منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

لماذا اعتذرت صحيفة جزائرية للرئيس الفلسطيني؟

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليونيل ميسي يقاضي صحيفة جزائرية بسبب "دعم إسرائيل" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-26 01:24 AM
صحيفة جزائرية تحول المغرب إلى ملاذ للمبحوث عنهم في الجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-17 11:29 PM
صحيفة جزائرية تصف بنكيران بـ"الإرهابي الذي يُعلِّم بوتفليقة السياسة" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-28 05:22 PM
صحيفة جزائرية تتهم المخابرات المغربية بتجنيد خلايا إرهابية بليبيا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-26 01:08 AM
هذا ما كتبته صحيفة جزائرية عن المغرب؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-31 03:52 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-08-16
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool لماذا اعتذرت صحيفة جزائرية للرئيس الفلسطيني؟

لماذا اعتذرت صحيفة جزائرية للرئيس الفلسطيني؟




صحيفة الشروق الجزائرية، فائق محمد الناطور

قدمت صحيفة «الشروق» الجزائرية اعتذارا «من دون تحفظ إلى كل من السيد الرئيس محمود عباس والسيدة سهى عرفات عن نشرها» لحوار مزعوم مع السيدة عرفات، زعمت فيه ان أرملة الرئيس السابق اتهمت عباس بالعمل على التخلص من زوجها، وأعربت الصحيفة عن أسفها الشديد «عن اي ضرر سياسي أو معنوي أو مادي قد يكون لحق بهما أو أي إساءة أو ازعاج مس بشعورهما من جراء كل ما نشر».
ونشرت الصحيفة يوم الخميس عمودا في مكان بارز لتقديم الاعتذار وتوضيح موقفها، وهذا نصه:
«ما زال الحوار «الافتراضي» مع السيدة سهى عرفات. عقيلة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات. الذي نشرته «الشروق» يوم السبت 25 تموز/يوليو الماضي، يثير الكثير من اللغط والجدل، خاصة على الساحة الفلسطينية، نظراً إلى ما تضمنه هذا الحوار الأفتراضي من معلومات مزعومة وخطيرة لم تؤكدها أي جهة أو هيئة.
ومنذ نشر هذا الحوار والتداعيات التي صاحبته، عكفت إدارة «الشروق» على تحري الموضوع ومتابعة ملابساته وتبعاته على مختلف الأصعدة وقد تبين في النهاية أن صحافي الجريدة الذي أجرى الحوار المزعوم قد تسرع ولم يتبين الأمر ومن ثم وقع ضحية تضليل الكتروني خلال محاولته إجراء حوار مع السيدة سهى عرفات، حيث أتضح أن الصحافي أجرى عدة أتصالات مع حساب على الفايسبوك تصور أنه تابع للسيدة سهى، وبعدئذ أجرى مقابلة بواسطة نفس الوسيلة، مؤكداً لمسؤوليه أنه أنجز الحوار بواسطة الإيميل.
ونتيجة لذلك نشرت الجريدة ما كانت تعتقده حوارا حقيقيا مع السيدة عرفات تضمن معلومات مزعومة خطيرة قد تلحق الضرر والإساءة بالرئيس محمود عباس والسيدة سهى عرفات، لا سيما ما تعلق بوفاة الزعيم الراحل ياسر عرفات وملابسات الموضوع.
وفور نشر هذا الحوار، أتصل بالجريدة كل من سفير دولة فلسطين لدى الجزائر، السيد لؤي عيسى، والأستاذة نوال جبار، محامية السيدة سهى عرفات، لإشعارها والتأكيد لها أن السيدة عرفات لم تجر إطلاقا اي مقابلة مع «الشروق اليومي» أو أي وسيلة من وسائل الإعلام الأخرى، وبالتالي فإن كل ما نسب إليها في المقابلة المزعومة لا أساس له من الصحة.
وأوضحت الأستاذة نوال جبار للصحيفة أن السيدة عرفات، وكما هو معلوم، كانت قد قدمت طلبا إلى القضاء الفرنسي لفتح تحقيق في ظروف موت زوجها ولم تتهم شخصا أو أشخاصا بعينهم، وعليه فإن القضاء الفرنسي بدأ يجري تحقيقاته طبقا للقانون على أساس أن الجاني غير معروف الهوية إلى حد الساعة.
وبناء على هذه الإتصالات والوقائع أجرت الصحيفة تحقيقات داخلية مكثفة تأكد لها من خلالها أنها وقعت ضحية احتيال أو تضليل الكتروني وأن الحوار المنشور لم يتم بناء على مقابلة حقيقية مع السيدة عرفات.
ونظرا إلى خطورة ما تضمنه الحوار المزعوم والآثار القانونية والسياسية المترتبة عليه بالنسبة إلى سيادة الرئيس عباس والسيدة عرفات، تود إدارة الصحيفة وهيئة تحريرها أن تعتذر ومن دون تحفظ إلى كل من السيد الرئيس محمود عباس والسيدة سهى عرفات عن نشرها هذا الحوار المزعوم وتتأسف شديد الأسف عن اي ضرر سياسي أو معنوي أو مادي قد يكون لحق بهما أو أي إساءة أو إزعاج مس بشعورهما من جراء كل ما نشر.
كما تؤكد إدارة الصحيفة وهيئة تحريرها أنها اتخذت كل الإجراءات الفنية والتحريرية لمنع تكرار عملية كهذه في المستقبل.
وبمجرد أن ظهر أن الجريدة وقعت في خطأ غير متعمد، سارعت بعض الأطراف المترصدة والذين في قلوبهم مرض، إلى استغلال الواقعة العابرة للإيقاع بالعلاقة المتينة والرابطة المقدسة التي تربط «الشروق» بقضية العرب والمسلمين الأولى. فلسطين. متناسين ومتجاهلين أن «الشروق»، ومنذ تأسيسها، أعتبرت نفسها بمثابة وقف لفلسطين إلى أن تتحرر من براثن الاستعمار الصهيوني ولا تحتاج إلى شهادة أي كان بهذا الخصوص.
ونشرنا هذا التوضيح، وبهذه الصفة، وبهذا المضمون، يدخل في سياق الحفاظ على هذه الرابطة المقدسة بين «الشروق» وفلسطين، وتجسيداً للمبدأ الجزائري الخاص «مع فلسطين ظالمة أو مظلومة».
إننا نربأ بأنفسنا أن يلحق قضيتنا المركزية المقدسة أي نوع من أنواع الأذى أو الضرر، وأن نكون سبباً مباشراً أو غير مباشر في ذلك.
ومن منطلق هذا الحب وهذه الرابطة المقدسة، ولوضع حد للمتربصين بالقضية الفلسطينية من الداخل والخارج، نشرنا هذا التوضيح.»
كما أرسل سفير فلسطين في الجزائر د. لؤي عيسى يوم أمس رسالة الى سهى عرفات، جاء فيها: أعلمكم أنه في اطار متابعتنا للقضية تم عقد اجتماع في السفارة يوم الاثنين بتاريخ 10/آب (أغسطس)/2015، بحضور كل من المدير العام، صاحب مؤسسة الشروق الاعلامية، الأخ/علي فضيل، والصحافي الفلسطيني صالح عبد العال (عوض)، وكذلك المجاهد الجزائري لخضر بورقعة كوسيط.
وأفاد الأخ/علي فضل بصراحة أن الجريدة ارتكبت خطأ جسيما بنشرها للحوار المزيف ووعد بأن الجريدة ستبدأ مرحلة جديدة بتكثيف العمل لصالح القضية الفلسطينية.
ولقد تم الاتفاق على أن يتم تنفيذ ما اتفق عليه بعد أن قدمنا له صيغة الاعتذار الواجب نشره.

اليوم الخميس، بتاريخ 13/آب (اغسطس)/2015، قامت الجريدة بنشر توضيح حول «الحوار الافتراضي»، ولفت نظرنا أن الجريدة في بادرة منها لحسن النية اضافت اضافات جميلة الى الصيغة التي اقترحناها.
وجاء في نص التوضيح (الذي نرفقه لكم) اعتراف بالخطأ واعتذار صريح، وأن الجريدة ارتكبت خطأ جسيما واجب اصلاحه، باعطاء كل ذي حق حقه، وقطع الطريق على كل الذين تلقفوا «الحوار الافتراضي» للاصطياد في المياه العكرة.
واذا كنا قد لمسنا من ادارة الجريدة استعدادها لتصويب توجهاتها ونظرتها لتوجهات قيادتنا الوطنية في سبيل تحقيق مشروعنا الوطني.
واننا اليوم على ضوء المستجدات المتمثلة في نشر التوضيح الذي حمل اعترافا بالخطأ واعتذارا صريحا على الاذى المعنوي.
نأمل أن يكون ذلك بداية لمرحلة جديدة.»








رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

لماذا اعتذرت صحيفة جزائرية للرئيس الفلسطيني؟



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:36 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب