منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى الادبي > ركن القصة والرواية

ركن القصة والرواية خاص بالادب و القصة و الرواية

جوجل والح.....

الكلمات الدلالية (Tags)
جوجل, والى
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جوجل فلسطين .. جوجل تعلن عن انطلاق جوجل للاراضي الفلسطينية سلمى الجزايرية منتدى العام 5 2009-08-17 10:55 PM
الى كل شباب الجزائر والى كل اعضاء المنتدى سحر العيون منتدى الترحيب والتهاني والتعازي 7 2009-03-29 07:13 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2009-12-17
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  نائلة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3077
تاريخ التسجيل : Dec 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 508 [+]
عدد النقاط : 96
قوة الترشيح : نائلة يستحق التمييز
افتراضي جوجل والح.....

المسافة بين الزّمنين تبدو بعيدة..كيف طوّعت له نفسه دخول المكان؟بدا له كساقط من الزّمن الأوّل،روّاد المقهى الطّائر كلّهم شباب،تردّدالكهل بين الدّخول والمغادرة قبل أن يملي لنفسه بالبقاء ولو أنفق في ذلك تعرّضه إلى نظراتهم المستغربة المستنكرة،ثم ّ فيم نظراتهم وهو أحق ّ بارتياد المكان منهم ؟ أليس هو صاحب فضل على ماهم فيه من سبح في فضاء العلم والمعرفة ؟ إتّخذ له مكانا وسطا،ضغط على الزّرّ و أبحر في عالم (جوجل) سمع وأبصر،فكّر وقدّر،ومن حين إلى آخر كان يسترق النّظر إلى شاب ّ أو شابّة ممن بجواره ، المسافة حقّا بعيدة،والبون شاسع بين الزّمنين ، ترك لوحة المفاتيح وراح يتأمّل رقصات النّورالمرتدّة من المرايا على وجوه القابعين وراء الأجهزة المنضدة على مساحة المقهى الألكتروني ، الكل ّ مبحر في عالم يبتغي فتحه ، ساكن كأنّ اللّيل لابسه ، فلا تسمع إلاّ نفث الأجهزة المتواصل تتخلّله شارات الحواسيب المتقاطعة ، تساءل في قراره: ترى أي ّ العوالم يلج هؤلاء ، وعم ّ يبحثون ؟ ولقد سوّلت له نفسه أمر الوقوف على رؤوسهم واحدا بعد الآخر ليعلم ضالّة كل ّمنهم ، لكنّه عدل عن فكرته السّاذجة ، عاد ثانيّة إلى محرّك (جوجل) فكّر في عالم يطرقه ، تولّت به ذاكرته ، بدت له أشياء الزّمن الأوّل آثارا يقطع بعضها بعضاوأصواتا تطرق بالتّناوب مسمعه،فكّر في أي ّشيئ يطرحه للبحث،وقع اختياره عليه،إبتسم مرّة وهوينتقيه من بين كل ّ أشياء ذكرياته ثم ّإبتسم أخرى وهو يسجّل كلمة(حمار) في خانة البحث وانكبّ على الصّفحة يقرأ ويشاهد بل ويسمع كل ّ شيئ عنه،ضحك وهو يذكر ما ينعته به النّاس بدء بمعلّمه الّذي كان يصف غبيّ القسم به أو يلبسه أذنيه الطّويلتين إمعانا في الإزدراء ..الكلّ مازال مبحرا في زمنه ، قارن بين زمن حمار أبيه بما هو فيه ، المسافة حقّا بعيدة بين العصرين ،تذكّر آخر مرّة رأى فيها الحيوان ، كان ذلك منذ ثلاثة عقود ، تساءل عن سر ّ اختفاءه وندرة مصادفته ، لا شكّ أنّ الحضارة وأكلة لحمه قدأتيا عليه،ترك الأزرار محوّلا نظراته نحو رواد المقهى من جديدمعاودا تأمّل رقصات الضّوء على الوجوه المبحرة دون تول ّ في عوالمها المفتوحة أو الّتي لمّاتفتح بعد ، أصيب بنوبات تيه بين زمنيه المتعارضين ، زمن خرير السّواقي وتغاريد الطّيور من فوقها ولعبة الظل ّ والنّور من أسفل منها ،وزمن زفير الآلات ورنّات الشّارات وقفزات الضّوء المدلّس المحصور بين الجدر ، رآه يرد ماء النّبع مستويا على ظهر حمار أبيه ،ذلك الّذي أعانه على حمل هموم الحياة ،ذكره مقلاّ إياه إلى باب المدرسة أو ناظره حين الخروج منهاطيله سنيّ تعلّمه الأولى حتّى صار إلى ما هو فيه من نعيم العلم ونور المعرفة الّذي يجيز له أن يقتحم على أيّ مريد عالمه ، شكر له خدمته وأكبر فيه فضله عليه، كادت الأوامر تصدر قسرا من فيه لجيرانه أن أقرؤوا عن حمار أبي الّذي ساعدني على بلوغ ِشأو من المعرفة الّتي بلّغتها لأمثالكم في المدارس . أخيرا بدا له وهو يتصفّح الوجوه الجامدة من حوله زيف كل ّ شيئ، وأدرك أن ّ(جوجل) وإن أحاط بما لم يحط به فإنّه لا يمكنه نقل ذكرياته تلك بما يكفي لإشباع نهم شوقه للزمّن الأوّل ،نظر إلى الوجوه الّتي مازات مبحرة في رحلة البحث عن النّهاية،همّـَه أمر أولئك المساكين ،الواهبين الآلة أسماعهم وأبصارهم بل وأفئدتهم، هم لا يعيشون إلاّ بهذه الأجهزة ولها ، زمنهم واحد فإمّا انقضى قضوا هم أيضا ، أمّا نفسه هو فتتربّع على عرشي زمنين ، هم يحبّون،يكرهون،يفرحون،يترحون بأوامر هذه الآلات الصّمّاء أمّا هو فسلطانه فؤاده وآمره قلبه . وضع ذقنه بين راحتي يديه وعاد يتأمّل ساخرا ومكبرا ملايين المعلومات الّتي مازالت تتعاقب على الشّاشة أمامه، توصّل وهويهم ّ بالمغادرة أن ّ زمن حمار أبيه المتولّي وإن لم يكن بهذا البهرج أحب ّإلى قلبه من زمن (جوجل) وعوالمه اللاّمتناهيّة ،وانصرف تاركا الوجوه النّضرة من وراءه تظهر وتختفي على وهج المرايا سابحة في فضاءها الرّاهن الّتي هي أسعد به منه ،دون علم أحدهم عن زمن حمار أبيه .
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2009-12-18
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  yoka غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 2913
تاريخ التسجيل : Dec 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 800 [+]
عدد النقاط : 62
قوة الترشيح : yoka يستحق التمييز
افتراضي رد: جوجل والح.....

بصراحة مش فاهمة
بس أنا حاسة انه ده يعني حاجه زي كلام خواطر كده
الله أعلم ... بس بردو تشكري ع المجهود
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2009-12-18
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  نائلة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3077
تاريخ التسجيل : Dec 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 508 [+]
عدد النقاط : 96
قوة الترشيح : نائلة يستحق التمييز
افتراضي رد: جوجل والح.....

شكرا على المرور لو قراتي مليا في ما كتبت لوجدت مالم تفهمي اولا هي قصة تانيا فيها كثيرا من الرمزية فالحمار اكرمك الله يرمز للبداوة والماضي الذي بفضله وصلنا الى جوجل الذي يدل على الحضارة والمهتمين بالقصة يقراون ما بين السطور
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2009-12-20
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي رد: جوجل والح.....

حقيقة راودني وأنا اقرأ المقولة الشهيرة؛
المرء عدو ما يجهل
فسبحان الله كيف أدى الجهل بهذا الكهل إلى أن تاه في عالم الحاسوب والنت
رغم أنه بالفعل قد أحار الكثير من الشباب ورماهم في عالم التيه
ولكنه رغم ذلك، يبقى نعمة من الله على من يتقنها
فسبحان الله
اللهم علمنا وانفعنا بما علمتنا

قصة طريفة حقااااا، ومسكين ذلك الكهل ..ولازال العالم في تور وما يدرينا بين اليوم والليلة يظهر شيء جديد يحير الناس

طبت وطاب مسعاك
جزيت الجنة
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

جوجل والح.....



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:39 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب