منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الدين الاسلامي الحنيف

منتدى الدين الاسلامي الحنيف [خاص] بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة...

قصة لطيفة من كتاب أنباء نجباء الأبناء لابن ظفر المكي

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوارات لطيفة seifellah منتدى طلب العلم الشرعي 0 2015-08-12 10:14 PM
أنباء نجباء الأبناء seifellah ركن كتب التاريخ والجغرافيا 0 2014-04-07 07:37 PM
صور حيوانات لطيفة وخفيفة Emir Abdelkader منتدى عالم الصور والكاريكاتير 0 2013-05-14 10:58 PM
قصص التائبين{من كتاب التوابين لابن قدامه} أبو معاذ ركن قصص ومواعظ اسلامية 209 2012-07-17 08:04 PM
مختصر لمسائل كتاب الروح لابن القيم-رحمه الله- المشتاق إلى الجنة منتدى الدين الاسلامي الحنيف 15 2012-06-23 09:31 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم منذ 2 أسابيع
 
.:: عضو شرف ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  abou khaled غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 13134
تاريخ التسجيل : Dec 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,148 [+]
عدد النقاط : 285
قوة الترشيح : abou khaled محترفabou khaled محترفabou khaled محترف
افتراضي قصة لطيفة من كتاب أنباء نجباء الأبناء لابن ظفر المكي

قصة لطيفة من كتاب أنباء نجباء الأبناء لابن ظفر المكي

أفلا يتدبرون القرءان أم على قلوب أقفالها........


روى ابن ظفر المكي في كتاب أنباء نجباء الأبناء قصة لطيفة في حب تكرار الطفل للشهادتين فقال : بلغني أن أبا سليمان داود بن نصير الطائي رحمه الله لما بلغ خمس سنوات أسلمه أبوه إلى المؤدب ، فابتدأ بتلقين القرآن وكان لَقِنا فلما تعلم سورة هل أتى على الإنسان ، وحفظها رأته أمه يوم الجمعة مقبلا على الحائط مفكرا يشير بيده ، فخافت على عقله فنادته قم يا داود فالعب مع الصبيان فلم يجبها فضمته إليها ودعت بالويل ،فقال : مالك يا أماه أبكِ بأس ؟قالت : أين ذهنك ؟قال : مع عباد الله ،قالت : أين هم ؟قال : في الجنة ،قالت : ما يصنعون ؟قال { متكئين فيها على الأرائك ، لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا} الإنسان 13، ثم مر في السورة وهو شاخص كأنه يتأمل شيئا حتى بلغ قوله { وكان سعيهم مشكورا} آية 22ثم قال : يا أماه ما كان سعيهم ؟ فلم تدر ما تجيبه فقال لها : قومي عني حتى أتنـزه عندهم ساعة فقامت عنه ، فأرسلت إلى أبيه فأعلمته شان ولده فقال له أبوه : يا داود ! كان سعيهم أن قالوا لا إله إلا الله محمد رسول الله، فكان يقولها في أكثر أوقاته .

أخى ،،،،،، أختى ،،،،،،،
هذا طفل تدبر واشتغل بتفكر فى القرءان ،، وهو ابن خمس سنين وقد يبلغ الواحدمنا الخمسين عاماً وما تدبر آية من كتاب الله فنعوذ بالله من الحرمان

وهل هناك من حرمان أكثر و أشد من حرمان التدبر فى كتاب الله ،،،، الذى أنزله الله دستورا خالدا للناس بل و أمرهم بحسن الإنصات والاستماع وعدم الاشتغال بغيره حال تلاوته ،،،، وما ذلك إلا ليتدبروه فقد قال تعالى ( و إذا قرىء القرءان فاستمعوا له و أنصتوا لعلكم ترحمون)
فهو أمر من الله جل وعز لكل من قرىء عنده القرءان فى بيته أو فى المسجد حال الصلاة أو فى مواصلة
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قصة لطيفة من كتاب أنباء نجباء الأبناء لابن ظفر المكي



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 08:19 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب