منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى علم النفس وتطوير الذات

منتدى علم النفس وتطوير الذات [خاص] بتطوير الذات وتنمية المهارات والسلوكيات وفن التعامل

تعرف على العلاج السلوكي ...

الكلمات الدلالية (Tags)
السلوكي, العلاج, تعرف, على
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العلاج بالماء DAVID2008 قسم الطب والصحة 4 2009-09-21 04:30 PM
العلاج الطبيعي للحموضة. smail-dz قسم الطب والصحة 8 2009-09-21 03:12 PM
موقع للطب و الادوية و طريقة العلاج 3algeria قسم الطب والصحة 3 2009-09-21 03:10 PM
ماهي الفوبيا ،، أنواعها ،، اسباب الإصابة بها ،، وسبل العلاج منها سفيرة الجزائر قسم الطب والصحة 6 2009-03-27 05:42 PM
السحر و اضراره و العلاج و الوقاية منه smail-dz منتدى الدين الاسلامي الحنيف 4 2008-12-06 07:34 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2010-02-10
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  جزائرية حتى النخاع غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1975
تاريخ التسجيل : Oct 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 400 [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : جزائرية حتى النخاع
Thumbs Up تعرف على العلاج السلوكي ...

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته:
بسم الله الرحمن الرحيم

أقدم لكم اليوم موضوع حساس يدورحول نوع من أنواع العلاجات ألا وهو العلاج السلوكي، فما هو يا ترى العلاج السلوكي؟

العلاج السلوكي :


العلاج السلوكي هو استخدام طرق ووسائل مختلفة ترجع في أصولها إلى نظريات التعليم وذلك بهدف تغيير سلوك الفرد الغير صحيح أو الغير مرغوب فيه واستبداله بسلوك آخر صحيحاً ومقبولاً اجتماعيا .
فأصحاب هذا الاتجاه يؤمنون بأنّ السلوك متعلم وأنّ الفرد بإمكانه أن يتعلم سلوكا جيدا يحل محل سلوكه الخاطئ . ولكي يتم تعديل سلوك الفرد يجب أن يكون السلوك الخاطئ محدداً ويمكن ملاحظته وقياسه وكذلك الحال بالنسبة للسلوك الجيد البديل . ويعتبر جون واطسون John Watson هو المؤسس الأول لهذا الأسلوب العلاجي غير أنه كان راديكاليا متطرفا حيث أكد على أنه من الممكن أخذ أي طفل سليم ومن ثم جعله طبيبا ، محاميا ، فنانا ، شحاذ ، أو سارق وذلك من خلال تأثير البيئة التي يعيش فيها عليه .


المفاهيم الأساسية :
*وجهة النظر حول الطبيعة الإنسانية :
يرى أصحاب هذه النظرية أنّ الإنسان لديه قدرات إيجابية وسلبية وأنه قد صيغ وركب حسب البيئة الاجتماعية التي يعيش فيها .وسلوك الفرد ما هو إلا نتيجة للعوامل البيئية والوراثية . ولقد شوّهت هذه النظرية الطبيعية الإنسانية حيث جعلت الإنسان كائناً ضعيفا حدد كلية بالبيئة الاجتماعية والوراثة وأصبح كائنا مستجيبا فقط . أما السلوكيين المحدثون أمثال سكنر Skinner فيؤمنون بأنّ السلوك الإنساني هو نتيجة اختيار الفرد لهذا السلوك حيث أنّ الفرد قادر على صنع القرارات واختيار سلوكيات معينة .

صفات العلاج السلوكي :
يتميز العلاج السلوكي ببعض الصفات التي قلما تجدها في غيره من الأساليب العلاجية أو الإرشادية ، وفيما يلي أهم الصفات التي يتميز بها العلاج أن والإرشاد السلوكي :
1. يركز على الوقت الحاضر دون الرجوع على الماضي .
2. يركز على السلوك الظاهري الواضح والمحدد الذي يتمكن ملاحظته وقياسه.

3.يهتم هذا الأسلوب بتوضيح الأهداف العلاجية .
4. يهتم هذا الاتجاه بصياغة أسلوب علاجي محدد يناسب مشاكل معينة .
5. يهتم هذا الأسلوب بوضع تقييم موضوعي لحصيلة العلاج أو الإرشاد.
6.هذا الأسلوب العلاجي يستغرق وقتا قصيرا إذا ما قورن بأسلوب التحليل النفسي.


الهدف العلاجي أو الإرشادي :
إن الهدف العام للعلاج أو الإرشاد السلوكي هو تعديل سوك الفرد غير المرغوب فيه واستبداله بسلوك آخر جيد ومقبول اجتماعيا وذلك عن طريق التعليم باستخدام طرق وأساليب مختلفة تتناسب مع طبيعة السلوك المارد تغيره .

الطرق العلاجية :
1. التخصص ا لتدريجي لإزالة الحساسية Systematic Desensitization : تعبر ولبي Wolpe هو الشخص الذي طور هذه الطريقة العلاجية . ويستخدم هذا الأسلوب العلاجي في حالات القلق والمخاوف التي يتعرض لها الإنسان . وعند تطيق هذه الطريقة يقوم المعالج النفسي بتعليم العميل كيف يسترخي وكيف يتخيل ويتصور المواقف والخبرات التي مر بها والتي تثير القلق أو المخاوف لديه . وفي حالة المواقف المثيرة للمخاوف على سبيل المثال يقوم المعالج النفسي بعرض الموقف المسبب للخوف أو القلق على العميل على شكل سلسلة تبدأ بالموقف البسيط إلى الموقف المخيف جداً . وفي هذه الحالة يكون العميل مسترخيا ،وحتى يستطيع الاسترخاء يقوم المعالج بتعليمه كيفية التخيل والتصور . وتتلخص هذه الطريقة العلاجية فيما يلي :
* يقوم المعالج بتحديد السلوك المسبب للقلق أو الخوف أو المخاوف الوهمية ويقوم بالتعاون مع العميل بوضع هرم تدريجي للمخاوف التي يشكو منها العميل تتدرج من الأسهل إلى السهل إلى الصعب إلى الأكثر صعوبة .
* يتعلم العميل كيفية الاسترخاء الصحيح والتخيل .
* يقوم المعالج بعرض هذه المواقف المثيرة على العميل مبتدئاً بالأسهل ومن ثم ينتقل إلى الموقف الذي يليه بعد التأكد من أنّ العميل قد تجاوز الموقف الأول بنجاح . أي أن الموقف الأول أصبح لا يثير المخاوف لدى العميل .
وعندما يفشل هذا الأسلوب العلاجي فإن ذلك قد يرجع إلى أحد الأسباب التالية :
· عدم قدرة العميل على تطبيق تعليمات الاسترخاء بكل دقه .
· عدم قدرة العميل على التخيل الصحيح .
· الانتقال من الموقف المثير إلى الذي يليه دون التأكد من زوال القلق بالنسبة للعميل عند الموقف الأول .
2. التدريب على الجرأة الاجتماعية Assertive Training : يستخدم هذا الأسلوب العلاجي في حالة العلاقات الشخصية التي يكون فيها الفرد غير قادر على التعبير عن ذاته أو مشاعره . ويصلح هذا الأسلوب في الحالات التالية
· الأفراد الذين يجدون صعوبة في التعبير عن حالات الغضب .
· الأفراد الذين يصعب عليهم الإجابة بـ ( لا ) في علاقاتهم بالآخرين .
· الأفراد الطيبين والساذجين والذين يقوم الآخرون باستغلالهم .
· الأفراد الذين يجدون صعوبة في التعبير عن حبهم للآخرين .
· الأفراد الذين يشعرون بأن ليس لهم الحق في امتلاك مشاعرهم وأفكارهم .
ويتم تطبيق هذا الأسلوب العلاجي عن طريق تمثيل الأدوار Role Play . فقد تكون مشكلة العميل شعوره بأنه مضطهد من قبل رئيسه في العمل والذي يطلب منه إنجاز أشياء كثيرة قد يكون من الصعب إنجازها . ففي هذه الحالة يطلب المعالج من العميل أن يقوم بتمثيل دور رئيسه ويمكن أن يقوم المعالج بتمثيل دور العميل وكأنه الشخص أو الموظف المضطهد . وبعد ذلك يقوم العميل والمعالج بتمثيل الدور المعاكس بحيث يصبح العميل هو الموظف والمعالج هو رئيسه مع المحاولة في تجربة سلوك جديدة . ويتم تعديل سلوك العميل عندما يصل سلوكه الجديد إلى درجة أن القلق والمخاوف بدأت تقل عما كانت عليه من قبل ذلك عند مواجهته لرئيسه حيث يصبح العميل أكثر جرأة تجاه تصرفات رئيسه .
3. العلاج بالنفوز Aversion Therapy : هو طريقة علاجية سلوكية تهدف إلى تقليل السلوك غير المرغوب فيه وذلك بربطه ببعض الأحداث أو المواقف غير السارة أو المؤلمة مثل الصدمات الكهربائية . لذلك فقد استخدم هذا الأسلوب العلاجي بهدف تحرير العميل من السلوك المزعج أو غير المرغوب فيه . ويكون حافز التنفير عادة إما بالصدمة الكهربائية أو بإعطاء العميل بعض أنواع المشروبات المسببة للتقيؤ . ويستخدم هذا الأسلوب العلاجي في علاج حالات متعددة منها :
* الإدمان الكحولي . * التدخين . الانحرافات
* الإدمان على * السمنة المفرطة . الجنسية .
المخدرات . * القلق الشديد .
ففي حالة الإدمان الكحولي على سبيل المثال يوضع في كأس الشراب الكحولي مادة مسببة للتقيؤ تجعل العميل يشعر بالتقزز ويحاول التقيؤ وبالتالي وبعد استمرار العملية عدة مرات ، يتولد عند العميل كراهية للشراب الكحولي وبذلك يتم تعديل سلوكه الضار . وقد يستخدم المعالج الصدمات الكهربائية لهذا الغرض.
4. التدعيم الإيجابي Positive Reinforcement : ويستخدم هذا الأسلوب العلاجي وذلك عن طريق المكافأة أو التدعيم ، ويتم ذلك بعد حدوث السلوك الجيد المرغوب فيه . ويستخدم هذا الأسلوب كثيراً مع الأطفال الذين تصدر منهم تصرفات غير صحيحة أو مقبولة مثل الضرب ، الإزعاج ، الإهمال في المذاكرة ، عدم النوم في الوقت المحدد … الخ . فعند تعديل سلوك الطفل يشجع على العمل الجيد ، وعندما يؤديه على الوجه المطلوب تقدم له مكافأة رمزية في الحال مثل الحلاوة أو النقود أو الابتسامة أو الثناء والمديح ، ويشعر الطفل بأنّ هذه المكافأة التي قدمت له هي في الواقع مقابل العمل الجيد الذي قام به .
5. القدوة Modeling : وهو ملاحظة الشخص لقدوة معينة ومن ثم يبدأ بتقليدها ويدعّم لذلك التقليد . ولذلك فالكثير من المهارات الاجتماعية والضبط والسيطرة على النفس يمكن للإنسان أن يتعلمها من خلال ملاحظته للآخرين ومن ثم تقليدهم .
6. المكافآت Token Economy : يقوم هذا الأسلوب بتدعيم السلوك الجيد المرغوب فيه وذلك بتقديم أشياء رمزية ( فيشات) للعميل يقوم هو باستبدالها بأشياء محببة له كالحلوى ، أو مشاهدة فيلم ، أو المشاركة في بعض البرامج ، أو القيام بنزهة إلى مكان محبب للعميل . ويستخدم هذا الأسلوب في الأقسام الداخلية وفي المستشفيات النفسية يحث يطلب من المرضى أن يقوموا بأعمال جيدة مثل أخذ الدواء بانتظام ، أو ترتيب الأسرة ، أو نظافة الغرف ، أو عدم المشاجرة مع بعضهم البعض … الخ. ومقابل ذلك يعطي المريض بعض الأشياء الرمزية ( فيشات مصنوعة من البلاستيك أو الخشب أو ا لمعدن ) التي يقوم هو بدوره باستبدالها بأشياء محببة له تكون موجودة في البوتيك الخاص بذلك في القسم الداخلي من المستشفى .
7. الكف المتبادل Reciprocal Inhibition : والأساس في هذا الأسلوب أنه يوجد بعض الأنماط من استجابات المتنافرة أو الغير متوافقة مع بعضها البعض مثل القلق الاسترخاء والخوف . والهدف من الأسلوب العلاجي هو كف نمطين سلوكيين مترابطين بسبب تداخلهما وإجلال استجابة متوافقة محل الاستجابة غير المتوافقة . ومن أهم الأمثلة على الاضطرابات السلوكية التي تستخدم فيها هذه الطريقة البوال الليلي أو ما يسمى بالتبول اللاإرادي
وفي مثل حالات التبول اللاإرادي يفترض أن الطفل قد فشل أن الطفل قد فشل في اكتساب عادة الاستيقاظ للذهاب إلى دورة المياه أثناء الليل ويظل نائماً حيث يتبول وهو نائم على فراشه . ومهمة المعالج النفسي هنا هي كف النوم حتى يحدث الاستيقاظ والتبول باكتساب عادة الاستيقاظ . أن كف النوم يكف التبول اللاإرادي ، وكف التبول اللاإرادي يكف النوم بالتبادل . وهنا يكون من المطلوب تهيئة الظروف المناسبة بحيث يحدث تعلم هذا النمط السلوكي المرغوب فيه وهو الاستيقاظ من النوم والذهاب إلى دورة المياه للتبول . وقد استخدم ولبي( Wolpe 1958) هذه الطريقة العلاجية في علاج التبول اللاإرادي والذي يرجع أساساً إلى عوامل نفسية وليس إلى عوامل عضوية والذي يعاني منه الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن أربع سنوات.

8. التعزيز السالب Negative Reinforcement : ويستخدم هذا الأسلوب لغرض زيادة احتمال ظهور الاستجابة المرغوب فيها أو السلوك الصحيح وذلك يتعرض العميل لمثير غير سار مقدما ثم إزالته مباشرة بعد ظهور الاستجابة المرغوب فيها أو السلوك الصحيح . وقد استخدم هذا الأسلوب في علاج حالات اللزمات الحركية عند الأطفال مثل الإبهام . فعلى سبيل المثال هناك طفل عمره خمس سنوات كان يمص إبهامه بطريقة مستمرة ، وتم علاجه بعض مجموعة من أفلام الرسوم المتحركة المحببة إلى نفسه . وكان يمص إبهامه أثناء مشاهدته لتلك الأفلام مما جعل المعالج يوقف عرض الفيلم صورة وصوتا كلما مصّ إبهامه ،وعندما يخرج الطفل إصبعه من فمه يقوم المعالج بعرض الفيلم على الطفل مما جعل الطفل أخيراً يغير من سلوكه غير المرغوب فيه . أي أنه توقف كليا عن مصّ إبهامه . ويكثر استخدام التعزيز السالب في السجون والإصلاحيات .

نقد نظرية العلاج السلوكي :
بالرغم مما تتضمنه نظرية العلاج السلوكي من مميزات ، وما تحويه من تقنيات جيدة ، إلا أن هذه النظرية فيها الكثير من العيوب أوجه القصور وذلك بسبب تجاهل مؤسسيها لعوامل دينية واجتماعية وإنسانية هي غاية في الأهمية . وفيما يلي أهم عيوب هذه النظرية :
1.هذا النظرية تنكر وجود القيم والمعتقدات الداخلية الموجهة للسلوك ، وهذا بلا شك يشير إلى الاتجاه الإلحادي لأصحاب هذه النظرية ، فليس هناك نزعة فطرية للتدين كما لا يوجد تعلق فطري لدى الإنسان بتوحيد الله سبحانه وتعالى ، وليس هناك معتقدات داخلية وقيم توجه سلوك الفرد . بل أن هذه النظرية تنكر وجود القدرات الفطرية المسبقة . فعلى سبيل المثال يعتقد أصحاب هذه النظرية أن الدوافع والذكاء عبارة عن مجموعة معقدة من العادات التي يكتسبها الفرد في حياته . وفي هذا الصدد يقول واطسون " أعطوني عشرة أطفال أسوياء التكوين فسوف أختار أحدهم عشوائياً ثم أدربه فأصنع منه ما أريد – طبيبا ، أو فنانا ، أو عالما ،أو لصا ، أو متسولا ، وذلك بغض النظر عن ميوله ومواهبه وسلالة أسلافه . " فهنا نلاحظ بأن واطسون أدعى قدرته على تشكيل شخصيات الأفراد بغض النظر عن ميولهم واستعداداتهم الفطرية ، وهذا ما فشل فيه أعلم علماء التربية وأكبر علماء السلوك ، وهو ينتهي على مغالطات دينية وعلمية وواقعية واضحة.
2. البناء الإنساني في نظر هذه المدرسة ( السلوكية ) هو بناء آلي خالص يتكون من أفعال وردود أفعال . فالسلوك الإنساني عبارة عن استجابة لمثير يتبعها معزز ، ويتم ذلك بطريقة منعكسة فسيولوجية أو شرطية مقترنة . وهنا نرى أن هذه المدرسة تلغي الدور الحيوي لإزالة الإنسان وقدرته على صنع القرار وتقرير المصير .
3. هذه النظرية تؤكد على ضرورة قيام المعالج بعمليات الضبط والتحكم وإعطاء التعليمات للعميل مما يعطي المعالج دورا تسلطيا في التحكم في ظروف العلاج والعملية العلاجية بالرغم من تأكيد السلوكيين على أن دور المعالج هو مجرد تعزيز .
4. العلاج السلوكي يركز على التخلص من الأعراض والأمر ليس كذلك في الاضطرابات النفسية حيث أنّ التركيز على الأعراض فقط دون جذريّ للأسباب المسببة للاضطراب النفسيّ قد يؤدي إلى ظهور أعراض أخرى.

أتمنى أن ينال إعجابكم هذا الموضوع الذي يفصل أكثر في وجه من أوجه العلاجات التي يعتمد عليها علم النفس بشكل عام ألا وهو العلاج السلوكي ، آمل أن أكون قد وفقت ولو بجزء بسيط في إيضاح وإيصال بعض المعلومات حول هذا النوع من العلاجات الحساسة.
تقبلوا خالص تحياتي.
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

تعرف على العلاج السلوكي ...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:58 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب