عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-03-04
 
Emir Abdelkader
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 46,852 [+]
عدد النقاط : 2369
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool مساهل: الجزائر استقبلت سرا 200 شخصية ليبية

مساهل: الجزائر استقبلت سرا 200 شخصية ليبية






قال الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية، عبد القادر مساهل، الأربعاء، إن لقاء سيجمع بالجزائر جميع الأطراف المتعارضة في ليبيا، خلال الأيام القليلة المقبلة، لإيجاد حل سياسي ومحاولة الوصول إلى حكومة إجماع وطني.
وأوضح مساهل خلال استضافته، في برنامج "ضيف التحرير" على أمواج القناة الإذاعية الثالثة، أن الجزائر ستستقبل جميع الأطراف الليبية باستثناء الجماعات الإرهابية، مشيرا إلى أن الهدف الأساسي من الاجتماع هو الوصول إلى إقامة حكومة إجماع وطني كتمهيد لإعادة بناء المؤسسات في ليبيا.
وكشف الوزير عن استقبال الجزائر ما يقرب 200 شخصية ليبية تمثل جل الأطراف المتنازعة خلال المدة الأخيرة بالإضافة إلى لقاءات سرية بين عدد من الأطراف المتنازعة التي توصلت إلى التوقيع على عدة اتفاقيات فيما بينها.
وحمّل عبد القادر مساهل حلف شمال الأطلسي مسؤولية الوضعية المتأزمة والخطيرة التي تعيشها ليبيا وقال إنها نتيجة مباشرة للتدخل العسكري لدول حلف "الناتو" في 2011 الذي كان بالرغم من تحذيرات الجزائر. وأكد أن الجزائر تبذل مجهودات رفقة المجموعة الدولية وعلى الخصوص رفقة دول الجوار لكي تسترجع ليبيا في أسرع وقت ممكن استقرارها وتتمكن من الخروج من الأزمة التي تعيش فيها.
وأكد الوزير أن ما يجري في ليبيا أصبح بالنسبة للجزائر مسألة أمن قومي، موضحا في الوقت نفسه بأن الجزائر لا يمكن لها البقاء مكتوفة اليدين أمام الوضع القائم في ليبيا خصوصا أن هناك أكثر من 900 كلم من الحدود المشتركة والعلاقات التاريخية التي تربط البلدين.
وأكد عبد القادر مساهل أنه لا يوجد خلاف بين الجزائر ومصر في الأزمة الليبية، مشيرا إلى وجود عدة لقاءات بين الطرفين وبين دول الجوار للتشاور.
وأكد أن جميع دول الجوار، الجزائر وتونس ومصر وتشاد والنيجر متفقون على ضرورة الحل السياسي للأزمة الليبية ومحاربة الإرهاب والوصول إلى حكومة إجماع وطني.
من جهة أخرى، أكد أن محاربة تنظيم داعش في ليبيا تبدأ بإقامة مؤسسات الدولة وأولها تنصيب حكومة إجماع وطني، مشيرا إلى أن هذا التنظيم الإرهابي يستغل الفوضى والفراغ المؤسساتي للانتشار.
كما ربط عبد القادر مساهل محاربة الإرهاب بمكافحة التطرف لأن التطرف يولِّد الإرهاب وبالتالي يجب انتهاج سياسات لمكافحة التطرف حتى نتمكن من الوقاية من الإرهاب، يضيف المتحدث.
وفي نفس السياق، أكد الوزير المنتدب المكلف الشؤون المغاربية والإفريقية أن الحرب ضد الإرهاب تشكل أحد أقطاب الدبلوماسية الجزائرية خصوصا وأن الجزائر قد عرفت الظاهرة وتغلبت عليها واكتسبت خبرة كبيرة جدا في الميدان. وأوضح أنه من البديهي أن تشاطر الجزائر تجربتها مع شركائها. وشدد مساهل على ضرورة حث المجموعة الدولية على توحيد المقاربة فيما يخص التعامل مع هذا الخطر وتحديد تعريف واضح للإرهاب وعلى الخصوص في محاربة هذه الظاهرة التي تعد ظاهرة عالمية.




رد مع اقتباس
اعلانات