منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الحسابات الجارية لـ 18 مليون جزائـــري في خطــر!

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بالفيديو: الحسابات السياسية كادت تعصف... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-10-27 02:24 PM
بومدين لم يكن معترفا بحصيلة مليون ونصف مليون شهيد Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-07 12:26 AM
طرق الصدقة الجارية Emir Abdelkader منتدى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم 8 2013-08-05 03:03 PM
مليون ونصف مليون جزائرية هائمة في العالم الافتراضي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-10-12 12:04 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-07-02
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي الحسابات الجارية لـ 18 مليون جزائـــري في خطــر!

الحسابات الجارية لـ 18 مليون جزائـــري في خطــر!






البيانــــات الشخصيــة للمواطنيـــن في متنـــاول للجميـــع

يكشف تقرير رسمي عن الوضع ”الكارثي” الذي تعيشه مؤسسة بريد الجزائر والتي تعرض حساب 18 مليون زبون فيها للنصب والاحتيال. كما يشير بوضوح إلى الإهمال التام والفوضى التي تعرفها المؤسسة التي لم تعد ترسل حتى إلى زبائنها كشف المعاملات المالية.
ويؤكد تقرير تحصلت ”البلاد” على نسخة منه، التسيير الفوضوي الذي تشهده المؤسسة العمومية والتي لا تعد ولا تحصى وزاد الوضع عن حده في بريد الجزائر خلال السنوات الماضية، لا سيما أثناء عهدة الوزيرة السابقة زهرة دردوري.. العيوب والتناقضات التي كشف عنها التقرير تخص جميع المجالات، خاصة فضائح الاختلاسات والتحويلات للأموال بالملايير والتي يتم الكشف عنها من قبل الأجهزة الامنية دوريا.
ومن بين أهم الفضائح التي يشير إليها التقرير ، أن ”بيانات نظام المعلومات في الحسابات الجارية والتي تتجاوز الـ 18 مليون حساب واضحة على جميع المستويات”، ولا ضمان لأي سرية في أي مكان، ”لا على أقراص استغلال المعاملات أو على نقل البيانات، سواء في الارشيف أو على أشرطة النسخ الاحتياطي، حيث يؤكد كاتبو التقرير أنه ”من غير المقبول أن يكون من السهل الوصول إلى هذه المعلومات، حيث هناك طريقة الاطلاع على ملفات التطبيق، دون أن يترك أثرا على السجل، وهذا يسمح بالاحتيال الواضح”. ولم يتم تزويد أي دخول إلى هذه المعلومات بأي أنظمة تأمين، كما يقول التقرير، الذي يدعو إلى ”إجراءات فورية” لـ ”تشفير البيانات على جميع المستويات” و«تأمين هذا الوصول”.
الملاحظة الثانية التي كشف عنها التقرير ”تشكل انتهاكا لمبدأ الفصل بين المهام، حيث يمكن للذين لديهم حرية الدخول إلى التسيير والدخول أيضا إلى الاستغلال في آن واحد”. وهكذا، يمكن لأي شخص لديه حق الدخول إلى البرامج وإلى إدارة القواعد وكذلك الحصول على موقع التشغيل، كل شيء ممكن”، يحذر واضعو التقرير. ووفقا له، ”يمكن لهذا الشخص أن تكون لديه الفرصة لفعل ما يريد على هذا النظام، وهذا هو بالضبط ما يحدث في بريد الجزائر”.
وتم إخطار المسؤولين عن الوضع يذكر التقرير، رغم أنهم تفهموا المخاطر ومع ذلك، لم يكن هناك أي رد فعل على الرغم من خطورة الوضع.
ويشير التقرير أيضا، إلى ضرورة إخطار الزبائن والعملاء عبر الرسائل القصيرة بعد كل عملية للتخفيف من ”الغش أو الأعطال التي تم الإبلاغ عنها والتي يقع الزبائن ضحايا لها (شيكات مزورة وشيكات مسروقة..).
التقرير يقدم حلولا ومقترحات للحد من اختلاسات أموال الزبائن
ويقترح محرر هذا التقرير بعد الحلول التقنية كاللجوء لاستخدام التكنولوجيا الرقمية، التي هي أكثر فعالية وأقل تكلفة: مثل إرسال رسالة نصية قصيرة إلى الزبائن بعد كل معاملة مالية على حسابه أو تغيير المعلومات الخاصة به، وهذا سيحبط الاحتيال وإشراك الزبائن في مكافحة الاحتيال، مما قد يسهم في تقبل الزبون للمعاملة أو الرد على أي احتيال على حسابه. وينطبق هذا المنطق على استخدام بطاقة الصراف الآلي، لكن يلاحظ التقرير: ”هذا الخيار هو أقل كلفة من إرسال الاستطلاعات - التي لا تتم في الأصل والتي قد تحد من الاحتيال والتكفل به ويحسن خدمة العملاء، مما يحسن صورة علامتها التجارية ويفي بأحد أهداف عقد الأداء 2009 ـ 2013 بريد الجزائر، كما تحد من استخدام الورق. ويوضح التقرير أن خيار البريد الإلكتروني يمكن أيضا أن يصاحب هذا العرض. ويكشف التقرير أيضا عن استغناء مؤسسة بريد عن الطرق التقليدية التي كانت تتقن جيدا قبل بضع سنوات. ”حتى الطرق القديمة لم تعد تستعمل حيث لا يتلقى الزبائن، على سبيل المثال، بياناتهم بعد الدخول إلى حساباتهم”، مؤكدا أيضا أن إجراءات الأرشفة والنسخ الاحتياطي، والخطوات اللازمة لتنفيذها عفا عليها الزمن وغير محينة ”وأرشفة المعلومات واضحة، قابلة للقراءة للجميع الذي لديه حق الوصول إلى النظام، خصوصا من المجتمع الخارجي الذي يضمن الصيانة.
كما تكشف مراسلة لمدير مركز بئر توتة أنه لا يوجد أي تأمين للمقر المركزي ببير التوتة، باستثناء السلامة الكهربائية، مضيفا أن رؤية الشقوق على جدران المقر مثلا تلخص الوضع، حيث من الضروري التأكد من قدرتها على تحمل زلزال، وأيضا احتمال حدوث فيضانات واي تخريب و عمل خارجي، بالنظر إلى عزلتها وتحدث أيضا عن إدارة الربط التي يقول إنها غر كافية.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الحسابات الجارية لـ 18 مليون جزائـــري في خطــر!



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:08 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب