منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى المكتبة الإسلامية الشاملة > ركن المرئيات والصوتيات الاسلامية

{{۞}} { إني تبـــت إلى الله لن يسبقني أحد} {{۞}}

الكلمات الدلالية (Tags)
محي, الله, تبـــت, يسبقني, إلى, إني
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
{{۞}} تجميع للمرئيات الخاصة بالحج والعشر الأوائل من ذى الحجة {{۞}} سارع بالنشر أبو البراء التلمساني ركن المرئيات والصوتيات الاسلامية 11 2010-02-19 05:13 PM
{{۞}} { النقــاب يــا أختــاه } ● { الشيخ أبو إسحاق الحويني } {{۞}} أبو البراء التلمساني ركن المرئيات والصوتيات الاسلامية 2 2009-12-24 09:40 PM
{{۞}} قيمة الآذان - الشيخ محمد حسان يرد على قرار منع المآذن فى سويسرا {{۞}} 9/12/2009 سندس ركن المرئيات والصوتيات الاسلامية 7 2009-12-19 11:09 PM
هــــــ█ ۞ حـمــلــــة إلا صـــــلاتـــــي ۞ █ـــــــام Ahmed_Sat منتدى الدين الاسلامي الحنيف 5 2009-06-01 12:00 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2009-12-20
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
Best {{۞}} { إني تبـــت إلى الله لن يسبقني أحد} {{۞}}




بسم الله الرحمن الرحيم

فإنني بإذن الله سابدأ بتفريغ محاضرة للشيخ علي القرني تكلم فيها عن الذنوب والمعاصي والغرور ، وتكلم عن عن الحور والانتكاس والتوبة، فقال وابلغ، ووعظ فأثر
وهي محاضرة والحق يقال مؤثرة جدا
قسمتها إلى مقاطع في كل مرة أفرغ فيها مقطعا وأنصح القارئ بتحميل المقطع
أرجو المتابعة والدعاء

جزاكم الله خيرا وبارك بكم


رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2009-12-20
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي رد: {{۞}} { إني تبـــت إلى الله لن يسبقني أحد} {{۞}}





المقطع الذي تم تفريغه أنصحكم بالاستماع له
http://www.islamup.com/download.php?id=72748
الحمد لله قضى ألا تعبدوا إلا إياه، لا مانع لما أعطاه ولا رادّ لما قضَاه، ولا مظهر لما أخفاه، ولا ساتر لما أبداه، ولا مضل لمن هداه ولا هادي لمن أعماه
سُبْحَانَهُ خَلَقَ آدَمَ بيده وسواه وأمره ونهاه، ثم تاب عليه ورحمه واجتباه
حَالُهُ يُنْذِرُ مَن سَعَى فِيمَا اْشَتَهَاهْ
طَرَدَ إِبُلِيسَ فأصّمَه وَأعْماه وأَبعدَهُ وأشقاهُ وفي قِصَّتِه نَذيرٌ لمن خالف الله وعصاه.
أشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك لهُ، أَخَذَ موسى من أمِّه ورَعاه وساقه إلى حِجْر عَدُوّه فَربَّاه وَجَاد عَليْه بِالنِّعَمِ وأعطاه فَمَشَى فِي البحر وما ابتلّت قدماه ، وأهلك عدوه بالغرق وواراه، خرج يطلب نارا فشرفّه الله وناداه:إِنَّني أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي
حمدا لمن نبيه قد بعثا،فدوخت بعوثه من قد عثا
ثم الصلاة والسلام ما حكت حمائم حمائما إذا بكت، وهزت الغصون أنفاس الصبا، فهيج صبابة لمن صبا، ولمع البرق إذا الغيث وكف، وطاف بالبيت منيب واعتكف، على أجل مرسل وآله، وصحبه وتابعي من واله؛
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ




عباد الله؛
إن الناظر بعين البصر والبصيرة إلى الخلق يجد عجبا
يجدهم غادين جادين، جادين في بيع أنفسهم، ففائز رابح، ومغبون خاسر،
فرابح قد رجحت ميزانه،
وخاسر أوبقه عدوانه؛

رابح، دان نفسه وحاسبها وعمل لما بعد الموت فزكى،
صعد بها وارتقى، وخاض المتاعب وركب الأهوال وانتقى، وإلى العلياء ارتقى، فكان الكيس العاقل الفطن ذا الذكا، خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى، فآفة المرء الهوى، فمن علا على هواه عقله فقد نجا، أعتق نفسه وشرفها وزكاها وقد أفلح من زكاها فأربح بها من صفقة لمبايعي، وأعظم بها، أعظم بها ثم أعظمي
وخاسر، نسي مصيره فانغمس في المحرمات على غير بصيرة، أقبل على الدنيا لاهثا في شره بهيمة يجيد السباحة من أجلها في كل بحر، ويلبس لها أكثر من ثوب ويمثل بها أكثر من دول، ويتكلم لها بأكثر من لسان ويركب لها كل مطيبة، باع دينه بعرض منها، وهبط والهبوط هين والهابط لم تكن نفسه أبية، أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله الأماني حتى داهمته المنية، فهمه في اليوم أكل وكسا، وهمه بالليل خمر ونسا، خاب، عاجز، خائر، بائر، خسر نفسه فأوبقها وأهلكها، وبثمن بخس باعها، فيا لها من رزية، دساها وقد خاب من دساها، فكان كفائق عينيه عمدا فأصبح لا يضيء له نهار
بل كان، كان كالحمار لا يذكى، فيدفع الجوع ولا يزكى، شاد للأولى فهلا كان للأخرى يشيد
مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2009-12-20
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  yoka غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 2913
تاريخ التسجيل : Dec 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 800 [+]
عدد النقاط : 62
قوة الترشيح : yoka يستحق التمييز
افتراضي رد: {{۞}} { إني تبـــت إلى الله لن يسبقني أحد} {{۞}}

جزاك الله خيرا ع الموضوع
اللهم اجعلني عبدا مخلصا واجعلني من التوابين الصالحين
اللهم فرج همي وقربني لعمل الصالح الذي ترضاه وابعدني عما يعصيك
اللهم اني تبت اليك فاجعلها توبة خالصة اليك واكرمني
اللهم امين
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2009-12-21
 
::اللهم فقهها في الدين وعلمها التأويل::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  سندس غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 2523
تاريخ التسجيل : Nov 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : حيثما ذكر اسم الله
عدد المشاركات : 912 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : سندس يستحق التمييز
افتراضي رد: {{۞}} { إني تبـــت إلى الله لن يسبقني أحد} {{۞}}

مجهود يُشكر
جاري تحميل المقطع
جزاكم الله خيراً
وجعل ما تقدمون في ميزان حسناتكم
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2009-12-21
 
.::مشرف سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  toufik72 غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 148
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 748 [+]
عدد النقاط : 538
قوة الترشيح : toufik72 is a glorious beacon of lighttoufik72 is a glorious beacon of lighttoufik72 is a glorious beacon of lighttoufik72 is a glorious beacon of lighttoufik72 is a glorious beacon of lighttoufik72 is a glorious beacon of light
افتراضي رد: {{۞}} { إني تبـــت إلى الله لن يسبقني أحد} {{۞}}

شكرا اخي على المجهود بارك الله فيك

وجعل الله في ميزان حسناتكم


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 2009-12-21
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي رد: {{۞}} { إني تبـــت إلى الله لن يسبقني أحد} {{۞}}

جــزاكم الله خيرا ونفع بكم
وجعلكم نصرا للإسلام والمسلمين
وأحسن إليكم
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 2009-12-21
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي رد: {{۞}} { إني تبـــت إلى الله لن يسبقني أحد} {{۞}}



المقطع الذي تم تفريغه؛
http://www.islamup.com/download.php?id=72950



لا نعجب من خطئه واتباعه هواه، معشر المؤمنين، إذ لا عجب ولا غرابة أن يخطِأ الإِنسان، وتصدرَ منهُ الإساءة والسَّفهُ والجهل والظُّلم، فكلُّ ابن آدم خطَّاء، والمعصوم من عصمه الله، لكنَّ العجب منه يوم يدرك خطأه وإساءته وسفهه وجهله وظلمه، ثمَّ يظلُّ متلبِّسا بذلك، مصرّا عليه، آمنا مكر الله به ووعيده له
أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَسورة الأعراف الآية 99 يقول ابن القيّم رحمه الله:"الذنب بمنزلة شرب السُّمّ، والتوبة ترياقه ودواؤه، والطاعة هي الصِّحَّة والعافية، وصحَّة وعافية مستمرَّة خير من صحَّة يتخللُّها مرض وشرب سمّ، وصحَّة يتخلَّلُها مرض وشرب سمّ خير من بلاء دائم
من حاد عن حبِّ الكمال تعنُّتا يتبدَّلِ الأدنى و
يبقى الأحقرا، فاغتنم حياتك عمرك فلكل غاد روحة ولكلِّ وضّاء سرار.

يا من بدرت منه الخطيئة، وكلّنا ذاك، عودةً عودة إلى أفياء الطّاعة،
الباب مفتوح، والظِّلُّ والرخاء من وراء الباب، فالزم سُدَّة الباب وقم في الدجا واصرخ بلسان الذل، مع وجيف القلب، وواكف الدمع يَا أَيُّهَا العَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ، هيا فالنَّفَس يخرج ولا يعود، والعين تطرِف ولا تطرِف الأخرى إلَّا بين العزيز الحميد، فلابدّ من ساعة طاهرة تكون الرُّؤوس بها فاغرة، إذا استوفت النَّفْس مكيالها، وزُلزِلت الأرض زِلزالها، فمالك من فرصة للإياب، ولن يرجع العُمرُ بعد الذَّهاب، تقدَّم فمازال للصُّلحِ باب، وبالموت يغلق باب المتاب
وَاللَّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًاعَظِيمًا(النساء:27)

ريدي حياض النجا، يا نفسُ واطَّرِحي حياض حبِّ الهوى للشّاء والنّعَمِ

بادر قبل أن تُبادر، بادر بالإقلاع عن الذّنب بشعور بالألم، يقِضُّ المضاجع، ويؤرق المنام، ويقرِّح الجفون، ويزرع في القلب الحسرة والنَّدامة، مع عزم أكيد على استأناف حياة صالحة، نقيَّة تقيّة طاهرة،
بادر فإنّ تأخير التَّوبة من الذنب، ذنب يحتاج إلى توبة

وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ النساء 18
بادر فإنّ الذنب يجُرُّ إلى الذنب، فكم من ذنب صغير كانت النهاية معه بالتسويف، أن يحال بين صاحبه وبين قلبه، وقد يسلب إيمانه فبادر،
أرأيت لو أن رجلا أمر باقتلاع شجرة، باسقة كبيرة أصولها، وهو شاب، فرآها كبيرة فهابها، وقال فلندعها إلى الغد، فلما جاء الغد، قال لندعها إلى العام القادم، إلى الذي يليه، إلى الذي يليه، فإنّه بمرور الوقت تضعف قوته، ويخور، ثمّ لا يستطيع بعدها قلعها، فما لا تقدِر عليه في الشباب لا تقدِر عليه غالبا وقت المشيب، فمِنَ العناء، رياضة الهرِم، ومِنَ التعذيب تهذيب الذيب، والقضيب الرطب يقبل للحنا، فإذا جفَّ وطال عليه الزمن صعُب واستعصى، والغصن أقرب تقويما من الخشب، وما عجزت عنه اليوم قد تكون غدا أشد عجزا، فلا تبق فِعل الصَّالحاتِ إلى غدِ، لعلَّ غداً يأتي وأنت فقيدُ،
فبادر، يُفْعَلُ الذنب فيخلَق الإيمان في القلب كما يخلَق الثوب، ثمّ يُغَلَّف بالرَّان فيذبل ثم يقسو
فّوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ الزمر 22 ثم يموت وعندها يحرم الإنسان لذة مناجاة الله، فعباداته بعد ذلك آلية لا روح فيها، لا تزكي نفسا، ولا تطهِّر رجسا، تلك عقوبة وبلية أي بليّه؛ ثم ينسى القرآن، إن كان معه شيئ من القرآن، ثم يهمل الاستغفار، ثمّ يحرص على الذنب مع عدم التلذذ به، كلما حاول أن يعود، أُرْكِس في ذنبه، مع همّ وغمّ وحزَن وخوف، وذلٍّ لا يفارقه، أبى الله إلا أن يذلّ من عصاه،
ذكر الحافظ ابن كثير رحمه الله في البداية، حوادث سنة ثمان وسبعين ومائتين ما يلي بتصرف؛ قال: وفيها تُوُفّي ابنُ عبد الرَّحيم، قبَّحه الله، هذا الشَّقيّ كان من المجاهدين كثيرا في بلاد الرُّوم..

يتبع


التعديل الأخير تم بواسطة أبو البراء التلمساني ; 2009-12-21 الساعة 03:02 PM
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 2009-12-23
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي رد: {{۞}} { إني تبـــت إلى الله لن يسبقني أحد} {{۞}}




المقطع الذي تم تفريغه [نقلا عن موقع صيد الفوائد] أنصح بسماعه؛
http://www.islamup.com/download.php?id=73364
ذكر الحافظ [ابن كثير] -رحمه الله- في البداية، في حوادث سنة ثماني وسبعين ومائتين ما يلي بتصرف، قال: وفيها توفي [ابن عبد الرحيم] -قبَّحه الله- هذا الشقي، كان من المجاهدين كثيرًا في بلاد الروم، فلمَّا كان في بعض الغزوات، والمسلمون يحاصرون بلدة من بلاد الروم؛ إذ نظر إلى امرأة من نساء الروم في ذلك الحصن، ما غضَّ بصره، والله يقول: (
قُل للْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِن اللهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) أتْبَع النَّظْرة النظرة، والنظرة سهم مسموم من سهام إبليس، كم نظرة ألقت في قلب صاحبها البلابل والآلام والحسرات.
كان كمن أدخل في جحر يدا *** فأخطأ الأفعى ولاقى الأسْوَدَ
نظر فهَوِيَهَا، ثم راسلها، هل إليك من سبيل؟ فقالت: لا سبيل إلا أن تتنصر وتتبرأ من الإسلام، ومن محمد –صلى الله وسلم على نبينا محمد- فأجابها، وقال –ونعوذ بالله مما قال-: هو بريء من الإسلام، ومن محمد، وتنصَّرَ وصعد إليها. لا إله إلا الله، نعوذ بالله من الحَوَر بعد الكَوَر، نعوذ بالله من الضلالة بعد الهدى، نعوذ بالله أن نردَّ على أعقابنا بعد إذ هدانا الله. المعاصي بريد الكفر، المعاصي بريد الكفر. كم من معصية جرَّت أختها وأختها وأختها، حتى كانت النهاية أن سُلب إيمان العبد، وهذا مَثَلٌ من الأمثلة. ما راع المسلمين إلا وهو عندها، فاغتمَّ المسلمون لذلك غمًّا شديدًا، وشق عليهم ذلك مشقة عظيمة، صَدْرٌ وَعَى القرآن يعود ليعبد الصُّلبان، لما كان بعد فترة مرُّوا عليه، وهو مع تلك المرأة في ذلك الحصن، عليه ذلّ الكفر وغبرته وقترته، فقالوا: يا [ابن عبد الرحيم] ما فعل علمك؟ ما فعلت صلاتك؟ ما فعل صيامك؟ ما فعل جهادك؟ ما فعل القرآن؟ فقال في حمأة ذل الكفر: أُنْسِيتُه، ما معي منه سوى آيتين، لكأنه المَعْنِيُ بهما (
رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ * ذَرْهُمْ يَأكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الأمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ) ولقد صار لي فيهم مال وولد؛ يعني صار منهم (رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ) يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك، يا مصرِّف القلوب اصرف قلوبنا إلى طاعتك، يا رب ثبتنا على الإيمان، ونجِّنَا من سُبُل الشَّيطان. نسألك اللهم حُسْن الخاتمة؛ فهي –وربي- لحظات حاسمة. ونسأل الله لنا السعادة والفوز عند الموت بالشهادة.



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 9 )  
قديم 2009-12-23
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي رد: {{۞}} { إني تبـــت إلى الله لن يسبقني أحد} {{۞}}



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المقطع الذي تم تفريغه [التفريغ تم نقله من موقع صيد الفوائد] أنصح بالسماع جزاكم الله خيرا

http://www.islamup.com/download.php?id=73372
بادر قبل أن تُبَادَر
. هل تنتظر إلا غنى مطغيًا، أو فقرًا منسيًا، أو هِرَمًا مفنِّدًا، أو موتًا مُجْهِزًا، أو الدَّجال فشَرُّ غائب ينتظر، أو الساعة، والساعة أدهى وأمَرُّ. إن أول قدم في الطريق بَذْل الروح، فإن كنت تستطيع على بذل الروح فتعال وبادر، وإلا فاذهب والْعب مع اللاعبين حتى يأتيك اليقين. بادر قبل أن تبادر، واصدق الله في توبتك، واجعلها نصوحًا خالصة؛ فإن الله يدعوك في عداد المؤمنين (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللهِ تَوْبَةً نصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ) ويَعِد بالفلاح على ذلك فيقول: (وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)

فلو داواك كل طبيب داءٍ *** بغير كلام ربي ما شفاك
الصادق في توبته لا يزال ذنبه نصب عينيه، خائفًا منه، مُشْفِقًا، وَجِلا، باكيًا، نادِمًا مستحيًا من ربه، نَاكِسًا الرأس بين يديه، دائم التَّضَرُّع إليه، واللجوء إليه، حتى يقول عدو الله إبليس: ليتني تركتُه فلم أوقعه في ذلك الذنب.




روى [مسلم] في صحيحه: أن امرأة وقعت في كبيرة الزنى في لحظة من لحظات ضعفها، فتذكرت عظمة الله وعقابه ووعيده، فأنابت بشعور عظيم، بمرارة المعصية، وعِظَم الكبيرة، وأرادت البراءة بطريق مُتَيَقَّن لا يتطرق له أدنى احتمال، فجاءت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقالت: يا رسول الله، طهرني، فقال ويحك: ارجعي واستغفري الله، وتوبي إليه، كان يكفيها ذلك، لكنها قالت: يا رسول الله، أراك تريد أن تردني كما رددتَّ [ماعز بن مالك]، والله إني لحُبْلَى من الزنا، فطهرني يا رسول الله، قال: أأنت؟ قالت: نعم، فقال لها: ارجعي حتى تضعي ما في بطنك، وبضعة أشهر تمرُّ وهي على خوفها ووَجَلِها وإشفاقها، ثم تضع، وتأتي بالصبي في خِرْقة، وتقول: هو ذا قد وَضَعْتُه فطهرني يا رسول الله، قال: اذهبي فأرضِعِيه حتى تفطميه –وحولان كاملان على خوفها وإشفاقها وعزمها على تطهير نفسها بالحدِّ، والحد كفَّارة كما أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم- فطمتْه، وأتت النبي –صلى الله عليه وسلم- بالصبي وفي يده كسرة الخبز، فقالت: هو ذا يا نبي الله، قد فطمته، وأكل الطعام، فطهرني يا رسول الله.

قلبها كأنه مهجة نِضْوٌ ببلقعةٍ *** يعتادها الضاريان؛ الذئب والأسد
دفع الصبي إلى رجل من المسلمين، ثم أُمِر بها فَحُفِر لها إلى صدرها، وأمر الناس فرجموها، فكان فيمن رجمها [خالد] –رضي الله عنه وأرضاه- فتنضَّخ الدم على وجه خالد، فسبَّها وشتمها، فسمعه النبي –صلى الله عليه وسلم- فقال: مهلا يا خالد، فو الذي نفس محمد بيده، لقد تابت توبة لو قُسِّمت على أمة لوسعتهم، لقد تابت توبة لو تابها صاحب مَكسٍ لغُفِرَ له.

ما ضرها؟ وكأن الذنب لم يكن، وقد بقيَ لها صدقها، وثناء رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عليها وعلى توبتها، وعملها الصالح، وبقي لها شرف الصحبة، والذي لا إله إلا هو لو سجد أحدنا حتى ينكسر صلبه ما بلغ منزلتها؛ إذ هي منزلة الصحبة وكفى بها من منزلة. بقي لها فوق ذلك صلاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عليها، ودفنه لها، فرضي الله عنها وأرضاها.

بالصدق زكى الأصل فطاب الفرع *** وطاب المولد فزكى المَحْتِد
فنبِّه فؤاداك من رقدة *** فإن الموفَّق مَن ينتبه
وإن كنتُ لم أنتبه بالذي *** وُعِظْتُ به فانتبه أنت به
بادر قبل أن تُبَادَر، ولا تيأس ولا تقنط وإن عَظُم الذَّنْب (إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ) ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُوا مِن رحْمَةِ اللهِ إِن اللهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) في صحيح [مسلم] قال -صلى الله عليه وسلم-:" إن لله مائة رحمة، أنزل منها رحمة واحدة بين الجن الإنس، والبهائم والهَوَام، فبها يتعاطفون، وبها يتراحمون، حتى ترفع الدَّابة حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه، فإذا كان يوم القيامة أكملها الله بهذه الرحمة، حتى إن الشيطان ليتطاول، يظن أن رحمة الله ستسعه في ذلك اليوم"
فيا رب ارأف بعين حرمت طِيب الكَرَى تشكو ودمع المقلتين قد جرى
في صحيح مسلم من حديث عمر بن الخطاب أنه قال:" قدم على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سَبيٌ، فإذا امرأة من السبي تبتغي وليدًا لها، وتسعى، حتى إذا وجدت صبيًا أخذته، ألصقته ببطنها، أرضعته، فقال لنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: أترون هذه طارحة ولدها في النار؟ قلنا: لا والله، وهي تقدر على ألاَّ تطرحه يا رسول الله، فقال –صلى الله عليه وسلم-: لله أرحم بعباده من هذه بولدها" لا إله إلا هو. هو الغني بذاته، سبحانه جلَّ ثناؤه، تعالى شأنه، العفو أحب إليه من الانتقام، والرَّحمة أحب إليه من العقوبة، سبقت رحمته غضبه، وحلمه عقوبته، الفضل أحب إليه من العدل، والعطاء أحب إليه من المنع، لا إله إلا هو. يورد [ابن القيم] –رحمه الله- عن بعض العارفين أنه رأى في بعض السكك بابًا قد فتح وخرج منه صبي يستغيث ويبكي، وأمه خلفه تطرده، حتى خرج، فأغلقت الباب في وجهه ودخلت، فذهب الصبي غير بعيد، ثم وقف مفكِّرًا، فلم يجد مأوى غير البيت الذي أُخْرِج منه، ولا مَنْ يئويه غير والدته، فرجع مكسور القلب حزينًا، فوجد الباب مُرْتَجًا مُغْلَقًا، فتوسَّدَه ووضع خدَّه على عتبة الباب، ونام، فخرجت أمه، فلمَّا رأته على تلك الحال لم تملك أن رَمَت بنفسها عليه، والْتزمته، تُقبِّله وتبكي، وتقول: يا ولدي؛ أين تذهب عني؟ من يئويك سواي؟ أين تذهب عني؟ من يئويك سواي؟ ألم أقل لك لا تخالفني؟ ولا تحملني بمعصيتك على خلاف ما جُبلت عليه من الرحمة بك، والشفقة عليك، وإرادة الخير لك؟ ثم ضمَّتْه إلى صدرها، ودخلت به بيتها، فتأمل قولها: لا تحملني بمعصيتك على خلاف ما جُبِلتُ عليه من الرحمة بك، والشفقة عليك، وتأملْ قوله -صلى الله عليه وسلم-: "لَلَّهُ أرحم بعباده من الوالدة بولدها ". فأين تقع رحمة الوالدة من رحمة الله التي وسعت كل شيء.

يتبع
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

{{۞}} { إني تبـــت إلى الله لن يسبقني أحد} {{۞}}



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:45 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب