منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ثورة الأحرار أكبر منك يا صديق إسرائيل وعبد الاستعمار

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثورة التحرير الجزائريةاندلعت ثورة التحرير الجزائرية في 1 نوفمبر 1954 ضد الإستعمار الفرنسي الذي احتلّ طوق يانسون منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 1 2015-12-14 04:36 PM
الجزائر والدول العربية ستكون أكثر عرضة للتجسس من طرف إسرائيل Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-06 03:26 PM
( إيـاك نعبد وإياك نستعين ) أين نحن منها ؟ دمعـ فرح ـــــة منتدى الدين الاسلامي الحنيف 16 2012-08-06 08:13 AM
ايبقى صديق الطفولة..صديق؟؟ محاربوا الصحراء منتدى النقاش والحوار 15 2011-09-20 12:20 PM
ثورة بركان بوييهو في تشيلي: أكثر من 20 صورة تصف الكارثة ! عصام ابو عماد منتدى عالم الصور والكاريكاتير 3 2011-06-24 06:25 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2016-07-24
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 44,675 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool ثورة الأحرار أكبر منك يا صديق إسرائيل وعبد الاستعمار

ثورة الأحرار أكبر منك يا صديق إسرائيل وعبد الاستعمار





صبّ مجاهدون ومؤرخون جم غضبهم على الروائي "الجزائري"، المدعو بوعلام صنصال، على خلفية تشبيهه مرتكب اعتداءات "نيس" الأخيرة، جنوب فرنسا، بطريقة عمل مجاهدي الثورة التحريرية المظفرة، حيث تحدّث المعني عن تفجيرهم المقاهي والحانات بشوارع الجزائر العاصمة، مثل ما ورد في مقاله بجريدة "لوموند" الفرنسية، الأربعاء الماضي، وقد استغرب هؤلاء استفزازه الدائم لمشاعر وتوجهات أبناء وطنه، خاصة وأنها ليست المرة الأولى التي يسيء فيها للثورة والمجاهدين.
الطيب الهواري: قد تكون للكاتب مشكلة مع الثورة
في هذا الصّدد، وصف الأمين العام للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء، الطيب الهواري، تصريحات الكاتب المقيم بفرنسا، بـ"الاستفزازية" الصادرة من شخص "ربما له ضغينة ومشكلة مع تاريخ الجزائر وثورتها"، متسائلا في تصريح لـ"الشروق" أمس: "كيف يُشبّه فعلة همجية بعمل رجال حرّروا له الوطن.. إنها مقارنة خارجة عن إطارها ومكانها وزمانها"، وتفادى الهواري الحُكم على خلفية كتابة المقال، فيما إن كانت فردية أو بإيعاز من جهات، مُوضحا "لست من قرائه حتى أحكم عليه، أو أفهم شخصيته والأنا الداخلي له... في حياتي لم أقرأ له كتابا".

خالفة مبارك: لا ننتظر شيئا من متخندق مع الردة والخيانة
كما فتح الأمين العام لمنظمة أبناء المجاهدين، خالفة أمبارك، النار على صنصال، وردّ عليه بكلمات قوية وشديدة اللهجة، فقال لـ "الشروق"، بعد ما تساءل عن وجه الشبه الذي جعل الكاتب يربط بين فعل إرهابي وعمل ثوري نضالي "...نحن لا ننتظر شيئا ممّن تخندق في موقع الرّدّة والخيانة، لقد اختار وليس للمرة الأولى، الادّعاء بمثل هذه الأقوال للتقرب منْ سادته، ومَنْ وَالاَهُم ومن تخندق معهم في خندق الرذيلة".
وأضاف خالفة "بالنسبة لتاريخ الثورة الجزائرية، فهو أعرف من أن يُعرَّف من طرف بعض أذناب فرنسا في الداخل والخارج.. فالقافلة تسير ولن يضُرّها نباح الكلاب"، وحسبه "شتان بين الثورة والإرهاب، إننا أوّل من قاد الوطنية في حرب تحرير تاريخية، وأول من حارب الإرهاب...".
وختم قوله، بتوجيه نعوت شديدة الوقْع على صنصال، فقال "فما أنت إلاّ متطرف بالقول واللفظ، تقف ضد أبناء جلدتك وإن كنتَ لستَ منهم، نرجو أن تُغير جلدة وجهك ولقبك، وتتحول إلى دافيد أو جورج".

مصطفى بيطام: هرطقة بعيدة عن منطق وحقائق التاريخ
أمّا الدكتور مصطفى بيطام، مدير المتحف الوطني للمجاهد، فقد فضّل أن يتحدث عن إنسانية المجاهدين الجزائريين وعظمة ثورتهم، فقال لـ"الشروق": "مستحيل أن يشبه الإرهاب ثورة إنسانية، لم يكن هدفها الإساءة للناس أو الاعتداء على الحريات أو قتل المدنيين في غفلة.. هي بريئة من هذه السلوكيات التي ينبذها ديننا وأخلاقنا..".
وحسب بيطام، فإنّ صنصال أجرى مقارنة غير منطقية "لأنه جاهل بحقيقة الثورة، وغير مطّلع على مسارها"، وتأسف المتحدث، كون فرنسا هي من كانت تسمي المقاومة لصوصًا والمجاهدون قطاع طرق وإرهابيين، ورغم ذلك شهد شاهد من أهلها عن إنسانية الثوار، حيث أكد "تعامل المجاهدين مع أسرى الحرب الأوروبيين بما يفوق التصور، فأحسنوا معاملتهم وأكرموهم، وهو ما جعلهم، بعد إطلاق سراحهم، يبلغون ما رأوه للرأي العام الفرنسي، الذي خدّرته وسائل الإعلام بالأكاذيب، وكثير من الأسرى تبرأوا لاحقا من الاحتلال الفرنسي، بعد ما وجدوا أنفسهم متورطين في حرب لا ناقة لهم فيها ولا جمل...".

قورصو: ثورتنا كانت إنسانية واستهدفت المحتلّ
وأعطى المؤرخ الدكتور محمد قورصو، درسا تاريخيّا لبوعلام صنصال، مُؤكدا أنه يخلط بين أمرين مُتناقضيْن، فالثورة الجزائرية وأي ثورة تحريرية أخرى، اتخذت أساليب للدفاع عن نفسها وتحقيق غايتها في الاستقلال، ولا يحق له تشبيهها بعمل ذي صلة بالإرهاب، سواء كان فاشيا أو نازيا أو تطرفا سياسيا أو دينيا، إذ لا يمكن الجمع بين غايتين متناقضتين، فثورة الشعوب المحتلة، يقول قورصو "هدفها إخراج المحتل، والثورة الجزائرية لم تستهدف المدنيين في البداية، حيث أُعطيت تعليمات للمجاهدين بتجنب التعرض للمدنيين، لكن ولتمادي المحتل الفرنسي ولجوئه لتعذيب الجزائريين وحرق المداشر في إبادات جماعية، تغير أسلوب مواجهة المُحتل، مع ترك باب المفاوضات مفتوحا بين جبهة التحرير والمستعمر حسب بيان أول نوفمبر"، وفسّر الدكتور، سبب استهداف المدنيين الفرنسيين بأنّه مرتبط "بتجنيد بعضهم من طرف العسكر الفرنسي، وتبنيهم مبدأ الجزائر فرنسية".
وفي جملة مختصرة، لم يشأ الكاتب والمؤرخ الدكتور عثمان سعدي، أن يضيف عليها في وصف صنصال، فقال عنه بلهجة حادة "هذا مجرم من المجرمين لا يجب أن نأخذ بكلامه، لأنه عميل لإسرائيل وللأعداء.. هو لا يمتلك أي قيمة حتى يُشوّه تاريخ الجزائر، يستعرض دائما عضلاته حتى نتكلم عنه، ولذا لابد أن يُهمل تماما ونتجاهله".

كتاب يُخاطبون زائر إسرائيل.. بوعلام صنصال: "أنت عبد للاستعمار ولم تعد جزائريا"
بشير مفتي: هل يُعقل تحويل علي لابوانت وحسيبة وبن مهيدي إلى "إرهابيين"؟
لا تزال تصريحات بوعلام صنصال العدائية وتجاوزاته الخطيرة في حق الثورة التحريرية والشهداء الأبرار تثير الجدل وردود الفعل الغاضبة داخل الجزائر وخارجها. فقد كتب الروائي بشير مفتي يقول: "بوعلام صنصال يشبه ما يحدث من إرهاب داعش بالثورة التحريرية. هذا الإنسان أظنه لم يعد جزائريا على الإطلاق".
واستطرد الكاتب قائلا: "عندما يتحول سب الأحرار الذين ضحوا بأرواحهم الغالية من أجل حرية هذا الوطن مجرد وجهة نظر واختلاف في الرأي.. سامحوني إن قلت لم أعد أفهم شيئا في تفكير هؤلاء ..لا أنظر إلى تاريخ الثورة على أنه مقدس لأنه تاريخ بشري قام به بشر يخطئون ويصيبون.. أتحدث عن الناس الذين استشهدوا في سبيل قضية، الذين يتهمهم بوعلام صنصال، هم هؤلاء، حسيبة بن بوعلي وعلي لابوانت ولعربي بن مهيدي مهندس معركة الجزائر كإرهابيين ...ولا أحد يدعو طبعا إلى حرق بوعلام صنصال أو شنقه، أو إعدامه، أو وضعه في السجن فقط مُعارضة ما يقول ورفضه".
في السياق ذاته، كتب الحبيب السايح: "هناك كتاب جزائريون أشدُّ وفاءً من الجياع لأسيادهم"، وإن لم يذكر السايح صنصال بالاسم لكن التعليقات التي تفاعلت مع تدوينته أشارت إلى أن صنصال يعطي مثالا حيا لهذا الخضوع.
كما كتب الإعلامي الروائي أحميدة العياشي مقالا ناريا وجه فيه نقدا لاذعا إلى صنصال يضع فيه تصريحاته في خانة مجاملة اليمين الفرنسي المتطرف الموالية للسياسية الإسرائلية، وتعجب صاحب المقال من كون صنصال "يتصرف كابن الكولون رغم أنه كان ابن أنديجان في عين الكولونيالي".







رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ثورة الأحرار أكبر منك يا صديق إسرائيل وعبد الاستعمار



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:02 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب