عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2016-06-12
 
Emir Abdelkader
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 46,537 [+]
عدد النقاط : 2369
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool زين العابدين بن علي يقاضي ”التاسعة” التونسية

زين العابدين بن علي يقاضي ”التاسعة” التونسية





أعلن محامي الرئيس التونسي الأسبق زين العبدين بن علي، أن موكله طلب منه رفع دعوى قضية لإيقاف بث برنامج تلفزيوني يتم فيه مقدمه بتقليد صوته. وكتب المحامي منير بن صالحة على موقعه الشخصي بفايسبوك، يوم الجمعة، ”بطلب من ”موكلي” زين العابدين بن علي قمت برفع قضية استعجالية في إيقاف برنامج ” ألو جدة”، وبشكوى للهيئة العليا للإعلام السمعي والبصري، وبعد ذلك تم الاتصال بنا لإجراء صلح”.
برنامج ”ألو جدة” تعرضه قناة التاسعة الخاصة خلال شهر رمضان وهو من النوع الترفيهي والكوميدي ويقوم مقدم البرنامج، مكي هلال، بإيهام الضيف المشارك معه على أن الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي سيتواصل معهم في الأستوديو عبر سكايب من مدينة جدة. ويقوم الكوميدي وسيم الحريصي بتقليد صوت بن علي، بدرجة عالية من الدقة، حتى أن الضيف لا يستطيع التشكيك في هوية محدثه، ويدخل معه في نقاش مطول، إلى أن يتم الكشف في نهاية الحلقة على أنها كاميرا خفية.
ولقي برنامج ‘’ ألو جدة’’ متابعة هامة من لدن التونسيين حين يبث مع موعد الإفطار، وشارك فيه سياسيون ويتواصل طيلة شهر رمضان.
يذكر أنّ أخبار الرئيس التونسي السابق، زين العابدين بن علي، انقطعت عن الإعلام التونسي والعربي، منذ خطابه الأخير في 13 يناير من العام 2011، الذي اشتهر بجملته ”أنا فهمتكم”، حينها أعلن بن علي حريّة الصحافة ورفع الرقابة الحكوميّة إلى غير رجعة، لكن التونسيّون واصلوا الثورة، التي انتهت في 14 يناير 2011، حين أعلن الشعب التونسي في الشوارع والأزقة أن ”بن علي هرب”.


رد مع اقتباس
اعلانات