانتخابات في إفريقيا ولا أرى كيف يمكن الإطاحة بهذا الرجل في الغابون".


عبد الرزاق مقري رئيس حركة "حمس":
فشل الحصول على تنظيم "الكان" من مظاهر الأزمة الجزائرية
اعتبر عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم (حمس)، بأن فشل الجزائر في كسب تنظيم كأس أمم إفريقيا 2017، هو مظهر من مظاهر الأزمة المتشعبة التي تعيشها الجزائر في جميع المجالات: "فشل الجزائر في تنظيم هذا الحدث الكروي هو امتداد للأزمة التي تعيشها البلاد في كافة المجالات، وهذا على غرار بقية المؤسسات الجزائرية الفاشلة، سواء رياضيا، اقتصاديا، اجتماعيا أو سياسيا" قال مقري، الذي يرى بأن الواقع الرياضي بدوره لا يخرج عن الإطار العام للمشاكل التي تعرفها الجزائر، معتبرا بأن هذا الفشل هو نتيجة حتمية لغياب الحكم الراشد: "كل المجالات تعاني من مشاكل، الوضع الاقتصادي ليس جيدا اعتبارا من أن 98 بالمائة تابع للمحروقات، وزير المالية دق ناقوس الخطر واعترف مؤخرا أمام البرلمان بأن الجزائر ستعيش أزمة مالية كبيرة"، أوضح رئيس حمس.
وحسب رئيس حركة مجتمع السلم، فإنه لن يكون بمقدور الجزائر الإطاحة بالرجل القوي للكاف عيسى حياتو، معتبرا بأن مغادرة هذا الأخير للهيئة الكروية القارية قد يكون لأسباب أخرى وليس لرغبة الجزائر في ذلك.

جيلالي سفيان رئيس حزب "جيل جديد"
يجب إعادة النظر في سياسة البلاد قبل انتقاد "الكاف".. وماذا سيفعل روراوة إذا ترشح؟
قال جيلالي سفيان، رئيس حزب "جيل جديد"، إن فقدان الجزائر تنظيم نهائيات كأس أمام إفريقيا 2017 لصالح الغابون، بعد لجوء "الكاف" إلى "الكولسة" من أجل تحديد هوية البلد المستضيف للدورة، يعكس بشكل كبير فشل السياسة الجزائرية وعدم قدرتها على التأثير على الكاف من أجل الظفر بشرف تنظيم "الكان". وقال جيلالي سفيان، في اتصال بـ "الشروق"، أمس الأحد: "بالنسبة إلي عدم كسب الجزائر فرصة تنظيم كأس إفريقيا 2017 لم يكن صدفة لأن الغابون وقبل كل شيء أفضل منا بكثير وجاهز للبطولة الإفريقية، وأهم شيء في هذا الموضوع هو أن ذلك كان نتاجا لسياسة البلاد الداخلية وعجزها في حل أبسط الانشغالات اليومية للمواطنين.. فكيف بها أن تؤثر أو حتى تضغط من موقع قوة على الاتحاد الإفريقي من أجل إرغامه على منحها شرف احتضان الكأس الإفريقية المقبلة؟ من المفروض على المسؤولين عندنا مراجعة كل الأمور وبالأخص السياسة الداخلية حتى نتمكن من التأثير على الهيئة الكروية الإفريقية. ما حدث له تفسير واحد هو أن الجميع صار لا يحترم الجزائر ويدوس علينا". أما بخصوص ضرورة إعادة الجزائر النظر في سياسة التعامل مع الكاف، فقال محدثنا: "الأمر الذي نود الوصول إليه مع "الكاف" لن يتحقق إلا بتغيير سياسة البلاد، ما سيمنح الجزائر هيبة كبيرة على المستوى القاري بالدرجة الأولى. كما تساءل محدثنا عن الهدف الذي كانت ستحققه البلاد في حال كسبها تنظيم "الكان" على أرضها، قائلا: "لاحظنا في الـ 48 ساعة الأخيرة أن العديد من المواطنين لم يتنقلوا إلى مقر عملهم بسبب ندرة الوقود على مستوى محطات البنزين، رغم أن الجزائر دولة بترولية، الكل صار مهتما بكرة القدم عندنا لا أدري لماذا؟ هذا خطأ كبير، لأن الأولى بالنسبة إلينا هو معالجة عدة أمور في مختلف الميادين. باختصار، ماذا كانت ستجني الجزائر في حالة كسبها تنظيم "الكان"؟" قبل أن يضيف: "ماذا سيفعل روراوة إن ترشح لرئاسة "الكاف"؟.. الأمور لن تتغير لأن السياسة المنتهجة في البلاد فاشلة".

رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي
اللوبي الفرنسي حرمنا من "الكان".. وتهمي أخطأ بالسفر إلى القاهرة
أكد رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية، موسى تواتي، أن الملف الجزائري الخاص بـ"كان 2017" كان ضحية للمساومة الفرنسية. وقال تواتي، في اتصال هاتفي بـ"الشروق": "الفرنسيون كانوا ضد تنظيم الجزائر لكأس إفريقيا 2017، والجميع يعرف مدى تأثير الفرنسيين في تسيير الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لقد تدخلوا لدى الكاف من أجل حرمان الجزائر من تنظيم كأس إفريقيا لأغراض سياسية أكثر منها رياضية"، مضيفا: "أنتم تدركون جيدا العلاقات التي تربط الفرنسيين والكاف وخاصة ما تعلق بمجال الرعاية والإشهار"، لكن رئيس "الأفانا" عاتب، من جهة أخرى، وزير الرياضة، محمد تهمي، وطريقة تسييره للملف، وقال: "الوزير أخطأ بالسفر إلى القاهرة من أجل تقديم الملف، وتصريحاته بعد عدم اختيار الجزائر سياسية أكثر منها موضوعية يسعى من خلالها إلى تغليط الرأي العام بدل الحديث عن الأسباب الحقيقية".
وعلق تواتي على فشل الجزائر في ملف "كان 2017" مقابل نجاحها في بعض الملفات السياسية كقضيتي ليبيا ومالي بالقول: "بغض النظر عن قضيتي ليبيا ومالي، الجزائر فشلت في التواجد في عدة مجالات في المحافل الإقليمية والقارية.. أما الحديث عن مواقفنا بخصوص قضيتي ليبيا ومالي، فأقول إنها نابعة من ماضينا التاريخي وليست وليدة اليوم، نحن نبحث عن مخارج للأزمات في مالي والنيجر وليبيا لأنها قريبة من حدودنا وحتى لا تنتقل العدوى إلينا.. لكن هذا لا يعني أن الجزائر في صحة جيدة إقليميا وسياسيا"، مضيفا: "حسب رأيي عدم تنظيم كأس إفريقيا للأمم أفضل للجزائر لأن الشعب الجزائري بحاجة إلى أمور أفضل من كأس إفريقيا في الوقت الراهن".

البرلماني عبد الكريم مدوار:
السلطة لن تتدخل في شؤون الكاف" وأستبعد أن يكون خليفة حياتو من شمال إفريقيا
قال عبد الكريم مدوار، النائب في البرلمان الجزائري والناطق الرسمي لفريق أولمبي الشلف، إن السلطات الجزائرية لن تتدخل في شؤون الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، للرد على عدم اختيار الجزائر لاحتضان كأس أمم إفريقيا 2017.
وصرح مدوار للشروق أمس: "السلطات السياسية لا دخل لها في عمل الكاف، المكونة من 57 عضوا، فرفض الملف الجزائري لاحتضان كأس إفر يقيا المقبلة وراؤه عدة أسباب، ونحن فشلنا وعلينا أن نرضى ونستخلص الدروس، فليس لدينا ملاعب جاهزة ولا مرافق على أعلى مستوى". مضيفا: "الاتحاد الإفريقي هيئة مستقلة والفاف عضو فيها، وأعتقد بأن رئيس الفاف، لديه كل المعطيات حول ملف الجزائر والظروف التي تم فيها اختيار الغابون، وهو حر في الكشف عن كل شيء أو كتمانه". وألمح محدثنا إلى أن رئيس الكاف عيسى حياتو، رد جميل الغابون وثأر من الدول التي رفضت احتضان "كان" 2015 بعدما سحبت من المغرب: "كل مسؤول يسيّر هيئته حسبما يراه مناسبا، و لا ننسى بأن الجزائر ومصر وغانا رفضت العام الماضي طلب الكاف باحتضان كأس إفريقيا السابقة، فيما أعربت كل من الغابون وغينيا الاستوائية عن رغبتهما في تنظيم المنافسة".
واستبعد مدوار، أن يكون رئيس الاتحاد الإفريقي المقبل من دول شمال إفريقيا، مشيرا إلى أن حظوظ محمد روراوة لخلافة حياتو جد ضئيلة: "قلت سلفا بأن السلطات الجزائرية لن تتدخل في شؤون الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وحتى إن قررت وزارة الرياضة دعم ملف رئيس الفاف للترشح لرئاسة الكاف، فسيبقى هذا شان داخلي". ثم واصل: "لا أتصور أن يكون رئيس الكاف من شمال إفريقيا ليس بسبب الكفاءة أو شيء آخر، بل لمعطيات أخرى ومنها أن عدد أعضاء دول الشمال هو سبعة فقط، بينما البقية من إفريقيا السوداء".
وقال مدوار، إن ضغط المؤسسات الراعية لتنظيم كأس إفريقيا للأمم لديها دور فيما يحدث، لاسيما المؤسسات الفرنسية: "الكولسة كانت وما تزال موجودة في الكاف أو في مؤسسات أخرى، وهي التي أوصلت بعض المسؤولين إلى مناصب هامة كما أنها جزء من المنظومة الرياضية".




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الجزائر تلقت صفعة موجعة....



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:10 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب