عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 37 )  
قديم 2011-05-19
 
اماني الجزائر

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  اماني الجزائر غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 8309
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 227 [+]
عدد النقاط : 91
قوة الترشيح : اماني الجزائر يستحق التمييز
افتراضي رد: مسلسل يوميات شاب عـــــــــــادي

معاذ
: مش أنا إللى هقول لك !!!! أنا هسيب حديث
حبيبك النبى هو إللى يقول

قال رسول الله صلى الله عليهوسلم " إذا مرض العبد بُعث
إليه ملكين ، فقال : إنظروا ماذا يقول لعواده ؟؟،
فإن هو إذ جاؤوه حمد الله وأثنى عليه رفعا ذلك إلى الله
وهو أعلم ، فيقول إن لعبدى علىّ إن توفيته أن أدخله الجنة
وإن أنا شفيته أن أبدله لحما خيرا من لحمه ،
ودما خيرا من دمه ، وأن أكفر عنه سيئاته"

شفت بأى الصبر مهم إزاى

يعنى من الآخر حط فى بالك الآية دى دايما

"وَمَا يُلَقَّاهَاإِلا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ"
فصلت35

الله عز وجل أشترط لدخول الجنة الصبر
يعنى عمرك ما هتدخلها إلا بيه

فهمت بأى؟؟؟؟؟؟



محمود
: عندك حق .... أنتَ واد بتفهم ....



ثم أشار إلى عبد الرحمن وقال
مش الأخ إللى عايز يقطع لى رقبتى
معاذ
: معلش ... عديها المرة دى



محمود
: ماشى عشان خاطرك بس يا ......



معاذ
: معاذ ..... اسمى معاذ وبعدين إنتَ لحقت تنسى



محمود
: معلش أصله تقيل على لسانى
هما بيدلعوك يقولولك إيه
ميزو ؟؟؟؟؟



ضحك معاذ وضحك محمود وعبد الرحمن يقف مذهول
فسرعان ما أصبحا صديقين

وحينها جائت الممرضة تعلمهم بانتهاء الزيارة
عبد الرحمن
: يلااااااا نسيبك بأى عشان منتقلش عليك



محمود
: ليه ما أنتم قاعدين شوية



معاذ
: لأ كفاية كدة عشان منتعبكش



محمود
: بس ياريت تبأوا تيجو تانى



معاذ
: أنتَ تأمُر بس .......



وبالفعل ودع كلاهما محمود وخرجا من الحجرة
وإذا بعبد الرحمن يقول
: ما شاء الله عليك يامعاذ
دا أنا كنت شايل هم دخولك عليه



معاذ
: ليه شايفنى باكل الناس ولاإيه ؟؟؟



عبد الرحمن
: لأ مش قصدى بس أصل محمود
ملوش فى المواضيع دى



معاذ
: مواضيع إيه؟؟؟؟



عبد الرحمن
: خلاص خلاص متاخدش

على كلامى المهم إنك صاحبته
ياريت تبأى تكلمه على موضوع الصلاة وكدة يعنى



معاذ
: إن شاءالله



عبد الرحمن
: يلا يا عم أدينا زرناه وأنتهينا
قول لى بأى إزاى أتعتق من النار
بدل ما أنتَ معلقنى من أمبارح كده



معاذ
: هىَ الساعة كام الأول؟؟



عبد الرحمن
: 3 .... ليه؟؟؟



معاذ
: ياااااااااا ربىىىىىىى العصرهيأذن دلوقتى
دا أنا كنت ناوى أصليه جنب البيت
عشان متأخرش



عبد الرحمن
: أهلك هيزعقوالك



أطرق معاذ برأسه قليلا وقال بلا مبالاه
: أهلى ....ولا... زمالك ...... مش فارقة
معلش يا عبد الرحمن أجلها لبكرة
وإن شاء الله أقول لك كل حاجة
عبد الرحمن
: ماشى المرة دى سماح بس بكرة
هنتقابل فى الكلية
عند المسجد مش كده؟؟؟؟؟



معاذ
: إن شاء الله
إن شاءالله



وإذا بمعاذ يُسرع ويترك عبد الرحمن
عبد الرحمن
: طب استنى بس هقو........



لم يسمع معاذ منه شيئا إذ أنه ما كاد عبد الرحمن أن يلتفت
إلاوقد وجد معاذ قد أختفى



تُرى ماذا سيحدث لمعاذ حين يعود ؟؟؟؟؟

تُرى ما هو العتق من النار ؟؟؟؟

وكيف يحدث ذلك ؟؟؟؟؟

الأحداث ستزداد إثارة

تابعونا
رد مع اقتباس