عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 19 )  
قديم 2010-01-15
 
أبو البراء التلمساني
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 337
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني محترفأبو البراء التلمساني محترفأبو البراء التلمساني محترفأبو البراء التلمساني محترف
افتراضي رد: من يحاصر غزة؟..............................اجيبوني

بسم الله الرحمن الرحيم

أولا ماشاء الله ظهر الحق وزهق الباطل جزاكم الله خيرا أختنا سندس وبارك الله بكم

مجهود راااااااااااااائع والله

,احب أن اقول انظروا إلى الرجال كيف يفكرون


ليس علينا أن نتهم أحدا إنما علينا أن نبدأ بالعمل، لا نرعف شيئا عما يحدف، وأتحدى اي شخص، لا نعرف شيئا وأنصحكم بقراءة المواضيع أعلاه، وأؤكد أنه ليس من رأى كمن سمع

وأكرم بأهل مصر

وكذا المسألة مسألة محاصرة مسلمين فعلينا وضع اليد في يد إخواننا الشرفا الملتزمين المصريين، وإعانتهم وتقويتهم على بذل جهدهم

نقف معه يدا بيد، نقوي علاقتنا بهم حتى ننصر إخوااااااااااننا في فلسطين ..فالكل قلبه محترق، ويدا بيد لننصر إخواننا

وكذا

أقيموا دولة الإسلام في قلوبكم تقم لكم في أرضكم

هل أقمنا دولة الإسلام في بيوتنا؟ في أرضنا في بيئتنا؟ ...كلنا مقصرون

والله لن تنتصر هذه الأمة إلا بالدين

فأصلحوا ما بينكم وبين الله

هاهو الشاعر السعودي عبد الرحمن عشماوي يبكي العيون والقلوب:
ما دام رَبِّي ناصِرِي ومَلَاذِي ... فسأستعينُ به على الفُولاذِ

وسأستعين به على أوهامِهِم ... وجميعِ ما بذلوه لاسْتِحْوَاذِ

قالوا: الجدارُ، فقلت: أَهْوَنُ عِنْدَنَا ... من ظُلمِ ذي القربى وجَوْرِ مُحاذي

قالوا: مِنَ الفولاذ، قلتُ: وما الذي ... يعني، أمام بُطُولَةِ الأفذاذِ؟

أنا لا أخاف جِدَارَهُم، فَبِخَالِقِي ... مِنْهُمْ ومما أبْرموه عِياذي

أقسى عليّ من الجدار عُرُوبةٌ ... ضَرَبتْ يديّ بسيفها الحذّاذِ

رسمتْ على ثَغْرِ الجِرَاحِ تَسَاؤُلاً ... عن قُدْسنا الغالي وعن بغْذاذ

عن غزّة الأبطالِ، كيف تحوّلتْ ... سِجْنًا تُحَاصِرُهُ قلوبُ جِلَاذِي!

ما بالُ بعضِ بني العروبةِ، قدّموا ... إنقاذَ أعدائي، على إنقاذي؟!!

عهدي بشُذّاذِ اليهودِ هم العدا ... فإذا بهم أعْدى من الشُّذاذ!

أو ما يخاف اللهَ مَنْ يقسو على ... وَهَنِ الشُّيُوخِ ورِقَّةِ الْأَفْلَاذِ؟!

أين القرابةُ والجوار، وأين مَنْ ... يَرْعَى لَنَا هَذَا، ويحفظ هَذِي؟

يا أمةَ الإسلام، يا مِلْيَارَهَا ... أوما يَجُودُ سَحَابُكُمْ بِرَذَاذِ؟!

قولوا معي للمُعْتَدِي وعَمِيلِهِ ... ولمن يعيش طَبِيعَةَ الْإِخْنَاذِ:

يَهْوِي الجدارُ أمام همّةِ مُصْعَبٍ ... وأمام عَزْمِ مُعَوّذٍ ومُعَاذِ

الشاعر / عبد الرحمن العشماوي


اتقوا الله يا إخوة، وفكروا في وضع اليد باليد،
وهناك شبهة
أننا جزائريون لو كنا مكانهم فعلنا وفعلنا
لا والله
لا والله

والله لن ينتصر لهذا الدين إلا من يحمل في قلبه غيرة لهذا الدين، فلنتعاون جميعا ولنكن يدا واحدة وكفانا هذه التفرقة فوالله هذه الحدود وضعها الاستعمار وهذه الأعلام ليست لها اي تاريخ إنما نحن أمة واحدة وااااااااااحدة ..فرقنا الاستعمار فقط فهل ننخدع
افييييييييييييقوا ايها الإخوة
رد مع اقتباس