منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

احذروا.. "قنابل" و"صواريخ" في بيوتكم!

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عالم فلكي: "السيسي" سيحمي الكعبة من صواريخ "داعش" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-08-12 06:56 PM
قنابل للقاعدة "يتعذر رصدها" تهدد أمن الطيران العالمي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-05 01:35 AM
الشيعة يستهدفون أطفالنا بقنوات "هدهد"، "هادي"، "مجد"، "طه" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-14 12:24 AM
"الأرامل السّود".. قنابل نسائيّة موقوتَة تنفجِر في وجه الروس Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-02 05:45 PM
مخطط "أمريكي صهيوني" لإقامة "دولة غزة" في "سيناء" يثير جدلا واسعا في "مصر" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-12 10:13 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم منذ 2 أسابيع
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,954 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي احذروا.. "قنابل" و"صواريخ" في بيوتكم!

احذروا.. "قنابل" و"صواريخ" في بيوتكم!








  • الجمارك: مفرقعات على شكل حلويات وشموع ومواد تجميل
  • وزارة الصحة تحذر من "مجازر" الألعاب النارية وتضرّر المرضى والمسنين والحوامل
أكد المدير الجهوي للجمارك بالدار البيضاء بالعاصمة، رشيد جودي زيتوني، أن تهريب المفرقعات إلى الجزائر، أصبح خطرا يدعو لليقظة الدائمة وعلى طول السنة، بانتشار أساليب التمويه واستغلال الحافلات والبواخر والسيارات في التهريب، وقال إن الكارثة تتمثل في الحاويات التي تحوي هذه المواد المحظورة والتي لا يصرح بها مما قد يتسبب في انفجارات قاتلة في الموانئ والشوارع والطرقات، مشيرا إلى أن انفجار سفينة طارق بن زياد كان نتيجة كمية محددة من المفرقات وأن الحاويات قد توضع وسط حاويات لسلع وتحدث كارثة وسط المسافرين.
وأوضح المتحدث أن الحاويات التي تحوي مواد قابلة للاشتعال أو ذات الحساسية الخاصة، لديها إجراءات خاصة وفي حالة التمويه من طرف المستوردين والتصريح بمواد معينة وهي في الحقيقة مفرقعات والعاب نارية مهربة قد تجر إلى كارثة كبيرة يدفع ثمنها المواطن البسيط، محذرا من انتشار أساليب التمويه في تهريب المفرقعات التي تدخل إلى الجزائر على شكل ألعاب وشموع وحلويات ومواد تستعمل للزينة، وهذا ما يشكل حسبه خطرا عمومية يجب التصدي له بكل حزم.

تهريب المفرقعات في وسائل النقل الجماعية
وقال جودي زيتوني، في حوار جمعه بالشروق، في مكتبه بالمدرية الجهوية للجمارك بالدار البيضاء في العاصمة، إن مصالحه كثفت عملها من خلال سدود أمنية على مستوى الطرق السريعة وهذا قبل المولد النبوي، حيث تفطنت إلى الطريقة الجديدة التي لجأ إليها مهربو وتجار المفرقعات والألعاب النارية، حيث تم حجز78 ألف و700 و78 وحدة من المفرقعات بين 15 و27 نوفمبر الجاري على مستوى الطريق الوطني البويرة الجزائر العاصمة، وهذا خلال 5 عمليات حجز تم توقيف 3 حافلات وسيارة طاكسي وسيارة سياحية، وهي وسائل النقل الجماعي التي لجأ إليها هؤلاء لتمويه مصالح الجمارك والأمن، ولضمان خسارة اقل حيث في حالة نقلها عبر سياراتهم الخاصة يتم حجزها مع كمية المفرقعات.
وحسب المدير الجهوي للجمارك، زيتوني، فإن المفرقعات المحجوزة تحوي أنواعا خطيرة وشديدة المفعول مثل مفرقعات "داعش" و"كموندوس" و"الكوبرا" وصواريخ بعدة طلقات، وقد تكون موجهة أيضا للملاعب، أين يقوم بتفجيرها وإشعالها المناصرون، مؤكدا أن أغلب الكميات المتواجدة في السوق دخلت العام الماضي، وقام تجار بإخفائها في مستودعات خاصة، ولديهم طرق خاصة في توزيعها بشهر أو شهرين قبل المولد النبوي.
وأبدى تخوفه مستقبلا، من دخول الجزائر مفرقات اشد خطرا وفي أشكال وأغلفة جديدة تعطي انطباعا على أنها حلويات أو شموعا، أو أشياء للزينة وهو ما يجعل حسبه "لعبة القط والفأر" بين مهربي المفرقات وأفراد الجمارك في أشدها، حيث قال إن تهريب وتوزيع هذه المحظورات أصبح على طول السنة، وبحيل جديد، وحذر المتحدث من دخول متفجرات حقيقية على شكل ألعاب نارية قد تستغل في عمليات ارهابية.
وفيما يخص طريقة الحجز والإتلاف، أوضح، المدير الجهوي للجمارك بالدار البيضاء بالعاصمة، رشيد جودي زيتوني، أن أي حجز للمفرقعات والألعاب النارية، يتم الاتصال مباشرة بوكيل الجمهورية لدى جهة الاختصاص، وأن عمليات إتلافها تأخذ وقتا طويلا وبترخيص من رئيس المحكمة المختص إقليميا، وعن طريق لجن مختصة، وقال إن كمية المفرقعات التي تم حجزها قبل المولد النبوي للسنة الماضية المقدرة بـ50مليون وحدة بعد حجز 3حاويات، طلبها الجيش الوطني ليستعملها في المناورات وسيتم تسليمها لاحقا له.

قالت إنها تشكل خطرا على المسنين والمرضى والحوامل والأطفال
وزارة الصحة تحذر من مجازر الصواريخ والقذائف والألعاب النارية
من جهة أخرى حذرت وزارة الصحة والسكان، الأربعاء، من الحوادث الخطيرة التي قد تنجم عن استعمال الألعاب النارية والمفرقعات الذي ترتفع مع حلول المولد النبوي الشريف، مذكرة بأن هذا النوع من الممارسات قد يودي بحياة الأفراد ويحّول الاحتفال إلى مأساة.
وفي بيان لها وجهت وزارة الصحة سلسلة من النصائح بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، حيث ذكرت بأن المواد النارية كالمفرقعات والصواريخ والقذائف وغيرها قد تتسبب في حوادث خطيرة تهدد سلامة الأشخاص.
ومن بين الأخطار التي تنطويعليها الألعاب النارية، الحرائق والصخب الناجم عن انفجارها والذي قد يؤدي إلى إتلاف السمع، فضلا عن آثاره السلبية على راحة الأفراد "القلق والإزعاج" خاصة بالنسبة للمسنين والمرضى والحوامل والأطفال.
كما يمكن لهذا النوع من الألعاب التسبب في إصابة الأشخاص الذين يتعاملون مباشرة مع هذه المواد الحارقة أو إلحاق الضرر بالآخرين، بحيث قد ينجم عن ذلك فقدان الأصابع أو الإصابة بالعمى، علاوة على الحروق شديدة الخطورة التي غالبا ما تصيب الأصابع والأذرع والأعين والوجه، وهو ما "قد يجعل من العودة إلى الحياة الطبيعية أمرا مستحيلا"، بالنظر إلى أن الحروق من الدرجة الثانية والثالثة قد تكون مرفوقة بوقوع تشوهات، يضيف المصدر ذاته.
ومن بين أكثر المخاطر التي قد تصيب العين - تتابع وزارة الصحة - الرضوض البصرية مع الإصابات الخطيرة كالتآكل والتقرحات والحروق وانفجار كرة العين وغيرها، مما قد يؤدي إلى تعقيدات وعواقب خطيرة كحصول العمى.
ولفتت الوزارة إلى أن الأطفال والمراهقين يعدون الأكثر عرضة للحوادث سالفة الذكر، لكونهم "غير واعين بالخطر الذي يتهددهم"، مشددة على أهمية قيام البالغين بالانتباه لمن هم أقل سنا.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

احذروا.. "قنابل" و"صواريخ" في بيوتكم!



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:24 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب