منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى الادبي > ركن القصة والرواية

ركن القصة والرواية خاص بالادب و القصة و الرواية

ماري الشاحبة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
2013... سنة المتغيرات والأحداث الدولية الصاخبة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-30 03:41 PM
الجداران الملونة الصاخبة تحّول غرفة نومك الى لوحة فنية بنت السعودية منتدى الفن والديكور 0 2013-08-06 05:49 AM


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-06-01
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي ماري الشاحبة

مارى الشاحبة - الجزء الاول





وصل القطار حوالى الساعة الثالثة صباحا متاخرا عن موعده بساعتين تقريبا بالطبع لم اكن بمفردى فى محطة القطار لكن بعد ان خرجت منها اصبحت وحيدة فى الشارع قد يعد هذا شيئا مخيفا بالنسبة للبعض اما انا فلا لانى و ببساطة لا اصدق اى من القصص المرعبة عن الاشباح و السفاحين و غيرها بل على العكس احب الليل و الهدوء و اعشق السير فى الشوارع الخالية من المارة كنت متوجهة الى سكن الطالبات الذى سوف امكث فيه طوال فترة الدراسة , عندما وصلت الى مقر بيت الطالبات و قفت امام البوابة الحديدية الكبيرة و رحت اتامل المبنى القديم كانت هناك لافتة كبيرة مكتوب عليها انه تم افتتاحه لاول مرة عام 1900 يا الهى انه اثرى و قديم جدا من الممكن يسقط على رؤوسنا بعد ان تاملت التحفة المعمارية هذه اقتربت من البوابة لاكن قبل ان اضع يدى عليها حتى فتحت لى امراة فى الاربعين من عمرها تقريبا و ادخلتنى و هى تقول " اهلا بك يا مارى اتصلت امك قبل قليل و قالت انك ربما تصلين قريبا و انا فى انتظارك منذ ساعة اتصالها اوه اسفة نسيت ان اقدم لك نفسى انا الانسة "نجوى" مشرفة هنا تعالى معى لارشدك الى غرفتك انها فى الطابق السادس !!
- الطابق السادس لكن عندما كنت فى الخرج بدا لى ان المبنى مكون من اربع طوابق فقطقلت لها هذا وانا لا اصدق اى كلمة مما قالته خاصة لقب انسه !!
- اجل هناك اربعة طوابق فوق الارض و اثنين تحت الارض و لقد تم اغلاقهما لعدة اسباب ربما تعرفينها لاحقا ها قد و صلنا غرفتك رقم 1 سوف اتركك هنا و اعود انا الى غرفتى اللى اللقاء اتمنى لك اقامة ممتعة ان زميلاتك فى الغرفة طيبات جدا , قبل ان ارحل اريد ان اسألك هل انت مريضة ؟...
- لا انا بخير , لماذا تسألين ؟
- لا اعرف بدا لى ان لونك شاحب جدا !!
- اه فهمت لكن لا تهتمى بالامر فانا ابدو هكذا دائما شكرا لك انسة نجوى الى اللقاء "ارى انك كبيرة فى السن على لقب انسة لا يهم اتمنى الا اقف على الباب طويلا فهناك بعض الاشخاص لا يستيقظون من نومهم حتى و لو على صوت المدافع بينما افكر واتحدث الى نفسى فجأة " قطعت حبل افكارى الساخرة زميلتى فى الغرفة عندما فتحت الباب و قالت لى انت مارى زميلتنا الجديدة اهلا بك لقد كنا فى انتظارك تفضلى انا "جميلة" و النائمة هناك اسمها "عزة" اتمنى لك اقامة ممتعة برفقتنا .
- شكرا لك !! و اهلا بعزة سوف اتعرف عليها بعد ان تصحو و الان اي واحدة هى خزانتى اردي ان اوضب اغراضى بسرعة كى انام لانى متعبة جدا ... "انها المرة الثانية التى يفتح لى الباب قبل ان اطرقه اما انهن يملكن قدرات خارقة او اننى افكر بصوت عال " ؟
- انها الخزانة الاخيرة بجوار سريرك , فى اى كلية تدرسين ؟
- انا فى السنة الثانية من كلية الاداب و انت
- مثلك تماما هل هذه اول مرة تسكنين هنا ؟
- اجل انها اول مرة
- لكن اين كنت تسكنين السنة الماضية؟
- كنت فى منزل عمتى و قررت عدم البقاء معها هذه السنة لان منزلها يبعد عن الجامعة مسافة ساعة بالسيارة و يجب على الذهاب اللى جامعة و قطع كل هذه المسافة مرتين فى اليوم الواحد هل هناك اسئلة اخرى فانا حقا متعبة واريد النوم؟
- لا اعتذر ان كنت قد ضايقتك واذا اردت تغيير ملابسك فالحمام ....
- اعرف اين هو لقد ارتنى اياه المشرفة شكرا لك "بعد ان عدت من الحمام وجدت ان جميلة عادت للنوم اردت الاعتذار منها عن طريقتى السيئة فى الرد عليها لا يهم بعد ان استيقظ و الان سوف انام حتى الغد او هكذا اعتقدت اننى سافعل لكن للاسف بعد استغرقت فى النوم بدقاق استيقظت بسبب حلم مزعج و صراخ واحدة من الفتيات حقيقة لا اعرف اى حدث منهما كان السبب فى ايقاظى....!
.
.
.

يتبع ......
قلم حبر أعجبه هذا.
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2014-06-02
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: ماري الشاحبة


مارى الشاحبة - الجزء الثانى

جميلة : مارى هل انت بخير على الارجح افزعك صراخ "سلمى" انها زميلتنا المشعوذة التى تصاحب الاشباح , هل تصدقين هذا !
- لا انا لم افزع بسبب صراخها انما استيقظت بسبب كابوس رايته لكن من هى سلمى هذه و ما قصة رؤيتها للاشباح و لماذا صرخت قبل قليل ؟
عزة : انتظرى قليلا و سوف تاتى الى هنا لتروى لنا ماحدث معها فهى صديقتنا , لكن اخبرينى هل تصدقين قصص الاشباح و هل تخيفك ؟
- لا اصدقها مما يعنى انها لا تخيفنى على الاطلاق لكن احب سماعها
عزة : حسنا و ماذا عن الحلم الذى رايته و اخافك هل سترويه لنا ؟
- اجل بالتاكيد لكن ليس الان اريد اولا ان اتعرف على سلمى و استمع الى قصصها عن رؤيتها للاشباح " قبل ان انتهى من قول ما لدى ذهبت عزة لتفتح الباب لان سلمى قادمة انها المرة الثالثة التى يفتحن فيها الباب قبل ان يطرق بدات اصدق ان الفتيات هنا يملكن قوى خارقة " عزة كيف عرفت ان هناك من سيطرق بابنا ؟
- لم اعرف بل توقعت ذلك فسلمى بعد كل مشكلة تحدث معها تاتى الى غرفتنا هذا كل ما فى الامر ....
جميلة : اهلا بك ياسلمى انتظرى قبل ان تروى لنا ما حدث معك اريد ان اعرفك على مارى زميلتنا الجديدة فى الغرفة .
سلمى : اجل اهلا بك يا مارى سعدت بالتعرف عليك
- و انا اسعد الان اخبرينى ما سبب صراخك ؟ " ظلت سلمى تحملق فى وجهى للحظات دون ان تجيبنى ثم فجأة قالت لى "
- هل تقابلنا من قبل ؟
- لا اظن ذلك فهذه هى المرة الاولى التى اراك فيها لماذا تسالين ؟
- اشعر ان و جهك مالوف اقسم اننى رايته من قبل لكن اين و متى لا اذكر
- لا انا متاكدة من اننى لا اعرفك و لم نتقابل قبل الان , الن تقولى لنا ماذا حدث و ما الذى جعلك تصرخين هكذا ؟
- اجل لقد رايت الشبح نفسه مرة اخرى
جميلة و عزة : تقصدين شبح الفتاة المنتحرة ؟
مارى : مهلا انا لا اعرفه فلتخبرينى بالقصة كاملة ارجوك !
- حسنا قبل ايام كنت اقف عند السلم فجاة ظهرت امامى فتاة فى مثل عمرنا كانت ترتدى منامة وردية اللون وقفت لثوان تنظر الى القبو بعدها صعدت على السور المحيط بالدرج على الرغم من انى قريبة جدا منها الا انا لم تلتفت الى وانا اتحدث اليها كانها لا ترانى و القت بنفسها فاخذت اصرخ معتقدة انها فتاة عادية و قتلت نفسها اخبرت المشرفات عما رايته فنزل الجميع الى القبو حيث من المفترض انها سقطت لكننا لم نعثر على جثتها و لا على اى اثر لها , و اليوم فكرت ان القى نظرة على القبو ..
جميلة : نزلت الى هناك بمفردك يا الهى كم هذا مخيف
عزة : لا اصدق انك فعلت هذا لا تخشين ان يظهر لك هذا الشبح مرة اخرى و ربما يحاول قتلك مثلا
- لا لم انزل الى القبو بل وقفت على الدرج و نظرت الى اسفل لطالما كان القبو مظلم لكنه لم يكن مخيف هكذا من قبل على الاقل بالنسبة الى .....
عزة : نعرف ان الجميع هنا يخاف من القبو الا انت هيا اخبرينا عندما نظرت الى هناك ماذا رأيت ؟
.
.
.
يتبع ...
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2014-06-03
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: ماري الشاحبة

مارى الشاحبة - الجزء الثالث

- رأيت ثلاثة اشخاص يسحبون جثة الفتاة المنتحرة و بسبب الاضاءة السيئة لم اتعرف اليهم , قاموا بسحبها الى تلك الغرفة المقفلة هناك ...
- كيف دخلو الى هناك هل معهم مفاتيح تلك الغرفة ؟
- لا بل تلاشوا قرب الباب و كانهم تبخروا او شىء من هذا القبيل !
- الى هنا لم تكونى قد صرخت بعد اليس كذلك ؟
- اجل , فبعد ان سحبوا جثتها الى الغرفة اختفوا لثوان قليلة ثم عادوا للظهور مرة اخرى و هذه المرة كانوا يصعدون الدرج و فكرت انهم فى طريقهم صرخت وركضت مبتعدة ....
جميلة : هذا يعنى انك لم تعرفى من هم او الى اين ذهبوا ؟
- للاسف لم اعرف
مارى : ماذا عن تلك الغرفة لما هى مقفلة و لماذا وضع باب على الدرج المؤدى الى الطابقيين الموجودين تحت الارض ؟
سلمى : نحن لا نعرف معلومات مؤكده عن سبب اغلاق الطابقين و الغرفة لكن هناك من يقول انه قبل سنوات كانت احدى الفتيات موجودة فى قاعة الاستذكار بفردها و هى الغرفة المقفلة الان فظهر لها من العدم ثلاثة اشخاص يرتدون ملابس سوداء اظن انهم هم نفسهم الذين رايتهم , و عندما راتهم صرخت طلبا للمساعدة فاختفوا و اصيبت الفتاة بالجنون بعدها و اغلقت القاعة منذ ذلك الحين ....
- من هم هؤلاء هل هم اشباح ام مجرمين انا لا افهم ؟
سلمى : اظن انهم اشباح !
مارى : يقال ان الاشباح تسكن المكان الذى وقعت فيه جرائم قتل فهل قتل احد هنا ؟
- لا اعرف ربما قتل ثلاث فتيات فى الماضى و ظلت اشباحهن تسكن المكان لكن لم نسمع عن شىء مثل هذا من قبل فالمشرفات صارمات و لا يسمحن بالتحدث فى امر كهذا ابدا ...
عزة : لا اعتقد ان هناك اشباح تسكن المكان
جميلة : وانا كذلك ربما الاشباح تطاردك انت فقط يا سلمى و اتت معك من منزلكم ؟
- بالتاكيد لا فانا لم ارى اى اشباح فى منزلنا و لا فى اى مكان غير هذا السكن
- مارى : متى كانت اول مرة رايتى فيها شبح الفتاة ؟
- قبل اسبوع تقريبا اعتقد انه كان يوم السبت , لماذا تسألين ؟
- لا شىء فقط مجرد سؤال .
عزة : يبدو ان الخوف وجد طريقه اليك يا مارى !
- لا ابدا فالاشباح غير قادرة على اذيتى ابدا
جميلة : اذا كنت لست خائفة كما تدعين فلم اصبح لونك شاحبا هكذا ؟ انت تخافين الاشباح لا تحاولى خداعنا .
- انا اخاف الاشباح اه يا زميلتى انت لم تعرفينى بعد لذا لا توقعى نفسك فى المشاكل و سواء كان لونى شاحب ام لا فهذا الامر لا يخصك ابدا ابتعدى عن طريقى سوف اعود لاستكمال نومى و نصيحة لا تحاولن المزاح معى مرة اخرى .... " وضعت راسى على الوسادة و ادعيت انى استغرقت فى النوم لكن لا اظن انى قادرة على النوم فى هذا المكان بعد ما سمعت .....؟
.
.
.
يتبع .....
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2014-06-05
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: ماري الشاحبة

مارى الشاحبة - الجزء الرابع

- لا افهم شىء ما تفسير كل هذا , هل سلمى هذه هى نفسها من كانت فى الحلم لكن كيف تعرف سلمى ما رايته انا فى حلمى , المرة الاولى التى رات فيها شبح الفتاة هو اليوم الذى حجزت فيه مكانا لى فى هذا السكن و فى اليوم نفسه رايت حلما مشابها تماما لما راته سلمى , من هى الفتاة التى رايتها تلقى بنفسها و من هم الاشخاص الثلاثة الذين رايتهم انا و سلمى , اشعر اننى سوف افقد عقلى "استمرت الافكار المخيفة تدور فى رأسى حتى غلبنى النعاس من شدة التعب و قلة النوم و حين استيقظت سمعت سلمى وهى تقول مخاطبتا عزة و جميلة " لا اعرف لمذا يرادونى الشعور بالخوف كلما نظرت الى مارى هذه الا تتفقان معى على ان لونها شاحب كالموتى ايمكن ان تكون .... و قبل ان تكمل كلامها قاطعتها جميلة و بصوت اشبه بالهمس قالت : " توقفى او على الاقل اخفضى صوتك لقد استيقظت "
عزة : هل تعتقدين انها سمعتنا ؟
سلمى : لا اعتقد ذلك
مارى : سلمى هل تعتقدين انى شبح ؟
- انا لا , بالطبع لا
- الا تستطيعين التمييز بين الاشباح و الاشخاص العاديين
- استطيع و من لا يفعل ؟
- انت يا سلمى !
- لماذا تقولين هذا , هل انت شبح ام ماذا ؟
- انا شبح كم انت مضحكة و جبانة ايضا لكن لا تخافى يا سلمى كنت امزح معك فقط لانى سمعتك وانت تقولين انك تشعرين بالخوف كلما نظرتى الى , و الان اخبرينى ما الذى يخيفك لونى ام شكلى ام ماذا ام انك رايتنى بافعال خارقة للطبيعة ؟
- لا اعرف ربما السبب هو اننى لا اعرفك جيدا
- و هل هذا سبب كاف , لا اعتقد ذلك فلتبحثى عن سبب اخر اكثر اقناعا !
- ارجوك لا تغضبى منى انا لم اقصد ذلك
- ارى انك مازلت خائفة منى يا سلمى صدقينى لا داعى لكل هذا الخوف و اقسم لك لو ان هنالك شبح فى هذه الغرفة او فى هذا السكن فهو بالتاكيد ليس انا .
جميلة ضاحكة : اه يا سلمى لو انك رايت كيف كان شكلك وانت مرتعبة من مارى و هى تتحدث اليك لادركت كم انك جبانة !
عزة : اجل يالهى ان تعابير وجهك كانت مضحكة بالفعل و كأن مارى كانت توشك على قتلك
- توقفا عن اخافتها , اعتذر يا سلمى عن مزاحى الثقيل , و هناك شىء اردت اخبارك به و هو انى اصدق كل ما قلته عن الاشباح ...
- حقا هل انت جادة ؟
- اجل اتحدث اليك بجدية و ....
- لكن ما الذى جعلك تغيرين رأيك , هل شاهدت اى شبح هنا او فى اى مكان اخر
جميلة : توقفى عن طرح الاسئلة يا سلمى و دعيها تكمل حديثها !
عزة : هيا يا مارى نريد معرفة السبب الذى جعلك تصدقين كلامها ...
- حسنا , السبب فى هذا هو احلام رأيتها قبل ان اسمع بما حدث مع سلمى ....
.
.
.
يتبع .....
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2014-06-06
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: ماري الشاحبة

مارى الشاحبة - الجزء الخامس

جميلة : احلام ! ما هذا اتمزحين معنا ام انك تسخرين منا ؟
- لا اقسم لك اننى لا امزح و لا سخر من احد انتظرى حتى انهى كلامى .
- حسنا تفضلى .
- اول مرة رات فيها سلمى شبح الفتاة كان هو اليوم نفسه الذى اتيت فيه الى هذا السكن لاحجز مكانى هنا , و بعد ان انتهيت عدت الى منزل عمتى و فى الليل رايت حلما غريبا عن السكن على الرغم من انى لم اره من الداخل من قبل فكما تعرفن عندما اتيت للحجز لم اصعد الى الطوابق التى بها الغرف انما بقيت فى الطابق الارضى حيث مكاتب الادارة , فى حلمى رايت هذا الطابق بالتحديد ورايت الفتاة و هى تلقى بنفسها و كانت تقف بجانبها فتاة اخرى تحاول منعها من القفز لم اعرف شكلها لكن بعدما سمعت بما راته سلمى ادركت ان من كانت تحاول انقاذ الفتاة فى الحلم هى سلمى , اما الحلم الثانى فهو ما ايقظنى صباح اليوم و اعتقدتم ساعتها ان صراخ سلمى هو السبب و فيه رايت ما راته سلمى قبل قليل الثلاث اشباح و جثة الفتاة ورايت سلمى و هى تصرخ و تفر هاربة كانوا بالفعل يطاردونها , اقسم لكن انى لم اكذب فى حرف مما قلت و مع ذلك لا اجد تفسيرا منطقيا لكل هذا ...
عزة : هل عرفت من هم هؤلاء الثلاثة , هل رايت و جوههم ؟
- لا لم ارى وجه احد فى الحلم لا الثلاثة اشباح ولا وجه الفتاة المنتحرة و لا حتى سلمى !
- ربما رايتهم لكنك لا تتذكرين ذلك .
- حقيقة لا اعرف و ما يشغلنى الان هو تفسير ما يحدث معنا انا و سلمى
جميلة : انها محض مصادفة , لا تشغلى بالك بها
سلمى : واين كنت انت فى الحلم يا مارى
- لا اعرف
عزة : انها تقصد هل رايته و كانك احد الشخصيات فيه بعيون سلمى او الثلاثة اشباح او ربما بعيون الفتاة التى انتحرت
- لا اتذكر كيف كنت ارى الاحداث لكن ما انا متاكدة منه هو اننى لم اره و كاننى سلمى ...
- حاولى ان تتذكرى يا مارى ارجوك ربما هناك شبح فى السكن
- لا اتذكر شيء يا سلمى و هذا يكفى فانا جائعة جدا سوف اذهب الى المطبخ لاعد شيئا سريعا اكله كما اننى اشعر بالتعب و لا اعرف السبب فقبل ان انام كنت بخير " اقتربت سلمى منى وقامت بوضع يدها على جبهتى ثم قالت بعدها ان حرارتى مرتفعة جدا "
يا الهى انت مريضة يا مارى فدرجة حرارتك مرتفعة جدا
جميلة : انظرى الى نفسك و ملابسك انت تتصببين عرقا , متى مرضت هكذا قبل قليل كنت بحال جيدة
عزة : ربما انت خائفة يا مارى و هذ ما جعلك تمرضين
- لا على الاطلاق لست خائفة ابدا , يالهى ما الذى يحدث معى اشعر بدوار شديد " بعد ان تفوهت بهذه الكلمات اظن اننى نمت بعدها او فقدت الوعى لا اعرف لكن ما حدث كان السبب فى رؤيتى لحلم اخر....

.
.
.
يتبع .....
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 2014-06-07
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: ماري الشاحبة

مارى الشاحبة - الجزء السادس


فجاة قاطعت حلمى سلمى و هى تصرخ بى استيقظى ايتها الكاذبة انها انت كان يجب على ان اكتشف حقيقتك عندما رايتك اول مرة انها انت بلا شك .
- ماذا هناك يا سلمى عما تتحدثين ؟ لا افهم شيئا !
جميلة : اتركيها و شأنها يا سلمى انها مريضة الا ترين
- لا هى ليست بمريضة انما تدعى المرض افتحى خزانة ملابسك , الان ساكشف حقيقتها امامكن
- و ماذا بداخل خزانتى هل ستقولين لى ان هناك جثة بالداخل
عزة : تمهلى يا سلمى و لتخبرينا ما الذى حدث معك الم تكونى ف المطبخ قبل قليل و قلت انك سوف تعدين الطعام لمارى لانها مريضة , لماذا تبدل حالك هكذا ؟
- اجل كنت هناك بمفردى حتى ظهرت امامى تلك الفتاة بملابسها المغطاة بالدماء امسكت بذراعى , انظرا ان اثار الدماء لا تزال موجودة على ملابسى , نظرت اليها وجها لوجه فعرفتها على الفور بلونها الشاحب و عيناها الواسعتين كانت مارى اتعرفان امرا جاءت تطلب منى المساعدة قالت لى بالحرف "ارجوك انقذينى" فى البداية ظننت انها اصيبت او حدث لها مكروه لكن ما جعلنى ادرك اننى اخطأت هو انها اختفت فى لمح البصر كما ظهرت , فعدت الى الغرفة مسرعة لارى ما اذا كانت مارى ما تزال هنا ام لا , فوجدتها ممدة فى سريرها اخبرانى هل غادرت الغرفة و انا هناك ....
- لا, لكن نحن من غادرنا و لدقائق قليلة و لا نعرف ما اذا كانت غادرت الغرفة خلالها ام لا
- كنت نائمة و استيقظت الان عندما صرختى بى , ماذا الان هل تاكدت من كونى شبح مثلا , ما عدت اتحمل هذا الجنون فلتخرجى من غرفتى الان فانا مريضة و يكفينى هذا , لم ارى فى حياتى شخصا بمثل جنونك الا تستطيعين التمييز بين الاشباح و الناس انا حية مثلك تماما و الان اخرجى من غرفتى هيا تفضلى ...
- لا لن اغادر قبل ان اثبت انى صادقة وانك انت هى الفتاة نفسها التى رايتها تموت امامى و الدليل هنا فى خزانة ملابسك و التى على الرغم من اننى لم ارى ما بداخلها من قبل الا اننى واثقة من كونى سوف اجد ما ابحث عنه و اثبت به كلامى .
- لا لست مجبرة على تنفيذ اوامرك و لن افتح الخزانة " لم تعرنى سلمى اى اهتمام و قامت باخذ مفتاح الخزانة من على الطاولة بجانبى و فتحت خزانتى بنفسها حقيقة لم اكن اعرف عما تبحث فتركتها تفعل ما تشاء , بالتاكيد لا اخفى شيئا هناك كما اننى اردت معرفة ما هية الشىء الذى تبحث عنه تلك المعتوهة محدثة الاشباح ...
عزة : هذا يكفى يا سلمى ان ما تفعلينه شىء ....
- توقفى يا عزة انت لم تعرفيها بعد ربما تكون قاتلة او شبح و تشكل خطر علينا
جميلة : هذا غير ممكن يا سلمى ارجوك توقفى عن التصرف بهذه الطريقة التى قد تتسبب فى طردك خارج السكن , و ماذا سيقول عنك الناس بالتاكيد سوف تحصلين على لقب مجنونة او مشعوذة ...
- دعيها يا جميلة , هيا يا سلمى اكملى بحثك افتحى الخزانة واخرجى دليل اثبات كلامك و الذى لا اعرف ماهو او حتى ماذا سيثبت , انى مجرمة ام اننى ميتة و شبحى هو من يقيم معكن يتجول فى المكان و يطلب منك المساعدة , لكن اتعرفين لا اذكر اننى مت من قبل , هيا تفضلى الخزانة كلها امامك ...
فتحت سلمى الخزانة و اخذت تفتش هنا و هناك بين اغراضى و يبدو انها عثرت فى النهاية على ضالتها , لانها صاحت بنبرة انتصار "ها هى و جدتها لن تستطيعى الاستمرار ف الكذب بعد الان يا مارى".......
.
.
يتبع .....
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 2014-06-08
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: ماري الشاحبة

مارى الشاحبة - الجزء السابع


- حقيقة لا اعرف لما ارتعبت لمجرد سماعها تقول هذا دارت الافكار بسرعة فى راسى الذى كاد ينفجر من التفكير و المرض لكن تصنعت عدم الاكتراث بالامر و سألتها ببرود " ارينا يا سلمى ماذا وجدت "
- ها هى يا مارى اليست هذه منامتك
- اجل الم تخرجيها بنفسك من خزانتى ام تعتقدين اننى قمت بسرقتها مثلا ....
عزة : وما الامر المتعلق بهذه الملابس كيف تثبت صحة كلامك؟
- بالتاكيد تثبت صحته الم اقل لكما من قبل ان الفتاة التى رايتها عدة مرات كانت ترتدى ملابس نوم وردية و وقتها لم اكن قد رايت مارى ...
- جميلة : اجل هذا صحيح لقد وصفتى ملابسها و كانت مواصفاتها مطابقة لمنامة مارى هذه , لكن ما تفسير كل هذا , مستحيل ان اصدق ان مارى شبح لفتاة ميتة , الن تقولى شيئا يا مارى ....
- و ماذا على ان اقول غير اننى فى غرفة واحدة مع ثلاث فتيات اصاب الجنون عقلهن , ام على ان احاول اثبات كونى لست شبح و لم امت من قبل نصيحة لا تجلسن امام افلام الرعب وقت طويلا لانه من الواضح انها اثرت على تفكيركن , والان دعونى استريح ...
- لن تبقى هنا دقيقة واحدة بعد الان ...
- انا هى التى لن تبقى هنا تذكرى ان هذه غرفتى وانت ضيفة علينا وان لم ترتاحى لوجودى فبامكانك المغادرة و ساكون شاكرة لك اذا فعلت هيا تفضلى ...
- سوف اغادر فعلا لن ابقى هنا بعد الان , هيا يا فتيات
- لا نحن سنبقى هنا يا سلمى اذهبى انت فحتى لو كانت مارى شبح ماذا سوف تفعل لنا تقتلنا مثلا !
- كما انها مريضة و ليس من الصواب تركها و هى فى مثل هذه الحالة اذهبى انت الى غرفتك ولا تقلقى بشأننا نعرف جيدا كيف نحمى انفسنا منها اذا ما كانت خطرة ..
مارى : سلمى ان لم تتوقفى عن التحدث عنى بهذه الطريقة سوف اشكوك للمشرفة "نجوى" و هى ستتصرف فى امرك و ربما تتسبب شكوتى ف طردك من السكن هيا غادرى و لا ترينى و جهك مرة اخرى ...
سلمى : هل قابلتى الانسة "نجوى" و لم اعرف ما سبب هذا لكن معاملتها لى تغيرت فجأة و بدلا من ان تغادر الغرفة اقتربت منى و قالت "مارى متى قابلت الانسة نجوى" ؟
- هذا ليس من شأنك اتركينى الان استريح انسيتى انى مريضة و نسيتى ايضا كيف عاملتنى قبل قليل هيا دعينى و شأنى
- انا اسفة يا مارى ارجوك فلتقولى لى متى و اين رايتى الانسة نجوى و ماذا قالت لك ؟
صاحت جميلة بعصبية شديدة قائلة : سلمى اخرجى من هنا الان و دعيها تنام
عزة : اجل جميلة محقة اذهبى الى غرفتك الان و لا تعودى الى هنا الا عندما تتحسن حالة مارى . هذا اذا ما تحسنت
مارى : ماذا تقصدين هل ساموت لمجرد ان حرارتى مرتفعة قليلا , لست فى مزاج يسمح لى بتقبل المزاح الان
جميلة : لم تكن تمزح يا مارى فالمرض اثر على قواك العقلية و جعلك ترين اشياء لا وجود لها
- لا هذا ليس صحيح
- بل صحيح و الدليل على ذلك انه ليس هناك اى مشرفة فى هذا السكن تدعى الانسة نجوى
- لا انها موجودة قابلتها عندما اتيت الى السكن اول مرة هى من فتحت لى الباب و ارشدتنى الى غرفتى اطن ان سلمى تعرفها ايضا هذا واضح من كلامها , اليس كذلك يا سلمى ؟

يتبع ........
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 2014-06-10
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: ماري الشاحبة

مارى الشاحبة - الجزء الثامن




- هيا اجيبى على سؤالها يا سلمى , اخبريها من هى الانسة نجوى !
- لا اعرفها يا مارى سمعت عنها فقط لم اقابلها مطلقا ..
- كيف لم تقابليها انها المسؤلة عن المناوبة الليلية هكذا قالت لى !!
جميلة - لا هناك اربع مشرفات مسؤولات عن المناوبة الليلية و ليس من بينهن الانسة نجوى هذه .
- لكن سلمى تقول انها سمعت عنها هذا يعنى انها موجودة او كانت على الاقل
- ربما لم تسمعيها جيدا عندما قالت اسمها , كيف كان شكلها ؟
- اجل هذا وارد , انها سمراء قصيرة و ممتلئة بعض الشىء و لها شعر مجعد و عيناها واسعتين جدا بدا لى انها فى العقد الرابع من عمرها , قالت لى وقتها انى امى اتصلت و اخبرتهم ان القطار الذى استقله سوف يتاخر و ان عليهم انتظار و صولى حتى لا اقف لوقت طويل امام الباب لان الوقت كان متاخرا جدا , حتى انها فتحت لى الباب قبل ان اطرقه و من ثم رافقتنى حتى باب الغرفة ...
- فتحت لك الباب , اتقصدين البوابة الخارجية للسكن ؟
- اجل .
- لكن تلك البوابة لا تغلق من الاساس هناك حارس مسؤول عنها و لا تقفل لان الكثير من الفتيات ياتين فى ساعة متاخرة بسبب القطارات المتاخرة كما حدث معك , هذا يعنى انك لم تكونى بحاجة لمساعدة من الانسة نجوى كى تدخلى الى هنا , اتذكرين الى اين ذهبت بعد ان اوصلتك الى باب الغرفة ؟
- قالت لى وقتها انها ذاهبة الى غرفتها و التى لا اعلم اين هى , ورايتها بعد ذلك متجهة الى الدرج ...
سلمى : لكن غرفة المشرفات هنا فى طابقنا هذا يفصل بيننا و بينها غرفتين فقط لما توجهت الى الدرج اذا ؟
- لا اعرف !
-لا تشغلى بالك يا مارى بمن تكون الانسة نجوى ان موعد المناوبة الليلة اقترب و سوف نذهب الى غرفة المشرفات باى حجة كانت ترينا الانسة نجوى من بينهن , اما الان فعليكى ان ترتاحى لان حرارتك مرتفعة جدا و انت يا سلمى عودى الى غرفتك و لا تزعجى مارى مرة اخرى بهذه التفاهات عن الاشباح و غيرها .
- لكن انا واقعة فى حيرة الان لا استطيع التصديق بان مارى شبح لكن لا اجد تفسيرا لما رايته اقسم انها هى , يا الهى هل فقدت عقلى ام ماذا , سامحينى يا مارى , سوف اغادر الان اسفة على ازعاجك ..
مارى : انتظرى هنا يا سلمى قبل ان تذهبى الن تخبرينى ما الذى سمعته عن الانسة نجوى ؟
جميلة : لا تخبريها يا سلمى فهذا ليس بالوقت المناسب ربما تسوء حالتها
عزة : لا تهتمى يا مارى سوف تعرفين كل شىء قريبا لا تتعجلى الامور , المهم الان هو ان تهتمى بصحتك .
- لا اريد ان اعرف الان
سلمى : لا داعى يا مارى فحتى ان اخبرتك بما سمعت فلن تصدقى كلمة مما سأقوله ......
.
.
.
يتبع.........
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 9 )  
قديم 2014-06-11
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: ماري الشاحبة

مارى الشاحبة - الجزء التاسع


- لماذا هل هناك شىء غير عادى بخصوصها !
- اجل ان الانسة نجوى هذه ميتة الان , سمعت بعض المشرفات يتحدثن عنها , يبدوا انها ماتت هنا فى السكن لكن لا اعرف ما اذا كان حادث ام ماذا فكما قلت لك من قبل ممنوع الحديث عن هذه الاشياء هنا فى السكن .
- ميته لا هذا مستحيل , اذا من هى تلك المرأة التى قابلتها ربما لم اسمع اسمها جيدا كما قالت جميلة سوف اتاكد من هذا الامر عندما ياتى موعد المناوبة الليلية , لكن ماذا اذا لم تكن موجودة بين المشرفات فهل هذا يعنى اننى قابلت شبحها هل تشكل خطر على اى منا ؟
- لا اعرف ربما فانا اذكر انه فى احدى المرات سمعت فتاة تقول للمشرفة ان احدهم قام بدفعاها من على الدرج لكن الدفعة لم تكن قوية كفاية لتوقعها و عندما نظرت خلفها لم تجد اى احد .
- و كيف كان رد المشرفة عليها ؟
- قالت لها انها تتخيل لا اكثر وربما شعرت بدوار بسيط فظنت ان احدهم قام بدفعها , كما طلبت منها عدم التحدث فى الامر مرة اخرى ولا القت بها خارج السكن ...
- اريد مقابلة هذه الفتاة , فى اى غرفة تنزل ؟
- لقد غادرت السكن بعد حادثة اخرى وقعت لها , وقتها لو لم تصرخ مستنجدة لما عرفنا بالامر كانت تنزل بالغرفة وحدها و فى ليلة سمعنا صراخها فاسرعنا لنرى ما بها و هناك وجدنا غرفتها مقلوبة راس على عقب حتى سريرها , و قالت لنا ان هناك ثلاث اشخاص داهموا غرفتها و فعلوا كل هذا و هددوا ان لم تغادر الغرفة فسوف تموت قريبا ..
- ولماذا اقامت لوحدها بالغرفة و هل هذا مسموح به ؟
- لا كل ما فى الامر انها جاءت الى هنا قبل رفيقاتها بايام .
جميلة : لا اذكر اننى عرفت بهذه الحادثة و انت يا عزة هل سمعت بها ؟
- لا انها المرة الاولى التى اعرف فيها ان حادثة مثل هذه وقعت هنا ؟
سلمى : هذا طبيعى لان هذه الحادثة وقعت قبل مجيئكما
مارى : و فى اى غرفة و قعت الحادثة ؟ لا تقولى انها فى غرفتنا هذه فانا لم اعد اتحمل ....
- اسفة , لكنها هى .
- هذا يكفى سوف اغادر هذا المكان , لكن انتظرى لما لم يحدث معنا ما حدث معها ؟
- لا اعرف ربما لانه لم تبقى منكن اى واحدة بمفردها فى الغرفة ؟
- هل هذا يعنى انه ربما يحصل مع اى واحدة منا اذا بقيت فى الغرفة وحدها ؟
هذا وارد حدوثه , ولاجل هذا يجب علينا ان نكن على حذر من ان تبقى واحدة منا بمفردها فى هذه الغرفة المرعبة
- لكن انا لا اصدق بمثل هذه الاشياء , كما انى واثقة من مجموعة من الاشباح غير قادرة على التسبب لنا باذى
جميلة : يا سلمى انسيتى اننا فى هذه الغرفة منذ ايام و لم نشاهد مطلقا اى شىء خارج عن المالوف او خارق للطبيعة , وانت بنفسك تشهدين على ذلك .
- سلمى : اجل , و مع ذلك انا خائفة خاصة بعد ما عرفت بامر الانسة نجوى وان مارى تراها لذلك سوف اغادر هذه الغرفة و الان الى اللقاء يا فتيات , كونى حذرة يا مارى ....
.
.
.
يتبع ........
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 10 )  
قديم 2014-06-17
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي رد: ماري الشاحبة

مارى الشاحبة - الجزء العاشر

عزة : و هل هى فى خطر هنا انتى مبالغة فى خوفك يا سلمى , نراك لاحقا
"احسست ان مخاوفى زادت بعد ان غادرت سلمى على الرغم من اننى لم اتقبلها , شعرت بدوار شديد بعدها و خانتنى قواى و فقدت الوعى اظن اننى بقيت على هذا الوضع لساعات هذه المرة لم ارى اى كوابيس اثناء نومى لكن ما حدث هو اننى استيقظت على اسوأ كابوس رايته فى حياتى , فى البداية شعرت بسخونة شديدة فاستيقظت من النوم لاجد غرفتى مشتعلة بالكامل السنة اللهب تحيط بى من كل جانب كنت محاصرة , اقتربت النيران اكثر فاكثر حتى كادت تحرقنى فاخذت اصرخ طلبا للمساعدة فجأة ظهر ثلاثة اشياء سوداء اعرف ان هذا الوصف غريب لكنه الاقرب الى الصواب لانى لم اتبين حقيقتهم الا متاخرة جدا عندما اقتربوا منى كانوا ثلاثة اشخاص بملابس ليست سوداء كما قيل لى بل محترقة اجل ملابسهم و اجسادهم كل شىء كان يشير الى انهم احترقوا , يا الهى هل هم سلمى و جميلة و عزة لم افكر فى ان حياتى فى خطر بل كل ما كان يشغل بالى هو ان زميلاتى قد احترقن لكن كيف حدث كل هذا ولم اشعر باى شىء بالنار او حتى اسمع صوت صراخهن , افقت الى نفسى و تذكرت اننى سوف اموت هنا ان لم يساعدنى احد فعدت للصراخ مرة اخرى سمعت صوت الباب يفتح و فجأة اختفى كل اثر للحريق الغرفة كما هى ...."
- ماذا هناك يا مارى ؟
- هل كنت فى الغرفة بمفردى ؟ اين كنتما ؟
- كنا فى المطبخ , وعندما سمعنا صراخك اتينا على الفور , هل وقع لك مكروه اراك خائفة ؟
- كيف اخبرك بما حدث فانا نفسى لا اعرف ما حدث معى .
- لقد اخفتنا و بعد كل هذا الصراخ تقولين لنا انك لا تعرفين , هل جننت ام ماذا ؟ اخبرينا الان ما الذى دفعك للصراخ بهذه الطريقة ؟
- اسفة لانى تسببت لكن بالفزع لكن صدقا لا اعرف حقيقة ما حدث معى " فعندما استيقظت و جدت الغرفة تحترق و ظهر لى ثلاثة اشخاص اجسادهم محروقة كليا فاعتقد انهم انتن فخفت كثيرا كما ان السنة النار اقتربت منى حتى كادت تحرقنى ولما صرخت اختفى كل شىء كاننى كنت احلم " !
- حريق فى غرفتنا لكننا نرى الغرفة كما هى لا اثر لاى حريق بالتاكيد كنت تحلمين او ان المرض جعلك تتخيلين اشياء لا وجود لها .
- اقسم لك ان ما رايته لم يكن حلم على الاطلاق ...
عزة : يا الهى بدأت اصدق ان غرفتنا مسكونة بالاشباح , اعتقد انه لو كنا تاخرنا قليلا لكنت ميتة الان يا مارى , كم هذا مخيف
" دفعت سلمى الباب بقوة و هى تقول مارى هل انت بخير لقد سمعت الفتيات فى الخارج يتحدثن عن سماعهن لصوت صراخ صادر من هذه الغرفة و عرفت انها انت , هل وقع مكروه "
جميلة : لا انها بخير , يبدوا انها رات كابوس اخافها هذا كل ما فى الامر
سلمى : حسنا اذا كنت بخير يا مارى فهيا تعالى معى الى غرفة المشرفات حتى تتعرفى عليهن و لترى ما اذا كانت الانسة نجوى واحدة منهن ام لا ..
و هناك فى غرفة المشرفات و قفت اتامل وجوههن باحثة عن الانسة نجوى لكن لم اجدها و ادركت سلمى هذا دون اخبرها , انا خائفة حقا الان من هى تلك المرأة التى قابلتها .....
.
.
.
يتبع ........
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ماري الشاحبة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:57 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب