ركن قصص الأنبياء والصحابة والتابعين خاص بقصص الأنبياء وكذا قصص القرآن الكريم من المصادر الصحيحة والصحابة والتابعن والصالحين.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2009-12-23
 
::صــديق المنتدى::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Ahmed_Sat غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,680 [+]
عدد النقاط : 100
قوة الترشيح : Ahmed_Sat مبدعAhmed_Sat مبدع
Icon15 من قصص الصالحين :

بسم الله الرحمن الرحيم

والعاقبة للمتقين ، أحمده حمدا كثيرا وأصلي وأسلم على رسوله الكريم أما بعد :

وأنا في خضم لملمة بعض الكتب لدي وجدت كتابا قديما كنت قد أهملته ولم أقرأه . ولم أحاول الإطلاع عليه لبضع سنين مرت وهذا لشيء كان في خاطري وأن ما جاء في هذا الكتاب لم أكن لأصدقه ، عندما رأيته نفضت الغبار عنه وقرأت بعض القصص الموجودة فيه وكانت معظمها قصصا للصالحين .

ولما أطلعت عليه قلت أنشر قصة من قصصه ،إن أعجبتكم سأحاول جاهدا أن أنشر كل مرة قصة منه متى كان لي الوقت الكافي لكتابتها ، وإن لم تعجبكم القصة سأوقف نشر ما في الكتاب من قصص . في نهاية القصة سأنشر تعقيبا قصيرا للقصة ،أتمنى ممن أطلع على الموضوع أن ينشر تعقيبه ورأيه في القصة لنأخذ العبر لا غير .

القصة 01 :

حكي عن الإمام الجنيد قال : حججت سنة من السنين إلى بيت الله الحرام وزيارة النبي عليه الصلاة والسلام ، فبينما أنا في الطريق إذ سمعت صوتا موزونا يخرج من كبد محزون قال الجنيد : فبادرت إلى ذلك الصوت حتى أوقفني بغلام كالقمر فلما رآني قال مرحبا بك يا أبا القاسم قال فتعجبت منه عجبا شديدا وقلت له :
حبيبي ومن أعلمك باسمي ولم ترني من قبل ذلك .
فقال : التقت روحي وروحك في الملكوت الأعلى فأعلمني باسمك الحي الذي لا يموت ثم قال : بالله عليك ياجنيد إذا أنا مت فغسلني وكفني في ثيابي هذه وأطلع على هذه الرابية وناد للصلاة على هذا الغريب يرحمكم الله قال الجنيد ثم أن الشاب عرق منه الجبين واشتد به الأنين ثم قال بالله عليك ياجنيد إذا قضيت حجك ورجعت فاقصد بغداد وأسأل عن درب الزعفران وأسأل عن والدتي وولدي وقل لهما أن الغريب يقرئكما السلام ثم شهق شهقة ومات .
قال الجنيد : فغسلته وكفنته وفعلت ما طلب مني وصعدت إلى الرابية وناديت كما أمر ، وإذا بجماعة قد أقبلوا من كل فج عميق كأنهم البدور وصلينا عليه ودفناه .
ولما قضيت الحج توجهت حيث أمرني ، وسألت عن الدرب فأرشدت إليه فلما دخلت الدرب نظرت فإذا أنا بصبيان يلعبون في الزقاق فنهض من بينهم غلام صغير السن حسن الوجه فصيح اللسان فقال يا أبا القاسم لعلك جئت تخبرني بموت والدي قال الجنيد : فتعجبت من كلام الغلام على صغر سنه ومكاشفته ثم سلم علي وأخذ بيدي وأتى إلى باب دار فخرجت عجوز عليها سيما الخير والصلاح فسلمت وهي باكية العين حزينة القلب ثم قالت : يا جنيد أين مات ولدي وقرة عيني فلعله مات بعرفة قلت : لا، قالت له : لعله مات بمنى، فقلت : لا، فقالت : لعله مات بمزدلفة ،فقلت : لا، فقالت : لعله مات بالبادية تحت شجرة غيلان، فقلت لها : نعم . فصاحت صيحة عظيمة يا ولداه لا إلى بيته أوصله ولا معنا تركه ثم شهقت شهقة فارقت روحها الدنيا رحمة الله عليها قال الجنيد : فنظر الغلام إلى السماء وقال : إلهي وسيدي ومولاي لا مع أبي أخذتني ولا مع جدتي خلفتني اللهم بهما ألحقني ثم شهق شهقة فمات رحمة الله عليهم أجمعين .
قال الجنيد فأخذت في غسلهما وتجهيزهما ودفنهما رحمة الله عليهما والمسلمين .

تعقيب :
بغض النظر عن صحة الرواية أو القصة التي بين أيدينا
فإننا نرى أن هناك من الصالحين إذا أقسموا على الله لأبرهم
وهنا نلمس حب الله تعالى وأن من يحبه فإنه يسموا بحب الله تعالى إلى الدرجات العلا وبه يصل إلى درجة المكاشفة.
قال تعالى : (( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون )) يونس 62
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله تعالى قال : من عادى لي وليا ، فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته ، كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني ، أعطيته ، ولئن استعاذ ني ، لأعيذنَّه )) رواه البخاري ج 11/292،297
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2009-12-25
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  انيا غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3144
تاريخ التسجيل : Dec 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : الجزائر العاصمة
عدد المشاركات : 191 [+]
عدد النقاط : 73
قوة الترشيح : انيا يستحق التمييز
افتراضي رد: من قصص الصالحين :

الف شكر لك عالموضوع الرااائع اخي بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2009-12-30
 
::صــديق المنتدى::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Ahmed_Sat غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,680 [+]
عدد النقاط : 100
قوة الترشيح : Ahmed_Sat مبدعAhmed_Sat مبدع
افتراضي رد: من قصص الصالحين :

شكرا على المرور الكريم
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الصالحين, قصص


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثلاثة من الشباب الصالحين نحسبهم كذلك المجبري ركن القصة والرواية 1 2009-01-05 06:28 PM
لماذا التـــــــــــكبر......و التــــــــــواضع سمة الصالحين عربية حرة منتدى العام 1 2008-12-27 12:51 PM


الساعة الآن 04:17 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.