منتدى شباب الجزائر لكل العرب

منتدى شباب الجزائر لكل العرب (https://www.shababdz.com/vb/)
-   ركن وريقات منثورة (https://www.shababdz.com/vb/f196/)
-   -   خواطر المساء مع طه أبي البراء (https://www.shababdz.com/vb/shababdz9105/)

أبو البراء التلمساني 2009-12-05 10:52 PM

خواطر المساء مع طه أبي البراء
 
http://sor.w2hm.com/files/image/t/12.gif

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد،

حياكم الله أيها الإخوة وبياكم وبجنة الخلد حباكم

http://sor.w2hm.com/files/image/w/1.gif
هذه فكرة تراودني من يوم تركت الكتابة في الدفاتر، وأقبلت على الكتابة في النت مشاركة من كان للوقت غير محاذر، فتحسرت لأوقات شتى،ضاعت منها أشياء كثيرة والكتابة حتى، فاشتقت اليوم إلى بث بعض الخواطر، والتأمل في الأحداث والنوادر، وماذاك إلا لتحسرات كثيرة، تغمرني بعد فوات المعلومات الغزيرة، ووالله لا أعظم من فوات حكمة، فتلك نقمة وأي نقمة

http://sor.w2hm.com/files/image/w/41.gif

ففكرت أن أجعل صفحة، أكتب فيها من كل منحة، أخزنها فيها إلى أجل، ,اعقبها مني بكلمات قليلة لتجنب الملل،

أسعد الله أوقاتكم بطاعته
وجعلكم نصرا لدينة وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://sor.w2hm.com/files/image/t/16.gif
http://sor.w2hm.com/files/image/t/25.gif

أبو البراء التلمساني 2009-12-05 11:43 PM

رد: خواطر المساء مع طه أبو البراء
 
http://sor.w2hm.com/files/image/e/9.gif


أخلصي يا نفس تتخلصي..



قال بعض السلف : ” المخلص من يكتم حسناته كما يكتم سيئاته.
http://sor.w2hm.com/files/image/w/36.gif

تأملت السيئات، فإذا هي محببة للنفس سهلة عليها رغم مشقتها أحيانا، والحسنات مكروهة لدى النفس صعبة القيام بها رغم يسرها أحيانا..

لهذا أوصى الأقدمون بالحذر من عدوين لدودين لا يكلان ولا يملان من محاربة الإنسان

فأولها الشيطان

وثانيهما النفس

فمن عرف عدوه وعرف أساليبه وما يرنو إليه، كان كمن قطع ثلاثة أرباع الطريق وما بقي أمامه إلا مخالفة هذا العدو واجتنابه

ولكن للإنسان لحظات يضعف فيها، وينسى ..وما أكثر ما ينسى ...فيتعاون عليه العدوان فيبعدانه عن الطاعات ويزينان له المعاصي والمنكرات

وهنا ليس ينجو إلا من عصم الله، وتبقى جبلة الإنسان على أن يكره إظهار مساوئه، وأن يحب إبداء محاسنه
ولكن شتان شتان بين من يجعل هذا الكره والحب (أقصد كره إظهار المساوي وحب إظهار المحاسن) شتان بين من يراقب فيه رب الناس ومن يراقب فيه الناس

وهنا يظهر المخلص من غيره، فالمخلص له عطره الزكي ذا الشذى الفواح، يعرف من بين الطائعين كما تعرف النجمة المضيئة وسط ظلام الليل البهيم
فالمخلص يكره أن يطلع على محاسنه إلا من فعلها من أجله، فهو فعلها لرب العباد، وما كان لله، لا ينبغي أبدا أن يراد به وجه من دونه من خلقه ...
كذاك الفلاح الأجير الذي يعمل طول النهار بجهد كبير، حتى إذا جاء آخر اليوم ونظر في عمله وجد نفسه قد حصد أرض رجل فقير غير الذي استأجره، فما نال أجره من هذا الرجل، وما أعطاه المستأجر أجرا
فما أعظم حسرة هذا الفلاح وما أكبر غمه وهمه
http://sor.w2hm.com/files/image/w/44.gif
ثم إن هذا الفلاح لو عمل في بستان من استأجره، أيعقل لدى عاقل، أن يطلب رضا المستأجر أم يطلب رضا المارة، فإنه لمن الحمق أن يظهر الأضرار للمستأجر ويحرمه من المنافع، أويجعلها قسمة بينه وبين الناس، فما رد المستأجر إلا أن يرفض منافعه ويطرده من عمله، أو يعطيه الأجر على قدر عمله، ويبقى العلم الذي عمله للمارة بدون أجر ...فالبستان بستان المستأجر فكيف يعقل أن تعود المنافع على الناس وعليه قسمة بينهم، أما الأضرار فيتحملها بمفرده، وكذا فهو لا يأمنه على بستانه

ولله المثل الأعلى

فلا إله إلا الله، كيف نبدي المحاسن لغير الكريم الذي إذا أعطى أدهش، وإذا اختلينا جاهرناه بالعصيان
أيا عبد كم يراك الله عاصيا
حريصا على الدنيا وللموت ناسيا
أنسيت لقاء الله واللحد والثرى
ويوما عبوسا تشيب فيه النواصيا
ولو أن الدنيا تدوم لأهلها
لكان رسول الله حيا وباقيا
ولكنها تفنى ويفنى نعيمها
وتبقى الذنوب والمعاصي كما هي

http://sor.w2hm.com/files/image/w/35.gif
قال بعض السلف والله لو وجدت مكانا لا تراني فيه الحفظة، (أي الملائكة المرافقة للإنسان) لذهبت إليه وقمت فيه بالطاعة أو كما قال، وكان بعضهم يبكي في غرفته حتى يبل الحصير فإذا أراد الخروج تكحل وتزين كأنه كان في سعادة وسرور، ولله كم بات كثير منهم أمام زوجته وعلى فراشه الوثير، فملأ الوسادة دموعا وبللها، وما درت به زوجته، فلله ما أعظم هممهم..تاقت إلى أجر لا يشوبه نقصان، اجر كامل من رب كريم ذو عطاء غزير

وعلى العاقل اللبيب، أن يسعى سعي من اراد الجنان بعزم، ورغب عن النيران بشدة، أن لا يترك ساعة تفوت دون أن يقوم فيها بطاعة لا يراه فيها إلا رب العباد ولنكن كذاك الذي تصدق بصدقة فما علمت يمينه ما أنفقت يساره

إلى خاطرة أخرى مع الإخلاص دائما، أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
عليكم بتقوى الله، وأكثروا من الاستغفار والدعاء لإخواننا في مشارق الأرض ومغاربها


http://sor.w2hm.com/files/image/t/16.gif
http://sor.w2hm.com/files/image/t/25.gif

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

http://sor.w2hm.com/files/image/t/w1.gif

رمرومة 2009-12-06 01:16 PM

رد: خواطر المساء مع طه أبو البراء
 
جازاك الله كل الخير على على هذا الموضوع الهام
اسال الله ان يكون في ميزان حسناتك

أبو البراء التلمساني 2009-12-06 07:27 PM

رد: خواطر المساء مع طه أبو البراء
 
وجزاك ربي بالمثل
بارك الله بكم

أبو البراء التلمساني 2009-12-06 11:14 PM

رد: خواطر المساء مع طه أبو البراء
 
http://sor.w2hm.com/files/image/t/10.gif

غوغاء وضوضاء ...إلى اين يا ابناء الشهداء ...وإلى أين يا ابناء العلماء
إلى اين يا أبناء الجزائر ..إلى أين يا ابناء مصر


إن الناظر بعين البصيرة لما يحدث هذه الايام من مهازل ما هو إلا نتاج سنوات من الشحن المستمر بالباطل، والعمل التنظيمي لتعميم الجهل بصورة العلم، وهنا العجب ولا عجب..

فالمتأمل في البرامج الدراسية، والطرق النمطية في التكوين المهني بعيدا عن الدراسة، وحتى في القوانين العادية، ترى انسلاخا ظاهرا بينا عن العرى التي توارثناها أبا عن جد، بحجة التجديد والتحضر، ووالله إنه لدعوة للجاهلية والفوضى ولكن سوف يعلمون، والجذاذ قد بدأ ..فهل من معتبر؟؟؟

لعل البعض بدأ يستشعر ما أرنو إليه، فهي عبارة عن حادثة مهزلية تافهة سفيهة لا تستحق منا التفكير بل قد يقبح فينا هذا فضلا عن الكلام عنها...بل إني صرت أعد من يتكلم فيها قد خرم في مروءته ونقص شيء من عدالته

إن الكرة التي صارت تشغل ألباب الصغار والكبار، وصار كل أب يتمنى أن يصبح ابنه لاعبا للكرة، ويتحسر كثيرا إن لم يتقنها، فتراه لا ييأس عند هذا، بل يكفيه أن يكون ممن نالهم شرف الدخول للملعب، حتى ولو جالبا للكرة..!!

بل من العجب العجاب أن ترى جامعيين ومثقفين يتابعونها بشغفة، فإذا كلمتهم، فكأنك أنت المتمرد، الخائن

هذا طبعا بعيدا عن ما حدث، وإني لآسف لفرح الناس بفوز الفريق، وكأنهم نصروا غزة أو انتقموا من فرنسا، أو ثأروا لفاطمة العراق، أو أظهروا سنة، أو قهروا بدعة..

فيا لله ما أشد عار من يضع شعار كرة في توقيعه، أو في أحد رموزه الشخصية ..عار والله كبير


قد يقول قائل وما علاقة هذا بالإخلاص!

اي والله كل العلاقة

أيعقل أن يكون شخص مخلص لله في سائر أعماله، يغضب لنفسه أو يغضب لابن وطنه رغم ظهور عصيانه وفجوره!! (طبعا بتصديق من قال أن الكرة بريئة عما حدث فها نحن نجاريكم)

قد تبين المخلص من غيره، فالمخلص يحب ما يحب مولاه فقط، هدفه الأسمى رضاك يا رب، ..أيرضيك هذا يا ربي؟ إذن أفعله

إن الاحداث التي تلت مباراة كرة..كانت عبارة عن غوغاء لعملاء وجهال، بل قل ظهر الحق وثبت المخلصون..اي والله! وكيف لا يثبتون فهم يعلمون سنة الله في ضرب الظالمين بالظالمين، فسألوه أن يخرجهم منهم سالمين غانمين

إن ما حدث لفيه من الإيجابية ما يجعلنا نطمئن لحدوثه وإن كنا نسيل الدموع مدرارا لفرحة الأعداء فينا
إن من إيجابيته، كسر روابط القومية المقيتة، والتي لم تعد علينا إلا بكل قبيح ولم نجن منها إلا التخاذل والتعاون على الباطل
إن من الإيجابية أن زادت أواصر الأخوة بيننا وبين إخوة الإسلام في مصر ...زادت الأخوة بين أهل الإيمان، بين من يسعون للإخلاص، أليس هذا بمبشر خير؟



قال سهل بن عبد الله : ” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “ .

اي والله صدق، فالنفس تسعى للانتقام تسعى للظهور...ولكن الإخلاص يقتلهااااا..الإخلاص يرغمها على الخضوع لله ..الخضوع لأوامر ..حب أوليائه وبغض أعدائه

أيا كا عدوه فالمخلص يعادي من عادى الله، والمخلص لا يفتخر بنعم الله عليه

إنما يشكرها ويعلم أنها نقمة إن لم يسخرها في طاعة

فلا يجوز بحال الافتخار ببلد الشهداء إن لم تحفظ كرامة الشهداء

فمن حق الشهداء العيش على ماتوا عليه، مواصلة الجهاد
فيا لله، ما اشد بكائي لما ارى شابا في عز الشباب ...بل قل أستاذا مثقفا، أو طبيب مؤتمن، بل حتى الملتزمين...يشتد مني البكا ..لما أتذكر أن هؤلاء هم الذين تقوم عليهم أمتنا ...همهم (وإن أنكروا) همهم في الكرة! ...بالله عليكم كيف تسمح لمخنث كشف عن ركبتيه أن يمثلك؟ أما فيك نخوة أما فيك رجولة، والله إنها لمصيبة وما أشدها من مصيبة..


أما وقد آل حالنا إلى هذا، فإنها والله خيانة ولو كان "الخوا" -أي المجاهدون، والخوا هي الإخوة -أحياء، لاعتبروا هذا هو عين الذل والمهانة ولكان لسان حالهم : أأنتم ابناؤنا! أأنتم فلذات أكابدنا! أيها الخونة أيها فضحتمونا ..لقد خنتمونا لقد ضيعتم ما حققناه بالدماء..نسيتم قضيتنا الأساسية وتابعتم الكرة فسحقا لكم أيها الخونة وبئس ما صنعتم..خذلتمونا فوالله لن نسامحكم قدر أنملة ...لن نسامحكم في شبر رددناه بدماءنا وضيعتمون لن نسامحكم في قطرة دم سقطت منا

ثم ما قولكم للمآذن التي منعت في سويسرا؟؟

والله ...لا اراها إلا غضبى لن تسامح في شخص فرط فيها وسبب ذلك، ثم سكت عن ذلك

على الكل مراجعة نفسه ...اي والله، علينا مراجعة أنفسنا ..غضبنا ..فيما غضبنا ...آذونا؟ حقرونا؟ فأمريكا دنست قرآننا وهؤلاء أهانوا فساقنا أدانمارك أهانت حبيبنا وهؤلاء أذلوا من لم لا نريدهم...طبعا ليست معاملة إسلامية ...لكنها لا تحتاج أبدا إلى ذلك الغضب والحمية ..إلا إن لم نكن مخلصين!

أيها الإخوة ..لكل من يرنو إلى الإخلاص، فعليه أن يكف عنا لسانه، ويست عن الفتنة..فغن هذا منزل العلماء، وإن من علامات الساعة نطق الرويبضة فاتقوا الله ..فلستم أهلا للكلام فكفوا عنا السنتكم، واتبعوا ظلال علمائكم ..وإلا أفسدتم علينا ديننا ودنيانا

صار كل من يريد الكلام ..فتح لذلك موضوعا ..وصار يخربش خربشات يظن نفسه مصلحا ووالله لهو أشد المفسدين

كفوا عنا ألسنتكم، وابتعدوا عن الفتنة ...إن كنتم تريدون الإخلاص!


قال سهل بن عبد الله : ” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “ .

مصرية 2009-12-07 07:12 PM

رد: خواطر المساء مع طه أبو البراء
 
موضوع اكتر من رائع

بنطالب بتثبيته

ولتستمر هذه الخواطر

الى الاماااام

smail-dz 2009-12-07 08:59 PM

رد: خواطر المساء مع طه أبو البراء
 
بارك الله فيك أخي الكريم طه

أرجو ان لا تحرمنا من خواطرك الجميلة

يثبت الموضوع .... اذا انقطعت عن كتابه مثل هذه الخواطر الجميلة و الهادفة يلغي التثبيت ههههه

أبو البراء التلمساني 2009-12-07 10:06 PM

رد: خواطر المساء مع طه أبو البراء
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرية (المشاركة 43735)
موضوع اكتر من رائع

بنطالب بتثبيته

ولتستمر هذه الخواطر

الى الاماااام


ما شاء الله
جمييييل جداااا
سعييييييد جدا أنها أعجبتكم بارك الله بكم أختنا وجزيتم الجنة

أبو البراء التلمساني 2009-12-07 10:15 PM

رد: خواطر المساء مع طه أبو البراء
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة smail-dz (المشاركة 43760)
بارك الله فيك أخي الكريم طه

أرجو ان لا تحرمنا من خواطرك الجميلة

يثبت الموضوع .... اذا انقطعت عن كتابه مثل هذه الخواطر الجميلة و الهادفة يلغي التثبيت ههههه


هههههههههههه
لن تتوقف إذن ههههههه بإذن الله طبعا
المهم يبقى الموضوع مثبتا هههههه

المهم أريد منك النصيحة وهذا شرط

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة smail-dz (المشاركة 43760)
بارك الله فيك أخي الكريم طه


وفيك بارك الله أيها الحبيب الغاااااالي

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة smail-dz (المشاركة 43760)


أرجو ان لا تحرمنا من خواطرك الجميلة


وأرجو أن لا تحرمني من تشريفك إياي بمرورك وتصويبك لي يا استاذنا:in_love:

EsPaDa 2009-12-08 12:00 AM

رد: خواطر المساء مع طه أبو البراء
 
أكثر ما أعجبني في الموضوع هي هذه الكلمات

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء التلمساني (المشاركة 43525)
أيا عبد كم يراك الله عاصيا
حريصا على الدنيا وللموت ناسيا
أنسيت لقاء الله واللحد والثرى
ويوما عبوسا تشيب فيه النواصيا
ولو أن الدنيا تدوم لأهلها
لكان رسول الله حيا وباقيا
ولكنها تفنى ويفنى نعيمها
وتبقى الذنوب والمعاصي كما هي



مشكور على الموضوع
تحياتي


الساعة الآن 04:58 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd


Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.