منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

”تعيش.. ما ترميش”

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كما تعيش العصافير اختلاج العبير منتدى العام 4 2013-02-23 06:40 PM
كيف تعيش سعيدا BOUBA منتدى العام 10 2013-01-25 02:56 PM
قلوبنا تعيش... ام احمد منتدى العام 5 2010-10-20 10:06 PM
كيف تعيش سعيــــــــدا؟؟؟؟ أم أنس منتدى العام 1 2010-05-10 08:49 AM
كيف تعيش كبيراً ؟؟!! -ماهر- منتدى العام 0 2010-02-06 05:06 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2017-09-16
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,820 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool ”تعيش.. ما ترميش”

”تعيش.. ما ترميش” من الواقع الافتراضي إلى أرض الواقع



يتفق الجميع على أن الحفاظ على البيئة مسؤولية الجميع لأنها تؤثر على المستوى المعيشي للأفراد، ومن مقاييس جودة الحياة في أي بلد الصحة العامة ونظافة البيئة، وأن المستوى المعيشي لا يقاس بالدخل السنوي للفرد فقط، وما فائدة الدخل المادي إذا كانت الأمراض تفتك بصحة الأفراد نتيجة تلوث البيئة. كما أن العيش في محيط نظيف يوفر استقرارا وسعادة اجتماعيين.


من أجل ذلك ارتأت ”الفجر” تسليط الضوء على مبادرة قام بها مجموعة من الشبان المتطوعين، أطلقوا عليها تسمية ”تعيش ما ترميش” للتحسيس والتوعية بضرورة الحفاظ على البيئة، حيث كانت رمزا لتضافر الجهود وتجسيدا لفكرة الحفاظ على البيئة مفتاحا للرفاه العمومي والسعادة الاجتماعية.


بداية المبادرة كانت من حي باب الوادي بالعاصمة، أين لقيت ترحيبا كبيرا من السكان الذين انضموا فرادا وجماعات الى أصحاب المبادرة، وبوسائل وإمكانيات خاصة وبسيطة نجحوا في تنظيف الحي وأعطوه نفسا جديدا ساهم في بعث نوع من الفرحة والسعادة تقاسمها أبناء الحي.
ومن باب الوادي بدأت مبادرة ”تعيش ما ترميش” في الانتشار بين الشباب في أحياء اخرى من العاصمة، وكان لموقع فايسبوك الفضل الكبير في نشر الفكرة وتعميمها في الكثير من الأحياء، بالإضافة إلى توزيع الملصقات التي تحمل شعار حملة ”تعيش ما ترميش”.


بعدها فكر أصحاب المبادرة في نقل التجربة من الأحياء إلى الحدائق والمنتزهات كغابة بوشاوي بالعاصمة ومنتزه الصابلات، والملاعب الجوارية وغيرها من الأماكن التي يتواجد فيها الشباب والعائلات. كما تم التفكير في إيصال الحملة إلى صغار السن في المدارس الابتدائية عن طريق عروض مسرحية هادفة، تَحُثّ الأطفال وترسخ في أذهانهم مفهوم الحفاظ على البيئة، وأن البيئة النظيفة هي مفتاح السعادة والرفاه الاجتماعي وعن طريق الأطفال سيصل الشعار إلى العائلة التي تساهم بدورها في إيصاله إلى الحي، ثم تشمل المبادرة كل المدينة ولما لا كل مدن الوطن حسب طموح أصحابها. بداية الانتشار وطنيا كانت في الملتقى الوطني للشباب المتطوع بالبويرة أفريل المنصرم، من تنظيم جمعية ثيغرين ميزين ومجموعة طلبة الخير، حيث التقى ”شباب بيناتنا نديرو الخير” أصحاب مبادرة ”تعيش ما ترميش” بـ35 جمعية مشاركة من مختلف ولايات الوطن، التحقت بالمشروع 20 جمعية تمثل عشرين ولاية، من بينها تلمسان، أدرار، سيدي بلعباس، تيميمون، عنابة، حاسي مسعود، عين الدفلى، أم البواقي، غليزان، البيّض، وفي العاصمة الكثير من البلديات.
وبعد ذلك دخلت المجموعة في مرحلة أخرى من الحملة شعارها ”علاش علاش” عبارة عن رسالة قصيرة للعائلات، محتواها لماذا تقتني العائلة كل مستلزمات التنزه والخرجات من مأكل ومشرب بمبالغ كبيرة لكن لا تفكر في شراء كيس لرمي القمامة بـ20 دينارا، فكان الشباب المبادر يقصدون تواجد العائلات ويوزعون أكياس بلاستيكية بها ملصقة مكتوب عليها عبارات تذكر المواطنين بضرورة الحفاظ على نظافة المحيط بسلوكيات بسيطة ودون عناء.


للإشارة، فقد عرفت حملة ”تعيش ما ترميش” دعما من طرف وسائل الإعلام، وخصوصا الإذاعة الوطنية بكل قنواتها، ولقيت رواجا بين الكثير من المتطوعين عبر ولايات الوطن، ما زاد في انتشار المبادرة من جهة وأعطى دعما معنويا لهؤلاء الشباب في التفكير لتطوير مبادرة ”تعيش ما ترميش” إلى مشروع نموذجي لـ”مدينة نظيفة” تختار فيها كل مرة مدينة من مدن الجزائر ويطبق فيها مشروع المبادرة كاملا، بعد أن اثبتت التجربة أن النظافة تساهم في الاستقرار النفسي للأفراد مهما كان مستواهم المعيشي، وأن الرفاه لا يعتمد على الدخل وحده ن فالفرد يشعر بالسعادة عندما يحس بالأمن الشخصي والوظيفي وبيئة نظيفة.


ويسعى شباب مجموعة ”تعيش ما ترميش” في شكل هدف بعيد المدى عبر تطبيق يكون في الهواتف النقالة والمشاركة في مشروع المدينة الذكية الذي أطلقته الحكومة مؤخرا، حيث عبر تطبيق ”تعيش ما ترميش” في الهواتف يصور أقرب منسق للحملة المناظر المخلة للبيئة ونظافة المحيط وعبر الإحداثيات وتطبيق ”جي بي أس” يتم إبلاغ الجهات المعنية بذلك، حيث يتم بعدها اتخاذ الاجراءات اللازمة ضد المخالفين.


خاصة أن القانون 01/19 المتعلق بتسيير النفايات ومراكز معالجتها والأحكام الجزائية أوالغرامات المطبقة على المخالفين التي تتراوح بين 5و10 آلاف دينار وقد تصل الى الحبس النافذ في حالة العود، خاصة إذا تعلق الأمر برمي النفايات الخطيرة ومنها الكيميائية.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

”تعيش.. ما ترميش”



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:06 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب