منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

أمريكا تبتز المغرب في موضوع حقوق الإنسان

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المغرب يقول إنه يرفض تلقي دروس في مجال حقوق الإنسان من الجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-09-18 11:33 PM
كيري تتهم المغرب بـ"خرق" حقوق الإنسان في أقاليمه الجنوبية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-23 04:16 PM
معركة حقوق الإنسان بين المغرب والجزائر .. الخلفيات والمآلات Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-01 01:20 AM
المغرب ينتقد تقريرا أمريكيا حول وضعية حقوق الإنسان بالصحراء Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-04 12:03 AM
الرباط لا تحترم حقوق الإنسان في الصحراء Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-09-05 02:52 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2016-05-20
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool أمريكا تبتز المغرب في موضوع حقوق الإنسان

محلل سياسي : أمريكا تبتز المغرب في موضوع حقوق الإنسان -فيديو

على إثر إنتفاضة الدولة المغربية في وجه الولايات الأمريكية المتحدة عقب تقرير وزارة خارجيتها , والذي تضمن العديد من المغالطات من أجل إلباس المغرب لباس الدوس على حقوق الإنسان , مستشهدا بتلاث حالات يمتلك المغرب حججا دامغة على أنها مجرد إفتراءات وأكاذيب تنوعت بين التعذيب والإختطاف الحبس التعسفي حسب مزاعم المصرحين , وبعد البيان الصادر في الموضوع من لدن وزارة الداخلية المغربية الذي تندد فيه بالمضامين الجوفاء التي يحملها التقرير الأمريكي المغرض , واستدعاء الخارجية المغربية للسفير الأمريكي المعتمد بالرباط - بوش - واجتماعه بالوزير المنتدب لدى وزير الخارجية - بوريطة - ومدير الإستخبارات العسكرية ياسين المنصوري , بدأت تظهر ردود فعل متباينة في المشهد السياسي المغربي بين متسائل عن سر تأخر المغرب في الرد إذا ما علمنا أن تقرير خارجية أمريكا صدر الشهر الماضي , وبين متسائل عن سبب حجب مثل هاته التقارير وإظهار مضامينها علانية من طرف الدولة لفائدة الشعب ليشارك في تقرير مصير قضايا وطنه .
حول هذا الحدث , إستدعت هبة بريس للنقاش , المحلل السياسي والباحث الإعلامي " الأستاذ عبد السلام العزوزي " ليبادر بالحديث عن عدم دقة الحقائق التي أتى بها التقرير الأمريكي بشأن الوضع الحقوقي بالمغرب من جهة , وأن هذا التقرير إعتمد - حسب العزوزي - على ماينشر هنا وهناك في وسائل الإعلام الوطنية والدولية ومنظمات معروفة بعدائها المستمر للمغرب من جهة أخرى , وتسائل في نفس الوقت عن سبب تأخر إنتفاضة كل من وزارتي الداخلية والخارجية ضد تقرير خارجية أمريكا إلا بعد مرور ماينيف عن الشهر ؟ وأن رد الأمريكان على بلاغ داخلية المغرب هو تمسكها بمضامين تقريرها وأنه سليم مائة بالمائة .
العزوزي , يرى في تحليله أن المغرب أجرى تعديلات على مستوى علاقاته الدولية , الأمر الذي إعتبرته الولايات المتحدة أنه لايساير منطقها ومصالحها في المنطقة , والمغرب بالخصوص كحليف إستراتيجي , ويبدو من خلال التقارير الأمريكية قبل سنتين في شأن ملف الصحراء , أن هناك مبرر يدفع أمريكا سياسيا إلى إبتزاز المغرب , كاقتراحها بتوسيع مجال حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية , ومطلبها المتعلق بتعديل المشروع المطروح أمام مجلس الأمن والذي من شأنه أن يضع المغرب في موضع محرج - يقول المحلل السياسي - مما يبين ان هاته الأستفزازات الأمريكية تظهر بان التحركات المغربية لاتساير المنطق الامريكي ,الحالي .
وحول سؤال هبة بريس عن طبيعة الرد المغربي بشان ماجاء في التقرير الأمريكي , الذي كشف من خلاله إفتراءات إستند عليها التقرير الأمريكي , كإدعاءات المسماة وفاء شرف بالإختطاف والتعذيب , وأيضا المدعو اسامة حسن في نفس السياق , ومتابعة رئيس تحرير جريدة إلكترونية بعد أن اتهم بالقذف في حق المدير العام للامن الوطني , صرح الأستاذ العزوزي بهذا الشأن , على أن الرد جاء متأخرا شيئا ما , متسائلا أين كانت وزارتي الداخلية والخارجية المغربيتين إبان صدور هذا التقرير في الشهر الماضي , وهل إلى هاته الدرجة نحن غافلون أو متغافلون في مثل هاته الفرارات التي تمس السيادة الوطنية في العمق , ويرى في كون هذا الرد مهما بلغت قوة لهجته فقد كان بإمكانه أن يحدث نتائج أفضل لو خرج في نفس توقيت التقرير الأمريكي , معتبرا أن الرد المغربي غير كاف, لأن إستدعاء سفير الولايات الأمريكية المتحدة هو عمل دبلوماسي روتيني مهم , لكن المطلوب أمام هذا الحدث هو أن يوضح المغرب للرأي العام الدولي وبالخصوص للكونجرس الأمريكي , لأن هذا الأخير سيتلقى هذا التقرير من لدن وزارة الخارجية الأمريكية , وعلى الدولة المغربية أن تبرز الأخطاء الفادحة التي الواردة بالتقرير وتستثمر لوبيها المتواجد بالكنجرس لإحراج خارجية أمريكا بالمغالطات التي تم الترويج لها عبر هذا التقرير .
هذا وتابع - العزوزي - حواره متسائلا : ألا توجد خروقات لحقوق الإنسان بأمريكا ؟ مذكرا بحادث سنة 2014 حين قتل شرطي أبيض شابا أسمر البشرة في ربيعه الثاني بمسدسه مما دفع الشعبي الأمريكي للإنتفاضة ضد هاته الجريمة العنصرية غير الأخلاقية , فمن يحاسب الولايات الأمريكية المتحدة ؟ مضيفا أنه منذ سنة 2005 إلى 2012سجلت بأمريكا حوالي 96 حالة قتل بالرصاص من طرف الشرطة للسود الأمريكيين , أليس هذا بميز عنصري وخرق قانوني يتسائل نفس المتحدث مع هبة بريس , أم أن الولايات الأمريكية المتحدة في منئ عن تقارير المنظمات الدولية التي تعرقل مسيرة الدول السائرة في طريق النمو ؟
وفي نهاية هذا اللقاء تسائلت هبة بريس مع المحلل السياسي , هل من شأن هاته الأحداث أن تحدث شرخا في العلاقات التاريخية بين الولايات الأمريكية المتحدة والمغرب , أجاب : أنه لايمكن بتاتا أن يحدث أي شرخ كما قد يتصوره البعض سيما الخصوم , وأن مايقع حاليا ماهو إلا زوبعة في فنجان وبالتالي سيخرج المغرب منتصرا ومحصنا من خلال ما يظهر من وقائع وأحداث التي يتوفر عليها المغرب والكفيلة بإقناع الأطراف الخارجية , كما أن أمريكا ليس بإمكانها أن تخذل حليفا إستراتيجيا في شمال غرب إفريقيا , والمغرب هو الآخر ليس في مصلحته أن يضعف من علاقته مع أمريكا , ومن الحكمة الدبلوماسية عدم التفريط في مثل حجم هاته العلاقات , ولابد للمغرب أن يعبر عن موقفه الصارم باعتباره يمارس سيادته على وطنه ويعبر عن موقفه في مثل هاته الحالات الحرجة التي تتعرض لها العلاقات الدولية في الكثير من الأحيان , تابعوا الحوار كاملا مع المحلل السياسي عبد السلام العزوزي في الفيديو الموالي

https://youtu.be/orjukenrfsE





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

أمريكا تبتز المغرب في موضوع حقوق الإنسان



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:28 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب