منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"‬عائلات الكازمات*" .. ‬ربع قرن في* ‬الجبال

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السلفيون* ‬تحالفوا* ‬مع* "‬الدولة* ‬العميقة*" ‬لإسقاط* ‬مرسي* ‬قبل* ‬وصوله* ‬إلى* ‬قصر* ‬الرئاسة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-18 12:12 AM
"‬خليع*" ‬في* ‬الشرق*.. "‬رشتة*" ‬في* ‬الوسط* ‬و*"‬وعدات*" ‬في* ‬القبائل* ‬والصحراء Emir Abdelkader منتدى العام 0 2013-11-13 02:48 PM
"‬تغاضي* ‬محمد* ‬السادس* ‬عن* ‬تهنئة* ‬بوتفليقة* ‬في* ‬نوفمبر*.. ‬أزمة* ‬سياسية* ‬حقيقية*"‬ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-04 01:25 AM
علي* ‬بن* ‬حاج* ‬حرّم* ‬قتل* ‬رجال* ‬الأمن* ‬لكنه* ‬رفض* ‬نشر* ‬فتواه* ‬في* ‬الجبال Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-12-13 12:25 AM
خالد* ‬لموشية* ‬يوضح* ‬الكثير* ‬من* ‬الأمور* ‬للشروق*: ‬ *"‬سعدان* ‬قال* ‬لي* ‬إن* ‬أ bahaa edd منتدى الكورة الجزائرية 4 2010-04-26 06:16 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-08-28
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي "‬عائلات الكازمات*" .. ‬ربع قرن في* ‬الجبال

"‬عائلات الكازمات*" .. ‬ربع قرن في* ‬الجبال




نزول الإرهابي* ‬المعروف باسم الهلالي،* ‬من الجبل وتسلميه نفسه لقوات الجيش الشعبي* ‬الوطني،* ‬بعد عشرين سنة قضاها في* ‬الجبل منقطع عن العالم،* ‬كشف الستار عن حياة أخرى* ‬يعيشها الكثير من المسلحين رفقة نساء ارتضين الحياة الصعبة المعقدة،* ‬كما كان الحال مع ابنة خالة الإرهابي* ‬الهلالي* ‬وهي* ‬سيدة في* ‬الخامسة والأربعين من العمر،* ‬تم التغرير بها في* ‬عام* ‬1994* ‬فالتحقت بابن خالتها الهلالي* ‬الذي* ‬يصغرها بست سنوات،* ‬والذي* ‬مكّنها من الزواج من أحد الإرهابيين،* ‬فأنجت منه ابنتها الكبرى عام* ‬1996* ‬في* ‬نفس الجبل،* ‬الذي* ‬آوت إليه وهو جبل القروش بطرق بدائية من دون ماء ولا* ‬غاز لا كهرباء،* ‬فعاشت المولودة في* ‬الجبل بين المغارات والأحراش والأدغال،* ‬تقاوم النيران تارة،* ‬والثلوج أخرى،* ‬والجوع والعطش والمرض والخوف دائما*.‬


وبين هذا وذاك،* ‬تبلغ* ‬ابنتها حاليا سن التاسعة عشرة،* ‬وهي* ‬لا* ‬يمكنها قراءة حرف واحد بأي* ‬لغة كانت،* ‬بما في* ‬ذلك لغة القرآن الكريم،* ‬وبعد القبض على زوجها الإرهابي* ‬من طرف قوات الجيش الشعبي* ‬الوطني،* ‬والزج به في* ‬السجن،* ‬عام* ‬1997،* ‬ساعدها ابن خالتها الإرهابي* ‬الهلالي* ‬أو ب.بويزيد في* ‬الزواج من إرهابي* ‬آخر في* ‬نفس الجبل،* ‬فأنجبت منه بنفس الطرق البدائية،* ‬ابنتها الثانية في* ‬أواخر عام* ‬1998* ‬في* ‬جبل القروش،* ‬وعادت رفقة والدتها أميّة لا تعرف من الحياة سوى حكايات الكرّ* ‬والفر والدم والنار،* ‬إلى أن بلغت حاليا سن السابعة عشرة،* ‬حيث نزلت* ‬يوم الثلاثاء الأخير رفقة والدتها وشقيقتها الكبرى،* ‬وابن خالة والدتها الإرهابي* ‬الهلالي* ‬البالغ* ‬من العمر* ‬39* ‬سنة،* ‬علهن* ‬يبدأن حياة جديدة إن ثبت عدم تورطهن في* ‬أي* ‬عمليات تقتيل وترهيب*.‬
ولأن عمر الأزمة الأمنية في* ‬الجزائر سيبلغ* ‬في* ‬السنة القادمة ربع قرن،* ‬فإن حياة أخرى بُنيت في* ‬الجبال لا تشبه إطلاقا الحياة العادية،* ‬ولا حتى الحياة القروية الجبلية،* ‬فمواليد الجبل* ‬غالبيتهم لا* ‬يعلمون زمن وربما مكان المولد،* ‬وتتم الولادة بطرق بدائية ما بين أشجار الزان والبلوط المنتشرة في* ‬الغابات الجزائرية،* ‬خاصة بين منطقتي* ‬جيجل وسكيكدة ومنطقة تيزي* ‬وزو،* ‬ومن دون أدنى رعاية طبية وقائية أو علاجية،* ‬بما في* ‬ذلك مختلف أنواع التلقيح والتطعيم*.‬
وكانت محكمة ولاية جيجل السنة الماضية في* ‬دورتها الجنائية قد شهدت محاكمة مثيرة لمن تم تسميتها بعميدة الإرهابيات،* ‬العجوز مسعودة.ب التي* ‬قضت* ‬19* ‬سنة في* ‬الجبال،* ‬ولكن لما بلغت سن الثالثة والسبعين،* ‬وأقعدتها أمراض مختلفة وخطيرة،* ‬قررت تسليم نفسها،* ‬حيث قضت محكمة الجنايات بجيجل في* ‬حقها حكما بثلاث سنوات* ‬غير نافذة،* ‬بعد أن مكنتها السلطات الجزائرية من التداوي* ‬تحت الرقابة الأمنية المشددة في* ‬مستشفى بن* ‬يحيى بجيجل لمدة* ‬15* ‬يوما*.‬
وقصة عميدة الإرهابيات وأكبرهن سنا بدأت في* ‬عام* ‬1993* ‬عندما قرّر زوجها دخول عالم الإرهاب،* ‬وكان عضوا في* ‬الحزب المنحل ببلدية العوانة في* ‬ولاية جيجل،* ‬فالتحقت به رفقة ثلاثة من أبنائها سبقوها إلى الجبل،* ‬لُعب بعقولهم وزيّن لهم ما لم* ‬يجدوه،* ‬فعاشوا في* ‬جبال جيجل لسنوات طويلة،* ‬فقضت قوات الجيش الوطني* ‬الشعبي* ‬على أحد أبنائها،* ‬وبقيت رفقة ابينها وزوجها،* ‬إلى أن لاحظ أحد أبنائها تقدمها في* ‬السن وحالة اشتياقها لشقيقاتها وأبناء عمومتها،* ‬فترجته أن* ‬يسلما أنفسهما،* ‬فاستجاب ونالا من رحمة قانون المصالحة ما نالا،* ‬بينما بقي* ‬زوجها وأصغر أبنائها في* ‬الجبل لحد الآن بنواحي* ‬العوانة،* ‬ومما روته عميدة الأرهابيات أثناء المحاكمة،* ‬أنها تنقلت إلى الجبل رفقة إبنة أختها مقتنعات بحكاية الجهاد،* ‬فتزوجت ابنة أختها هناك وانجبت وعاش أبناؤها في* ‬ظروف وصفتها هي* ‬نفسها بالبهيمية بين المرض والجوه وحالة الرعب في* ‬جبال مليئة بالحيوانات،* ‬وأيضا بالحيوانات البشرية من المسلحين*.‬
وبقيت أشهر حالة استسلام لقوات الجيش الوطني* ‬الشعبي،* ‬تلك التي* ‬وقعت في* ‬نواحي* ‬عنابة،* ‬عندما تمكنت القوات المشتركة من القضاء في* ‬عام* ‬2003* ‬على الأمير الجهوي* ‬السابق الإرهابي* ‬مزهود وهي* ‬عملية نوعية فككت صفوف الإرهابيين،* ‬وهو من منطقة* ‬غرب ولاية سكيكدة الذي* ‬تم القضاء عليه في* ‬بلدية أم الطوب بولاية سكيكدة،* ‬وكان* ‬ينشط رفقة عائلته في* ‬تنظيم الجيا الإرهابي،* ‬وبعد سنة من قتله نزل من جبال عين بربر بسرايدي* ‬بولاية عنابة مع امرأتين في* ‬عقدهما الرابع،* ‬إحداهما زوجة الإرهابي* ‬مزهود والثانية زوجة صديقه الذي* ‬تم القضاء عليه أيضا،* ‬وكانتا رفقة تسعة أبناء،* ‬ولدوا جميعا في* ‬جبال عين بربر بولاية عنابة وسلموا أنفسهم لقوات الجيش الوطني* ‬الشعبي*.‬
ولكن زوجة الإرهابي* ‬بالرغم من حصولها على امتيازات قوانين المصالحة الوطنية،* ‬إلا أنها أصرت على أنها سلمت نفسها استجابة لفتوى تُسقط ما أسمته هي* ‬بحق الجهاد،* ‬في* ‬حالة ما أسمته هي* ‬استشهاد زوجة،* ‬من أسمته بالمجاهد،* ‬وجاءتها الفتوى من مفتين تابعين لتنظيم الجيا الإرهابي،* ‬ونشير بأن كل العائلات وعددها بالمئات التي* ‬سلمت نفسها بعد ظهور قانون المصالحة الوطنية استفاد الأطفال فيها من التكفل المعنوي* ‬والمادي،* ‬ومنهم من انضموا تدريجيا للدراسة،* ‬بعد سنوات قضوها في* ‬مدارس محو الأمية،* ‬ويبقى الشرط الوحيد لاستفادتهم من هاته الظروف هي* ‬عدم تورطهم في* ‬عمليات القتل،* ‬كما هو حل الشابتين ابنتي* ‬ابنة خالة الإرهابي* ‬المكنى بالهلالي*.‬





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"‬عائلات الكازمات*" .. ‬ربع قرن في* ‬الجبال



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:14 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب