منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

مولاي هشام: المعارض للملكيات بالعالم العربي الذي إختار لنفسه لقب "الأمير"

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صحفي يصف الأمير مولاي هشام بالفاسد الذي أراد أن يكون ملكاl Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-11 10:26 PM
الأمير هشام للملك: "مولوا مشروعي العقاري .. وسيتبخر الكتاب" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-11 09:51 PM
الأمير هشام: "سيدي محمد" مهذب .. والحسن الثاني مخرج سينمائي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-09 10:42 PM
"الأمير" سبّ الذات الإلهية وقال: "واش نديرو بهذا العجوز" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-12 12:14 AM
الأمير عبد القادر ابن الأمير محي الدين الحسني " الجزائري " smail-dz منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 7 2009-02-08 09:34 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-12
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,829 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool مولاي هشام: المعارض للملكيات بالعالم العربي الذي إختار لنفسه لقب "الأمير"

مولاي هشام: المعارض للملكيات بالعالم العربي الذي إختار لنفسه لقب "الأمير"




كثيرا ما نقرأ أو نسمع عن مولاي هشام الشخصية المثيرة للجدل، والتي داع صيتها إبّان ظهور الربيع العربي و حركة عشرين فبراير، ولعل المتتبع لخرجات مولاي هشام سيكتشف أن جلّ تصريحاته لوسائل الإعلام لا تغدو أن تكون سوى شطحات هدفها مهاجمة القصر الملكي و الملكية في المغرب، فنحن بطبيعة الحال لم و لن نبلغ مستوى هذا الأخير، لأننا لم ندرس في أرقى المؤسسات ولم نأكل من أطباق باهضة الثمن، لكن لا بأس أن ندلو بدلونا في موضوع أصبح يشكل حديث الساعة، وأن نتحدث عن رأينا بصفتنا أفرادا من هذا الشعب الذي يدعي مولاي هشام الدفاع عنه، حتى وإن كان رأينا ليس على صواب فربما قد نكون محقين من جهة أو من أخرى.

حتى الكتاب الذي أخرجه مولاي هشام مؤخرا يتحدث فيه عن سيرته الذاتية، لم يسلم من الأنانية التي تغلب على طبعه، ولم يخلو من التناقضات التي تخللت تصريحاته منذ زمن، فبالتدقيق في عنوان هذا الكتاب سنكتشف أن مولاي هشام الذي يعارض الملكيات في العالم العربي قد أطلق على نفسه لقب "الأمير"، وهو في حد ذاته تناقض باعتبار أن الأمير مرتبط بالملكية، الشيء الذي يجعلنا نتساءل عن الشخصية المتواضعة التي يريد مولاي هشام اقتباسها، في ظل إمتلاكه لثروة جعلته من كبار رجال الأعمال دوليا، يلعب في الملايير و يضحك على ذقوننا بالكلمات الحساسة من قبيل الثورة و الديموقراطية.

فهل تحدث الأمير المنبود في يوم من الأيام عن سكان كاريان بنمسيك و عن الحالة التي يعيشونها؟ وهل نقل في يوم من الأيام صورة المغرب الغير نافع لوسائل الإعلام؟ أم أنه بصدد تصفية حسابات مع من يريد مهاجمتهم و يستعمل الشعب كبيادق لتمرير مشاريعه؟ أسئلة تحتاج لكثير من التفكير وقد لا نستطيع الإجابة عنها في ظل تواجد مئات الأشخاص الذين لم يبيتوا في يوم من الأيام في العراء، لأن من باستطاعته الدفاع عن الشعب هو من بات فارغ البطن في ليلة باردة ومن تكبد عناء التنقل لمسافات كي يصل إلى الفصل فوق قمة الجبل، ومن يقطن تحت عربة يجرها بغل طيلة النهار، أما مولاي هشام فلا نظنه قد ذاق ولو جزء ا بسيطا مما ذاقه و يذوقه ملايين المغاربة.

قبل حوالي عشرة سنوات، أجرى مولاي هشام حوارا مع جريدة "تيلكيل"، و أقر بزيارة الملك محمد السادس له بمنزله، من أجل تهنئته بمولوده الجديد، و الآن يخرج علينا بكتاب أطلق عليه إسم "الأمير المنبوذ"، وكأنه يريد أن يصور للعالم نفسه ذاك الرجل المسكين الذي غذره الزمان و الأقارب مستنجدا بإرحموا عزيز قوم ذل، وهو نفسه عزيز القوم الذي أصبح من الأثرياء، فهل طردك أحدهم من وطنك أيها الأمير المنبوذ، أم أنك إخترت أن تستقل بذاتك فكان لك ما تريد؟ لأن الأمراء المنبوذين لا يمتلكون ضيعات شاسعة المساحة بإقليم تارودانت ولا يرتدون آخر صيحات البذل و الساعات اليدوية، أما عن المشاريع التي تذر الملايين فحدث ولا حرج.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

مولاي هشام: المعارض للملكيات بالعالم العربي الذي إختار لنفسه لقب "الأمير"



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:06 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب