منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الدين الاسلامي الحنيف

منتدى الدين الاسلامي الحنيف [خاص] بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة...

كـيـف أعـلـم إن الله قـد تـقـبّـل صـيـامـي

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضائل الباقيات الصالحات (سبحان الله ، و الحمد لله ، ولا إله إلا الله ، و الله أكبر) فتحون منتدى الدين الاسلامي الحنيف 0 2014-12-07 12:32 AM
كـيـف نـتـــأثـــر بـالـــقـــــرأن abou khaled منتدى الدين الاسلامي الحنيف 1 2014-09-17 05:16 PM
إنها السنن .. دروس وعبر .. في سنن الله وأيامهبسم الله الرحمن الرحيم دروس في سنن الله وأيامه seifellah ركن كن داعيا 0 2014-05-13 01:00 PM
من بيوت الله العامرة بذكر الله -- متجدد بأجزاء بأمر الله ايمن جابر أحمد منتدى الدين الاسلامي الحنيف 11 2012-11-26 11:06 PM
صدقة جاريةللشيخ عبد البديع أبو هاشم رحمه الله وغفر الله له ، انشروها جزاكم الله خيراً أبو البراء التلمساني منتدى الدين الاسلامي الحنيف 9 2011-05-12 03:07 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2018-06-17
 
.:: عضو شرف ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  abou khaled غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 13134
تاريخ التسجيل : Dec 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,329 [+]
عدد النقاط : 285
قوة الترشيح : abou khaled محترفabou khaled محترفabou khaled محترف
افتراضي كـيـف أعـلـم إن الله قـد تـقـبّـل صـيـامـي

كـيـف أعـلـم إن الله قـد تـقـبّـل صـيـامـي ؟



إن لقبول الصيام علامات ودلائل كما أن لعدم قبوله دلائل وعلامات :


أولها‏ الحرص علي الفرائض والنوافل بعد رمضان فإذا وجد المسلم أنه ازداد حرصا علي أداء الفرائض والنوافل, فإنه علي طريق القبول، فقد روى النبي صلي الله عليه وسلم عن ربه - عز وجل - : وما تقرب عبدى بشيء أحب الىً مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتي أحبه, فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به, ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذ بي لأعيذنه،


وثانيها زيادة مراقبة الله- عز وجل- في كل الأحوال, ومن ثم الوصول إلي مرتبة الإحسان,


وثالثها حب الطاعة وكره المعصية، وذلك أن يحبب الله في قلب العبد الطاعات فيحبها ويطمئن إليها، قال تعالى: "الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله، ألا بذكر الله تطمئن القلوب"، ويكره إليه المعصية والقرب منها،


ورابعها المداومة على الأعمال الصالحة فقد قال صلى الله عليه وسلم : "أحب الأعمال إلي الله أدومها وإن قل"،


وخامسها استصغار العمل وعدم الاغترار به, فالمؤمن مهما قدم من أعمال صالحة فهذه الأعمال لا تعدل شكر نعمة واحدة من نعم الله عليه قال تعالى: "ولا تمنن تستكثر"،


وسادسها عدم الرجوع إلي الذنب لأن الرجوع إلي الذنوب من علامات الخسران، قال يحيي بن معاذ: "من استغفر بلسانه وقلبه على المعصية معقود وعزمه أن يرجع إلي المعصية بعد الشهر ويعود فصومه عليه مردود، وباب القبول في وجهه مسدود"،


أما سابعها فالوجل من عدم القبول: فإن المؤمن مع إقباله على الطاعات وتقربه إلى الله تعالى بالعبادات إلا أنه يخشي أن يحرم من القبول، عن عائشة رضي الله عنها قالت: سألت رسول الله صلي الله عليه وسلم عن قوله تعالى: "والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة سورة المؤمنون"، أهم الذين يشربون الخمر ويسرقون؟ قال: لا يا إبنة الصديق، ولكنهم الذين يصومون ويصلون ويتصدقون، وهم يخافون أن لا يقبل منهم، أولئك الذين يسارعون في الخيرات،


والثامنة الثبات على الطاعة: فإن ثبت الصائم على الطاعة والعبادة والأعمال الصالحة بعد شهر رمضان وداوم عليها في بقية الشهور فذلك علامة القبول.
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

كـيـف أعـلـم إن الله قـد تـقـبّـل صـيـامـي



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:19 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب