منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الدين الاسلامي الحنيف

منتدى الدين الاسلامي الحنيف [خاص] بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة...

ما كفارة الحلف على المصحف

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حلفت لشخص كذبا بأني طلقت زوجتي؛ فما كفارة ذلك؟وهل تطلق زوجتي؟ ossama dz منتدى الدين الاسلامي الحنيف 1 2015-10-23 08:32 PM
*.*ــــــــــ الحلف بغير الله هل هو شرك ؟؟ ـــــــــ*.* فتحون منتدى الدين الاسلامي الحنيف 2 2014-03-10 09:44 PM
مرسي يبدأ الصيام 3 أيام كفارة اليمين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-11-26 10:32 PM
حكم الحلف بالمصحف ، وكفارة الحنث فيه أبو العــز منتدى الدين الاسلامي الحنيف 3 2012-10-11 06:23 PM
التبيان أن الحلف على المصحف بدعة من تزيين الشيطان أبو معاذ منتدى الدين الاسلامي الحنيف 3 2011-05-28 08:31 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-12-20
 
::عضو شرف ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ابتسمة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3130
تاريخ التسجيل : Dec 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : الجزائر الحبيبة
عدد المشاركات : 816 [+]
عدد النقاط : 125
قوة الترشيح : ابتسمة مبدعابتسمة مبدع
افتراضي ما كفارة الحلف على المصحف






بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه. أما بعد، قبل التكلم عن كفارة الحلف على المصحف لا بد من توطئةٍ للموضوع تُبَيِّن الحلف أو اليمين، وأنواع كُلِّ يمينٍ منها، وكفارة كل نوع، إذ أن الحلف على المصحف قد يندرج تحت أي نوع منها من دون استثناء. ولا بد أيضًا من بيان صور الحلف على المصحف، ومشروعية كل صورة، فالحلف على المصحف قد يكون بوضع اليد على مصحف عند الحلف، وقد يكون من دون ذلك. فأنواع اليمين هي: اليمين المنعقدة. اليمين اللغو. اليمين الكاذبة. اليمين الغموس. فاليمين المنعقدة: هي اليمين التي تكون على أمرٍ مستقبلي يعزم المرء على فعله، وهي التي تنعقد في قلب ذلك الشخص الذي تلفظ بها؛ أي أنه يكون قاصدًا ومدركًا لتلك اليمين التي تلفظ بها، ويجب على من يؤدي هذه اليمين الوفاء بها، وإن أخلف فعليه الكفارة. أما يمين اللغو: فهي اليمين التي تجري على لسان المرء من دون أن يقصد التلفظ بها، كأن يقول في سياق حديثه مع شخص آخر: لا والله، أو بلى والله، وهذه اليمين لا كفارة فيها، ولا يؤاخذ بها المسلم. وأمّا اليمين الكاذبة: فهي اليمين التي تكون على أمرٍ مضى، حيث يحلف المرء على أنّه لم يفعل شيئًا معينًا، ولكن الحقيقة على خلاف ذلك. والحالف يؤاخذ بها، ويأثم من ورائها، ولكن لا كفارة لها، وتلزمه فقط التوبة. وأمّا اليمين الغموس: فهي صورة من صور اليمين الكاذبة، وهي التي يؤديها المسلم على أمرٍ مضى؛ ليقتطع بها مال أخيه المسلم بغير حق. ولا شك أن هذه اليمين من أشد أنواع اليمين الكاذبة إثمًا. والحلف على المصحف إمّا أن يكون من اليمين المنعقدة، أو من اليمين اللغو، أو من اليمين الكاذبة، أو من اليمين الغموس. فإذا كان هذا الحلف يمينًا منعقدة، كأن يحلف على المصحف لأداء أمرٍ مستقبلي، فعليه أن ينفذ هذه اليمين، وإن أخلف فيها فعليه كفارة اليمين المعروفة، وهي: إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو تحرير رقبة، وهو بالخيار بين هذه الأمور، فإن لم يقدر على أيٍّ منها، فعليه أن يصوم ثلاثة أيام. وقد يكون الحلف على المصحف من اليمين اللغو، كأن يقول لا والمصحف الشريف، أو بلى والمصحف الشريف من دون قصدٍ، فهذه اليمين لا يؤاخذ بها، وليس عليه كفارة. وقد يكون الحلف على المصحف يمينًا كاذبةً، كأن يحلف على المصحف على أمرٍ مضى أنه كان كذا وكذا، وهو في الحقيقة ليس كذلك. وهذه اليمين يؤاخذ بها المرء، ويأثم من ورائها، ولكن لا كفارة لها، ويلزمه فقط التوبة النصوحة لله عز وجل. وقد يكون الحلف على المصحف يمينًا غموسًا، فهذه أشد صور اليمين الكاذبة إثمًا، ولا كفارة لها، ويلزم صاحبها التوبة النصوحة لله عز وجل. وينبغي التنبيه إلى أن الحلف بصفة من صفات الله عز وجل جائز، والقرآن الكريم هو كلام الله، وكلام الله: هو صفة من صفاته. فالحلف على القرآن جائز، أما الحلف على المصحف فالعلماء يقولون أن الأولى تجنبه؛ لأن في المصحف أمورًا ليست من القرآن كالورق والحبر، ولذلك كَرِهَ العلماء الحلف على المصحف. فالفرق بين القرآن والمصحف، أن المصحف: هو الكتاب الذي كُتِب القرآن في صُحُفِه وجُمِع بين دَفَّتَيْه، أما القرآن فهو اللفظ والكلام الذي تكلم به الله عز وجل، وأنزله على قلب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. وعلى كل حال، فالأمر يرجع إلى قصد الحالف، فالغالب أن من يريد الحلف على المصحف لا يكون بهذا الحلف قاصدًا للورق والحبر، وإنما يكون قاصدًا لكلام الله المُدَوَّن في هذا المصحف، ولكن الأولى تجنب هذا الحلف. ومما تجدر الإشارة إليه، أن الحلف على المصحف عن طريق وضع اليد عليه هو من مُحْدَثَات الأمور، وكل مُحْدَثَةٍ بدعة، فلم يُنْقَل لنا عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه أَقَرَّ هذا الحلف، أو أنه قام به، فهذا الحلف ليس له أصلٌ في الدين، ولا يجوز للمسلم أن يقوم به، فإذا حلف المسلم على المصحف بوضع يده عليه، فعليه التوبة من تلك البدعة التي وقع فيها، إن كان يعلم أن ما فعله بدعة، وحكم اليمين التي أداها يتوقف على نوعها. والخلاصة أن الحلف على القرآن جائز، كأن يقول المسلم: والقرآن الكريم سأقوم بكذا وكذا في يوم كذا، فهذه يمين منعقدة. أما الحلف على المصحف من دون وضع اليد عليه فالأولى على المسلم تجنبه، وأما بوضع اليد عليه فهذا من البدع المُحْدَثَة، وفي كل الأحوال يجب على المسلم أن يراعي أحكام اليمين التي أداها، وفي حالة وضع اليد على المصحف يضاف إلى هذه المراعاة: التوبة من البدعة التي وقع فيها المسلم إن كان يعلم قبل أن يحلف على المصحف ويضع يده عليه أن ما سيفعله هو من البدع المُحْدَثَة.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ما كفارة الحلف على المصحف



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:16 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب