عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-11-05
 
Emir Abdelkader
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 46,852 [+]
عدد النقاط : 2369
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي صحافي مصري يسبّ الجزائريين بأموال الجزائر

صحافي مصري يسبّ الجزائريين بأموال الجزائر






يتواصل المعرض الدولي للكتاب، على وقع ما حدث خلال وبعد الندوة الصحفية التي عقدها الإعلامي المعروف حمدي قنديل، التي أسالت طوفانا من الحبر واللعاب في مصر والجزائر، ليس بسبب مواقف الإعلامي حمدي قنديل البالغ من العمر 78 سنة، ولا بسبب الانتقاد اللاذع الذي تعرض له، بعد الندوة الصحفية، وإنما بسبب ما اقترفه إعلامي مصري يشتغل في مجلة روز اليوسف المصرية في حق الجزائر، عندما اتهم الإعلامي الحر عبد الوكيل بلام بأنه تابع لتنظيم داعش، ثم وصف صحيفة الشروق اليومي بالداعمة للإرهاب، ومزج بطريقة غريبة بين علي بلحاج وحركة بركات وصحافيي الشروق والإرهاب، معتبرا الشروق اليومي ناطقا رسميا باسم الصهيونية والدولة القطرية.
وإذا كان من الواضح أن هذا الإعلامي المدعو مصطفى الكيلاني، قد أخلط بين كتاباته في الرقص الشرقي وغناء شعبان عبد الرحيم، وبين الكتابة في التاريخ والسياسة، فإن الأغرب أنه يزور الجزائر ليس كمبعوث للمجلة، وإنما بدعوة رسمية استفاد خلالها من تذكرة الرحلة ذهابا وإيابا من القاهرة إلى مطار الجزائر والعكس، إضافة إلى إقامة خاصة مع كبار ضيوف الجزائر في فندق الهيلتون مع كل المستلزمات من مأكل وأنترنيت ونقل، ومع ذلك كانت له الجرأة، لأن يقصف الجزائريين بطريقة لا منطق فيها .

وأقحم الصحفي المصري الشروق في قضية لا تعنيها، وأشعل نارا من دون داع، لأن الشروق كانت حاضرة خلال الندوة ولم تطرح أي سؤال، وحتى تغطيتها للحدث كانت عادية من دون إبداء لرأيها، سواء في السائلين أو المجيب حمدي قنديل، ولم تعلق حتى على التجاوزات التي قام بها الإعلامي المصري مصطفى الكيلاني خلال الندوة، عندما منحه منظم الندوة الكلمة، حيث لم يكتف بطرح سؤاله والإشادة بالإعلامي حمدي قنديل وذاك من حقه، بل إنه راح يشتم كل دول المغرب العربي وينبش في الحصص الفنية مثل "ستار أكاديمي" وغيرها ويتساءل لماذا تثور ثائرة شعوب المغرب العربي والجزائر على وجه الخصوص، بمجرد خسارة فنان أو فنانة مما يثير سخرية العرب، أمام دهشة الإعلامي حمدي قنديل الذي بدا كالأطرش في الزفة، بالرغم من أن حمدي قنديل شرب الانتقاد خاصة أن فيه الكثير من الحقيقة، بدليل ما وصله من قصف من مصر نفسها في نفس اليوم، حيث تحول موقع اليوم السابع والكثير من المواقع المصرية، إلى محاسبة لحمدي قنديل، حيث ذكّروه بوقوفه مع مرسي وشتمه للعسكر واعتبروه منتهيا من الحياة الإعلامية والسياسية في مصر، فقال أحدهم لقنديل: أنت صفر واعصر الليمون أحسن لك في آخر عمرك، ولم يجد من يقف إلى جانبه إلا روز اليوسف وهذا الإعلامي الذي كان مقيما معه في الهيلتون، ولأن روز اليوسف فازت مؤخرا بحوار فني مع زوجة حمدي قنديل الفنانة نجلاء فتحي.
رد مع اقتباس
اعلانات