منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

من يخون أمانة الملك الراحل الحسن الثاني بمدينة الداخلة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هكذا أصبحت "جاسوسا" عند الملك الحسن الثاني Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-09-05 06:29 PM
عندما رأى المغاربة صورة الملك الراحل محمد الخامس في القمر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-02 04:58 PM
(traduction)الراحل الحسن الثاني ومحاولات الإنقلاب عليه Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-05 11:23 PM
الراحل الحسن الثاني ومحاولات الإنقلاب عليه Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-05 11:20 PM
محاكمة فلاح بتهمة إهانة وتخوين الملك الراحل محمد الخامس Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-14 04:08 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-07-24
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool من يخون أمانة الملك الراحل الحسن الثاني بمدينة الداخلة

من يخون أمانة الملك الراحل الحسن الثاني بمدينة الداخلة




أم الفضلي مسعود هبة بريس

لا أحد يمكنه أن يشكك ذكاء في فقيد الأمة المغربية، الملك الراحل الحسن الثاني، و في تسييره لمجموعة من الملفات المصيرية، وكيف أنه كان حكيما في إتخاد مجموعة من القرارات التي حالت دون سقوط المغرب في الفخ الذي بنته لنا الجزائر قبل سنوات، فبعد توافق طرفي النزاع حول الصحراء خلال بداية التسعينات على "الإستفتاء"، قرر الملك الراحل رحمة الله عليه، أن ينقُل إلى الأقاليم الجنوبية، كل عائلة لها أصول صحراوية هاجرت في الماضي، بحثا عن الكلئ لماشيتها، وذلك في إطار مسيرة خضراء من نوع خاص أطلق عليها إسم "مخيمات الوحدة".

دراسة أنجزتها وزارة الداخلية آنذاك، أفضت إلى أن مئات العائلات الصحراوية التي كانت تعيش على تربية الماشية، قد إنتقلت قبل عقود نحو عدة أقاليم، بسبب الجفاف، وقد إستقرت بصفة نهائية هناك بعدما إستطاعت بفضل عاداتها و تقاليدها المبنية على مكارم الأخلاق، أن تتأقلم مع أجواء تلك الأقاليم و مع ساكنتها، فتوسعت إلى أن أصبحت تشكل فروع قبائل صحراوية قائمة بذاتها، تمتلك عقارات و ماشية و أراضي فلاحية، و تعيش بشكل طبيعي دون التخلي عن الأعراف و التقاليد التي تميز كل قبيلة على حدى.

هذه القبائل التي كانت منتشرة عبر عدد من الأقاليم لعل أهمها "قلعة السراغنة، مراكش، شيشاوة، أكادير، طانطان و كلميم..." لم تتردد في تلبية نداء الملك الحسن رحمه الله، فانتقلت من المدن التي كانت تقطن فيها نحو الأقاليم الصحراوية حيث تكبدت عناء السكن داخل الخيام لسنوات، ثم البراريك قبل أن تطلق عملية إعادة إيوائها، كما عبّرت عن عزمها التصويت لصالح المغرب في الإستفتاء دون أي قيد أو شرط، وهو ما جعل البوليساريو آنذاك متأكدة من خسارتها فيه، ما دفعها إلى إفشاله بوضع عراقيل أفضت إلى إستحالة نجاح هذه العملية المصيرية.

ومقابل إخلاص هؤلاء المواطنين للوطن و للملك، فقد كانت الدولة تقدم لهم العديد من الإمتيازات، وذلك لعدة إعتبارات، لعل أهمها هو أنهم قد تركوا أراضيهم و ماشيتهم وإنتقلوا لمساندة الوطن و في سبيله، إنتقلوا نحو الصحراء التي لم تكن تعرف تواجد سوق للشغل، ما دفع بالدولة إلى تخصيص تموين لها، تسهر على توفيره وزارة الداخلية، و تشرف على توزيعه المؤسسة العسكرية، لأن الدولة كانت تعتبر هذه الساكنة جزءً من عائلة القوات المسلحة الملكية، لما قدّمته من خدمات و تضحيات للقضية الوطنية، وحسب أغلب التصريحات التي إستقتها هبة بريس من ساكنة مخيمات الوحدة بالداخلة، فإن إعتناء الدولة بهم قد قلّ بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة.

الساكنة تظن أن الدولة قد تخلت عنها، وبدأت تقلص شيئا فشيئا من الهبات الملكية التي خصصها لهم الملك الحسن، غير أن الواقع وحسب تحقيق أجريناه، يشير إلى أن في الكواليس ما يكفي من إختلالات جعلت الساكنة لا تتوصل بحقوقها كاملة، لأن الدولة لم تقلص هبات الملك، ولم تقترب منها، باعتبار هؤلاء المواطنين أمانة تركها الحسن الثاني لأسلافه المنعمين، و أوصاهم بها خيرا، غير أن البعض ممن أدوا القسم على الإخلاص للوطن ملكا و شعبا هم من يقومون باختلاس ما وهبه الحسن الثاني رحمه الله لساكنة الوحدة، حتى أصبحت تلك المواد المخصصة لهم علامة تجارية كانت مصدر إغتناء مئات الأشخاص من بينهم ظباط في القوات المسلحة الملكية.

وحسب المعطيات التي توصلت بها هبة بريس، من مصادر خاصة من داخل مصلحة التموين التابعة للمنطقة العسكرية وادي الذهب لكويرة، فإن القيمة الحقيقية لكل نصيب من حصص التموين الخاصة بمخيمات الوحدة المصرح بها لدى الدولة، تقل عن تلك التي يتم توزيعها على الساكنة، ما يوفر للقائمين عليها مبلغا ماليا مهما، يتم إستخلاصه من عمليات بيع الفائض من التموين، حيث أنه وخلال كل دورة من التموين، يتم إفراغ شاحنة من المواد في الطريق، داخل محلات يمتلكها سمارة هذه المواد، فيما تُرسل الأوراق التي تحتاج الإمضاء مع سائق إحدى الشاحنات الأخرى إلى مستودع التموين حيث يمضيها المسؤول عن المستودع و ممثل السطلة المحلية، هذه العملية التي تتم دائما عقب تلقي المعنيين بالأمر لثمن المواد التي تم إفراغها في الطريق.

و من بين الأشياء التي تعتبر تلاعبا في مواد التموين، هو إقدام القائمين عليه على حذف حصص كل شخص وافته المنية أو إنتقل للعيش في مدينةة أخرى، دون أن يتم حذفها من قاعدة البيانات، أي أن الدولة تدفع حصصا لأشخاص لا يتوصلنا بها، وقد توصلت هبة بريس بلائحة تضم أسماءًَ قالت مصادرنا أنها توفيت أو لا تتوصل بحصصها فيما أن الدولة مستمرة في صرفها، سنعمل على نشرها فور التأكد من صحتها، حيث نعتزم التنقل إلى مدينة الداخلة قصد إجراء تحقيق مفصل عن هذه القضية التي أصبحت تحت مجهر الرأي العام منذ تعيين حكومة بنكيران في نسختها الأولى.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

من يخون أمانة الملك الراحل الحسن الثاني بمدينة الداخلة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:36 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب