منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"عاصمة الثقافة" تعجّل بمعاقبة مسؤولين خارج مجال التغطية

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"الداعشي المصري" يفجر مفاجأة عن عملية الـ"غندور" خلال أيام Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2015-03-02 03:20 PM
رجال أعمال وأبناء مسؤولين اشتروا 200 فيراري "مغشوشة" ... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-10-22 01:56 PM
علي بن حاج مهرّج وعباسي مدني خارج مجال التغطية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-05-26 01:12 AM
طوارئ وسط الحكومة بسبب "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-05-14 11:22 PM
إفتتاح تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية الضاوية منتدى الثقافة الجزائرية والعربية 10 2011-04-11 01:47 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-04-17
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,948 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي "عاصمة الثقافة" تعجّل بمعاقبة مسؤولين خارج مجال التغطية

"عاصمة الثقافة" تعجّل بمعاقبة مسؤولين خارج مجال التغطية






افتتح سهرة الخميس، الوزير الأول عبد المالك سلال، تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، وإن شارك الجزائر في احتفالها الرسمي شخصيات عربية، تقدمهم الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، إلا أن نوعية الحضور لم تمنع الفوضى كما لم تحجب معالم سوء التنظيم، الذي "عرّى" محافظة التظاهرة، وكشف عجز مسؤوليها في التكفل بالحدث، مثلما كشفت ورشات مشاريع التظاهرة التي بقيت مفتوحة رغم تسليم أربعة منها، قصر يد السلطات المحلية وقلة حيلتها رغم الإمكانات الكبيرة والغلاف المالي الذي وضعته الحكومة بين يديها.
بعد سلسلة من المجالس الوزارية المشتركة، وحلقات طويلة في مسلسل الاجتماعات التنسيقية التي ترأستها وزيرة الثقافة نادية لعبيدي، واحتضنها مبنى الوزارة، جاءت ساعة الحسم لإطلاق سفارة تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، ورغم أن الوزير الأول كان في الموعد لتدشين "إنجازات" التظاهرة، إلا أن سوء التنسيق وغياب ورقة خاصة تجمع الأطراف المنظمة وتذوب فوارقها "شوشا" على الافتتاح الرسمي، فمدينة قسنطينة عاكسها الحظ، ولم تتمكن من أن تكون عروسا حقيقية في كامل حلتها وزينتها يوم عرسها، بسبب تأخر إنجاز المشاريع والورشات المفتوحة، وعجز مصالح البلدية والولاية عن إزالة الغبار والأتربة وتنظيف ما يمكن تنظيفه.

هؤلاء في قفص الاتهام
حطت طائرة سلال وضيوف التظاهرة من الداخل والخارج بمطار محمد بوضياف، عند حدود الساعة الثالثة، وكان على متنها إلى جانب رئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة، ورئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي، عدد من الوزراء لم يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة، وسفراء دول عربية، بعد أن كانت قد وصلت وزيرة الثقافة مرفوقة بوزير الاتصال يوم الأربعاء. وبغض النظر عن الجهة المفوضة بمسؤولية توجيه الدعوات، كان اللافت أنه من بين أزيد من 150 مدعو، حضرت تقريبا نفس الوجوه التي لا تتخلف عن مثل هذه المناسبات والمآدب، والغريب أن وزارة الثقافة لم تكن لديها أي أرقام بخصوص تعداد الضيوف، الأمر الذي جعل المدير العام للجوية الجزائرية محمد الصالح بولطيف، يضع تحت تصرف التظاهرة الطائرة الجديدة التي استلمتها الشركة منذ أسبوعين، وغصت القاعة الشرفية الجديدة بالضيوف ودشنها الوزير الأول بطريقة رسمية.
وبعدها دشن سلال، معرضا للفن التقليدي بدار الثقافة مالك حداد، التي عرفت عملية ترميم، كما افتتح ثلاثة معارض للفن التشكيلي بقصر الثقافة محمد العيد آل خليفة، التي عرفت أيضا عملية ترميم، وختم التدشين بافتتاح فندق "الماريوت" الذي سيغلق مجددا لإتمام الأشغال، وبين محطة وأخرى لم يكن مشكل تنظيم لينتهي حتى يبدأ مشكل آخر، زحمة واختناق في حركة المرور ومشادة كلامية بين الصحافة والأمن الذين لم يظهروا أي نوع من أنواع التعاون، كما لم يعترفوا بشارات الاعتماد وجعلوا من مهمة التغطية تكاد مستحيلة.
وجاء المساء وحان وقت عرض الملحمة التاريخية، بالقاعة الجديدة التي تعتبر بحق إنجازا شكلا ومضمونا، والتي اختار لها الرئيس اسم قاعة أحمد باي، بالمنصة الشرفية، وعلى نقيض المعمول به برتوكوليا في هذه الحالات من تحديد مكان كل ضيف حسب معايير محددة تكون فيها الكلمة الفصل للمراتب والألقاب، زاحم العديد من الحضور أصحاب الألقاب من وزراء وسفراء وضيوف من الخارج، وأمام بقاء العديد من الضيوف واقفين، لم يكن من حل سوى جلب المزيد من المقاعد أمام أعين الضيوف، في مشهد يؤكد أن القائمين مازالوا بعيدين كل البعد عن آداب وبرتوكولات التنظيم، رغم الاستعانة بمضيفات اكتفوا بتوزيع الابتسامات فقط.

لعبيدي خارج الأجندة.. إبعاد أم تنازل؟
وبعد ساعتين أو أكثر من التأخر عن التوقيت الذي كان محددا لانطلاق العرض، انطلق الحفل بكلمة افتتاحية لمحافظ التظاهرة سامي الحسين بن الشيخ، رحب فيها بالحضور وتمنى لهم مقاما كريما بالجزائر، جاء دور عز الدين ميهوبي رئيس المجلس الأعلى للغة العربية، وسفير التظاهرة الذي قرأ كلمة أثنى فيها على الدور الريادي الذي تبنته الجزائر منذ الاستقلال ضمن الوطن العربي، وفي ضوء قيم الأخوة والحفاظ على الهوية العربية، أحيلت الكلمة على رئيس المنظمة العربية للثقافة والعلوم، وبعده مباشرة على نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية، إلا أن السؤال الذي ظل يفرض نفسه بقوة، لماذا لم تمنح وزارة الثقافة الكلمة؟ ولماذا حولت الكلمة على المجلس الأعلى للغة العربية، وإن كان رئيسه سفير هذه التظاهرة؟ واللافت أنه عدا نبيل العربي، كل من صعد "ركح " قاعة أحمد باي تجاهل نادية لعبيدي، وهي التي يفترض أنها "صاحبة العرس"، وما المحافظة سوى آلية تنسيق وتنفيذ فقط، فهل تعرضت وزيرة الثقافة للتهميش؟ ومن هي الجهة التي تعمدت إجلاسها على دكة الاحتياط تتابع فقط ولا تلعب، وهل من تشكيك في اللياقة البدنية لنادية لعبيدي؟ ويتفرع السؤال لسؤال آخر ما هو مصير لعبيدي مستقبلا؟
وبعد رسالة الرئيس بوتفليقة، التي قرأها مستشاره بن اعمر زرهوني، جاء وقت العرض، وكانت العلامة الكاملة لديوان الإعلام والثقافة كجهة منتجة لأول ملحمة هندسها جزائريون مائة بالمائة، وجسدها شباب جزائري بامتياز، وجاءت محطاتها التاريخية صحيحة، وبذلك يكون الديوان قد تخلى عن التبعية للخارج وعن استيراد عقول عربية لصناعة ملاحم جزائرية، مثلما جرت عليه العادة في السنوات الماضية مع الفنان اللبناني كركلا.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"عاصمة الثقافة" تعجّل بمعاقبة مسؤولين خارج مجال التغطية



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:43 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب