عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-11-07
 
فتحون
:: عضو شرف ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  فتحون غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 18265
تاريخ التسجيل : Nov 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 582 [+]
عدد النقاط : 474
قوة الترشيح : فتحون is a glorious beacon of lightفتحون is a glorious beacon of lightفتحون is a glorious beacon of lightفتحون is a glorious beacon of lightفتحون is a glorious beacon of light
افتراضي نصيحة لمن تعيش حزينة بسبب تأخر زواجها

بسم الله الرحمن الرحيم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نصيحة لمن تعيش حزينة بسبب تأخر زواجها
للشيخ : عبيد بن عبد الله الجابري

ما من امرئ ذكرًا كان أو أنثى يطلبُ العفة والصيانة ويبتغي ما كَتَبَ الله له من الولد إلا وهو يحب الزواج المُبَكِّر
ولكن كثيرٌ من الناس يتأخر زواجهم، لاسيما النساء؛ فالعوانس امتلأت بهن البيوت في كلِّ مكان وما خلا منهن
إلَّا ما رحم ربي، كثيرات، ووصيَّتي لهؤلاء النسوة :

الصَّبر
قال - صلَّى الله عليه وسلَّم - لابن عمه عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - في حديثٍ طويل :
((وَاعْلَمْ أَنَّ النَّصْرَ مَعَ الصَّبْرِ وَأَنَّ الْفَرَجَ مَعَ الْكَرْبِ وَأَنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا)).

ثانيًا: الانشغال بكثرة ذكر الله - عزَ وجل -
من دعاء وقراءة قرآن وذكر وتسبيح وتهليل وتكبير، لاسيما في الأوقات الفاضلة في الثلث الأخير من الليل
وآخر ساعة من يوم الجمعة، وحالَ نزول الأمطار، تسأل الله زوجًا صالحًا يعينها على أمور دينها ودنياها
لا مجرد زوج فإن بعض الزيجات ليست نعمة بل هي نقمة ونكد وأذى، فكم من امرأة كانت على تديّن ففتنت
فأصبحت ترتكس في المعاصي.

الأمر الثالث: اليقين بالمخرج الذي وعد الله به كل متَّق
وهذا شامل للرجل والمرأة قال تعالى: ﴿وَمَن يَتَّقِ اللَّـهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا ﴿٢﴾ وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ﴾.

والرابع: أن ينبذن الحزن وراء ظهورهن
فالحزن لا ينفع، بل فيما أرى أنه سبيلٌ لدخول الشيطان إلى قلوبهن فربما يأَّسَها واليأس مُحَرَّم، وربما حملها على مواطن
سوء، مسالك سوء، فلتتقي الله ولتصبر ولتحتسب، فلن يضيِّعها الله - سبحانه وتعالى -.

هناك أمر تسلكه بعض المسلمات وهو خطأ
أنَّها تبحث بنفسها عن الخطيب والخاطب، وتطلبه وتأتي به إلى أهلها، فإذا لم يوافقوا، الرجل له النظر، تنكَّدت
وتكدرت وحزنت
وهذا خطأ يا مسلمات
قرِّي في بيتك، والزمي ما منَّ الله به عليك من تدَيَّن، وقد أوصيتك بما أوصيتك آنفا، ولا تعرّضي نفسك للإهانة
ومن الإهانة أن تطلبي الرجال وتحضريهم إلى الولي
هذا ممقوتٌ شرعًا وعرفا. نعم
*- ميراث الانبياء -*
*
*
*
أسأل الله جلا وعلا أن ييسر أمر الزواج لجميع الإخوة والأخوات
وأن يرزقهم بالزوجات الصالحات وأن يرزقهم بالأزواج الصالحين,
وأن يعجل لهم ولهن بذلك
وأن يقيهم ويقيهن الفتن ما ظهر منها وما بطن,
وأن يعيننا وإياهم على طاعته سبحانه ورضاه,
لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا ظالمين,
وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
رد مع اقتباس
اعلانات