منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

النّباح لا يُخيف الجزائريين

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المزاح عند الجزائريين Pam Samir منتدى عالم الصور والكاريكاتير 2 2013-08-05 03:58 AM
‎90% من الجزائريين لا... semsouma منتدى العام 13 2012-05-23 10:35 AM
الى كل الجزائريين انيا منتدى الترحيب والتهاني والتعازي 14 2009-12-29 09:28 PM
الجزائريين والفرونسي سلمى الجزايرية منتدى الطرائف والنكت 3 2009-11-01 11:21 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-08-02
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,944 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي النّباح لا يُخيف الجزائريين

النّباح لا يُخيف الجزائريين




أقام بعض من يدعون ممارسة المعارضة السياسية في الجزائر الدنيا ولم يقعدوها، في تعليقاتهم على التغييرات التي أجراها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مؤخرا في المؤسسة العسكرية، والتي مسّت جهاز المخابرات كذلك، والبعض منهم نسج حول هذه التغييرات سيناريوهات هوليودية، فاقت حدود الخيال، في حين ذهب البعض الآخر إلى الإدعاء بأن “هذه الخطوة تدل على عدم وضوح معالم مستقبل البلاد ووجود أمور تحدث داخل كواليس السلطة”، بل إن أحدهم ممن يُمارس الشعوذة السياسية تحت رداء “الحركة الإسلامية” ذهب إلى حدّ التصريح بأن “حركة التغييرات على مستوى المؤسسة العسكرية تهم السلطة بالدرجة الأولى” باعتبار أن المؤسسة تمثل “جيش السلطة” وليس جيش الدولة”.
هذا الكلام الخطير للغاية الذي طال المؤسسة العسكرية بالدرجة الأولى، يحيلني بقوة إلى استعادة سيناريو الإنقلابات التي حدثت مع مؤامرة “الربيع العربي”، حيث تمّ التهييء لها بإحداث شرخ وانقسامات في هيكل الدول، فكان أن تحوّل الجيش الليبي إلى “ميليشيات القذافي”، والجيش السوري إلى “جيش النظام” أو “جيش بشار الأسد”، وهكذا دَواليك في العراق ومصر واليمن…، واليوم لم تُفاجئني تصريحات من يدّعون أنهم “مُعارضون سياسيون” في الجزائر، بمن فيهم من وصف الجيش الوطني الشعبي الجزائري، بأنه “جيش السلطة” وليس “جيش الدولة”، وروّجت لتفاهاته بعض وسائل الإعلام الجزائرية “المستقلة عن الجزائر”، أو بالأحرى “المُنشقة عن الهوية الوطنية”، والترويج برأيي لم يكن عفويا أو إعتباطيا، بل يندرج في إطار المهام القذرة “مدفوعة الأجر” التي أُسندت لبعض أشباه السياسيين والإعلاميين، في محاولة بائسة ويائسة، للنيل من وحدة الجزائر وتماسك مؤسساتها، وزرع الشكوك في نفسية المواطن الجزائري، الذي برهن بقوة عن “كُفره” بالربيع العبري العربي، وأدواته وبيادقه في الداخل والخارج، وهذا برأيي ما جعل الأدوات المحلية بالأخص، تفقد توازنها واتزانها، وتنطلق في مغامرة سياسية إنتحارية، في محاولة لضرب مؤسسات الدولة الجزائرية، بعد التفاف الشعب الجزائري حولها.
رُعونة بعض السياسيين أو بالأحرى أشباه السياسيين ومن ورائهم أبواق إعلامية رخيصة ومُقاولة، جعلتهم يحيطون حركة التغييرات التي أجراها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في جهاز المخابرات الجزائرية بالأخص، بهالة من الشُّكوك والتشكيك، وحصر بواعثها في خانة خدمة مصالح شخصية وليس خدمة مصالح الجزائر، وهذا برأيي قمّة الوقاحة السياسية والإعلامية، بل وقمّة الجهل بأبجديات تسيير دواليب الدولة الجزائرية، رُبّما، وأقول ذلك لأن الرئيس بوتفليقة لم يقم إلا بمُمارسة المهام التي يكفلها له الدستور، وأكثر من ذلك كلّه، فإن إعادة هيكلة جهاز المُخابرات الجزائرية، مشروع قديم نوعا ما، ويعود إلى فترة الرئيس الراحل هواري بومدين، عندما كان الراحل قاصدي مرباح على رأس جهاز “الأمن العسكري”، وتأخر تنفيذ مشروع إعادة الهيكلة لظروف عديدة، بل تعرّض هذا الجهاز قبل مجيء بوتفليقة إلى محاولة لتكسيره وتقزيمه، وبرغم ذلك صمد بفضل رجالاته المخلصين، واليوم انطلقت عملية إعادة الهيكلة، لإعطاء فاعلية أكبر للمخابرات الجزائرية، عبر عصرنتها، وجعلها أكثر إحترافية، لأنها تُشكل صمّام الأمان للجزائر ككل، فقد برهنت المخابرات الجزائرية، وهذا بشهادة الخارج قبل الداخل، أنها لعبت ولا تزال تلعب دورا إستراتيجيا في تأمين البلاد وحمايتها من براثن الإرهاب وجماعات الإجرام العابرة للقارات، والظاهر أن مشروع إعادة هيكلتها، الذي باشر في تنفيذه رئيس الجمهورية، أقلق بشكل كبير أعداء الجزائر في الداخل والخارج، لأن المخابرات الجزائرية مع هذا المشروع الكبير، ستُقلّص هامش المُناورة والحركة، للمُتربّصين بأمن واستقرار البلاد، وبالتالي سوف لن ينجحوا في مؤامرة إلحاق الجزائر بكوكبة الدول التي عصف بها ودمّرها “الربيع العربي”، وأقول ذلك، لأنّ الجزائر اليوم، وبرغم أنها باتت مُحاصرة إقليميا بالعديد من بؤر التوتر، إلا أنها والحمد لله لا تزال قوية، وقادرة على حماية حدودها، بفضل تضحيات الجيش الوطني الشعبي وكافة الأسلاك الأمنية بما فيها المخابرات، التي يحاول البعض شيطَنتها، لضرب مصداقيتها الكبيرة عند الشعب الجزائري، الذي ساندها في أحلك الأوقات وبالأخص إبان العشرية الحمراء في تسعينيات القرن الماضي ولا يزال إلى يومنا هذا، ليقينه أن ضرب المؤسسات الأمنية، يعني ضرب أمن استقرار البلاد قبل كلّ شيء.
أعود مرّة أخرى إلى تصريحات “الرّعاع” من السياسيين والإعلاميين، صوب مؤسسات الدولة الجزائرية، والتي تمثل إساءة كبيرة للجزائر كدولة، بل وخيانة عظمى بحقّها، لأقول أنه قد حان الوقت للَجم أفواه السوء، لأنه من غير المعقول ترك هؤلاء يلعبون بأمننا القومي في مثل هذه الظروف الحسّاسة التي تعيشها المنطقة، ونصيحتي لأهل السوء، أنه عليهم أن يهاجروا إلى مُشغّليهم خارج الجزائر، إن كانت هذه البلاد لا تعجبهم، لأن غالبية الشعب الجزائري، يؤمن بالجزائر، ويتفهم طبيعة الصعوبات التي تمرّ بها، ويعي حجم المخاطر التي تُحدق ليس بالجزائر فحسب، بل بكامل الوطن العربي والإسلامي، وهو أي هذا الشعب، لم ولن يرضى بالمساس بكرامته، عبر المساس بمؤسساته السيادية، ومن هنا أكرر وأقول “لتصمت أفواه السوء.. فالنّباح لا يخيف الجزائريين”.


زكرياء حبيبي



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

النّباح لا يُخيف الجزائريين



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:26 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب