منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الدين الاسلامي الحنيف

منتدى الدين الاسلامي الحنيف [خاص] بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة...

الحزن واليأس ليسوا من المسلمين

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اليهود ليسوا حفدة القردة والخنازير Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2015-03-01 05:42 PM
مقري: الإسلاميون ليسوا جاهزين للحكم Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-06-28 11:35 PM
أبنائي ليسوا في أمريكا بل في ليبيا لمطاردة الإرهابيين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-05-26 11:30 PM
لماذا الحزن واليأس؟ abou khaled منتدى الدين الاسلامي الحنيف 0 2013-12-27 10:43 PM
هؤلاء ليسوا في سعادة ! عابر سبيل ركن المرأة المسلمة 4 2012-11-28 12:01 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2016-02-22
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ahmed-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 19095
تاريخ التسجيل : May 2014
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 61 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ahmed-dz
افتراضي الحزن واليأس ليسوا من المسلمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم يا إخواني وأخواتي إن شاء الله بخير كلكم وكل عام وأنتم طيبين وطيبات وتقبل الله منكم صوم العشرة من ذي الحجة وأضحيتكم آمين.

ما أحببت أن أتحدث فيه معكم هو أن عند دخولك أي منتدى تجد ما شاء الله أعضاء وعضوات في غاية الأدب والأحترام والأخلاق وعن جد تتعلم منهم الكثير وأسلوبك يرتقي بالحديث معهم فعلا إخوة وأخوات أفاضل وتجد موضوعتهم ومشاركتهم في غاية النفع وكلامهم حلو طيب وتسعد لمشاركتهم في موضوعك الشخصي ولكن ...
تجد الكثير وخصوصاً الفتيات من تطلق علي نفسها لقب يدل على يأس وحزن ومن تكتب في محل الأقامة ما يدل على الحزن واليأس تجد كلاماً عكس مشاركتهم وكلامهم تماماً وصراحة تتعجب للمسلم كيف يحزن وييأس وهو مسلم وهذا بصفة عامة .
فلا داعي للحزن يا معشر المسلمين واليأس والبؤس ....لماذا ؟ أقول لك لماذا ..


قوله تعالى
: (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ) [يونس: 58].

فهذه الآية تخبرنا بأن المؤمن يفرح برحمة الله تعالى

يقول تعالى: (وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) [آل عمران: 139]

يقول تعالى: (إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا) [التوبة: 40].

انظروا كيف علَّم النبي سيدنا أبا بكر رضي الله عنه ألا يحزن، والله إن هذا الكلام لا يصدر إلا من نبي صادق يعلم أنه مرسل من خالق الكون سبحانه وتعالى.


يقول تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ) [فصلت: 30].

وتأملوا كم تحوي هذه الآيات من رسائل إيجابية للمؤمن تجعله يعيش فرحاً سعيداً، فلا يحزن ولا يخاف

قوله تعالى: (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)لزمر: 53].
إنها آية مفعمة بالرحمة، ومليئة بالتفاؤل وعدم اليأس، وهذا يذكرني بقصة سيدنا يعقوب بعدما فقد ابنيه يوسف وأخاه، فلم ييأس من رحمة الله، وانظروا كيف خاطب أبناءه:

(يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ) [يوسف: 87].
انظروا كيف اعتبر القرآن أن اليأس هو كفر بالله تعالى!! لماذا ليعطينا رسالة قوية بأن اليأس من رحمة الله محرم في الإسلام، وهذا ما مارسه المسلمون الأوائل فمنحهم القوة وفتحوا به الدنيا!

يقول تعالى: (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ) [البقرة: 216].

فلو طبقنا هذه الآية زالت جميع المشاكل والهموم وما تسببه من قلق وخوف، لأن المؤمن يرضا بقضاء الله ولو كان الظاهر أن فيه الشر والسوء، ولكن الخير قد يكون بعد ذلك، فينتظر المؤمن هذا الخير فيكون قد حقق التفاؤل المطلوب وابتعد عن الحزن، وهذا علاج ناجع للقلق.

يقول تعالى: (وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ) [النحل: 127].
الصبر وعدم الحزن وعدم التذمر والضيق، كل هذا له نتيجة ولكن ما هي؟ هذا ما نجد الجواب عنه في الآية التالية: (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ) [النحل: 128].

فهل هناك أجمل من أن يكون الله معك دائماً؟!!

قال من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم :

عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له . رواه مسلم .

حدثنا ‏ ‏العباس الدوري ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يزيد المقرئ ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏حيوة بن شريح ‏ ‏أخبرني ‏ ‏أبو هانئ الخولاني ‏ ‏أن ‏ ‏أبا علي عمرو بن مالك الجنبي ‏ ‏أخبره عن ‏ ‏فضالة بن عبيد ‏أنه سمع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏طوبى لمن هدي إلى الإسلام وكان عيشه ‏ ‏كفافا ‏ ‏وقنع ‏( كَمَنَعَ أَيْ رَضِيَ بِالْقَسْمِ وَلَمْ تَطْمَحْ نَفْسُهُ لِزِيَادَةٍ عَلَيْهِ )
قال ‏ ‏وأبو هانئ ‏ ‏اسمه ‏ ‏حميد بن هانئ ‏ ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح ‏

قال ابن مسعود رضي الله عنه .
فالمؤمن يتقلّب بين مقام الشكر على النعماء ، وبين مقام الصبر على البلاء .

تأمّــل :

أحد السلف كان أقرع الرأس ، أبرص البدن ، أعمى العينين ، مشلول القدمين واليدين ، وكان يقول : "الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً ممن خلق وفضلني تفضيلاً " فَمَرّ بِهِ رجل فقال له : مِمَّ عافاك ؟ أعمى وأبرص وأقرع ومشلول . فَمِمَّ عافاك ؟ فقال : ويحك يا رجل ! جَعَلَ لي لساناً ذاكراً ، وقلباً شاكراً ، وبَدَناً على البلاء صابراً !

أعلمت أن الحزن واليأس ليسوا من الأسلام وأن مافي شئ في الدنيا يستحق أن تحزن عليه إلا تقصيرك في عبادة أو لعله إنكسار معصيتك فيضيق صدرك وتجد أن الله تعالى لا يقنط أحد من رحمته مهما كانت ذنوبه وسيئاته وإن كان حزنك على شئ أصابك فلعل هذا الشئ هو خير لك..

قال صلى الله عليه وسلم :- الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وماوالاه وعالماً أو متعلماً ( الحديث في سنن الترمذي وابن ماجه والدارمي وهو حسن غريب )

يمكن عدم زواجك هو سبب دخولك الجنة ..يمكن عدم عملك حتى الأن هو سبب دخولك الجنة ..يمكن بر والدايك أو إحسانك إلى الناس ...فادعو الله تاعلى أن يرزقك الخير أينما كان ثم يرضيك به فهو أعلم بعباده وهو العليم الخبير ...لا أجد ما أضيفه فكفى بكلام الله تعالى ورسوله خير كلام وموعظة وهدي .

ولكن أحب أن أقول لا تحزنوا ولا تيأسوا فكفى بكم أن الله هو ربكم وأن نبيكم النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأن دينكم الأسلام ..ومن تذكر موت النبي صلى الله عليه وسلم هانت عليه مصائب الدنيا كلها

هذا وإن كان توفيقاً فمن الله تعالى وإن كان به خطأ أو نسيان فهو مني ومن الشيطان والله ورسوله منه بريئان

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

--------------------------

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الحزن واليأس ليسوا من المسلمين



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:21 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب