منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى معالم وعلماء الإسلام في الجزائر والعالم العربي والإسلامي

منتدى معالم وعلماء الإسلام في الجزائر والعالم العربي والإسلامي [خاص] سير مشايخ وعلماء , مخطوطات وكتب , معالم ومساجد , مواقف واقوال

الصفحة العثمانية

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسباب سقوط الدولة العثمانية ابتسمة ركن كتب التاريخ والجغرافيا 0 2015-12-22 10:03 AM
نظام الحكم في الدولة العثمانية seifellah ركن قصص الأنبياء والصحابة والتابعين 0 2014-04-24 11:38 PM
الدولة العثمانية نشأتها وتطورها وانحطاطها seifellah ركن قصص الأنبياء والصحابة والتابعين 0 2014-04-24 10:50 PM
سلاطين الدولة العثمانية seifellah ركن قصص الأنبياء والصحابة والتابعين 0 2014-04-24 10:47 PM
بحث حول الدولة العثمانية 3algeria منتدى البحوث والمذكرات 1 2009-03-19 02:41 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2016-07-15
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,235 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي الصفحة العثمانية




سلاطين الدولة العثمانية

عثمان بن أرطغرل : (1281-1326)
أورخان غازي : (1326-1359)
مراد الأول : (1359-1389)
بايزيد الأول : (1389-1402)
عهد الفترة : (1402-1413)
محمد الأول العثماني : (1413-1421)
مراد الثاني : (1421-1444) الفترة الأولى
محمد الفاتح : (1444-1446) الفترة الأولى
مراد الثاني : (1446-1451) الفترة الثانية
محمد الفاتح : (1451-1481) الفترة الثانية
بايزيد الثاني : (1481-1512)

الخلفاء والسلاطين العثمانيون

سليم الأول : (1512-1520)
سليمان القانوني : (1520-1566)
سليم الثاني : (1566-1574)
مراد الثالث : (1574-1595)
محمد الثالث العثماني : (1595-1603)
أحمد الأول : (1603-1617)
مصطفى الأول : (1617-1618) الفترة الأولى
عثمان الثاني : (1618-1622)
مصطفى الأول : (1622-1623) الفترة الثانية
مراد الرابع : (1623-1640)
إبراهيم الأول : (1640-1648)
محمد الرابع (1648-1687)
سليمان الثاني : (1687-1691)
أحمد الثاني : (1691-1695)
مصطفى الثاني : (1695-1703)
أحمد الثالث : (1703-1730)
محمود الأول : (1730-1754)
عثمان الثالث : (1754-1757)
مصطفى الثالث : (1757-1774)
عبد الحميد الأول : (1774-1789)
سليم الثالث : (1789-1807)
مصطفى الرابع : (1807-1808)
محمود الثاني : (1808-1839)
عبد المجيد الأول : (1839-1861)
عبد العزيز الأول : (1861-1876)
مراد الخامس : (1876)
عبد الحميد الثاني : (1876-1909)
محمد الخامس العثماني : (1909-1918)
محمد السادس العثماني : (1918-1922)

أخر الخلفاء العثمانيين

عبد المجيد الثاني : (1922-1924)
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2016-07-15
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,235 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: الصفحة العثمانية

نشأت الدولة العثمانية إمارة صغيرة عام (699هـ/1299م)، وتوسعت مع مرور الأيام توسعاً مضطرداً، شمل ثلاث قارات، وأصبحت من الدول القوية، صاحبة النفوذ الكبير والكلمة المسموعة في العالم. وهي أطول الدول الإسلامية حكماً في التاريخ. إذ استمر حكمها إلى عام (1342هـ1924/م)، عندما ألغيت الخلافة الإسلامية، وتقوَّضت الدولة العثمانية، وقامت على أنقاضها الجمهورية التركية. ومن ثم فإن حكم الدولة العثمانية استمر سبعة قرون، تعاقب على الحكم فيها ستة وثلاثون حاكماً من أسرة آل عثمان، بعضهم بلقب أمير، وبعضهم بلقب خليفة، ومعظمهم بلقب سلطان.

ويعتبر ارطغرل من الذين لعبوا دورا كبيرا في المحافظة على وحدة واستقرار القبيلة بعد وفاة والدهم ,وكذلك تأسيس الإمارة واستعانته بالامير السلجوقي علاء الدين والآثار الرائعة التي شهدت على عهد ارطغرل مثل جامع أرطغرل في بلدة سوغوت التركية. ويتناول هذا التقرير كيفية وصول ارطغرل لزعامة القبيلة ونشوء العلاقة مع الاميرعلاء الدين السلجوقي, ودور ارطغرل الجهادي في التصدي للروم .


تأسيس الإمارة

بدأ الأمير أرطغرل بن سليمان شاه المولود سنةَ 587 هـ / 1289م. بتأسيس إمارته سنة 629 هـ / 1231 م، واستمر في توسيعها وتطويرها حتى وفاته سنة 680 هـ / 1281م.


ارطغرل يتولى زعامة القبيلة

ينتسب العثمانيون إلى قبيلة قاتي التركمانية والتي كانت عند بداية القرن السابع الهجري الموافق الثالث عشر الميلادي تعيش في كردستان ، وتزاول حرفة الرعي . ونتيجة للغزو المغولي بقيادة جنكيزخان تحركت نحو الغرب قاصدة دولة خوارزمبالدرجة الأولى.

ثم توجهت بعد ذلك نحو العراق ومناطق شرق آسيا الصغرى ،وكان يرأسهم ( سليمان شاه بن قيا ألب ) جد عثمان ، الذي قرر الهجرة في عام 617 هـالموافق 1220م مع قبيلته وفيها ألف فارس من كردستان إلى بلاد الأناضول فاستقر فيمدينة أخلاط – تقع في شرق تركيا الحالية.


ولما هدأت موجة المد المغوليرغب في الرجوع إلى موطنه الأول ، وتابع إلى ديار بكر ، واتجه نحو الرقة ، وأرادعبور نهر الفرات فهوى فيه وغرق عام 628 هـ ، فدفن هناك قرب قلعة جعبر .


واختلف أبناؤه الأربعة في الطريق التي يجب أن يسلكوها ، أما ابنه الأكبـرسنقورتكن فقد حقق رغبة أبيه ورجع مع أخيه ( كون طغري ) إلى موطنهـم الأول ، وكان (سنقورتكن ) هو الذي تولى إمرة القبيلة وزعامتها بعد موت أبيه ، وأما أخواهالآخران وهما ( أرطغرل ) و ( دندان ) فقد عادا أدراجهما ، وكـان ( أرطغرل ) الأوسطوزعيم المجموعة المتبقية من القبيلة ، والذي واصل تحركه نحو الشمال الغربي منالأناضول ، وكان معه حوالي مائة أسرة وأكثر من أربعمائة فارس.







علاقة أرطغرل مع الأمير السلجوقي علاء الدين



أرسل أرطغرل سنة 630 هـ ولده ( صاروباتي بك ) إلى الأمير علاء الدين السلجوقي يطلب منه الحماية ويستعطفه في أن يمنح عشيرته بعض الأراضي الخصبة فدله السلطان جناح الرأفة وأقطعهم أراضي قرهجهطاغ قرب أنقرة وكان بها ما يلزمهم من الدفء شتاء والمراعي صيفاً فأقاموا هناك قريري العين.

وبينما كان أرطغرل يرود بعض الجهات يوماً مع فرسان من قبيلته إذ صادفوا جيشين في حومة الميدان يستعدان للقتال وكان أحدهما أقل عدداً من الآخر فانضم أرطغرل بقومه إلى الجانب الضعيف لأنه كان يميل دائماً لمساعدة الضعفاء ويقال إنه وجدهما يتقاتلان وكان أقلهما عدداً أشرف على الهرب فحركته حينئذ الغيرة على الضعيف فانضم إليه مساعداً له وكان أحد هذين الجيشين وهو الضعيف للسلطان علاء الدين كيقباد بن كيخسرو السلجوقي، والثاني لهولاكوخان من أعقاب جنكيز خان ملك المغول، فلما قامت الحرب بينهما ويسّر الله الظفر للسلجوقيين بمساعدة أرطغرل وعشيرته وانقضى القتال وعلم السلطان السلجوقي بذلك استدعى إليه أرطغرل رئيس أولئك الغرباء وبعد أن وقف منه على حالته وحالة عشيرته أظهر له عظيم ارتياحه ومزيد شكره وخلع عليه وعلى أخيه وأقطعهم الأراضي الواقعة بجهتي طومانيج واسكيشهر 663 هـ 264م .

وبعد ذلك أخذ أرطغرل في مساعدة علاء الدين السلجوقي في أكثر وقائعه الحربية ضد المغول ودولةالروم فكان له أثر مشهور ولهذا زاد السلطان علاء الدين في الاقطاعات لأرطغرل وتنازل له عن قطعة من بلاده الأصلية وقطعة مما فتحه من دولة القسطنطينية وهي الجهة المسماة الآن سلطانية أو (صيراجق) من ولاية قونية فكانت تلك الأراضي بما فيها جهة سكود مهّد الدولة العثمانية، ولما وقعت الحرب بعد ذلك بين السلطان علاء الدين والمغول لتعرضهم لبلاده فوض أمر المحافظة على قلعة كوتاهية التي استولى عليها المغول للأمير أرطغرل فاستردها بعد قتال شديد فَعَلتْ منزلة أرطغرل عند السلطان علاء الدين ولم يزل أرطغرل يقارع أعداء علاء الدين مؤيداً منصوراً حتى توفي سنة680هـ بسكود وسنّه يتجاوز 90 سنة.


وبعد انتهاء المعركة قدر قائدالجيش الإسلامي السلجوقي الأمير علاء الدين السلجوقي هذا الموقف لأرطغرل ومجموعته ،فأقطعهم أرضاً في الحدود الغربية للأناضول بجوار الثغور في الروم ، وأتاحوا لهمبذلك فرصة توسيعها على حساب الروم ، وكانت مساحة هذه الأرض 2000 كيلومتر مربعاستطاع أرطغرل أثناء جهاده ضد البيزنطيين توسيعها إلى 4800 كيلو متر مربع .

وفاته


توفي أرطغرل في بلدة سوغود، عام(680هـ/1281م)، فتولى بعده ولده عثمان، سيداً على عشيرته وحاكماً للمقاطعة. وأخذ يشن الغارات والحملات الهجومية على البيزنطيين، ويكسب منهم قلاعاً وقرى ويضمها، لحساب الدولة السلجوقية. ومنحه السلطان السلجوقي علاء الدين كيقباد الثالث جهات إسكي شهر وإينونو، عام (1289م).
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2016-10-14
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,235 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: الصفحة العثمانية

بياله باشا











بياله باشا .. 1515–1578 للميلاد .. أمير البحر العثماني الشهير و من خلفاء أسد البحار خير الدين بربروسا .. كرواتي الأصل و المولد .. أسر في معركة موهاج صغيراً و تربى في المدارس العسكرية العثمانية و تنمت مواهبه الحربية تحت نظر المجاهد البحري الشهير درغوث .. و عين قائداً للمراسم السلطانية ثم والياً على جاليبولي .. انتقل بعدها للعمل البحري و عين قائداً بحرياً في ذروة زمن المجد العثماني في البحر المتوسط .. و أصبح أمير البحر في أواخر عهد السلطان سليمان القانوني ..


أثخن بياله باشا بأساطيله في مناطق سيطرة الإسبان في جزر الباليار و جنوب إيطاليا في خضم المواجهة الشاملة بين الدولة العثمانية و عدوها الأول .. ال الهابسبورغ .. و هزم أساطيلهم في مواقع متعددة و نفذ إنزالات بحرية كبيرة موجهاً ضربات موجعة لطاغية الهابسبورغ و محاكم التفتيش الإسبانية فيليب الثاني .. و الذي قام بدوره بالتواصل مع البابا بولس الرابع مشكلاً تحالفاً صليبياً مقدساً غزا به جزيرة جربة التونسية بهدف ضرب نقطة الوصل بين مراكز البحرية العثمانية في طرابلس و الجزائر .. لتأتي أهم إنجازات بياله باشا في مسيرته البحرية حين وجهه السلطان سليمان القانوني عام 1560 إلى تونس .. ليسحق الأسطول الصليبي بقيادة جيوفاني دوريا و يأسر ألافاً من الغزاة مع قائدهم الحربي .. و يعود بهم إلى إسطنبول .. حيث استقبل استقبالاً عظيماً و تزوج من حفيدة السلطان سليمان و ابنة خليفته سليم الثاني .. جوهرخان ..


لم تنته مسيرة باله باشا عند جربة .. بل شارك مع لالا مصطفى باشا و درغوث في حصار مالطا الذي فشل في فتح الجزيرة .. و كان موجوداً في فتح قبرص النهائي .. و كانت أخر إنجازاته الجليلة هي إعادة بناء الأسطول العثماني المدمر بعد هزيمة ليبانتو الساحقة .. بسرعة كبيرة .. فاجئت القوى الأوربية نفسها .. و الذي مهد لتحرير تونس النهائي من الغزاة الإسبان على يد قلج علي باشا ..





أمره الديوان العثماني بإعادة فتح جزيرة كورسيكا، وتسليمها للفرنسيين، الذين كانوا قد أَراقوا ماء وجوههم في الإلحاح على الدولة العثمانية؛ لتساعدهم في استرداد جزيرة كورسيكا.

فخرج بيالة باشا بالأُسْطول في صيف العام نفسه إلى البحر المتوسط، والْتَأَم بأُسْطول فرنسي يَقُودُه البارون دو لاجارد، ثم رَسَا الأُسْطول المُشْتَرَك في ميناء بيومبينو الإيطالي، ثم أَنْزَل في البَرِّ بجزيرة كورسيكا ثلاثة آلاف جندي، وحاصر كالفي، ولكنه غضب على الفرنسيين، فرفع الحصار، ورحل عن كورسيكا، ولم يتمكن الفرنسيون من أخذها.





توفي بياله باشا عام 1578 و دفن في إسطنبول في مسجد رائع الجمال أمر ببنائه .. و نفذ ذلك أمير العمارة العثمانية .. المعمار سنان ..




رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الصفحة العثمانية



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:12 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب