منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ماذا تريد أمريكا بالترويج لتواجد "جنود" لها في الجزائر؟

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ترامب يضع الجزائر في قائمة "أصدقاء" أمريكا! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2017-02-04 11:13 AM
أمريكا تدافع عن "حقوق" اليهود والمخنثين والمثليين في الجزائر! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2015-06-27 11:22 PM
أمريكا تدافع عن "وكّالين رمضان" في الجزائر! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-30 11:36 PM
ماذا تريد إسرائيل من عملية "الجرف الصامد" في غزة؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-10 11:48 PM
لهذه الأسباب تريد أمريكا "التحالف" مع الجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-02 11:58 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2018-03-12
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 46,852 [+]
عدد النقاط : 2369
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي ماذا تريد أمريكا بالترويج لتواجد "جنود" لها في الجزائر؟

ماذا تريد أمريكا بالترويج لتواجد "جنود" لها في الجزائر؟






الجنرال مجاهد: في كل سفارة يوجد جنود وفق قواعد معروفة


خلّف مقالان صدرا بكل من صحيفة "واشنطن بوست" و"نيويورك تايمز " الأمريكيتين، وتضمنا إشارات عن وجود جنود أمريكيين على الأراضي الجزائرية، حالة من الاستغراب لدى المراقبين، لأن ما هو مؤكد أن الجزائر لا تقبل بتواجد أي جندي أجنبي على أراضيها، تماما مثلما تمنع أي مهمة لجنودها خارج حدودها، وفق ما تقتضيه نصوص الدستور.
وجاء ذكر الصحيفة الأمريكية لهذه القضية في سياق قرار اتخذته مصالح وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، يقضي برفع منحة الخطر التي يستفيد منها الجنود الأمريكيون العاملون في القارة السمراء، إلى 225 دولار شهريا، وهو الإجراء الذي مس، بحسب الصحيفة ذاتها الجنود الذين يؤدون مهامهم في كل من الجزائر، بوروندى، تشاد، الكونغو، جيبوتى، مصر، اريتريا، إثيوبيا، كينيا، ليبيا، الصومال، السودان، جنوب السودان، تونس وأوغندا.
وجاء اعتماد قرار الرفع من منحة الخطر، في أعقاب الكمين الذي استهدف القوات الخاصة الأمريكية في الرابع من أكتوبر 2017 بدولة النيجر، والذي أدى، كما هو معلوم، إلى مقتل أربعة جنود من القوات الخاصة الأمريكية. وقد أدى هذا الحادث إلى توسيع دائرة الجنود المستفيدين من هذه المنحة إلى العاملين في دول أخرى، وهي كل من مالي والنيجر وشمال الكاميرون.
ويتضح من خلال القائمة الأولى، أن الجنود الأمريكيين كانوا متواجدين على التراب الجزائري منذ العام 1995، وخلال تلك الفترة زعمت العديد من الإشاعات وجود قوات أمريكية على الأراضي الجزائرية، فيما ذهبت ادعاءات أخرى إلى الترويج لأكذوبة وجود قاعدة عسكرية أمريكية لكن من دون أن تشير إلى مناطق تمركزها، وهي المعلومات التي سبق للجزائر أن نفتها في أكثر من مناسبة.
ولعل ما يؤكد زيف تلك المعلومات، هو الجدل الذي أثير حول القاعدة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم)، فقد تحدثت أوساط دبلوماسية وإعلامية عن محاولات واشنطن لإقامة هذه القاعدة في جنوب البلاد لقربها من منطقة الساحل حيث "يحاربون" الإرهاب، غير أن الطرف الجزائري رفض بشدة هذا المقترح، الأمر الذي اضطر الولايات المتحدة إلى نقل هذه القاعدة إلى ميونيخ بجنوب شرق ألمانيا.
وكان السفير الأمريكي بالجزائر، جون ديروشر، قد نفى بدوره وجود جنود أمريكيين على الأراضي الجزائرية، وأكد في تصريح سابق له أن الجزائر رفضت استقبال جنود من مشاة البحرية الأمريكية (المارينز) لتأمين سفارتها بالعاصمة، تحسبا لأي تهديد بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لدولة الكيان الصهيوني.
وبرأي الجنرال المتقاعد، عبد العزيز مجاهد، فإن ما تضمنه مقال صحيفة "واشنطن بوست"، قد يشير إلى الجنود الأمريكيين العاملين في سفارة بلادهم بالجزائر، وهو أمر معمول به في مختلف بلدان العالم، وفق القواعد التي تحكم سير عمل الممثليات الدبلوماسية.
غير أن حدود تحرك هؤلاء الجنود يجب ألا يتعدى الجدران الخارجية للسفارة، بحسب اللواء المتقاعد، الذي أشار إلى الأعراف الدبلوماسية تشير إلى أن أية سفارة تعتبر امتدادا لسيادة الدولة التي تنتمي إليها، فيما تتكفل الدولة المستضيفة بتأمين السفارة من الخارج.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ماذا تريد أمريكا بالترويج لتواجد "جنود" لها في الجزائر؟



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:59 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب