عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-02-24
 
Emir Abdelkader
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 46,852 [+]
عدد النقاط : 2369
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool العرب يكتفون بالخبر والفرنسيون يتساءلون

العرب يكتفون بالخبر والفرنسيون يتساءلون




خصصت الصحافة العربية والعالمية، مساحات واسعة، لإعلان ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة رابعة، وإن اكتفت الصحافة العربية بتقديم معلومات عامة عن ترشح بوتفليقة، فإن الصحافة الفرنسية توقفت مطولا عند الموضوع، وقدمت بعض القراءات والتساؤلات لتقدم شخص بلغ 76 سنة، وأصيب بنوبة إقفارية للترشح لعهدة رابعة.
وكتبت صحيفة "لوموند" على موقعها الالكتروني: "الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال، أعلن بشكل رسمي أن الرئيس بوتفليقة سيترشح لعهدة رئاسية رابعة"، وتابعت الصحيفة المقربة من اليسار في فقرة أخرى: "عن عمر ناهز 76 سنة، وفي الحكم من عام 1999، الرئيس الجزائري يعاني من نوبة إقفارية، منذ أفريل الماضي، قلصت من نشاطه البدني، بعد فترة علاجية طويلة في فرنسا، ليواصل علمية التأهيل الحركي بالجزائر"، وأنهت مقالها بالإشارة إلى حملة المقاطعة التي دخلتها تشكيلات سياسية، كما هو الحال مع حركة مجتمع السلم والأرسيدي.
أما "لوباريزيان"، فعنونت مقالها الذي كتبه موفدها إلى الجزائر "بوتفليقة، شبح الجزائر"، وقالت بين ثنايا الموضوع "مريض، تعبان، الزعيم الكبير 76 سنة، يرتاح في إقامة الدولة بسيدي فرج، بعد إصابته بنوبة إقفارية عالج بسببها في باريس"، وعادت الجريدة إلى آخر خطاب لبوتفليقة الذي كان شهر ماي من 2012، وذكرت كذلك أن أنصار العهدة الرابعة يؤكدون أن بوتفليقة هو صمام استقرار الجزائر.
"ليبيراسيون" اليسارية، عنونت مقالها: "بوتفليقة مرشح لعهدة رابعة"، وذكرت: "الرئيس بوتفليقة، قدم ترشحه لعهدة رابعة، رغم سنه المتقدم 76 سنة، ومشاكله الصحية، والصراع في المؤسسة العسكرية"، وعلى نفس النحو، جاء مقال تلفزيون "بي أف أم الإخباري"، والذي ذكّر بالعارض الصحي لبوتفيلقة وبقائه بالمستشفى العسكري فال دوغراس لـ80 يوما، وجانبها إذاعة فرنسا الدولية عنوت: "بوتفليقة يترشح، نهاية التشويق".
الصحافة العربية، وكما هو الحال مع قناة العربية السعودية، فكتبت: "بوتفليقة يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية الجزائرية"، وجاء في مقال قصير "أعلنت رئاسة الجمهورية الجزائرية أن الرئيس بوتفليقة قدم إلى وزارة الداخلية طلب ترشحه وسحب وثائق جمع التوقيعات للانتخابات الرئاسية المقررة في 17 افريل، حسب التلفزيون الجزائري الرسمي السبت"، أما الشرق الأوسط السعودية، فقالت في مقالها: "سحب موالون للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة من وزارة الداخلية استمارات جمع توقيعات الترشح لانتخابات الرئاسة، وهو شرط يفرضه القانون على كل راغب في دخول المعترك الانتخابي. ويعد ذلك إيذانا رسميا برغبة بوتفليقة في تمديد حكمه".




رد مع اقتباس
اعلانات