منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى طلب العلم الشرعي

منتدى طلب العلم الشرعي [خاص] بجميع المواضيع الخاصة بطلب العلم

الفوائد العلميَّة من المؤلفات السعدانية

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فيض الرحمن في الفوائد الحسان seifellah منتدى القران الكريم وعلومه 16 2016-02-23 12:21 PM
الرائد من سلة الفوائد seifellah منتدى طلب العلم الشرعي 34 2015-08-30 01:55 PM
المنتقى من ورود الفوائد seifellah منتدى طلب العلم الشرعي 43 2015-05-07 11:34 PM
أهم الفوائد الصحية للصوم abou khaled منتدى الدين الاسلامي الحنيف 0 2014-07-02 10:31 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 11 )  
قديم 2015-12-22
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: الفوائد العلميَّة من المؤلفات السعدانية

·
· كل حكم ثبت في حق النساء فإنه يثبت في حق الرجال إلا بدليل الاختصاص.


· كل حكم في الفريضة فإنه يثبت في النفل إلا بدليل الاختصاص.


· كل حكم ثبت في النفل فإنه يثبت في الفرض إلا بدليل الاختصاص.


· العبادة المنعقدة بالدليل الشرعي لا تبطل إلا بالدليل الشرعي.


· الأحكام الشرعية تفتقر في ثبوتها للأدلة الصحيحة الصريحة.


· نواقض الوضوء توقيفية.


· مبطلات الصلاة توقيفية.


· مفسدات الصوم توقيفية.


· مفسدات الحج توقيفية.


· ما انعقد بالدليل فإنه لا ينقض إلا بالدليل.


· الأصل في المعاملات الحل وعلى المانع الدليل.


· كل معاملة فيها جهالة فيما يقصد فهي باطلة.


· الأصل في الشروط والمعاملات الحل إلا بدليل.


· الأصل أن كل ما صح نفعه صحة بيعه.


· الشارع إذا حرَّم شيئاً حرم ثمنه.




· الأصل في الأطعمة الحل والإباحة إلا بدليل.


· الأصل في الحيوانات برية أو بحرية الحل والإباحة إلا بدليل.


· الخاص مقدم على العام.


· الأصل العدم حتى يرد الناقل عنه بيقين .


· الأمر المتيقن ثبوتا أو نفياً لا ينقض بشكٍ عارض .


· الأصل إضافة الحادث إلى أقرب أوقاته.


· الألف واللام الاستغراقية إذا دخلت على المفرد أو الجمع أفادته العموم.


· القياس إذا عارض النص فهو باطل.


· النكرة في سياق النفي تفيد العموم.


· الأصل بقاء العموم حتى يرد المخصص.


· تخصيص دلالة العام لا تجوز إلا بدليل .


· الأصل أن تبقى العبادة هكذا مطلقة عن القيود حتى يرد في الشريعة ما يقيدها.


· الأصل بقاء المطلق على إطلاقه ولا يقيّد إلا بدليل.


· لا قياس في العبادة.
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 12 )  
قديم 2015-12-22
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: الفوائد العلميَّة من المؤلفات السعدانية

·
· الأصل في العبادات الإطلاق عن الزمان والمكان والصفة.


· الأصل في صفات العبادة الوقف على الدليل.


· الأصل في مكان العبادة الوقف على الدليل.


· الأصل في زمان العبادة الوقف على الدليل.


· الأصل في العبادة الوقف على الدليل.


· شرعية الأصل لا تستلزم شرعية الوصف.


· الأصل في الأبضاع التحريم.


· الأصل في الكلام الحقيقة .


· الأصل في آيات الصفات حملها على حقيقتها مع العلم بمقتضاها وتفويض أمر كيفيتها إلى الله تعالى.


· الأصل في زينة المرأة الحل والإباحة.


· الأصل في نواقض الطهارة التوقيف.


· الأصل في موجبات الغسل التوقيف.


· الأصل في محظورات الإحرام التوقيف.


· الأصل في الوكالة الجواز فمن جاز له التصرف في حق جاز له التوكل والتوكيل فيه.


· الأصل في أن كل ما صح بيعه صح قرضه.


· الأصل في العُرف الاعتماد إلا ما خالف الشرع.


· الأصل جواز الصلاة على كل مسلم.


· الأصل إحسان الظن في المسلمين.


· الأصل في المسلم العدالة.


· الأصل في الغيبة الحرمة إلا ما استثناه الشارع.


· الأصل جواز الصلاة في كل بقعة إلا ما استثناه الشارع.


· الأصل قيام التيمم مقام الوضوء في كل ما هو من خصائصه.


· الأصل في الدم الخارج من المرأة أنه حيض إلا بناقل عن ذلك.


· الأصل حمل اللفظ على كل معانيه إذا احتملها ولم يكن في حمله عليها شيء من التعارض.


· الأصل قضاء الحاجة في كل بقعة إلا ما استثناه الشرع أو العرف.


· الأصل جواز الاستجمار بكل مزيل طاهر مباح.


· الأصل في الحكم على الآخرين العدل والإنصاف.


· الأصل في فعل النبي صلى الله عليه وسلم التشريع إلا بدليل يخرجه عن ذلك.


· الأصل في الأفعال المنفية بـ (لا) النافية للجنس نفي حقيقتها الشرعية إن أمكن وإلا فلنفي للكمال.


· الأصل في وجوب إبلاغ العلم إلا ما عارض تبليغه مصلحة راجحة.


· الأصل في التأليف الجواز.


· الأسماء والصفات توقيفية على الدليل الشرعي الصحيح الصريح.


· أسماء الله تعالى مترادفة من حيث الذات متباينة من حيث الصفات ومن شبّه الله بخلقه كفر ومن جحد صفة من صفاته كفر.


· الإلحـاد في أسماء الله وآياته بجميع أنواعه حرام وقد يصل بصاحبه إلى الكفر.


· أفعال العباد خلق الله وكسب العباد.


· الإسلام والإيمان إذا اجتمعا افترقا وإذا افترقا اجتمعا.


· العبادة مبناها على الحب والخوف والرجاء.


· الأصل في إثبات الشفاعة التوقيف.


· الأصل في العبادات التوقيف على الدليل.


· الأحكام الشرعية تفتقر في ثبوتها للنص الصحيح الصريح.


· العمل لا يكون مقبولاً إلا بالإخلاص والمتابعة.


· أصل دين الأنبياء واحد وشرائعهم مختلفة.


· كل من اتخذ سبباً لم يدل عليه شرع ولا قدر فشرك أصغر وإن اعتقده الفاعل بذاته فأكبر.




· التوسل مبناه على التوقيف والحظر إلا ما قام الدليل على جواز التوسل به.


· التبرك مبناه على التوقيف على الدليل.


· يجب سد الذرائع المفضية إلى ما هو ممنوع.


· النكرة في سياق النفي والنهي والشرط تعم.


· المجملات لا نقبلها مطلقاً ولا نردها مطلقاً وإنما توقفها على التفصيل حتى يتميز حقها فيقبل وباطلها فيرد.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 13 )  
قديم 2016-05-07
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: الفوائد العلميَّة من المؤلفات السعدانية



· الاتفاق في الأسماء لا يستلزم الاتفاق في الصفات.




· الاتفاق في الاسم الكلي العام أو المطلق لا يستلزم الاتفاق بعد التقييد والتخصيص والإضافة.


· لا تعلم كيفية الشيء إلا بثلاثة أشياء إما برؤيته أو برؤية نظيره أو بإخبار الصادق عنه.


· أن الأصل في أمور الغيب أنها توقيفية على الدليل وأنه لا مدخل للعقول فيها أبداً.


· الشريعة مبناها على التيسير لا التعسير وعلى التخفيف لا الإثقال وخير الكلام وأحسنه على الإطلاق كلام الله.


· باب الأسماء والصفات توقيفي على الدليل من الكتاب وصحيح السنة.


· الأبواب الغيبية موقوفة على ورود الدليل.


· إن من الإلحاد في أسماء الله تعالى أن يُسمَّي الله تعالى بما لم يسمِ به نفسه.


· الصفات لا تخلو من ثلاث حالات:.


- إما صفات كمال من كل وجه أي من حيث نظرت إليها وجدتها كاملة كالحياة والعلم والسمع والبصر والقوة والقدرة والعلو ونحوها.


- صفات هي نقص من كل وجه أي من حيث أتيتها وجدتها نقصة كالغدر والظلم والخور والغش.


- صفات هي كمال باعتبار ونقص باعتبار أي أنك إذا رأيتها من وجه وجدتها كمالاً وإذا نظرت لها من وجه وجدتها نقصاً فالمذهب في هذا النوع من الصفات أنها تثبت الله حال كمالها وتنفي عن الله حال نقصها.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 14 )  
قديم 2016-05-07
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: الفوائد العلميَّة من المؤلفات السعدانية

· الأسف في لغة العرب له معنيان:
- الحزن ومنه قوله تعالى [وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا]{الأعراف:150} وهو ضعيف في النفس يعتريها لعدم تحمل الأمر الوارد وهو نوع من النقص في البشر فالأسف بهذا الاعتبار نقص فيُنزَّه الله عنه.


- الأسف بمعنى الغضب ومنه قوله تعالى [فَلَمَّا آَسَفُونَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ] {الزُّخرف:55} فالأسف بهذا المعنى كمال يوصف الله تعالى به وبناءً على ذلك فالأسف بمعنى الحزن نقص لا يوصف الله به والأسف بمعنى الغضب كمال يوصف الله به.


· مذهب أهل السنة والجماعة في الأسماء والصفات:



- في الإثبات : فهم يثبتون لله تعالى من الأسماء والصفات ما أثبته لنفسه في كتابه وما أثبته له نبيه صلى الله عليه وسلم في سُنَّته من غير تمثيل ولا تحريف ولا تعطيل ولا تكييف لأن الله تعالى ليس كمثله شيء وهو السميع البصير.


- في النفي: ينفون عن الله تعالى ما نفاه عن نفسه في كتابه وما نفاه عنه نبيه صلى الله عليه وسلم في سنته مع إثبات كمال ضد الصفة المنفية.
- فيما لم يرد فيه دليل بخصوصه وذلك كلفظ الجهة والحيز والجسم والمكان، وهذه الألفاظ لها معانٍ؛ فالجهة لها معانٍ والحيز له معانٍ والجسم له معانٍ والمكان له معانٍ، وهذه المعاني التي تحملها هذه الألفاظ ليست باطلاً محضاً لترد مطلقاً ولاحقاً محضاً لتقبل مطلقاً، بل فيها حق وباطل، وقد تقرر عند السلف رحمهم الله تعالى أن ما احتمل الحق والباطل فإنه لفظ مجمل، فلا يردونه مطلقاً لأن فيه حقاً والحق لا يرد ولا يقبلونه مطلقاً لأن فيه باطلاً والباطل لا يقبل، إذاً لابد أن يتميز حق هذه المعاني من باطلها.


· ما احتمل الحق والباطل فإنه لفظ مجهول فلا يردونه مطلقاً لأن فيه حقاً والحق لا يرد ولا يقبلونه مطلقاً لأن فيه باطلاً والباطل لا يقبل إذاً لا بد من أن يتميز حق هذه المعاني من باطلها.


· إثبات أهل السنة للأسماء والصفات بريء من خمسة محاذير وهي:


- محذور التحريف: التحريف لغة هو التغير وهو تغير النص لفظاً أو معنى.


- محذور التعطيل: التعطيل لغة هو التفريغ والإخلاء وشرعاً إنكار ما يجب لله تعالى من الأسماء والصفات إنكاراً كلياً أو جزئياً. (كل تحريف تعطيل وليس كل تعطيل تحريف).


- محذور التمثيل: التمثيل هو إثبات مماثل ومعناه أن يعتقد العبد أن صفات الله تعالى كصفات خلقه.


- محذور التكييف: التكييف هو حكاية كيفية الصفة ومعناه أن يكيّف صفات الله تعالى (كل تمثيل فهو تكييف وليس كل تكييف تمثيلاً).


- محذور الإلحاد : الإلحاد لغة الميل ومنه اللحد في القبر ومنه الملحد لأنه مائل عن الحق واصطلاحاً الميل عن ما يجب اعتقاده في أسماء الله تعالى وآياته وقد قسمه أهل العلم إلى قسمين: إلحاد في الأسماء وإلحاد في الآيات (إلحاد الآيات: الكونية – الشرعية).
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 15 )  
قديم 2016-05-07
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: الفوائد العلميَّة من المؤلفات السعدانية


· قال الإمام مالك لما سأله سائل عن كيفية الاستواء: (الاستواء غير مجهول والكيف غير معقول والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة).


· الاتفاق في الأسماء لا يستلزم الاتفاق في الصفات.


· الصفة تختلف باختلاف من أضيفت إليه وهذا لا ينازع فيه عاقل.


· صفات الله تعالى إلى قسمين :
- صفات ذاتية: كل صفة ملازمة للذات لا تنفك عنها أزلاً وأبداً فهي صفة ذات.


- صفات فعلية : هي التي يفعلها متى شاء أي هي متعلقة بالمشيئة سميت فعلية لأن فعله جل وعلا راجع إلى مشيئته على ما يقتضيه علمه وحكمته.


· الفرقان الصحيحان بين الصفات الذاتية والصفات الفعلية هما باختصار:
- أن صفات الذات هي الصفات الملازمة للذات التي لا تنفك عنها أزلاً وأبداً وصفات الفعل هي التي تتعلق بالمشيئة.


- أن كل صفة لا يصح اتصاف الله بنقيضها فهي صفة ذات وكل صفة يصح اتصاف الله بنقيضها فهي صفة فعل.


· إن الذي يجب عليك ليكون إيمانك بأسماء الله تعالى كاملاً أن تؤمن بثلاثة أشياء:


- أن تؤمن بها اسماً لله جل وعلا.
- أن تؤمن بما تضمنته من الصفات.
- أن تؤمن بالأثر المُتعدِّي للصفة إن كان لها أثر متعدٍ.


· أهل السنة يثبتون إثباتاً مفصلاً وينفون نفياً مجملاً.


· كل كمال في المخلوق لا نقص فيه فالله أحق أن يوصف به.


· أسماء يوم القيامة مترادفة من حيث الذات ومتباينة من حيث الصفات.


· أسماؤه صلى الله عليه وسلم مترادفة من حيث الذات ومتباينة من حيث دلالتها على الصفات.


· أسماء السيف مترادفة من حيث الذات ومتباينة من حيث الصفات.


· أسماء الله تعالى مترادفة من حيث الذات متباينة من حيث الصفات.


· كل نفي فإنه يتضمن ثبوتاً .


· أهل السنة لهم في الصفات المنفية أمران:


الأول: نفي هذه الصفة بعينها.
الثاني: إثبات كمال ضد هذه الصفة لله جل وعلا.


· أهل السنة لا يصفون الله تعالى بالنفي المحض لأن النفي المحض عدم محض والعدم المحض لا يصلح أن يكون طريقاً للمدح.


· النفي لا يلزم منه كمال الضد.


· كل صفة نفيت في الكتاب والسنة عن الله جل وعلا فإنه يجب نفيها واعتقاد كمال ضدها.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 16 )  
قديم 2016-07-01
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: الفوائد العلميَّة من المؤلفات السعدانية

· لا أن تعلم العلم اليقيني الجازم وتؤمن الإيمان الكامل التام أن النبي صلى الله عليه وسلم قد بين هذا الباب بياناً شافياً فلا لبس فيه ولا غموض ولا إشكال فقد بلَّغه للأمة البلاغ المبين.


· أهل السنة والجماعة وسط بين فرق الأمة كوسطية الأمة بين الأمم.


· عندنا وسطيتان :
الأولى: وسطية عامة : وسطية هذه الأمة الإسلامية بين الأمم أي بين الأمتين اليهود والنصارى.
الثانية: وسطية خاصة : وسطية أهل السنة والجماعة بين سائر الفرق المنتسبة لأمة الإسلام.


· الوسطية العامة وسطية سابقة والوسطية الخاصة وسطية لاحقة وهما شرطا النجاة في الدنيا والآخرة.


· الوسطية العامة هي الأصل والوسطية الخاصة هي الفرع.


· كل مؤمن فهو مسلم وليس كل مسلم مؤمناً فاجعل الإسلام هو الوسطية العامة واجعل الإيمان هو الوسطية الخاصة.


· الوسطية الخاصة تعتبر درجة أعلى من الوسطية العامة لأن العبد لا يكون من أهل السنة إلا إذا كان مسلماً لكن ليس كل مسلم يلزم أن يكون من أهل السنة.


· كلما ازداد العبد ترقياً في تحقيق مراتب الدين من إسلام وإيمان وإحسان كلما ازداد حظه ونصيبه من الوسطية العامة.


· كلما ازداد العبد ترقياً في تعلم مذاهب أهل السنة علما مقروناً بالعمل كلما ازداد حظه ونصيبه من الوسطية الخاصة.


· الاستقراء الكامل دليل على صحة نتائجه.


· الشريعة مبناها على العدل في العقيدة والأحكام.


· كل حكم ثبت في حق واحد من الأمة ثبت للأمة تبعاً إلا بدليل الاختصاص.


· الألف واللام الاستغراقية إذا دخلت على المفرد أو الجمع أو اسم الجنس فإنها تفيد العموم.


· الشيطان يريد أحد أمرين ولا يبالي بأيهما ظفر إما إفراط وتقصير وإما غلو ومجاوزة للحد وأما التوسط فإنه أغيظ شيء عليه وأبغض شيء له.


· القياس الأولوي حجّة.


· الشريعة مبناها على العدل والوسطية.


· الطائفة المنصورة هم أهل السنة والجماعة ونصرهم بأمرين جميعاً:


1- الحجّة والبرهان.
2- السيف والسنان


· الغلو هو مجاوزة الحد في مدح الشيء أو ذمه وضابطه تعدى ما أمر الله به.


· الإجماع حجّة يجب اعتمادها والمصير إليها وتحرم مخالفتها.


· لا نأخذ معتقداتنا إلا من الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة.


· كل قدح في مذهب أهل السنة والجماعة قدح في الصحابة والتابعين والقدح في هؤلاء قدح في النبي صلى الله عليه وسلم .


· أهل الوسطية هم أهل الأعمال الدائمة والعبادات المستمرة.


· هشام بن الحكم الرافضي من أوائل من قال: (إن صفات الله كصفاتنا).


· الجعد بن درهم وبشر المريسي والجهم بن صفوان الذين قادوا الجهمية والمعتزلة والأشاعرة والماتريدية وغيرهم من المعطلة.


· قال أهل السنة: نحن نثبت لله الأسماء والصفات الثابتة في الكتاب وصحيح السنة وننزّه الله تعالى عن مماثلة المخلوقات.


· قال أهل السنة: إثبات بلا تمثيل وتنزيه بلا تعطيل.


· الجبرية يقولون : إن كل شيء واقع بقضاء الله وقدره والعبد ليس له قدرة ولا اختيار بل هو مجبور على فعله.


· القدرية يقولون : إن العبد له قدرة ومشيئة واختيار وهو الذي يوجد فعله بنفسه ولا تعلق للقدر السابق به.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 17 )  
قديم 2016-07-19
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: الفوائد العلميَّة من المؤلفات السعدانية

·
· قال أهل السنة: أن الله تعالى له القدرة المطلقة والمشيئة المطلقة وأما العبد فله مطلق القدرة ومطلق المشيئة وأن العبد لا يشاء إلا ما يشاؤه ربه جل وعلا وأنه خالق كل شيء ولا خالق إلا هو ففعل العبد خلق الله تعالى ولكنه كسب للعبد وأن العباد لهم قدرة ومشيئة بها يعرفون الحق والباطل



· لا يتحقق الإيمان بالقدر إلا إذا آمن العبد بأربعة أمور:.
1- العلم الشامل.
2- الكتابة الشاملة.
3- المشيئة الشاملة.
4- الخلق الشامل.


· قال أهل السنة: العبد مسيَّر باعتبار ومخيّر باعتبار فهو مسيَّر باعتبار القدر السابق والكتابة السابقة والعلم السابق والمشيئة السابقة ولكنه مخيّر باعتبار دخول الفعل تحت قدرته واختياره.


· المرجئة يزعمون أن فعل الذنب لا تأثير له في نقص الإيمان ما لم يكن ذلك الذنب شركاً.


· الوعيدية (الخوارج – المعتزلة) : اتفقوا على أن العبد إذا فعل الكبيرة فإنه يخرج من مسمى الإيمان.


· قال أهل السنة: إن مرتكب الكبيرة لا نعطيه الإيمان المطلق ولا نسلبه مطلق الإيمان بل هو مؤمن بما بقي معه من الإيمان وفاسق بما معه من الظلم والعصيان أي مؤمن بإيمانه فاسق بكبيرته.


· قول أهل السنة: (لا نعطيه الإيمان المطلق) رد على المرجئة الذين أعطوه الإيمان المطلق.


· قول أهل السنة: (ولا نسلبه مطلق الإيمان) رد على الوعيدية الذين سلبوه مطلق الإيمان.


· أهل السنة توسطوا في هذا الباب بين المرجئة والوعيدية لأن أهل السنة وسط بين فرق الأمة كوسطية الأمة بين الأمم.


· قال أهل السنة في أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم : نحبهم ولا نفرط في حب أحدٍ منهم ونبغض في الله من أبغضهم ونحبهم لإيمانهم وقرابتهم من رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحفظ فيه وصية حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم (أذكركم الله في أهل بيتي) ونعتقد أنهم غير معصومين بل هم من جملة البشر يصيبون ويخطئون ولا يملكون شيئاً من خصائص الربوبية وأن حبهم حق وإيمان وإحسان وبغضهم فسق ونفاق وعصيان.


· قول أهل السنة (نحبهم) : رد على الخوارج.


· قول أهل السنة : (ولا نفرط في حب أحد منهم): رد على الرافضة.


· قال أهل السنة : يجب الإيمان بالشفاعات التي ثبت بها النص الصحيح الصريح.


· الشفاعات لا تكون إلا بشرطين: أن يأذن الله تعالى ويرضى كما ثبت ذلك في النصوص من الكتاب والسنة.


· أهل السنة توسطوا في باب الشفاعات لأنهم الوسط بين فرق الأمة كوسطية الأمة بين الأمم.


· الأشياء الغيبية لا ينبغي الجزم بها.


· قال أهل السنة: إن كان المستثنى في إيمانه في أصل وجوده فهذا يحرم عليه الاستثناء لأن الشك في أصل وجود الإيمان
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 18 )  
قديم 2016-07-19
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: الفوائد العلميَّة من المؤلفات السعدانية

· ما أدى إلى حرام فهو حرام.


· ما لم يتم الواجب إلا به فهو واجب.


· قال أهل السنة: لا نفتح باب التكفير المعين مطلقاً ولا نغلقه مطلقاً بل عندنا في تكفير المعين قاعدة مهمة في هذا الباب من لم يفقهها فإنه على خطر عظيم ونصها: التكفير العام لا يستلزم تكفير المعين إلا بعد ثبوت الشروط وانتفاء الموانع.
· الشروط هي:
1- العقل
2- العلم
3- الاختيار
4- القصد
5- البلوغ
6- وعدم التأويل


· الموانع هي :
1- الجنون
2- الجهل
3- الإكراه
4- عدم القصد
5- الصغر
6- وجود تأويل سائغ


· قال أهل السنة: أن من اعتقد في شيء من الأسباب أنه يؤثر بذاته فإنه قد وقع في الشرك الأكبر المخرج عن الملة بالكلية.


· قال أهل السنة: أن الألفاظ المجملة التي تحتمل الحق والباطل لا يجوز قبولها مطلقاً لأن فيها باطلاً والباطل لا يقبل ولا يجوز ردها مطلقاً لأن فيها حقاً والحق لا يرد ولكن الواجب فيها الاستفصال حتى يتميز حقها من باطلها فَيُقبل الحق ويرد الباطل.


· قال أهل السنة: صفات الله تعالى مترادفة باعتبار دلالتها على ذات واحدة وهي ذات الباري جل وعلا ولكنها متباينة أي مختلفة باعتبار دلالتها على صفاتها لأن كل اسم منها يدل على صفة غير الصفة التي يدل عليها الاسم الآخر.


· قال أهل السنة: صفات الله تعالى مترادفة باعتبار الذات ومتباينة باعتبار الصفات.


· قال أهل السنة : نحن نعلم المعاني ونجهل الكيفيات.


· قال أهل السنة: لا يعلم كيفية الشيء لا تعلم إلا برؤيته أو رؤية نظيره أو بإخبار الصادق عن الكيفية وكلها منتفية في حق صفات الله تعالى.


· الدور الثلاثة :
1- في الدنيا العذاب والنعيم على البدن أصلاً وتدخل معه الروح تبعاً.
2- في البرزخ العذاب والنعيم على الروح أصلاً ويدخل معها البدن تبعاً.
3- في الآخرة العذاب والنعيم على الروح والبدن معاً سواء بسواء.


· قال أهل السنة: الولاة يطاعون في المعروف فقط وأما إذا أمروا بمعصية فلا سمع ولا طاعة فطاعة الولاة ليست طاعة مطلقة بل هي طاعة مقيدة.


· القدح في العلماء مُذهِبٌ لهيبة العلم والقدح في الأمراء مُذهِبٌ لهيبة الأمن وإذا ذهبت هيبة العلم والأمن ذهب المجتمع.


· من عبد الله بالرجاء فقط أَمِن من مكر الله.


· من عبد الله بالخوف فقط آيس من روح الله ورحمته.


· من عبد الله بهما فهو الموحد الصادق.


· الأصل عند أهل السنة استواء الخوف والرجاء فالخوف مانع من الوقوع فيما نهى الله أو ترك ما أمر الله به والرجاء يدفع العبد لاستطلاع ثواب الله تعالى ورحمته ومغفرته وقبول عمله.


· آيات الصفات محكمة باعتبار المعنى ومتشابهة باعتبار الكيف.


· التأويل بمعنى حقيقة الشيء الذي يؤول إليها مقبول والتأويل بمعنى التفسير مقبول والتأويل بمعنى صرف اللفظ عن معناه الراجح إلى معناه المرجوح إن كان بمقتضى دليل صحيح صريح فمقبول أيضاً وإن كان بمقتضى الشهوة والهوى فغير مقبول وهو تحريف وليس تأويل.
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الفوائد العلميَّة من المؤلفات السعدانية



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:11 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب